رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول بقلم اماني فهمي

رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول بقلم اماني فهمي

رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول هى رواية من تأليف المؤلفة المميزة اماني فهمي رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول صدرت لاول مرة على فيسبوك الشهير رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول حققت نجاحا كبيرا في موقع فيسبوك وايضا زاد البحث عنها في محرك البحث جوجل لذلك سنعرض لكم رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول
رواية معاصرة حياة مظلمة بقلم اماني فهمي

رواية معاصرة حياة مظلمة كاملة جميع الفصول

في احدي المستشفيات
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
هناك هرج و مرج وصوت صراخ وعياط فى ممر احدي المستشفيات الخاصة لعائلة السمري في مصر
وكان هناك مجموعة من الاطباء والتمريض يسرعون بذلك السرير النقال الذي يحمل جسد الفتاة العائمة في دمائها وتنزف من أنحاء جسدها واسرعو بيها إلى غرفة العمليات حتى ينقذوها
فى لحظة واحدة كان الدكتور المسؤل عن العملية يشعر بالاختناق بسبب تلك اليد الصلبة والعيون المخيفة
الشخص بهمس مخيف : لو اختى حصل ليها حاجة هقتلك انت وعيلتك مفهوم
الدكتور برعب و خنقة : مفهوم مفهوم والله
الشخص بغضب : يالا غور
اسرع الدكتور غرفة العمليات وهو يدعي الله أن ينجي المريضة لانه يعلم جيدا بانه شيطان
كان ذلك الشخص يقف أمام باب العمليات يدعي ربه أن ينجي شقيقتة فشعر بايد توضع على كتفه وعندما التفت وجد امه تبكي فحضنها
الام بدموع  : ملك بتموت ادهم
ادهم بحنان رغم خوفه : اهدي يا امي ربنا يستر بإذن الله هتبقي كويسة
الام بدموع غزيرة : انت مشفتش منظرها ديه مدمرة
ادهم بغضب : والله لحاسب اللي عمل كده كويس اوي
سالى بدموع مزيفة : بجد ادهم بجد
ادهم : بجد سالي بجد مبقاش ادهم السمري اللي لما خليته يتمني الموت
ساعد أدهم امه على الجلوس وشاور لرئيس الحرس الذي اسرع له
أدهم : عاوز اعرف مين ورا اللي حصل ليها
ماجد : معايا كل الصلاحيات
أدهم : معاك الكرت الاحمر اعمل اللي انت عاوزة بس تعرف
ماجد : اطمن انت على ملك وسيب الموضوع عليا
مر الوقت بالبطئ على وجود ملك فى غرفة العمليات واخير انفتح الباب وخرج الدكتور
أدهم : ايه اخبار ملك
الدكتور : فى الحقيقة الاحسن نتكلم في المكتب علشان الناس
ادهم : تمام اتفضل
توجهو إلى المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
الدكتور : هي استاذة ملك متجوزة
أدهم : لا ملك لسه انسة هو في ايه
الدكتور : للأسف الشديد اللي حصل لأختك ده محاولة إجهاض بعنف شديد ديه اتسحلت و ضربت وتعذبت علشان يعرفو يسقطوها وفى الاخر الجنين منزلش
ادهم بصدمة : انت بتقول ايه ملك مين اللي حامل ملك اختي
الدكتور بهدوء : ارجوك اهدي لازم تهدي علشان تفكر اختك محتجالك دلوقتي
ادهم بجمود : هي فين دلوقتي
الدكتور باسف : اتنقلت العناية المركزة لغاية متفوق
ادهم بجمود : مش عاوز حد يعرف باللي فيها اي حد يسألك هتقول حادثة عربية وبس مفهوم
الدكتور : تحت امرك
غادر ادهم وتوجه إلى مكان العناية ووجد امه تقف تبكي بشدة على ابنتها فنظر ادهم لها بحزن واغمض عيونه بشده واقسم على الانتقام من الشخص الذي فعل كده بصغيرته
أدهم : يالا يا امي نروح
مروة بدموع : هنسيب اختك لوحدها
أدهم : معلش يا امي هنيجي الصبح
سالي : بس يا اد
ادهم : مش عاوز كلام كتير يالا
غادر ادهم وهو يمسك ايد امه وخلفهم سالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون مع بعضهم البعض وتلك الصغيرة تجلس بعيد عنهم فتوجه إليها شقيقها وجلس بجوارها على الأرض
مراد بابتسامة : عروسة البحر مالها
حور بابتسامة : ولا حاجة حبيبي
مراد : لسانك بيقول كلام وعيونك بتقول كلام تاني خالص
حور بحزن : علشان هتسافر وهتسبني لوحدي ملحقتش اشبع منك
مراد بصدمة : تشبعي مني ليه هو انا كيس شيبسي
حور بمشاكسة : لا شكولاتة
مراد بضحك : مجنونة بس بحبك
حور بمشاكسة : مانا عارفة انك بتحبني
مالك بضحكة : وانا كمان بحبك يا عروسة البحر
مراد بزعل : هي بس عروسي انا
مالك وهو يحضن حور : وعروستي انا كمان
حور بمشاكسة : خلاص اللي هيجبلي حلويات كتير هبقي عروسته تمام
مراد : مادية حقيرة
مالك : علشان تعرف انا هجبلك يا عمري
حور وهي تحضن مراد بشدة : خدني معاك مراد انا خايفة اوي
مراد بحنان : مالك يا عروستي
حور بدموع : مش عارفة قلبي مقبوض وحاسه أن فى مصيبة هتحصل
مالك بحنان : اهدي يا حور كلنا جامبك
4
كان سليم يتحدث مع والده ولكن وقعت عيونه على صغيرته تبكي فأسرع لها وترك الجميع خلفه ينظر له بصدمة كيف يترك والده وهو يتحدث ولكن وجدوه يسرع إلى تلك الصغيرة
سليم بلهفة : حبيبه سليم مالك
حور بابتسامة : بابي
سليم : مالك طفلتي بتعيطي ليه
حور : علشان مراد هيسافر ويسبني
مالك : كده أميرتي مش انا موجود
اسر بسخرية : وانا كمان موجود للمدلله الصغيرة
م
راد : ملكش دعوة بيها
سلمي : انتم هتفضلو تدلعوها لغاية امتي
سليم وهو يضم حور : لاخر يوم فى عمري
يوسف : حور على أوضتك و متخرجيش منها لغاية بكرا
حور بحزن : بس انا معملتش حاجه جدو
يوسف بصوت عالي : قولت على أوضتك يبقي تقولي حاضر يالااااااااا
قامت حور من مكانها وهى تبكي بشدة وصعدت الي غرفتها وجلست تبكي على السرير من معاملة البعض لها بالسوء
كانت غرفة حور فى الطابق الثالث من القصر وهى الغرفة الوحيدة المستخدمة اما باقي العائلة فكانو يعيشون فى الطابقين الآخرين
حور وهى تبكي : هما ليه مش بيحبوني انا عمري مخرجت برا القصر ده من زمان اوي حتى المدرسة اتحرمت منها وبدرس هنا حتى الجامعة اللي الكل بيروحها انا محرومة أدخلها وبدرس بردو هنا هفضل فى الحبسة ديه لغاية امتي اشمعنا سلمي و شيما مهما بنات بردو كل حاجة حور لا حور لا لا لا لغاية مهيجي يوم وههرب من هنا نفسي اعيش حياتي يا رب علشان خاطري خليني اخرج من هنا انا مخنوقة حتى الدور مفهوش حد غيري اشمعنا هما كل واحد جمب التاني حتى لو عيطت او صوت محدش بيحس بيا انا مش بحبهم حتى لو حصل حفلة فى البيت مش مسموح ليا أن أحضرها ليكون انا وحشه و مش عوزين حد يشرفني
وقفت حور امام المرايا تشاهد نفسها ونزعت الطرحة وفردت شعرها وكانت بالفعل حورية من الجنة
حور بفوقان : استغفر الله العظيم واتوب اليه ايه اللي بعمله ده اكيد هما بيعملو الصح اروح اتؤضا وصلي أفيد وقرأ وردي
1
اسرعت حور وتؤضات وخرجت تصلي فروضها وجلست على السرير تقرأ وردها اليومي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى فيلا السمري في مصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل الجميع إلى الفيلا وجلسو وكانت مروة تبكي على ابنتها الصغيرة بحرقة
أدهم بغضب : كفاية عياط علشان ابنتك لو ممتتش انا اللي هقتلها بنفسي
شهقت مروة بعنف وقامت بصفعة
مروة بغضب : انت اتجننت عاوز تقتل اختك الصغيرة هى ديه وصية ابوك ليها
أدهم بغضب : ايوه هقتلها وهشرب من دمها لانها خاطية وزبالة بنتك المحترمة حامل من الحرام
مروة بصدمة : حححححححامل اذاي انت مجنون انت بتقول ايه يستحيل ملك تعمل كده يستحيل اختك تفرط في شرفها
ادهم بغضب : للأسف الشديد عملت وبسبب حملها هى موجودة في المستشفى
مروة بدموع غزيرة : تقصد ايه انطق
ادهم بجمود : الحيوان اللي حملت منه هو اللي ضربها وسحلها على الأرض علشان تنزل الجنين وهى بين الحيا و الموت
مروة بدموع غزيرة و لطم : يادي الفضيحة ليه يا بنتي تعملي كده ليه تفضحينا وتفضحي نفسك ليه يا بنتي تجيبي عيل من الحرام يا دي المصيبة هنعمل ايه ادهم هنعمل ايه
أدهم بغضب : لازم اعرف مين الحيوان ده لازم اعذبه على كل نقطة دم نزفتها ودمعه نزلت من عيونها لازم اعذبه على ضحكة عليها بس اعرفه هو مين والله مهرحمه
سالي بدموع : اكيد هو
ادهم بانتباة : هو مين
سالي بدموع و تلثم : اااااااا انا معرفش حاجة
مروة بدموع غزيرة : ونبي يا سالي قولي هو مين لو تعرفيه
ادهم بغضب : انطقي هو مين
سالي برعب : كل اللي اعرفه اسمه وبس
ادهم بغضب : اسمه ايه
سالي برعب : اسمه مراد المحمدي
مروة بدموع : وده ساكن فين
سالي : معرفش والله كل اللي اعرفه انى سمعتها في يوم بتكلمه وبس
مروة بدموع  : يبقي لازم نقلب الأوضة بتاعتها ونعرف هو مين
ادهم بجمود : انا هتصرف اطلعي حضرتك استريحي
مروة بدموع : هو بعد المصيبة ديه في راحة
سالي : تعالي يا انطي اساعدك تطلعي
2
صعدت مروة بمساعدة سالي إلى غرفتها اما ادعم فانطلق إلى غرفة ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى غرفة ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل أدهم الغرفة وقام بخلع جاكت البدلة ورماه على السرير
أدهم بشر : لازم اعرف كل حاجة عنه لازم اوريه الويل والذل والله العظيم لخليه يتمني الموت ومش هيطوله هو واهله
ابتدي أدهم فى البحث عن اي شيء حتى وجد مذكراتها في الدولاب فاخذها وجلس على السرير وفتحها
ملك : النهاردة اول يوم ليا فى الجامعة وشفته بس ايه ده عليه جمال ووسامه يالهوي على كده هو اه بيعدي السنة بس معلش كلنا بيجي علينا وقت وبنسقط
فات اسبوع وانا بشوفه وبس مش عارفة اكلمه معنديش الشجاعة اني اكلمه خلاص ده طلع مصاحب واحدة هى وحشه على فكرة انا احلي منها بكتير يووووووه بقي هو هيفضل منفضلي كده كتير خلاص انا هديله اسبوع لو مكلمنيش هنفض ليه ولا هعبره انا بردو ملك السمري
اغلق ادهم المذكرات وحملها وغادر الغرفة وتوجه إلى جناحة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور يومين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 سافر مراد الي استراليا لتكمله تعليمه
🌺 علم اهل ملك بدخولها في غيبوبة وامر ادهم نقلها إلى القصر في انجلترا
🌺 انشغل ادهم في الشركة ولم يقرأ المذكرات
🌺 عاشت حور فى غرفتها بعيد عن الجميع
🌺 احضر ماجد شريط المراقبة الخاص بحادث ملك وأعطاه لادهم
🌺 انتشر خبر حادثة ملك السمري وتم إخفاء خبر الحمل و كل شي فقط علم الجميع بانها حادثة سيارة
🌺 دخل مروة غرفة ابنتها واخذت تبكي على رأيتها وسقطت مغمي عليها
🌺 امر الدكتور بالراحة التامة لمروة وعدم تعرضها لأي خطر
🌺 انهي ادهم العمل وتوجه إلى جناحة وامسك المذكرات حتى يكمل ما بها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ادهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عاد ادهم من الشركة وصعد اطمان على امه و دخل لشقيقته و لكن لم يقترب منه و توجه بسرعة إلى جناحة واخذ دش و طلب قهوة و جلس على السرير يكمل باقي المذكرات
ملك : ااااااااااااه كده فات الأسبوع اللي محدداه ليه خلاص هرجع لطبعتي و هبعد عنه عندي محاضرة مهمه و لازم أحضرها
ملك : هو انا سمعه بسبسه اكيد مش انا يالا اكمل طريقي حسيت بأيد بتمسكني و لما لفيت كان هو فارس أحلامي اللي سرق النوم من عيوني بقاله أسبوعين مكنتش عارفة اعمل ايه افرح و لا اتخانق معاه بس بسرعة شديت أيدي منه و عليت صوتي اه علشان ميفتكرش اني مدلوقه عليه
ملك : انت مجنون اذاي تمسكني كده
الشاب : اسف بس انا بصراحة كنت عمال ابسبس و انتى قطر ماشي
ملك : قطر عاوز ايه عندي محاضرة مهمة ممكن تبعد
الشاب : اسف بس انا مقصدش حاجة انا بس كنت عاوز خدمة منك ممكن
ملك بذهق : قول على طول عاوز ايه
الشاب : عاوز كشكول المحاضرات اصل بصراحة انا بعيد السنة و ابويا حالف لو سقط تاني هيعلقني من قفايا و انا بحثت و دورت لقيت الكل بيجمع عليكي فممكن اخد الكشكول
ملك : تمام هجيبة بكرا ليك و دلوقتي ممكن احضر المحاضرة
الشاب بابتسامة : مراد
ملك : نعم
الشاب : انا اسمي مراد المحمدي و انتى
ملك : اسمي ملك السمري
مراد بابتسامة : عاوز اقولك على حاجة بس خايف منك
ملك : خير
مراد : المحاضرة شغالة بقالها نص ساعه
ملك : يالهوي خلاص بقي
مراد : ممكن اعزمك على حاجة فى الكافيتريا
ملك : بس
مراد : ارجوكي
ملك : موافقة
مر شهر و كانت علاقتي بمراد كويسة جدا اعترفلي بحبه و انا كمان اعترفت ليه بحبي محاولش يقرب مني و لا يلمسني اللي فى حدود الأدب و الاحترام
بس النهارده يوم مختلف علشان هنطلع رحلة كلنا مع بعض
بصراحة مراد مكانش سايبني كل حته معايا قرب مني بطريقة جميلة لغاية تاني يوم الرحلة كنا بنتمشي على البحر و الدنيا كانت ليل و وقفنا شوية لقيته بيقرب مني و بتدي يلمس وشي بكل حنان و حب و عشق و بصراحة مكنش حاسه بحاجة غير قربه ليا و اول مرة احس اني بنت لما باسني من شفايفي و للاسف انا اتجوبت معاه و ايده ابتدت تمشي على جسمي بكل حنان لغاية مبعد عني شوية علشان ناخد نفسنا و سحبني وراه و دخلنا شاليه و شالني ذي الملاك على ايده و حطني على السرير جيت ابعد مقدرتش كل لمسه منه كانت بتضعفني و شفايفه مسبتش شفايفي و لا اي حته فى جسمي لغاية مكل حاجة خلصت و الليل خلص و لما صحيت الصبح لقيته قاعد جامبي انا فضلت اعيط بس هو فضل يهدي فيا بطرقته المميزة و خدني مرة و اتنين و ااااااااا مش عارفة العدد حلقت في السما كان جميل اوي معايا عشت معاه اسبوع و لا احلي منه خلاني انسي كل حاجة
اغلق ادهم المذكرات بعنف و رماها على السرير و كان الجحيم يحتل عيونه و كيانه و تصل على رئيس الحرس و طلب منه ان ياتي له فى المكتب
نزل ادهم إلى المكتب و جلس في انتظار ماجد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل ماجد المكتب وجد ادهم يجلس بغضب و عصبية
ماجد : خير ادهم
ادهم : عاوز اعرف كل حاجة عن واحد اسمه مراد المحمدي بكرا يكون تقرير كامل عندي
ماجد : معلش مين مراد المحمدي ده و هوصله اذاي
ادهم بغضب : الحيوان ده اللي عمل فى ملك كده و عاوز اعرف كل حاجة عنه مفهوم و كمان هو زميل ملك فى الجامعة في مصر
ماجد : حاضر حاضر بس اهدي
ادهم بغضب : مش ههدي غير لما الحيوان ده يكون تحت أيدي مفهوم
ماجد : حاضر يا ادهم بعد اذنك
1
خرج ماجد و ترك ادهم يفكر و يخطط كيف ينتقم من ذلك الحقير الذي ضيع شرفه واهان شقيقتة و دمرها
صعد ادهم إلى غرفة اخته
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في غرفة ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل ادهم و جلس بجوارها و مسك اديها و نزلت دموعه
أدهم بدموع : ليه يا ملك ليه كسرتي ثقتي ، ليه ضيعتي شرفك و شرفي ، ليه ضيعتي كل حاجة كنت تعالي و قوليلي و انا و الله العظيم كنت هجوزك ليه حتى لو فقير المهم كنتي فرحتي و بقيتي سعيدة ، و حيات نومتك ديه لدفعه التمن غالي اوي هو و عيلته ، و الله العظيم هفضل ادعي ربنا ان يكون عنده اخت و انا هوريها العذاب أشكال و ألوان و حياتك عندى لوريهم
5
وضع قبلة فوق رأسها وغادر إلى جناحة
1
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
استيقظ أدهم و دخل الى امه اطمان عليها و غادر إلى الشركة
توجهت مروة و جلست بجوار ابنتها الصغيرة و بكت بحرقة على حالها و لكن ما باليد حيله فقد كسرت و دمرت تلك الصغيرة كل شيء
حملت مروة المصحف و جلست بجوارها تقرأ و ردها اليومي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل أدهم إلى المكتب و باشر اعماله حتى انفتح الباب ودخل ماجد
ادهم بلهفة : عملت ايه
ماجد : اتفضل الملف ده في كل المعلومات عن مراد المحمدي
ادهم بجمود : تمام اتفضل
خرج ماجد و بتدا ادهم يقرأ المعلومات
الاسم : مراد سليم المحمدي
السن : ٢٠ سنة
الموهل : يدرس في كلية تجارة
العائلة : حفيد يوسف المحمدي
الأشقاء : لديه شقيقة واحدة فقط و اسمها حور عمرها ١٩ سنة
المكان : سافر إلى استراليا من كام يوم و لم يستدل على عنوانة
اغلق ادهم الملف بعنف و رمي محتويات المكتب على الأرض بكل غضب
ادهم بغضب : و الله لدمر حياة اختك لغاية متظهر
2
اتصل ادهم على ماجد الذي أسرع بالدخول و شاهد منظر المكتب
ماجد : نعم
أدهم بجمود : عاوز كل المعلومات عن حور المحمدي
ماجد : كل المعلومات فى الملف
ادهم : فين ده
ماجد : اتفضل الورقة اهي
اخذها ادهم و لكن لم يجد اي شي عنها
أدهم : ايه ده
ماجد : البنت مش بتخرج من البيت خالص حتى التعليم في البيت
ادهم بغضب : عاوز البنت ديه باي طريقة
ماجد : هتعمل ايه يا ادهم
ادهم بغل : اللي لازم يتعمل
ماجد : تمام هحاول
ادهم بغضب : مفيش حاجة اسمها هحاول البنت ديه لازم تكون عندي مفهوم
ماجد : حاضر تحت امرك هسافر مصر النهاردة
غادر ماجد و هو يدعي الله ان ينجي تلك الصغيرة البريئة من يد ادهم فهو عندما يغضب يتحول الي شيطان بمعني الكلمة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يتجهز لحضور حفلة كبيرة فى الشركة بمناسبة التأسيس
سليم : هي بردو حور مش هتيجي معانا
يوسف : و من امتي حور بتحضر
ماهر : يالا الكل جاهز و لازم نمشي
سليم : تمام هطلع اطمن على حور وهنزل
يوسف : مش وقته لما نرجع
سليم بجدية : لاااااا انا هطلع اطمن على بنتي و بعد كده هحصلكم
تركهم سليم و صعد إلى الأعلي و دخل وجدت ابنته تنظر إلى السماء فقبل رأسها بكل حنان
سليم بحنان : حقك عليا يا قلبي
حور بابتسامة : محصلش حاجة بابي انا متعودة على كده
سليم : قومي البسي هتحضري معانا الحفلة
حور بحزن : انا مش عندي هدوم مناسبة للحفلات انا عمري مخرجت برا الأوضة ديه و لا القصر كله انا من صغري حبيسة القصر و هفضل حبيسة القصر لغاية مموت
سليم بدموع : حقك عليا يا حوري
حور بابتسامة : مالك بس يا ابو حور يالا علشان جدو ميزعلش و يتعصب و متنساش تجيب ليا شوكولاته كتير و انت جاي
سليم بابتسامة : حاضر يا قلبي
غادر سليم مع باقي الحرس و تركو حور بمفردها مع بعض الخدم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الخارج
🌺🌺🌺🌺🌺
كان ماجد و الحرس يجلسون في انتظار خروج العائلة حتى يستطيع الدخول
مر الوقت و خرجت العائلة بأكملها و اصبح القصر مهجور
دخل ماجد و الحرس إلى القصر و اخذو يبحثو على حور فى الدور الاول و الثاني و اخيرا صعدو الى الدور الثالث وجدو باب غرفة باللون الروز فتوجهو إليهم و فتحوه بهدوء
وقف الرجال امام تلك الفتاة التى تشع نور و جمال و يعكسه ضي القمر فكانت لوحة فنية رسمها أعظم و امهر الفنانين
كانت حور تجلس و هي ترتدي اسدال الصلاة الأبيض و بعد ان انتهت من صلاتها كانت تجلس على الأريكة المقابلة للشرفة تنظر للسماء كعادتها
شعرت حور بأحد خلفها ينظر اليها و لكن لم تلتفت من شده رعبها و لكن استعانت بالله و ادارت وشها مع ضغطها على ذر اضائه الغرفة
شهقت حور برعب عندنا وجدت مجموعة من الرجال يحملون الأسلحة
حور بدموع و رعب : باااابي باااابي انتم مين
ماجد بهدوء : اهدي تعالي معانا من غير اي مشاكل
حور بدموع غزيرة : بالله عليك يا عمو سبني انا عوزة بابي
ماجد بحزن : غصب عني يا قمر لازم تيجي
حور بدموع و صراخ : بابيييييييي بابييييييييييي باااااا
2
لم تكمل حور باقي كلامها عندما اسرع ماجد بوضع منديل مخدر على انفها فسقطت مغمي عليها
حملها ماجد و اسرعو خارج القصر وتوجهو الي المطار للسفر الي انجلترا و التوجة الي قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس على نار لانه علم من ماجد حصوله على شقيقة مراد
مروة : مالك يا ادهم
ادهم : وقت بس و هنتقم من اللي عمل كده فى اختي
مروة : تقصد ايه
ادهم : اقصد ان خلاص العقا
قطع كلامه دخول ماجد و هو يحمل شيء بين أحضانة باللون الأبيض و وضعه بكل حنان على الكنبة
مروة بشهقة : مين ديه
ماجد : حور المحمدي
ادهم بغل : نورتي جحيمي
توجه اليها و ادار وجهها له و فى لحظة واحدة كان يبعد عنها من شده جمالها و برائتها
مروة : انت ناوي على ايه ادهم
أدهم : لا رد
كان ادهم مسحور من تلك الحورية الجميلة التي تنام أمامه بكل هدوء فقط دموعها تتساقط على وجهها الأبيض
سالي بغل من نظرات ادهم : هى ديه اخت السافل مراد اللي اذي ملك انا هوريها الويل
عاد أدهم من تامله على الحقيقة المرة فامسك كوب من الماء و القاه على وجهها حتى تفيق
جلس ادهم و هو يضع قدم على اخري بكل عظمة و امامه حور تحاول ان تفتح عيونها
اما حور و بعد عذاب فتحت عيونها و نظرت حولها وقعت عيونها على أدهم فنتفضت و وقفت و لكن كانت تشرع بالدوار فسقطت على الاريكة مرة اخري
حور بدموع : انتم مين انا عوزة بابي
ادهم بجمود : انت مين
حور برعب : انا عوزة بابي
ادهم بغضب و صوت عالي : سألت سؤال انتى مين
حور بدموع غزيرة و رعب : حححححححور انا حور
ادهم بغضب : عندك اخ اسمه مراد
حور بدموع غزيرة : عمو بالله عليك رجعني لبابي انا عوزاه
أدهم بغضب أعمي : ليكي اخ اسمه مراد
حور بدموع غزيرة و رعب : اااااه اااه مراد اخويا
وقف ادهم امامها و سحبها و قام بصفعها بشدة فسقطت على الأرض بعنف فصرخت بشدة واخذت تبكي
مروة بشهقة : ادهم حرام عليك ديه طفلة
أدهم بغضب : و اختي كانت طفلة لازم احسرة على اخته
2
كانت حور تبكي بشدة و ترتعش من شده خوفها و تحول خدها للون الأزرق من شدة الصفعة
نظر ماجد و الحرس عليها بشفقة لانها بالفعل طفلة صغيرة و لكن ما باليد حيله فهم مجرد موظفين لدي أدهم السمري
توجه ادهم الي حور كالشيطان و امسكها من شعرها الذي يختفي أسفل الطرحة و اوقفها تحت صراخها
ادهم بغضب و صوت عالي : عارفة انا جحيمك انا اللي هخلص عليكي و مفيش حد من اهلك هيسال عليكي لأنك مش مهمه صح
كانت حور تبكي و ترتعش بين يده فاسرعت مروة له و حررت حور منه و اخذتها بين أحضانها تهدئها
أدهم بغضب : انتى بتعملي ايه يا امي
مروة بغضب : هحمي الغلابنة ديه منك
ادهم بغضب : ديه اخوها السبب فى دمار بنتك
سالي بغضب : ادهم بيتكلم صح انطي لازم ناخد حق ملك خلاص نسيتي اللي فيها و اخو الحيوانه ديه السبب
مروة بشفقة : بس حرام ديه شكلها صغير دور عليه و عمل فيه اللي انت عوزة
أدهم بغل و هو يسحب حور : وانا هاذي اخته
مروة : و انا مش هسمحلك تدمرها
أدهم بغضب : يبقي حضرتك تروحي العزبة و هنقل ملك معاكي
مروة بخوف على حور : لا خلاص هفضل هنا
ادهم بغضب : اما انتى بقي تعالي معايا
سحبها أدهم معه و توجه إلى المطبخ و وقف
ادهم بغضب : شايفة المطبخ ده عاوزة فى ظرف نص ساعة يكون نظيف مفهوم
حور بدموع غزيرة و رعب : انا مش بعرف اعمل حاجة
أدهم بغضب أعمي : نعم يا روح امك مش بتعرف لا هتعرف و هتعملي يالا
2
رماها ادهم بشدة على الأرض فأخذت تبكي
ادهم بغضب : يالا اخلصي
تحاملت حور على نفسها و وقفت امام المواعين التى تملئ الحوض و التربيزة تبكي بشدة
حور بدموع : يارب ساعدني انا مليش غيرك
وقفت حور تغسل المواعين و هي تبكي و لم تقدر على انتهاء كافة المواعين فى الموعد المحدد
دخل أدهم إلى المطبخ وجدها تغسل المواعين و هناك الكثير و الكثير من الأطباق و الحلل فتوجه إليها و سحبها من شعرها فصرخت
ادهم بغل : مش قولتلك تخلص فى نص ساعة
حور بدموع : و الله يا عمو مش بعرف و كمان دول كتير اوى
أدهم بسخرية : ليه عندكم الخدامة الفلبينية يالا يا بنت ******* اشتغلي و انتي محرومة من العشا النهاردة
حور بدموع : حرام عليك يا عمو انت ظالم و مفتري
1
اسودت عيون ادهم بغل و غضب و قام بصفعها بشدة فسقطت على الأرض و اخذ يضربها على وجهها إلى أن اختفي معالم وجهها من شده الضرب و من نجدها دخول ماجد الذي سحب ادهم بسرعة من عليها
ادهم بغضب أعمي : سبني يا ماجد سبني اربي الو**** و الله العظيم يا زبالة لو مخلصتي المطبخ ده كله لوريكي يالا
أسرعت حور بالوقوف و هى تتألم من شده الألم و الخوف و أكملت باقي المطبخ و بعد عذاب كبير انتهت و جلست على الكرسي بتعب و وضعت رأسها على التربيزة و اغمضت عيونها
دخل أدهم إلى المطبخ وجدها تنام فنظر للمطبخ وجده نظيف فخرج و لم يهتم بها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عاد الجميع من الحفلة و صعد سليم الي غرفة ابنته حتى يطمن عليها و لكن لم يجدها
بحدث عنها فى غرفته و غرفة مراد لم يدها
نزل سليم بسرعة إلى الأسفل
سليم برعب : مالك انت تعرف حور فين
مالك بخوف : حور اكيد فى اوضتها
سليم برعب : بنتي مش فى الاوضة و لا اوضتي و لا اوضه مراد
يوسف : يعني هتكون راحت فين
مصطفي : شوفو كاميرات المراقبة
اسرع مالك و أحضر الاب توب حتى يشاهد الكاميرات و ما شاهدة صدم و شل الجميع عندما رأو مجموعة من الرجال يدخلون القصر و يبحثون في كل الغرف حتى وصلو إلى الدور الثالث و ما هى اللي لحظات و نزلو يحملون حور بين أيديهم و كانو خافين وشهم
سليم بدموع : بنتي بنتي راحت فين انا عاوز بنتي
مالك : اهدي عمي بإذن الله هنوصل ليها
سليم بدموع غزيرة : بنتي طفلة مش هتعرف تعمل حاجة
يوسف : خلاص سليم هندور عليها
سليم بدموع غزيرة : انت السبب انت اللي على طول حبسها في اوضتها على طول حرمها من ابسط حقوقها لو كانت ذي سلمي او شيما بتعرف تعمل اي حاجه مكنتش اتخطفت بالساهل
يوسف بغضب : يعني انا السبب نسيت يا بيه لما المدرس كان بيتحرش بيها و هى هبلة معملتش حاجة
مالك : علشان كانت صغيرة ٨ سنين عوزها تعمل ايه لكن حضرتك اسهل حاجة حبستها فى الأوضة
مصطفي : خلاص حد يتصل على الشرطة
ماهر : لا طبعا بوليس ايه احنا هنستنا يمكن يتصلو و يطلبو فلوس
سليم بغضب : يعني هتسيبو بنتي فى ايد ناس منعرفش عنهم حاجة مهي مش بنتك علشان تخاف عليها انا هقلب الدنيا عليها
خرج سليم بسرعة و خلفة مالك يبحثون عن حور التى اختفت من قبل مجهولين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عاد سليم و مالك من الخارج و كان منظرهم يوحي بكسرتهم و دمارهم
ارتمي سليم على أول كرسي امامه و غمض عيونه و بكي بشدة على ضياع صغيرته و حبيبته
اما مالك فكان يبكي على شقيقته الصغيرة التى ولدت على يده وعتني بها أكثر من ابيها
سلمي : مالك
مالك بدموع : اختي الصغيرة اختفت سلمي خلاص مش هعرف ادلعها و جبلها الحلويات
سلمي بدموع : ان شاء الله اللي خطفها هيتصل بينا و يطلب فلوس او صفقة بس اهم حاجه حور ترجع
زينة ببكاء : يارب ديه الغلبانة يا رب ديه مش بتعرف تعمل حاجة خالص
مصطفي بحزن : ربنا مش هيكسرنا ابدا عليها
فريدة بدموع : قوم يا سليم اتؤضا و صلي و دعي ربنا
ماهر : اسر ساعد عمك
شيما : لا انا اللي هساعده
ساعدت شيما عمها سليم على الصعود لغرفته و تركته يرتاح و لكن اي راحة و نصف قلبه تحت التراب و النصف الاخر يتألم 
يوسف : لغاية النهاردة بالليل لو محدش اتصل بلغو البوليس انا عاوز حفيدتي
مالك : امرك جدي
سلمي بدموع : تعالي مالك
صعدت سلمي و هى تمسك يد مالك و دخلو جناحه  فامسك مالك صورة لحور و بكي بشدة
سلمي بدموع : بإذن الله خير بلاش تقلق
مالك بدموع : انتى زعلانه عليها بجد مش هى ديه اللي بتغيري منها و بتقولي اشمعنا هى
سلمي بدموع : ايوة بغير منها علشان انت بتحبها اكتر مني لكن ميمنعش اني بخاف عليها و بحبها
مالك بدموع : و هى ريحتك على الاخر
سلمي بدموع : حرام عليك انا بحبها بس مكنتش عوزاها تقرب منك لانى بحبك
مالك بذهول : بتحبيني
سلمي : ايوه بحبك و انا عارفة انك بتحب حور و انا لا
مالك : انتي مجنونة حور بحبها ذي شيما حور اتولدت على أيدي و طنط سوفيا قبل متموت وصتني عليها بس انا بعشق انتي
سلمي بدموع و فرحة : بجد يا مالك
مالك بعشق : بجد يا قلب مالك
+
ارتمت سلمي بين أحضانة بسرعة فضمها مالك له ينعم بقربها منه حتى لو لحظات
ابتعدت سلمي عنه و هى مكسوفة فبتسم على خجلها و رفع وشها و نظر لها و لشفايفها فسمح لنفسه بتذوق تلك الشفاة الساحرة و اخذتهم في رحلة جميلة
بعد مالك عنها عندما اقتحمت شيما الغرفة و نظرت لهم بشك
شيما : هو انتم بتعملو ايه
مالك : و لا حاجة كنا بنتكلم مع بعض
شيما : مش مهم اهم حاجه لازم ننفذ كلام الناس بالحرف الواحد
سلمي بغباء : ناس مين
شيما : مش وقت غباء الناس اللي خاطفة حور
مالك : اكيد طبعا بس حد يتصل
شيما : يالا الكل على النوم احنا الفجر لازم نستريح علشان نعرف نفكر و نركز
مالك : شيما بتتكلم صح يالا تصبحو على خير
خرجت سلمي و شيما و تركو مالك حتى ينام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت حور بالم شديد و نظرت فى المكان لم تجد أحد فتنهدت بتعب و ألم
حور بدموع : يا رب انجدني منه انا مش اعرفه و لا اعرف حاجة عن الناس ديه نجيني يا رب
استمعت حور لصوت رفع أذان الفجر فبتسمت
1
خرجت حور من المطبخ و اخذت تنظر على المكان و توجهت إلى اول باب بجوار المطبخ و جدته الحمام فبتسمت و دخلت
تؤضات حور و خرجت وقفت لم تعرف اتجاة القبلة و لكن لم تفعل شيء فعادت إلى المطبخ واخذت احدي المفارش الخاصة بالطاولة و فرشته على الأرض و وقفت تصلي بخشوع تام
انهت حور الصلاة و جلست تسبح كما تفعل كل يوم و لكن جاء موعد وردها اليومي
حور لنفسها : طيب هعمل ايه دلوقتي عوزة المصحف طيب انا هخرج تاني براحة خالص ودور على واحد يمكن الاقي بس يا رب محد يصحي و خصوصا عمو اللي ضربني علشان انا خايفة منه
تسحبت حور بهدوء تام واخذت تنظر فى كل مكان حتى وقع نظرها على غايتها يقف فى شموخ و عظمة تليق بكل حرف من حروفة فاسرعت له و حملته بحنان وقبلته و عادت إلى المطبخ بسرعة
حور بفرحة : الحمد لله اني لقيتك كنت هزعل اوي يالا ابتدي اقرأ بقي امممممم اه افتكرت انا واقفة عند سورة النساء
جلست حور تقرأ و ردها اليومي بصوتها العذب الملائكي و لم تهتم باي شي يحدث بجوارها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند ادهم
🌺🌺🌺🌺
استيقظ أدهم على صوت المنبة فتوجه إلى الحمام و تؤضا و وقف يصلي بكل خشوع و بعد ذلك ارتدي ملابسه و وقف امام المرايا يتمم على نفسه
2
ادهم : لما انزل بقي اروح للحيوانه اللي تحت ديه بس اروح اطمن على ملك و امي الاول
توجه أدهم إلى ملك و طمن عليها و بعد ذلك توجه إلى امه
ادهم : صباح الخير يا امي
مروة : صباح النور يا حبيبي
ادهم : يالا علشان ننزل نفطر مع بعض
مروة : هو انت هتعمل ايه مع البنت اللي تحت
ادهم بجمود : حضرتك ملكيش دعوة بيها سبيني اجيب حق اختي براحتك
مروة : دور على اللي عمل كده فاختك و سيب الغلبانة ديه
سالي بخبث : ليه يا انطي مش أخوها غلط مع ملك يبقي ادهم يعمل اكتر من كده صح ادهم
مروة بغيظ : اسكتي انتي سالي
سالى : ليه انطي اسكت ذي ما اخو الهانم  عمل معاها كل حاجة من ضرب و سحل حتى الحمل لازم يحصل فى اخته بالظبط و أكتر كمان لازم تشوف العذاب أشكال و ألوان و تفضل طول حياتها تفتكر اللي حصل فيها تخاف تنام
ادهم بغل : هو ده الصح و لازم يحصل
تركهم ادهم و نزل بكل جبروت
مروة : انتى ايه يا شيخة
سالي ببرود : عوزة حق ملك يا انطي
نزلت مروة بسرعة خلف ادهم و توجهت إلى المطبخ وجده يقف على بعد خطواط وقف الكل يسمع ذلك الصوت الملائكي الذي يتلي آيات الذكر الحكيم
سالي : احنا هنفضل واقفين كده كتير و رانا مصالح
1
عاد أدهم الي ارض الواقع و لكن لم يسمع صوت فدخل المطبخ وجد حور تجلس على الأرض و هي تحتضن المصحف
ادهم بصوت عالي : انتى يا زفته قومي
حور بخضة : نعم يا عمو
ادهم بابتسامة مكتومة : عمو فين الفطار يا بت وجبتي المصحف ده منين
حور بخوف : انا لقيته برا فاخدوه علشان اقرأ منه شوية بس يا عمو
ادهم : فين الفطار ليه مجهز
حور بتلثم : اصل يعني انا مش بعرف اعمل فطار خالص
ادهم : خالص
حور بطيبة : خالص و الله عمري معملت حاجة
مروة بحنان : خلاص يا حبيبتي انا اللي هعمل
سالي بغل : هى هنا الخدامة يبقي لازم تتعمل أدهم انت هتخلي انطي هي اللي تجهز الفطار و الحيوانة ديه تقعد
ادهم بغضب : امي من فضلك اطلعي برا
مروة : بس
ادهم بغضب : سالي خدي امي برا
سحبت سالي مروة للخارج فقام ادهم بخلع جاكت البدلة و رماه على الكرسي و رفع اكمام القميص واخذ يقترب من تلك التي تموت رعب منه إلى ان اقترب منها و مسكها من شعرها فصرخت بشدة
ادهم بغضب : انا لما اقول كلمة تتنفذ بالحرف الواحد مفهوم
حور بدموع غزيرة و رعب : حاضر بس و الله العظيم انا مش بعرف اعمل حاجة خالص يا عمو
ادهم بغضب : هتعرفي يا روح امك هتعرفي
3
رماها ادهم امام البوتاجاز واخذ يملي عليها ماذا تفعل
كانت حور تبكي بشدة و ترتعش و تنجرح مما تفعل و لكن كان رعبها الأساسي من أدهم
حور بألم : انا خلصت كل حاجة طلبتها اعمل ايه تاني
ادهم بجمود : حولي الاطباق على السفرة بسرعة
حور : حاضر
اخذت حور الأطباق و تضعهم على السفرة
جاءت حور لتعود الي المطبخ و لكن منعها ادهم و جبرها تجلس على الأرض تحت قدمه
سالي : ايه الاكل ده مملح اوي
حور : و الله هو اللي قالي احط
ادهم بغضب : ايه الارف ده انا قولتلك تحطي كل الملح ده
حور بدموع و صوت عالي : و انا قولتلك انى مش بعرف اعمل حاجة ليه غاوي تعذب فيا حرام عليك انت مفتري و ظالم
كانت مروة و سالي يضعون اديهم على فمهم من منظر أدهم الذي أصبح يتلبسه الشياطين
قام ادهم بغضب فاوقع الكرسي فنفذعت حور بخوف واخذت تعود للخلف و لكن كان ادهم أسرع منها و امسكها من شعرها فصرخت بشدة واخذت تحاول نزع شعرها من بين ايده و لكن لم تعرف
سحبها أدهم من شعرها و هى تصرخ و تتلوي و وقعت على الأرض واخذ يسحبها و توجه إلى  الجنينة و رماها و شاور إلى ماجد
ماجد : تحت امرك
ادهم بغضب : عاوز سلسلة حديد
ماجد : حضرتك بتقول ايه
ادهم بغضب : يالاااااااااا
1
اسرع ماجد و أحضر السلسلة و قام ادهم بربط حور و قام بشق الاسدال و اصبح ظهرها عاري امام الجميع فاخفض الحرس عيونه فى الارض
ادهم و هو يمسك كرباك : انا بقي هوريكي المفتري الظالم يعمل ايه
لف ادهم الكرباك و نزل على ظهرها بشدة فضرخت حور بشدة و اخذ ادهم يضربها و هي تصرخ و تتالم إلى ان انقطع صوتها و رتخي جسدها و رتمت على الأرض مغشي عليها من شده الألم
4
لف ادهم الكرباك و نزل على ظهرها بشدة فضرخت حور بشدة و اخذ ادهم يضربها و هي تصرخ و تتالم إلى ان انقطع صوتها و رتخي جسدها و رتمت على الأرض مغشي عليها من شده الألم 
1
كانت مروة تبكي بشدة على تلك الصغيرة فاسرعت إليهم وجدت ظهر حور ينزف بشدة من اثر الضرب
مروة بصراخ : حد يفك الحديد ده يالاااااا
ادهم بغضب و صوت عالي : ممنوع حد يلمسها مفهوم ماجد
ماجد : نعم
ادهم بغضب : جهز الرجالة و تصل على المستشفي علشان امى و ملك هيتنقلو العزبة
مروة بصوت عالي : انا هفضل هنا مش همشي
3
فى لحظة واحد اخرج ادهم المسدس و وجهه إلى رأس حور
أدهم بغل : لو ممشتيش و الله هقتلها اختارتي ايه
مروة بدموع غزيرة و رعب : هروح هروح حاضر يا ادهم حاضر
عادت مروة إلى الفيلا و صعدت الي غرفتها و جلست تبكي بشدة على حال تلك الصغيرة التى وقعت فى يد ابنها
دخلت سالي المكتب وجدت ادهم يجلس و هو يتنفس بسرعة وجاءت لتتكلم و لكن شاور لها أدهم بالخروج فخرجت و صعدت إلى غرفتها
سالي بشر : علشان انا لما اعوذ حد باخده و انت يا مراد لعبت مع الشخص الغلط
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺🌺
كانت سالي تريد و بشدة ان توقع ملك فى الغلط و امساك ذله عليها فوجدت مذكراتها و قرأت ما بها و علمت بأنها معجبة بشخص اسمه مراد المحمدي و عندما سألت عليه علمت بأنه زير نساء فتفقت معه على اللعب على ملك مقابل الفلوس تقرب مراد منها و حاول ان يغريها و لكن لم يعرف و لكن اعجبت به سالي وارادت التقرب منه و لكن رفض لأنه يقترب منها
1
باك
🌺🌺
سالي بشر : بقي انا سالي السمري واحد يقولي لا علشان كده والله العظيم لهنتقم من اختك
2
نزلت سالي بعد ان ابدلت هدومها و توجهت إلى الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تجمع الكل على السفرة لتناول وجبة الإفطار و لكن كان الجميع يجلس فى حزن على تلك الصغيرة التى كانت توزع مجرد ابتسامات بسيطة كانت كفيلة لهم ببدا يومهم
قام يوسف من على السفرة و جلس على الكرسي و طلب قهوة
ترك الجميع الطعام كما هو و جلسو امام جدهم و ابيهم
مالك : انا مش هستنا هتصل على البوليس 
يوسف : اتصل مالك
زينة بدموع : اتصل على عمرو 
اتصل مالك على عمرو  و اخبره بما حدث فاغلق معه بسرعة و جاء للقصر
مر الوقت و دخل عمرو بسرعة
عمرو : مالك انتى بتقول ايه يعني ايه حور اتخطفت من القصر
مالك : ايوة انت عارف امبارح كان فى حفلة و سبناها لوحدها و لما وصلنا محدش لقاها فى القصر و كاميرات المراقبة ظهرت رجالة و هما داخلين و هما خارجين شايلنها مغمي عليها
عمرو بغضب : انت مجنون و ساكت من امبارح متصلتش عليا ليه
شيما : مش المفروض تتحركو بعض ٢٤ ساعة
عمرو : الكلام ده بيمشي على الناس اللي بتختفي لوحدهم لكن ديه مخطوفة و باين من الفيديوهات
يوسف : هنعمل ايه دلوقتي يا عمرو
عمرو : انا اللي هعمل جدو و حالا بعد اذنكم
توجه عمرو لإجراء مجموعة مكالمات سريعة و عاد بعد فترة
عمرو : بعد شوية هيوصل مجموعة من الضباط و هنشوف
سليم بدموع : انا عاوز بنتي عمرو عاوز حور
عمرو : بإذن الله هرجعها بس لازم تمسك نفسك
سليم بدموع : امسك نفسي علشان مين ديه روحي و قلبي
مالك : بإذن الله خير اطمن
مر الوقت و دخل مجموعة من الضباط واخذو يستكشفون المكان واخذو الفيديو و غادرو
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند مراد المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان مراد يجلس فى المحاضرة و لكن كان يشعر بوجع في قلبة
مراد بخوف : هى حور متصلتش ليه لغاية دلوقتي أكيد فيها حاجة انا عارف قلبي مش مطمن
انهي مراد الاتصال المباشر مع دكتور المادة
اتصل مراد على حور و لكن لم تجيب فتصل على والده
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اتصل مراد على والده
سليم بلهفة : اكيد اللي خاطفين
ولكن خاب امله و وجده ابنه
سليم بحزن : ده مراد خد رد يا مالك
مالك : حاضر يا عمي الو
مراد : بابا انت كويس
مالك : انا مالك مراد
مراد : فين حور و بابا مالك هما كويسين
مالك : اه كويسين متقلقش انت
مراد : انا بتصل على حور مش بترد ليه
مالك : أصل يعني
مراد بعصبية : انطق يا مالك اختي مالها
مالك بحزن : حور اتخطفت يا مراد
مراد بصدمة : انت بتقول ايه حور مين اللي اتخطفت حور اختي
مالك : ايوة للأسف الشديد
مراد : انا هاجي على اول طيارة ليكم
اغلق مراد معه و توجه إلى المطار حتى يحجز تذكرة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند مراد
🌺🌺🌺🌺
وصل مراد الي المطار و خلفة الحرس حتى يتم الحجز للوصول لمصر
مراد : لو سمحت عاوز تذكرة لمصر بسرعة
الموظف : للأسف الشديد مفيش اي تذاكر
مراد : تمام عاوز طيارة خاصة
الموظف : حضرتك انا أقصد ان فى حظر على جميع المطارات بسبب جائحة فيروس كرونا
مراد : يعني ايه
الموظف : يعني حضرتك العالم كله قفل المطارات لحين اشعار غير معروف وقته
مراد بدموع : يعني مش هعرف اكون جمب اهلي
احدي الحرس : مراد بيه اهدي اكيد في حل من فضلك يالا الدنيا بايظه و لازم نرجع البيت
مشي مراد مع الحرس بحزن و توجهو مرة اخري للمنزل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور مازالت معلقة من اديها و ظهرها ينزف بشدة و هي لا تشعر باي شي يحدث حولها
حارس ١ : هى هتفضل كده كتير
حارس ٢ : يعني هنعمل ايه
حارس ٣ : على الاقل نحاول نشربها شوية ماية ديه من الصبح لغاية دلوقتي حرام
حارس ٢ : لو مستغني عن لقمة عيشك اعملها
حارس ١ : ياشيخ ملعون ابو الحوجه و القرش اللي يكسر الواحد
حارس ٣ : كلنا محوجين يا صاحبي كلنا فى رقابتنا كوم لحم عوزين اكل و شرب و علاج و بلا ازرق على عنينا
حارس ١ : ربنا يحنن قلب أدهم بيه و يفكها
ماجد : في ايه هتفضلو واقفين كده كتير
الحرس : اسفين يا فندم
نظر ماجد على حور وتنهد بتعب و توجه إلى ادهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل ماجد إلى المكتب وجد ادهم يجلس يدخن و هو ينظر على حور
ماجد : احم احم ادهم
ادهم : اممممممم
ماجد : انت كويس
ادهم : امي سافرت
ماجد : ايوة و جهزنا كل حاجة علشان ملك بلاش تقلق
ادهم : تمام
ماجد : هو انت هتفضل سايب البنت كده كتير
ادهم : ماجد ملكش دعوة الموضوع ده مفهوم
ماجد : تمام بعد اذنك
ادهم : فين سالي
ماجد : بعد مرجعت من الشركة مخرجتش 
ادهم : تمام عوزين نقسم الموظفين انت شايف الدنيا خربانه
ماجد : تمام تحب اطلبلك اكل
ادهم : لا مليش نفس هطلع انام
صعد ادهم إلى الأعلي و بدل ملابسه و رمي نفسه على السرير و لا اهتم بتلك الطفلة المعذبة
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
استيقظ أدهم وتوجه إلى البلكونة عندما رأى الامطار تنزل بغزارة فوقف يشاهدها ولكن سقطت عيونة على تلك الصغيرة التى ترتعش بشدة اسفل مياة الامطار
ادهم : يالهوي انا نستها خالص والمطر شديد لازم انزل بسرعة
عقلة : استني هنا هتنزل ليه مش أخوها بردو رمي اختك في المطر هى مش احسن منها
قلبه : بس ديه صغيرة ومتكتفة حرام
عقلة : واختك بردو صغيرة وكمان اتسحلت مش حرام
قلبة : بس هى مكالتش بقالها يومين
عقلة : انت هتحن وترحمها ديه و***** وزبالة خليها تتعذب شوية
قلبة : بس حرام
عقلة : حرام واختك اللي مرمية مش عارف هتصحي امتي هتبقي كويسة ولا لا وانت ناسي انها حامل من الحقير أخوها يبقي لازم أفضل اعاقبها لغاية ما الباشا يشرف من برا
قلبة : بس انت عارف ان الحظر اشتغل على كل المطارات والله واعلم هتتفتح امتي
عقلة : اسمع انت تخرس خالص علشان منزلش اوريها مقامها كويس وخلاص يا حنين المطر خلص
قلبة : بس
ادهم بغضب : بس بقي انا هوريها نار جهنم على وش الارض
ابدل ادهم ملابسه ونزل إلى الأسفل وتوجه إلى مكان حور
أدهم  : ماجد
ماجد : اوامرك
ادهم : فكها
ماجد : اوامرك
توجه ماجد لحور وفكرها
ادهم بغضب : قومي يا بنت
كانت حور ترتعش بشدة وكانت فى عالم اخر
توجه أدهم اليها وسحبها من شعرها فأسرع ماجد له
ماجد برجاء : خلاص انا هساعدها ارجوك كفاية البنت مش قادرة اصلا
ادهم بغضب وصوت عالي : امشي من وشي ماجد علشان منخصرش بعض
احني ماجد رأسه للاسفل وامسك أدهم حور من شعرها واوقفها وسحبها خلفة
دخل ادهم الي الفيلا ورماها على الأرض فلم تعترض ولم تصرخ ولم يصدر منها اي رده فعل غير رعشة جسدها العاري
ادهم : انتى يا بت
حور بتعب : نعم عمو
ادهم : لو سمعت صوتك تاني هعمل فيكي اكتر من كده اوعي تعترضي على حاجة
حور بتعب : حاضر
ادهم : غوري حضري ليا الفطار و القهوة
حور بتعب : حاضر
حاولت حور أن تقف ولكن لم تشعر بقدمها من شده رعشتها فنزلت دموعها بكسرة
ادهم بصوت عالي  : انتى لسه قاعدة
حور بتعب و دموع : مش قادرة اقف جسمي كله بيوجعني بالله عليك ساعدني
ادهم بجمود : خلاص خليكي لحظة وهاجي
صعد ادهم إلى غرفة اخته وأحضر ترينج شتوي تقيل وملابس داخلية وبروفل وفوطة و طرحة و الاسدال ونزل وجد حور كما هي فشعر بالحزن و الاسي عليها
أدهم بحنان : حور حور اصحي
حور بخوف : حاضر حاضر بس مش تضربني
ادهم : تعالى اساعدك
ساعدها ادهم وادخلها الحمام المجاور للمطبخ وملئ البانيو مياة دافئة
ادهم : خدي دش سخن هيدفيكي والهدوم موجودة اهيه
تركها أدهم وخرج وتوجه إلى المكتب
كانت سالي تشاهد ما يفعله ادهم مع حور
سالي بغضب : انت هتحن لاااا فوق يا أدهم انت ملكي لوحدي لازم اخليه يرجع معاها ذي امبارح لازم وصعدت الي غرفتها
اما حور فنامت في المياة الدافئة حتى تدفئ جسدها ودموعها تنزل على خدها بكل صمت
شعرت حور ببرودة المياة فتحاملت على نفسها وخرجت ولبست الملابس وخرجت خارج الحمام وتوجهت الى مكان أدهم ووقفت امامه بكسره
ادهم بجمود : اظن شفتي لما صوتك على حصلك ايه المرة ديه رحمتك بس بعد كده هتشوفي العذاب مفهوم
حور بكسرة : امرك يا بيه
سالي بتكبر : اطلعي على الاوض اللي فوق ونظفيهم كويس وبعد كده شفي الهدوم ونظفيهم يالا
حور بدموع : ممكن اعمل كده بكرا علشان تعبانة
ادهم بجمود : لا دلوقتي يالا على فوق
سالي بتكبر : ادوات التنظيف فى المطبخ بسرعة
توجهت حور بتعب و دموع الي المطبخ وحملت ادوات التنظيف وصعدت الي الاعلي
كانت حور تنظف الغرف بكل الم وكانت دموعها بكل كسرة الي ان انتهت من الجناح الكبير وجلست على الارض بتعب
حور بدموع : هما اهلي محدش ليه دور عليا ولا سأل هما خلاص نسيوني ولا اصلا محدش اصلا حس بغيابي انا اصلا يارب انا عوزة امشي من هنا انا خايفة اوي لازم اروح اكمل باقي الاوض علشان محدش يضربني تاني
خرجت حور من الجناح وتوجهت إلى غرفة اخري و اخري حتى ان دخلت الي غرفة وجدت بها مكان للصلاة فبتسمت بسعادة
توجهت حور الي الحمام وتؤضات وخرجت تصلي فروضها واخذت تبكي بشدة
مر الوقت ونزلت حور بعد ان انتهت من الاوض
حور بتعب : انا خلصت اعمل ايه تاني
سالي بارف : غوري جهزي الغدا
حور بكسرة : حاضر
توجهت حور الي المطبخ ووقفت امام الثلاجة
حور : طيب انا مش بعرف اعمل حاجة يارب ساعدني
دخلت سيدة المطبخ ووقفت امام حور وبعدتها عن طريقها
السيدة : انا هعرفك اذاي تعملي الاكل
حور برجاء : ممكن تساعديني انا مخطوفة عوزة ارجع لاهلي
السيدة : الفراخ و اللحمة بيتسلقو بعد
متولعي النار على حلة ماية وتحطي شوية حاجات هعرفهالك وكل حاجة بوقت يعني الفراخ بتاخد ساعة الا ربع ¾
وقفت السيدة تشرح لحور كيف يتم صناعة الطعام وبعد فترة انتهت السيدة من شرح كل شي وغادرت
جلست حور على الكرسي فى انتظار أوامر ادهم
لم تشعر حور بالوقت فنامت مكانها
دخلت سالي الي المطبخ وجدت حور تنام فمسكت كوب مياة ورمته عليها فشهقت حور
حور برعشة : انتى عملتي كده ليه
سالي : غوري حضري العذا بسرعة
حور : امرك
جهزت حور السفرة بالطعام ووقفت امام ادهم فى انتظار الأوامر
حور : اي حاجة تانية
ادهم : اقعدي
حور بفرحة : بجد هاكل انا جعانة اوي
جاءت حور لتجلس على الكرسي ولكن مسكها ادهم وشاور على الأرض
ادهم بجمود : هنا مكانك هنا على الأرض واوعي تحلمي انك تاكلي من نفس الاكل لأنه غالي اوي عليكي انتى اكلك هبقي اعرفهولك يالا اقعدي
جلست حور بكسرة و ذل تحت اقدام ادهم وفى لحظة كانت تصرخ عندما وضع ادهم قدمه على اديها حاولت نزع اديها ولكن لم تعرف فبكت بكسرة
1
مر الوقت وقام ادهم برفع قدمه من على اديها
ادهم بجمود  : ورايا يا بت
مشيت حور وهى تتألم و تبكي من وجع اديها وتوجهت الى المطبخ
فتح ادهم الثلاجة واخرج منها قطعة جبنة صغيرة و نصف رغيف
ادهم بجمود : دول اكلك النهاردة
حور بصدمة : بس دول حبه صغننين هات باقي الرغيف بالله عليك
ادهم بغضب : ده اكلك لو مش عوزاه خلاص
حور بسرعة : لا خلاص فضل من عند ربنا
ادهم بجمود : المطبخ ينظف كله وعمليلي قهوة بسرعة
وقفت حور تاكل بجوع شديد جدا وجهزت المطبخ وبعد ذلك صنعت القهوة له
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الى المكتب واعطت لادهم القهوة ووقفت في انتظار اي اوامر تانية
حور : ممكن اسالك سؤال
ادهم : لا
حور : تمام هو انا هنام فين
ادهم بستغراب : هيكون فين يعني اكيد في المطبخ
حور : بس المطبخ مفهوش سرير
سالي وهى تدخل : سرير ليه فاكرة نفسك في بيت ابوكي
ادهم بجمود : هتنامي علي الارض مفيش سراير يالا غوري من قدامي
خرجت حور بكل كسرة وحسرة وتوجهت الى المطبخ ووقفت تبحث عن اي شيء تنام عليه ولكن لم تجد
توجهت حور الي ركن في المطبخ ونامت علي الارض بكل كسرة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مر أسبوعين ولم تترحم حور من اوامر ادهم و سالي ومن شده عذابها ولكن لم يهتم احد بها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان سليم يجلس وهو حزين و مكسور على ابنته الصغيرة
دخل مالك وجلس بجوار سليم
مالك : وحد الله يا عمي ربنا كريم
سليم بتنهيدة : بنتي يا مالك بنتي الصغيرة وصيه امها ليا قبل متموت
مالك : وانا عارف ان ربنا هيقف معانا وهنعرف نوصل ليها
سلمي : سولي يالا الاكل جاهز
سليم : مليش نفس
سلمي : لا لازم تاكل كويس علشان بإذن الله حور لما ترجع بالسلامة ان شاء الله تلاقي سولي حبيبنا بصحة كويسة
مالك : صح سلمي بتتكلم صح يالا بقي كمان عمرو زمانه جي
سليم بلهفة : بجد عمرو جاي طيب يالا بسرعة
نزل الثلاثة الى الأسفل وجلسو على السفرة
تناول سليم القليل من الطعام وتسمع لرنين الهاتف وكان مراد
سليم : ايوة يا مراد
مراد : ايه الأخبار
سليم : لسه مفيش اخبار
مراد : يعني ايه مفيش اخبار حرام عليكم اتصرفو انا بموت كل لحظة وهي بعيده عننا
سليم بعصبية : يعني انا ذنبي ايه انت شايفني ساكت انا بموت فى كل لحظة وهى بعيده عني
مراد : اسف بابا بس ديه حور اختي الصغيرة اللي مليش غيرها
سليم : وبنتي لو ناسي انت قاعد برا مستريح لكن انا اللي شايل الهم والحسرة
مراد بحزن : والله كل المطارات قافلة بسبب الفيرس مش ذنبي
سليم : خلاص اقفل دلوقتي علشان عمرو جيه
مراد بسرعة : لا خليني معاكم وفتح الاسبيكر
سليم : تمام
جلس الجميع في انتظار كلام عمرو
سليم : ايه الأخبار يا عمرو
عمرو : والله يا عمي مفيش اخبار
مراد : اذاي بس يا عمرو مفيش اخبار
عمرو : والله محدش عارف مين اللي خطفوها
مراد : اذاي بس حد يفهمني
عمرو : والله يا مراد الشباب كانو ملثمين محدش عارف شكلهم وهو ده الصعب فى الحكاية
مالك : بس أسبوعين كتير
عمرو : متنساش يا مالك ان محدش اتصل بطلب فدية او صفقة
شيما : يبقي كده حور متاخده بقصد
مالك : تقصدي ايه
شيما :  فى سببين الاول وده طبعا بعيد كل البعد والسبب التاني ده الاكيد
عمرو : لحظة واحدة ايه هما السببين وانا إللى اقرر
شيما : السبب الاول انها تكون عملت الفيلم ده كله علشان تهرب وده مستحيل لاننا عرفين أخلاق حور والسبب الثاني ان الخطف يكون متاخدة قصد يعني حد فيكم عمل مصيبة و حور اللي شالت الليلة وعلى فكرة المصيبة ديه تبع عمي سليم او مراد
عمرو : اشمعنا شيما
شيما : علشان لو الليلة تبع عمو ماهر كانو خطفو سلمي او اسر او طنط ولو كانت الليلة تبع بابي يبقي كانو خطفوني او امي
عمرو : تصدقي صح الكلام ده يبقي نجمع أعداء عمي سليم و مراد
مراد : بس انا بنزل مصر لمده شهر واغلب الوقت بقضيه مع حور ومليش اصحاب ولما بخرج بروح الشركة معاهم
سليم : وانا ماسك قسم الهندسة يعني مليش فى جو الصفقات ومقابلة رجال الأعمال
يوسف : يعني كده محدش ليه أعداء و ممكن يكون اللي خطف خد اي واحدة والسلام
عمرو : لا يا جدو الخاطف داخل لحاجة معينة علشان يوم الخطف كان حفلة الشركة والكل كان موجود هناك كمان هما فضلو يدورو في كل الاوض ولما دخلو أوضة حور شاورو لبعض بعلامة الصح
سليم : يعني ايه بردو
عمرو : احم انا هكثف البحث محدش يقلق استاذن انا
سليم : بالله عليك يا عمرو متوقفش البحث
عمرو : بلاش تقلق حضرتك عارف ان حور اختي الصغيرة هو ينفع اطلع اوضة حور
مالك : ليه
عمرو : معلش
سليم : اطلع يا بني
مالك : تعالي معايا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى غرفة حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل عمرو و مالك الى الغرفة التى كانت مليئة بالعرائس و الدمي فبتسم على طفليتها
ابتدي عمرو فى البحث عن اي شي يدل علي الخاطف ولكن لم يجد
عمرو : هي حور معندهاش تليفون او لاب توب
مالك : لا عندها لحظة اجبهم
توجه مالك الي إحدى الادراج واخرج الاب توب و التليفون
حاول عمرو فتحهم ولكن لم يعرف
عمرو : حور عامله كلمة مرور صعبة
مالك : جربت اسمها
عمرو : جربته و جربت اسم مراد منفعش
مالك : كده فاضل مرة كمان ويتقفل نهائي
عمرو : انا هخدهم وهديهم لواحد صاحبي هكر
مالك : تمام
غادر عمرو ونزل مالك وتوجه إلى الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت مروة تجلس في الجنينة بحزن على ما مر على عائلتها من دمار
سناء : مالك يا هانم
مروة بحزن : الولاد بيضيعو
سناء : هي البنت اللي في القصر ليها علاقه بموضوع ملك
مروة : للأسف الشديد أخوها اللي دمر ملك وادهم حالف على دمارها
سناء : بس ادهم بيه مش غلطان الجزاء من جنس العمل أخوها دمر اخته وهو يدمر اخته
مروة : بس حرام البنت صغيرة وبريئة و غلبانة
سناء : هي فعلا كده انا لما رحت علشان اعرفها بتعمل الاكل اذاي كانت وقفه ضعيفة اوي
مروة : انا هتصل على واحد من الحرس يقولي ايه الأخبار
سناء : انا هروح اعملك عصير يهديكي عوزة حاجة معينة علي الغدا
مروة : اي حاجة مش هتفرق
غادرت سناء وتصلت مروة على احدي الحرس واخبرها بالعذاب والاهانة و الضرب التى تتلقائهم حور من ادهم و سالي
انهت مروة المكالمة وصعدت الي غرفة ملك وجلست بجوارها
مروة بدموع : عجبك كده اللي حصل فيكي ضيعتي نفسك و شرفك و كمان حامل من الحرام وبسببك في طفلة بتتعذب من اخوكي موريها اللويل والعذاب امال لما تفوقي هيعمل فيكي ايه ربنا يسامحك يا بنتي ضيعتي الكل
تركتها مروة توجهت إلى غرفتها حتى تتؤضا و تصلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور شهر 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تنام في المطبخ على البلاط بتعب و ضعف ولم تشعر باي شيء يحدث حولها
نزل ادهم من جناحة و بحث بعيونه عليها ولم يجدها فتوجه إلى المطبخ و جدها تنام وهى تضم نفسها و ترتعش لم يراف بها وتوجه إلى الثلاجة وحمل كوب ملئ بالماء المثلج و سكبه عليها فنتفضت بسرعة ونظرت له
ادهم بسخرية : أتمني الإقامة تكون عجباكي
حور بتعب : اسفة راحت عليا نومة تحت امرك
ادهم بحده : قومي غوري حضري الفطار علشان عندك شغل كتير
حور بتعب : امرك
جهزت حور الفطار ووضعته على السفرة و توجهت إلى غرفة المكتب واخبرته بتجهيز الفطار
خرج أدهم وتوجه إلى السفرة وشاور لحور ان تجلس على الأرض اسفل قدمه فجلست بكسرة
وضعت حور رأسها على حرف الكرسي و غمضت عيونها بتعب ونزلت دموعها بكسرة
مر الوقت ونظر ادهم عليها وجدها تبكي و هى تجلس فحمل كوب ماء ورماه عليها فنتفضت
ادهم : فطرتي
حور بتعب : لا
ادهم : كويس اوي كده لمي الاكل ده وتعالي تاني
حور بضعف : انا جعانة ونبي اكلني
ادهم وهو يمسكها من شعرها : لا مفيش اكل يالا
جمعت حور الأطباق و توجهت إلي المطبخ و عادت مرة اخري ووقفت امامه
حور بتعب : نعم
ادهم : البيت يتنضف حالا كله
حور بتعب : انا لسه منظفه القصر امبارح
ادهم : انا قولت كلمه يالا
حور بتعب : حرام عليك انا تعبانة انت مش بترحم ليه انت ظالم
صفعها ادهم بقوة فسقطت على الأرض بشدة ونزفت رأسها
1
ادهم بغضب : انا بقي ظالم و مش برحم طيب والله يا حور لوريكي
حور بدموع و صوت عالي : ايوه ظالم وعمرك مهتكون راجل انت معدوم الأخلاق و الرجولة اتفو عليكي يلعن ابو شكلك
1
غضب ادهم بشده واصبح كالوحش الكاسر
ادهم بغضب وصوت عالي : هوريكي حالا انا راجل ولا لا يا وس*****
سحبها أدهم من شعرها خلفه وهي تصرخ بعلو صوتها إلى ان صعد بها الي جناحه ورماها على السرير حاولت حور ان تقوم ولكن كان ادهم أسرع منها وامسكها من قدمها بايد والايد الاخري يحرر بها ملابسه
أدهم بغضب أعمي : هوريكي اللي عمرك مشفتية في حياتك
حور بدموع و صراخ : بالله عليك لا ابعد عني علشان خاطر ربنا
صفعها ادهم بشده وحاول نزع ملابسها ولكن كانت تقاومه ولكن صفعها ادهم اكثر من مرة
ارتخي جسد حور على السرير ولكن لم يرحمها ونزع ملابسها بشده وعنف و عتدي عليها وفى لحظة أطلقت صرخة هزت أرجاء القصر ولكن لم يرحمها واستمر فى الاعتداء عليها وبعد أن انتهي منها رماها على الأرض كأنها قماشة بالية وتوجه إلى الحمام اما هي فحضمت نفسها واخذت تبكي بشدة وترتعش وغمضت عيونها وستسلمت إلى الظلام
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلس فى انتظار مجي عمرو و هاشم وبعد قليل قد جاء
سليم بلهفة : ها يا عمرو لقيتو بنتي
عمرو بحزن : للأسف الشديد لا يا عمي
مصطفي بغضب : يعني ايه لا اذاي البنت تتخطف من البيت ولغاية دلوقتي محدش عارف مكانها
مالك بحزن : يعني اختي ضاعت خلاص
عمرو باسف : والله يا جماعة احنا بقالنا شهر محدش عارف يوصل لحاجة
يوسف : والعمل
هاشم : انا اسف بس للاسف الشديد المحضر هيتقفل
سليم بغضب : يعني خلاص كده بنتي ضاعت ديه متعرفش حاجة فى الدنيا خالص
مصطفي : وهو ده اكبر غلط عملناه في حياتنا قفلنا على البنت وضيعناها
ماهر : المشكلة الأكبر ان خبر اختفائها اتسمع والدنيا
يوسف بجدية : الكل هيعرف ان حور المحمدي موجودة عند أهل امها في تركيا ونقفل الصفحة ديه
ماهر : حضرتك يا حاج بتتكلم صح
سليم بغضب وعصبية : انت بتقول ايه صفحة ايه اللي نقفلها ديه بنتي عارف يعني ايه بنتي حرام عليكم
مالك : اهدي يا عمي بس
اسر بغضب : انا هقلب الدنيا عليها ديه حور ديه الحاجة النظيفة فى العالم بتاعكم
يوسف بغضب : انا قولت كلمه وانتهي الكلام حور بالنسبة للعيلة انتهت
كان سليم يقف ينظر لهم بستغراب وشعر بشئ يضغط على صدره بشدة وسحابة سوداء تغلف عيونه فستسلم لها وسقط وسطهم
أسرع الشباب له وحملوه واسرعو بيه الي المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفى
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اسرع الأطباء إليهم واخذو منهم سليم وتوجهو إلى الطواري
مالك : والله حرام اللي جدو قاله
سلمي : اهدى مالك
مالك بغضب : محدش يقولي اهدي كل حاجة بضيع الاول يحرم طفلة من ابسط حقوقها و يحبسها بعيد عن الكل و شوية كلاب يدخلو بينا و يخدوها و يخرجو ولا يهمه و كمان يامر اننا ننساها والله حرام ده ظلم و فتر
قطع كلامه اثر صفعة شديدة سقطت علي وجه من يد جده و نظر له بغضب
يوسف بغضب : لينا بيت ولو كنت عملتك راجل يبقي ديه غلطتي ولازم اصلحها
مصطفى بهدوء : ارجوك يا بابا اهدي نطمن علي سليم الاول
جلس الجميع في انتظار خروج الأطباء للاطمان على حاله سليم
مر الوقت و خرج الدكتور فاسرع الجميع إليهم
مصطفى : سليم اخباره ايه
الدكتور بعملية : المريض أتعرض لذبحة صدرية والحمد لله لحقناه
مالك : طيب ينفع نشوفة
الدكتور : للأسف الشديد مينفعش بعد اذنكم
غادر الدكتور كما غادر العائلة وفضل مالك يقف ينظر على عمه بحزن و حسره ولكن ما باليد حيله
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يقف أسفل المياة وهو يانب نفسه كيف فعل ذلك بتلك الصغيرة الضعيفة التى لا حول لها ولا قوة
ادهم : حرام اللي حصل
عقلة : لا مش حرام انت ناسي ملك
قلبه : لا حرام ديه طفلة عمرها كام علشان يحصل فيها كده
عقلة : بلاش حنية وحيات ابوك
قلبة : بكرا تندم
عقلة : مش هندم انا صح ولسه هعمل كتير بس الصبر
ادهم بتأكيد : ايوه انا صح ولسه هعمل كتير
خرج أدهم وجد حور كما هى وتنتشر الدماء بكثرة أسفلها فأسرع لها و حاول افاقتها ولكن لم يعرف فحملها وتوجه بسرعة إلى الحمام وفتح الدش وغسل جسدها وتركها وتوجه إلى غرفة ملك واخذ ملابس منها وعاد مرة اخري لحور ولبسها ووضعها على السرير بكل هدوء وتصل على الدكتور
بعد فترة جاء الدكتور و كشف عليها و علم باغتصابها بتلك الوحشية المميتة فكان جسدها لوحه من العذاب
كتب الدكتور العلاج واعطي لادهم الروشتة وغادر ولم يستطع ان يتحدث باي كلمه
1
نظر ادهم للروشتة بسخرية وقطعها ورماها على الأرض وجلس امامها علي الكرسي
1
بعد فترة ابتدت حور فى فتح عيونها بالم و تعب ونظرت حوليها وجدت ادهم يجلس امامها بكل برود فغمضت عيونها بتعب ولكن فى لحظة فتحت عيونها و صرخت بشدة واخذت طلطم على وشها وتبكي بشدة على ضياع شرفها للأبد
كان ادهم يجلس بكل برود في انتظار هدوئها ولكن لم تهدء حور فوقف وتوجه إليها وامسكها من شعرها بشدة
ادهم بغضب : هششششششش اخرسي مش عاوز اسمع صوتك مفهوم
حور بكسرة و دموع : ليه ليه حرام عليك انا معملتش حاجه ليه تموتني كده ليه ادهم كده نارك بردت و ستريحت كسرت قلبي و جسمي و عنية
ادهم بحده : لا لسه كتير يا حور انا هنيمك نفس نومة اختي الصغيرة هحسر اهلك عليكي هضيع عمرك و شبابك هحزنك على عمرك اللي فات و اللي جاي اوعي تفتكري انى خايف عليكي بالعكس انا فرحان اوي بمنظرك ده
حور بتعب و كسرة : وانا ذنبي ايه
ادهم بغل : واختي ذنبها ايه حبت اخوكي وكان وسخ و ندل انا هكسرك وهدمرك عارفة كل ميجي مزاجي هجيبك هنا وهكسرك اكتر ودلوقتي غوري من قدامي مش عاوز اشوف وشك يالاااااااا وقبل متغوري من هنا نظفي المكان من قذرتك
تحاملت حور على تعبها وقامت نظرت على منظر الدم بكسرة وتوجهت الى الحمام واخذت ادوات النظافة وجائت تمسح دمائها ليس بالمياة ولكن بدموع عيونها وبعد انتهائها من مسح الدم غادرت الجناح ونزلت الي الأسفل وجلست على الارض تبكي بشدة لم تستحمل حور ألم جسدها و قلبها وسقطت مغشي عليها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى المستشفى
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان مالك يجلس بكسرة وهو مصدوم من كل شي
🌺 هل تلك الصغيرة التى كانت بمجرد النظر فى وجهها اختفت للابد
🌺 هل عمه الحبيب الغالي يرقد بين الحياة و الموت
🌺 أين هي فرحة قلبه و صغيرته هل هي بخير
شعر مالك باحد يجلس بجواره وما كانت اللي سلمي
سلمي : هدي نفسك مالك
مالك بدموع : اهدي نفسي وانا معرفش حور أخبارها ايه ولا عمي اللي مش عرفين صحته عاملة ايه ولا مراد اللي بيموت بالبطئ على أخته
سلمي بدموع : وحد الله بإذن الله خير و حور هترجع سليمة وعمو سليم هيقوم منها
مالك بسخرية : سليمة انتي بتهزري يا سلمي هو اللي واخد حور بقالة ٣ شهور و زيادة هيسبها سليمة
شيما : الحقو بسرعة
مالك : في ايه
شيما : جدو عامل موتمر صحفي كبير
سليم بتعب : افتح التلفزيون مالك
مالك : بس يا عمي
سليم بتعب : اسمع الكلام و يالا
مالك : تحت امرك
فتح مالك التلفزيون و ظهر الجد يوسف و مصطفي و ماهر
احدي الصحفيين : فين سليم بيه
ماهر : سليم تعبان شوية
صحفي اخر : الكل عارف ان لسليم بيه و لدين ولد و ده عايش فى أستراليا و بنتو ديه عايشة معاه بس محدش شافها خالص و كمان سمعنا انها مختفية
يوسف بقوة : حفيدتي حور المحمدي موجودة دلوقتي فى اسبانيا عند أهلها
الصحفي : يعني مفيش اي محضر باختفائها متحرر
مصطفي : لا طبعا مفيش ما يثبت الكلام ده
يوسف : اظن احنا عملنا المؤتمر ده علشان الكلام اللي شغال علينا و اي شخص هيكتب كلمة واحدة على حفيدتي هسجنة المؤتمر خلص
وقف يوسف و ماهر و مصطفي و اسرع الحرس بالوقوف خلفهم و مشيو و توجهو إلي القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان مالك و  البنات يستعون لما يقال بحزن و كسرة
سلمي بحزن : و الله العظيم حرام اللي جدو عمله ده
شيما : تقدري تتكلمي و تعترضي على حاجة عملها يوسف بيه المحمدي
مالك بحزن : احنا هنفضل كده
عمرو : اخبار عمي سليم ايه دلوقتي
مالك بحزن : تعبان ابنة محجوز فى بلد بعيد و بنتي مخطوفة و محدش عارف طريق ليها
شيما بحزن : ربنا يستر علشان شكل اللي جاي صعب
جلسو فى صمت تام يجهز كل شخص ماذا سيقول لسليم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
ف
ي اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في احدي القصور الفخمة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس رجل كبير بالعمر يتناول قهوتة و يشاهد التلفزيون فالجميع في حالة حظر بسبب ذلك الوباء الملعون 

كان يجلس رجل كبير بالعمر يتناول قهوتة و يشاهد التلفزيون فالجميع في حالة حظر بسبب ذلك الوباء الملعون
فى  لحظة واحدة كان فنجان القهوة يسقط من ايده
الرجل بذهول : ماذا يعني ماذا يقول ذلك الابله
الرجل بصراخ و غضب : اساااااااااااااااااااااااااااااد
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
توقفنا عندما صرخ الرجل الكبير باسم اسد
فى غرفة مكتب فخمة
كان هناك شاب وسيم يجلس خلف مكتبة يباشر اعماله و فى لحظة واحدة انتفض بشدة إثر سماع صوت صراخ الراجل الكبير فجري بسرعة الي الخارج و نزل بسرعة الي الاسفل و توجه الي الراجل الكبير الذي يقف بكل غضب
اسد بخوف : جدو في ايه
الراجل الكبير بغضب : اين حفيدتي هل أتت الي هنا
اسد بترقب : اي حفيده جدي
الجد : حور حور أين هي
اسد برعب : حور حور مين تقصد حور ابنه عمتي
الجد بغضب : نعم هي أين اختفت
اسد بقلق : انت بتقول ايه يعني ايه اختفت
الجد بغضب : ذلك اليوسف قال إنها هنا كيف ذلك
اسد بخوف : سوف اتحدث مع مالك
الجد : بسرعة
صعد اسد بسرعة الي الأعلي و احضر هاتفة و عاد للنزول و تصل على مالك
اسد بخوف : مالك فين حور
مالك : حور فى البيت
اسد بغضب : مالك حور فين
الجد بغضب : اجعله يتحدث معي ايضا
اسد : امرك جدي
فتح اسد الميكرفون و جعل الجد يتحدث مع مالك
الجد بغضب : أين حفيدتي الصغيرة مالك ايه حور حبيبتي
مالك بصوت باكي : حور مخطوفة يا جدو حور بقالها شهرين محدش عارف طريق ليها
اسد بغضب : و انت بتعمل ايه و سايب اختك
مالك بدموع و صراخ : مش ذنبي و الله العظيم مش ذنبي انا جيت اسافر مصر لقيت العالم كله مقفول انا بموت فى الدقيقة الف مرة هي غلبانة و ضعيفة و مش بتعرف تعمل حاجة يا ريتني ما سفرت كانت خايفة و مرعوبة
الجد بغضب : ذلك اليوسف أخبر الصحافة بأن حور هنا فى اسبانيا
مالك بدموع و رعب : يعني كده خلاص مش هيدور عليها تاني هو السبب في ضعف حور و قله ثقتها بنفسها هو السبب
الجد بغضب : تلك هي غلطتي بتركي لحور معهم
مالك بصراخ : دلوقتي بس عرفت انها غلطة انا من زمان طلبت منك تخدها و انت قولت تعيش مع ابوها حتي لما عرفت ان يوسف المحمدي حبسها فى القصر و رفض يوديها مدرسة خلاله شبة الدمية اللي الكل بيحركها دن من شده جبروته مخلي جناحها فى دور لوحدها و الباقي كل تحت
الجد بصراخ : انا مش ذنبي حاجة ابوك السبب هو اللي صمم تفضل حور معاه علشان شبة امك
مالك بصراخ : انا مليش دعوة
اسد بغضب : ليه معرفتنيش انها مخطوفة كنت اتصرفت
مالك بغضب : قديك عرفت هتعمل ايه
اسد بغضب : هرجع حور لحضني و مش هسمح لحد فيكو ياخدها مني لاخر العمر
مالك : و انا موافق هات حور و هتبقي ملكك بس رجعها لحياتي تاني
اسد بثقة : هرجعها بإذن الله هرجعها
غلق اسد مع مالك و اتصل على رئيس الحرس الخاص بيه و طلب منه الدخول
+
رئيس الحرس : في ايه اسد
اسد : لوسيفير حور مخطوفة
لوسيفير بذهول : حور مين تقصد حور المحمدي
اسد بجدية : ايوه هي انا عوزها
لوسيفير : اتخطفت امتي و ذاي
اسد : من شهرين قبل الحظر
لوسيفير : المطلوب
اسد : جهز الرجالة هننزل مصر
لوسيفير : تمام بس اذاي العالم كله مقفول لازم نركز علشان نشوف هنخرج اذاي و ندخل مصر اذاي
الجد بغضب : اسد كل رجالتنا فى كل حته لازم حور ترجع
نزلت سيدة من الأعلي بهدوء نظرا لسنها و عمرها الكبير
السيدة : فى ايه اسد
اسد بحنان : تعالي حبيبتي اقعدي
السيدة : مالها حور حفيدتي انا بكلمها بقالي فترة مش بترد عليا ليه
اسد : اطمني حبيبتي حفيدتنا هتيجيهنا قريب
السيدة بفرحة : بجد اسد هتخلي حور تيجي هنا يا روحي انا مش شفتها بقالي ٥ سنين غير على الفون و بس
اسد بحنان : بإذن الله قريب اوى هتيجي هنا
السيدة : بس اذاي و العالم كله مقفول بسبب الوباء
اسد و هو يضمها لحضنة : خير بإذن الله اطمني حبيبتي بس ادعي ليها
السيدة بدعاء : بدعي ليها علشان انا حاسة ان في حاجة فيها
و بدموع : مليكة على طول بشوفها بتعيط و حزينة و مش بتقبل تحضني
اسد بحنان : اهدي تيتة و الله لرجعها في حضنك اطمني
الجدة بذهول : ترجعها مين
و بعصبية : حور فين اسد انطق
اسد : حبيبتي اهدي انا هرجعها
اسد بحنان : و الله العظيم تيتة هرجعها متقلقيش
الجدة بغضب : فين حفيدتي اوعو تنسو انا مين و ممكن اعمل ايه انطقووووو
اسد : حور مخطوفة من شهرين
اسد : بس انا هعمل المستحيل علشان ارجعها
الجدة بغضب : يعني ايه مخطوفة من شهرين و انت يا بيه كنت فين اهتمت بالفلوس و المشاريع و نسيت حفيدتي هي ديه امانه بنتك و لا البيه التاني نسي كلام عمته و وصيتها ليه انا اللي هرجع حفيدتي لحضني و سليم المحمدي لو فكر يقرب من حفيدتي هقتلة
اسد : حبيبتي سليم فى المستشفى تعبان انتى عارفة انه بيعشق حور
الجدة بغضب : لا بيعشق مليكة مش حور
اسد : المشكلة دلوقتي ان المطارات مقفولة
الجدة بسخرية : و الله تصدق صعبت عليا
و بصوت عالي : متلدا متلدا
متلدا : نعم سيدتي
الجدة بجدية : احضري هاتفي
اسد : هتعملي ايه
الجدة بغضب : ملكش دعوة انت
نزلت متلدا بسرعة من الأعلي و اعطت الجدة الهاتف و وقفت تبكي على تلك الطفلة
اسد : حبيبتي اهدي و الله العظيم انا هتصرف
اسد : يا روحي افهمي العالم كله مقفول محدش هيعرف يتصرف
ا
لجدة بغضب : احنا مش بنهتم بالكلام الفارغ ده
اسد : بس
الجدة بغضب : اخرس خالص
رفعت الجدة الفون و تصلت علي احدي الأشخاص و رد بسرعة
الجدة : الو
الرد : الو كيف حالك جدتي
الجدة بغضب : ان مش كويسة خالص
الرد بخوف : جدتي ماذا حدث
الجدة بغضب : لقد تم اختطاف حفيدتي
الرد بصدمة : من الذي تجرء و فعل ذلك
الجدة بغضب : لا أعلم فالتحضر اللي اليوم
الرد : مسافة الطريق و هكون عندك
الجدة : و الحظر
الرد : جدتي نحن ندخل و نخرج دون أن يرانا احد هل سنهتم الان بذلك الحظر حياتنا كاملة في حظر
الجدة بثقة : حسنا سوف امر الخدم بتجهيز الطعام و الجناح
الرد : شكرا جدتي مع السلامة
الجدة : مع السلامة حبيبي
اغلقت الجدة الهاتف و نظرت لاسد بسخرية
الجدة : متلدا
متلدا : اوامرك سيدتي
الجدة : جهزي جناح بيترو فهو قادم
متلدا بفرحة : هل سياتي بالفعل
الجدة : نعم مسافة الطريق و ايضا أمري الخدم بتحضير الطعام
متلدا : لا سوف اقوم بتجهيز الطعام بنفسي فهو يعشق طعامي
الجدة : تمام
اسد : حبيبتي انا كنت هتصرف ليه طلبتي بيترو
الجدة : براحتي و مزاجي و انتم ملكوش حكم عليا
اسد : بس ديه حفيدتي انا
الجدة : ابقي شفلك حتة تانية تنام فيها
اسد بصدمة : انتى بتقولي ايه
الجدة : اللي سمعته
وقفت الجدة و توجهت إلي المطبخ حتي تشرف بنفسها على الطعام
اسد : انا ورايا شغل
اسد : ماشي اما نشوف اخرتها معاكي
مر الوقت سريعا و بعد مرور حوالي ساعتين
اعلن الحرس عن قدوم احدي الضيوف
نزل بيترو و هو يرتدي ماسك للوجه للحماية من فيرس كرونا المستجد و دخل الي القصر
الجدة بابتسامة : حمد للله على السلامة بيترو
بيترو : الله يسلمك يا جدتي
الجدة : تعالى اسلم عليك
بيترو : سوف اصعد الي جناحي و اخذ دش و ابدل ملابسي و سوف انزل مرة أخري
الجدة : حسنا حبيبي
اسد بغيظ : انتى مش ملاحظة انك عمالة تقولي للواد ده حبيبي حبيبي كذا مرة
الجدة ببرود : براحتي ملكش دعوة
اسد : ماشي يا سلفا هنشوف
مر الوقت و نزل بيترو بعد ان اخذ دش و بدل ملابسه
بيترو بابتسامة : جدتي الجميلة كيف حالك
الجدة : بخير حبيبي
بيترو : كيف حالك جدي
اسد بغيظ : احسن منك
اسد : كويس
بيترو بهدوء : عاوز افهم جدتي ماذا حدث لحور
الجدة بدموع : لقد تم اختطافها منذو شهرين
بيترو بحنان : جدتي اهدئي انا هنا و سوف اتصرف لا تقلقي
اسد : اذاي و احنا متكتفين هنا الفيرس الملعون مقفل كل حتة فى العالم
بيترو : مش علينا احنا اسد من فضلك اتصل بيهم في مصر و خليهم يبعتو الفيديو اللي بياكد اختطاف حور
اسد : تمام
اتصل اسد على مراد
اسد : مراد عاوز الفيديو الخطف
مراد : حاضر يا اسد هحاول اجيبة
بيترو : اسد جعلنا نتحدث معه
اسد : مراد انت مسموع من الكل
مراد : تمام اسد
بيترو : مراد كيف حالك
مراد : بيترو انت صح
بيترو : نعم اخي انا هنا
مراد بدموع : بيتو حور اختي اتخطفت من شهرين و انا هموت عليها ارجوك ساعدنا
بيترو : اهدي مراد اللي أريدك أن تضم معنا احدي الشباب في مصر
مراد : تمام هكلم مالك
اسد : تمام
قام مراد بتعليق المكالمة مع اسد و عائلتة و اتصل على مالك
في مصر
كان مالك يجلس فى المستشفى لتعب عمه سليم بسبب اختطاف حور و الموتمر الصحفي الذي أقامه والده
مالك : ايوة مراد
مراد : اسد الصرفي معايا على الفون و عاوز يكلمك
مالك : تمام مراد
ربط مراد المكالمات مع بعضهم
مالك : السلامة عليكم
اسد : و عليكم السلام اذيك مالك
مالك : مش كويس خالص اكيد شفت المؤتمر الصحفي اللي جدي عمله
بيترو : مالك اريد منك خدمة
مالك : أمر بيترو
بيترو : اريد فيديو الخاص بالخطف
مالك : تمام هبعتة حالا بس ليه
اسد : اعمل المطلوب و بس مالك
مالك : امرك جدي
ارسل مالك الفيديو
مالك : الفيديو بيحمل لحظة واحدة و هيكون معك
بيترو : وصل سوف أغلق الان حتي نشاهدة مع السلامة
اغلق اسد الهاتف و احضر الاب توب و شغل الفيديو و الذي يضم طريقة خطف حور
فضل بيترو يعيده اكثر من مرة و لا يهتم بدموع الجد و الجدة فقط يريد أن يركز فينا يفعل
اسد بحزن : حور حفيدتي الصغيرة انا اسف المفروض مكنتش سمعت كلام ابوكي
سلفا بدموع : انا عوزة حور مليش دعوة
بيترو بجدية : و الان لا اريد ان استمع الي احد
اسد : تعالي نطلع فوق
سلفا : محدش يتحرك و انت يا حيوان انطق
بيترو : حسنا الان حزر مخطوفة بالقصد يعني هؤلاء الخاطفون اخذو يبحثون عن حور في كل مكان كأنهم يعلمون بأنها بالقصر بمفردها كما انهم قد دخلو القصر بعد خروج الجميع بفترة قصيرة و الان اريد جميع سجلات الكاميرات التي امام القصر و القصور المحاوطة بهم حتي اعرف كيف ذهب هؤلاء الخاطفون
اسد : يعني لو مشيو يمين هتعرف و لا شمال هتعرف
بيترو : هنا يأتي دور صديقتي فهي هكر في تلك الأمور و هي من توصلنا لطريق مختصر لهؤلاء الخاطفون
سلفا : من تكون تلك الهكر
بيترو : انها الهكر G
اسد : تمام هكلم مالك
بيترو : حسنا
اتصل اسد على مالك و طلب منه ما أمر بيه بيترو و وافق
اسد : مالك هيرجع دلوقتي القصر و لما يعرف يجيب الفيديوهات هيكلمني
متلدا : الطعام جاهز هيا حتي لا يبرد
سلفا : هيا شباب الي الطعام
توجه الجميع إلى الطعام و لكن داخل كل منهم حزن مسيطر عليه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند أدهم
🌺🌺🌺🌺
نزل أدهم الي الاسفل و فضل ينده علي حور و لكن لم تجيب فغضب بشدة و توجه إلى المطبخ و لكن وقف مكانة فى حالة ذهول عندما وجد حور مغمي عليها و الدماء اسفلها
أدهم بذهول : يخربيتك كل ده دم غير اللي نزل منك فوق هعمل ايه دلوقتي المفروض كانت خدت العلاج علشان النزيف و العمل اه اطلع اجيب الروشتة
صعد أدهم بسرعة الي جناحه و امسك الروشتة و ظبطها كما كانت و نزل بسرعة الي الاسفل و امر احدي الحرس بشراء الأدوية و وتوجه إلى حور و حملها و توجه بيها إلي الحمام و وضعها بداخله
كانت حور بين أحضان أدهم شاحبه الوجة و هزيلة حتي وجهها الابيض أصبح ذابل من قلة النوم و الطعام
ابدل أدهم ملابسها و جعلها تجلس في المياة الدافئة حتى تريح جسدها و اعصابها حتى يأتي الحارس بالأدوية المطلوبة
مر الوقت و احضر الحارس الأدوية أخذها أدهم منه
أدهم بغضب : هو انا هشتغل ليها دادة
دخل أدهم الي الحمام وجد حور تضم جسدها لنفسها و تنظر فى الفراغ و لا تهتملجسدها العاري امام عيونه و لا لأي شيء
أدهم : حور حور
حور : لا رد
أدهم بغضب : انتي يا حيوانة مش بنده عليكي
تحاملت حور على تعبها و وقفت تنظر له و كان جسدها يظهر امام عيونه بسخاء و لكن ملئ بالكدمات الزرقاء و البنفسجية
أدهم : البسي هدومك و حصليني
انحنت حور و اخذت ملابسها و ارتدتها و خرجت الي الخارج و جدته يجلس على احدي الكراسي و وقفت أمامه
أدهم : ده علاج روحي كلي اي حاجه و خديه علشان عوزك واقفة على رجلك
مشيت حور دون الرد عليه و عذا ما اغضبة بشدة و لكن مسك نفسه حتى لا يقتلها
توجهت حور الي المطبخ و نامت مكانها و ضمت نفسها و اخذت وضع الجنين و سمحت لدموعها بالنزول و اخذ لسانها يردد ذكر الله
غضب أدهم منها وقام بتشغيل الهاتف و اخذ يمرر الاخبار الي ان وقع امامه خبر المؤتمر الصحفي الذي أقامه جد حور و اعلن من خلاله بأنها موجودة اسبانيا
أدهم بغضب : يا ولاد الكلب بقي هي فى اسبانيا مش مخطوفة و الله العظيم لدمرها و هخليكم تقتلوها باديكم بس الصبر لازم حور تحمل مني بسرعة و دمرها اللي نجدكم مني الفيرس الملعون بس مش مهم بنتكم تحت ايدي و هدمرها اكتر و اكتر
صعد أدهم الي جناحة غير مهتم بتلك الصغيرة الضعيفة التى تنازع من الألم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح سلفا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توجهت الجدة سلفا الي جناحها و تركت اسد ينظر إليها بغيظ و ذهب خلفها بسرعة
سلفا ببرود : خير
اسد : عاوز انام
سلفا : برا الجناح
اسد بعشق : بعد العمر ده كله عوزة تبعدي عن حضني سوفي
سلفا بدموع : انا زعلانة على حور عارف يعني ايه تفضل مخطوفة كل ده ربنا يستر و محدش يعملها حاجة
اسد بحنان : بإذن الله مش هيحصل حاجه اطمني
سلفا : انا عوزة حور تيجي هنا و تتجوز اسد هو الوحيد اللي مؤتمن عليها
اسد بحنان : اطمني خير بإذن الله
ضمها اسد لحضنة و نامو
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان اسد يجلس و هو حزين و لم يشعر بدخول بيترو و جلوسة امامه
بيترو : للدرجة ديه بتحبها
اسد : قول بعشقها
بيترو : للدرجة ديه
اسد : حور اتولدت على أيدي و انا اللي سمتها حور من شدة جمالها و عمتي الله يرحمها و صتني عليها و انا عملت ايه ضيعت كل حاجة من أيدي
بيترو : من ذنبك اسد
اسد بغضب : لا ذنبي انا اللي اهملتها انا اللي سمحت ليها تعيش بعبد عني
بيترو : اهدي طيب و قوم نام دلوقتي و خير انا هفضل ورا الموضوع لغاية مجيب اخره
اسد : و انا مش راجل و هعرف اجيب حبيبتي
بيترو : انت سيد الرجالة بس انا ليا طرقي اللي انت مش هتعرف تعملها
اسد : ماشي بيترو ماشي
قام اسد و رتمي على السرير و غمض عيونه حتي يطمن بيترو و يغادر الجناح و بالفعل غادر بيترو الجناح و اخرج اسد صورة لحور و قبلها و ضمها لحضنة
اسد بحزن : سامحيني يا حوري بس بإذن الله هوصلك و هرجعك هنا و تبقي ملكي
نام اسد بحزن علي ضياع حبيبتة
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي تجمع الجميع في الاسفل
جلس بيترو و أمامه اسد يشاهدون الفيديوهات التي ارسلها لهم مالك من مصر
بيترو : كده لازم الهكر G تدخل
اسد : تفتكر هتوافق
بيترو : هتوافق
الجدة : اتصل عليها و اي فلوس هي عوزاها ادفعها
بيترو : الهكر G مش كده علي العموم انا هتصل بيها
اتصل بيترو على الهكر G
بيترو : مساء الخير هكر
هكر G : مساء النور اهلا سيد بيترو
بيترو : محتاجك في شغل
الهكر : بعتذر منك انا حاليا بجهز نظام جديد و مهم مش هقدر اشتغل
بيترو : لا ديه مسئلة حياة او موت
الهكر : في ايه
بيترو : حفيده جدتي تم اخططافها منذو شهرين و نحن لا نعلم مكانها و لم يطلب الخاطف اي أموال
الهكر : هي عايشة فين
بيترو : في مصر
الهكر : ابوها ليه أعداء
بيترو : لا طبعا ده ملهوش في شغل العيلة
الهكر : مش عارفة
الجدة بدموع : ابنتي من فضلك ساعديني انا عوزة حفيدتي هي طيبة و غلبانة ملهاش في المشاكل
الهكر : اهدي يا تيتة تمام انا هساعدكم بيترو
بيترو : نعم
الهكر : عاوزة اي فيديوهات ليوم الحادثة و انا هتصرف  و عوزة اسم البنوتة و اسم عيلة الاب و الام
بيترو : تمام البنت اسمها حور المحمدي و والدها اسمه سليم المحمدي و جدها اسد الصرفي
الهكر : تمام ابعتلي الفيديوهات بسرعة و انا هحاول اتعقب الباقي
بيترو : تمام هبعتهم ليكي حالا
الهكر : تمام
بيترو : شكرا هكر
الهكر : مفيش شكر بينا
أغلق بيترو مع الهكر و ارسل لها جميع الفيديوهات
الجدة : و البنت ديه هتعرف
بيترو بسخرية : هتعرف ديه الهكر G  احسن مبرمج في العالم و هتعرف توصل لحل
اسد : يا رب تعرف
بيترو : هتعرف و علي الاقل هتوصلنا لأول الخيط و حنا هنمشي وراه
اسد : يا رب يا رب رجعهالي بالسلامة
اسد بحزن : انا هروح اراجع شوية ورق
+
صعد اسد الي المكتب و اخرج صورة لحور
اسد بحزن : حقك عليا يا قلبي انا اسف انا السبب عارف انك متعذبة و تعبانة بس و الله العظيم مهرحم د اذاكي
فتح اسد احدي الملفات لمراجعة
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
+
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

نزل ادهم من جناحة و وقف في منتصف القصر يحاول ان يسمع اي حركة لها او يراها و لكن لم يسمع شب فتوجه الي المطبخ وجدها تنام على البلاط و ترتعش بشدة و يوجد دماء اسفلها فأسرع لها وجد وجهها شاحب و تنفسها بطئ
ادهم بخوف : حور حور اصحي يا لهوي لتكون ماتت لااااا لسه بتتنفس الدكتور صح
اصل على الدكتور و امره بالحضور الي القصر بسرعة
احضر ادهم فوطة و فضل يمسح على وجهها بالمياة
دخل احدي الحرس و اخبره بوجود الدكتور فسمح له بالدخول
الدكتور : خير يا باشا
ادهم بجمود : عالجها
الدكتور بذهول : هنا علي الارض
ادهم : ايوه يالا
الدكتور بشفقة : امرك
كشف الدكتور علي حور و كان دموعه تنزل عليها كيف لطفلة صغيرة مثلها ان تتحمل كل هذا من اغتصاب لبرد لقلة الطعام
ادهم بجمود : اخلص
الدكتور بحزن : البنت تعبانة جدا و لازم تنام على السرير علشان تدفي و لازم تاكل كويس البنت ضعيفة جدا وفقدت دم كتير اوي امبارح و جسمها مش هيستحمل حاجة تاني
ادهم بجمود : ملكش دعوة فوقها و خلص
الدكتور : امرك يا باشا
اعطي الدكتور ابره لها جعلها تان من الالم الذي اجتاح جسدها و نزلت دموعها
الدكتور بحزن : حاسة باية يا بنتي
حور بالم شديد و دموع غزيرة : جسمي كله تعبان مفيش حته فيا سليمة
الدكتور بحزن : معلش يا بنتي
حور بدموع غزيرة : بالله عليكي ساعدني عوزة مسكن شديد مش عاوزة احس باي ألم
الدكتور بحزن : حاضر يا بنتي هكتبلك علي مسكن
حور بدموع غزيرة : لا بالله عليك مش هيجبلي حاجة هيفضل مستمتع بتعبي
الدكتور بخوف عليها : متقوليش كده الباشا هيجبلك العلاج
حور بدموع غزيرة : لله الأمر من قبل و من بعد الحمد لله راضية بقضاءك يا أرحم الراحمين
نظر الدكتور بخوف لادهم الذي شاور له بالسماح لاعطائها المسكن
الدكتور : المسكن ده قوي و شديد هتستريحي عليه لغاية بكرا بس اهم حاجة بلاش تتحركي كتير علشان النزيف و لازم تاكلي كويس و ده مسكن ممكن تاخدية من بكرا
حور بالم شديد : شكرا يا دكتور
الدكتور بحزن : خلي بالك من نفسك يا بنتي و سامحيني مقدرش اساعدك
حور بدموع : انا راضة بقضاء الله
1
وقف الدكتور و نظر لحور بحزن و نظر لادهم بكسرة و غادر القصر
ادهم بجمود : ساعة بالظبط و الاكل يكون جاهز مفهوم
حور بدموع : امرك يا فندم
غادر ادهم المطبخ و فضلت حور مكانها و بعد فترة شعرت براحة في جسمها و وقفت و توجهت إلي الحمام غسلت وشها و تؤضات و خرجت تصلي فروضها
انهت حور من الصلاة و وقفت تجهز الطعام حتي لا تعاقب
بعد مرور اكثر من ساعة كانت تضع حور اخر طبق امام ادهم
حور بضعف : اي أوامر تانية حضرتك
ادهم بجمود : اقعدي
حور بضعف : امرك
جاءت حور لتجلس علي الارض و لكن منعها ادهم
ادهم : اقعدي علي الكرسي مش الارض
حور بضعف : بس انت قولتلي اقعدي علي الارض
ادهم بجمود : اقعدي علي الكرسي يالا
حور بدموع و ضعف : امرك
جلست حور علي الكرسي و كان أمامها اشهي الماكولات و كانت تنظر له بجوع شديد
ادهم بجمود : كلي
حور بصدمة : اكل ايه
ادهم بجمود : الاكل قدامك كلي لغاية متشبعي
حور بخوف : انت بتهزر صح و هتخليني اعمل كده و هتضربني تاني و هتغتصبني صح
ادهم بجمود : لا مش هعمل حاجه بس لو منفذتيش الكلام هعمل كل ده
حور برعب : لا خلاص انا هاكل هاكل
ابتدت حور في تناول الطعام بسرعة و شراهة من شدة جوعها فهو قبل اغتصابها كان حارمها من الاكل و بعد النزيف اصبحت ضعيفة و الاكل شهي بشدة و هي جائعة
كان ادهم ينظر لها بجمود و لكل في داخلة يبكي لأول مرة في حياته يحرم شخص من الطعام حتي لو كان عدوه
1
كانت حور تاكل بسرعة قبل أن يحرمها من الطعام
امسك ادهم اديها و نظر لها بهدوء
ادهم بهدوء : كلي براحة مش هشيل الاكل و مش هحرمك منه
حور بدموع غزيرة : بجد و نبي
ادهم بهدوء : و الله العظيم مهاخد منك الاكل كلي براحة و علي مهلك
هزت حور رأسها و بتدت تاكل بكل هدوء حتي شبعت
حور : الحمد لله شبعت شكرا
ادهم بجدية : شيلي باقي الاكل و روحي استريحي النهاردة علشان من بكرا تشوفي شغلك
حور بدموع : خليني امشي انا تعبت بقالي هنا شهرين بتضربني و تعذبني و غتصابتني عاوز ايه تاني انا مليش دعوة
ادهم بغضب : و اختي ملهاش دعوة لما اخوكي الوسخ يعمل فيها كده انا اختى بتموت بالحيا و غير كده حامل منه
حور بدموع و صراخ : اخويا مين اللي عمل كده في اختك انا اخويا برائ و انت كداب
ادهم بغضب اعمي : اخرسي ده كلب و نهايته علي ايدي
حور بصراخ : انت ظالم علشان كده ربنا عمل كده في اختك
1
نظر ادهم لها بغضب اعمي و تلبسته الشياطين و اسرع بامساك شعرها بكل غل و كره بين ايده و قام بصفعها علي وشها
ادهم بغضب اعمي : انا هوريكي هعمل فيكي ايه اختي بريئة و مظلومة و ابن الكلب اخوكي هيحمل نتيجة افعالة و انت معاه
كان ادهم يصفعها مع كل كلمة حتي اصبحت كالجثة الهامده و وجهها أصبح لوحة فنية من العذاب
ادهم بغضب : مش هرحمك هفضل اعذبك كده لغاية متحملي مني و سقطك بأيدي و رميكي لكلاب الشوارع
رماها ادهم على الارض بكل عنف و قسوة و صعد الي الأعلي و تركها تسارع البقاء
4
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت تجلس مروة كعادتها وحيدة في انتظار اي خبر يسعد قلبها بافاقة ابنتها او برحمة ادهم لتلك الصغيرة
سعاد : انتي كويسة
مروة بحزن : مش كويسة خالص انا خايفة ملك و ادهم الطفلة اللي متبهدلة بسبب ولادي
سعاد : بس ادهم بيعمل الصح
مروة بدموع و حزن : لا مفيش حاجة صح كله غلط سفري لمصر و دراسة ملك هناك غلط اسيب البيت واجي هنا غلط اسيب طفلة تتبهدل مع عيالي غلط كل حياتي غلط كله غلط
سعاد بحزن : هوني على نفسك يعني انتي كنتي عارفة ان كل ده هيحصل
مروة بدموع : عارفة الغلط من اللي نايمة فوق ديه هي السبب لو كانت محترمة و مسلمتش نفسها ليه كان زمانا عايشين حياتنا براحة
سعاد بحزن : خلاص اللي حصل حصل
مروة بدموع : يا رب انجد الغلبانة
قطع كلامهم صوت رنين هاتفها و كان احدي الحرس فاسرعت بالرد عليه
مروة بلهفة : الو
الحارس بحزن : الو يا هانم
مروة بلهفة : خير حصل حاجة
الحارس بحزن : امبارح الباشا نهي كل حاجة
مروة بقبضة قلب : يعني ايه
الحارس بحزن : الباشا امبارح اعتدي على البنت
مروة بشهقة : تقصد انه اغتصابها
الحارس بحزن : ايوة و مش بس كده جبلها الدكتور و مهتمش بيها بس بالليل بعت جاب العلاج و الروشتة كانت متقطعة و النهاردة الدكتور جية تاني و كشف علي البنت و من شوية سمعت صوت صرخها و الباشا كان ماسكها من شعرها و بيضربها
مروة بدموع غزيرة : حرام و الله العظيم البنت ضاعت
الحارس بحزن : ارجوكي يا هانم تعالي انقذي البنت خلاص البنت ادمرت و يستحيل أهلها يقبلو بيها مرة تانية البنت خلاص ادمرت
مروة بدموع غزيرة : تمام
الحارس بحزن : بالله عليكي يا هانم تعالي انقذي البنت ديه خست اوي من كتر الضرب و قلة الاكل الباشا بيحرمها من الاكل
مروة بدموع غزيرة : بكرا الصبح هكون عندكم
الحارس بحزن : توصلي بالسلامة يا هانم انا لازم اقفل علشان محدش يلاحظ حاجة
مروة بدموع غزيرة : ماشي اقفل انتي
أغلق الحارس مع مروة و فضلت تبكي بشدة علي ضياع شرف تلك الصغيرة التي انداست بين الاقدام
1
مروة بدموع غزيرة : يا رب يا رب ليه كده يا ادهم ليه توسخ و دنس شرف البنت
سعاد بحزن : هو اذاي يعمل كده خلاص اتجنن علي الاخر
مروة بغضب و دموع غزيرة : هي السبب هي السبب و الله مهرحمها
قامت مروة بغضب و جاءت لتصعد الي الاعلي و لكن منعتها سعاد
سعاد : انتي رايحة فين
مروة بغضب : طالعة للحيوانة اللي فوق هي السبب
سعاد : اهدي بس و قعدي
مروة بغضب : مش هدها هي السبب هي السبب
و بضعف : منك لله يا بنت بطني منك لله انتي السبب انتى اللي ضيعتي شرفك و شرف البت الغلبانة اللي انداست فى الرجلين انا تعبت
سعاد بدموع : هنعمل ايه في اللي حصل مع البنت
مروة بدموع غزيرة : هنعمل ايه للأسف الشديد البنت ضاعت
سعاد بدموع : هتعملي ايه
مروة بدموع : هروح بكرا القصر و هتصرف لازم اتصرف
صعدت مروة بضعف الي الأعلي و دخلت غرفة بنتها 
جلست مروة بجوار ابنتها و هي تبكي بشدة على كل شي
مروة بدموع غزيرة : شايفة اخر قذرتك وصلتنا لفين شايفة انتي اذاي نايمة ذي القتيلة و البنت الغلبانة مرمية على البلاط و تعمل فيها كتير من تحت راسك البنت ضاعت خالص عارفة اخوكي مش هيسكت و لا هيهداله بال غير لما ينيم الغلبانة نفس نومتك ديه و مش بس كده ده ممكن يخليها تقتل نفسها ربنا يسامحك يا بنتي ضيعتي تربيتي فيكي و تربية اخوكي
قامت مروة من جوار ملك و توجهت إلي غرفتها حتي تنام و تصحي فى الصباح للتوجه الي القصر
في مصر
🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
خرج سليم من المستشفي و عاد الي القصر و هو يستند علي مالك ابن شقيقة
فريدة بحزن : حمد لله على السلامة يا سليم
سليم بتعب : الله يسلمك يا امي
فريدة بحزن : خرجت ليه و انت لسه تعبان
سليم بتعب : معلش كان لازم اخرج علشان اقدر ادور علي بنتي
يوسف بقوة : مفيش حاجة اسمها بنتك خلاص انتهي
سليم : يعني ايه يا بابا
يوسف بقوة : يعني تنسي ان عندك بنت انا مش هقبل بواحدة بقالها زيادة عن شهرين ترجع بيتي و تعيش فيه
فريدة بحزن : ليه يوسف حور معملتش حاجة انت عارف حور غلبانة و طيبة
مصطفى : تقصد ايه بابا
يوسف بغضب : اقصد ان البنت اللي تعيش بعيد عن بيت أهلها كل الفترة ديه تبقي سلمت شرفها و سمعتها لراجل و انا مش هسمح ليها تعيش هنا تاني
اسر بعصبية : انت بتقول ايه يا جدي ديه حور عارف يعني ايه حور حور اللي بتخاف تتكلم لتتعاقب
مالك بغضب : حور الغلبانة اللي انت حابسها بين ٤ حيطان مش بتخرج منهم و اغلب أكلها و شربها في الاوضة حتي الاوضة بتاعتها لوحدها في دور لوحدها و الله العظيم حرام
يوسف بغضب : انت اذاي تعلي صوتك قدامي
مالك بغضب : علشان غلط كل حاجة غلط معاملتك السيئة لحور غلط حرمانك لكل حاجة ليها غلط عزلتها طول حياتها غلط حرمتها من كل حاجة انت السبب انت السبب في ضياعها و بعدها عن الكل ضيع حقها كنت علمتها اذاي تدافع عن نفسها مش اول غلطة هي مش عرفاها تحبسها و تذلها ذنبها ايه طفلة عندها ٥ سنين علشان واحد وسخ ابن كلب اتحرش بيها و هي طفلة حبستها و حرمتها من أبسط حقوقها
سليم بحزن : مش هو الوحيد اللي غلطان انا كمان غلطان انا السبب اللي سمحت ليه يعمل كده في بنتي الوحيدة
يوسف بغضب : مش عاوز اسمع اسمها هنا تاني حور ماتت مفهوم حور ماتت
سليم بحزن : و ابنك كمان هيسيب البيت
فريدة بدموع : ليه سليم حرام عليك يا حبيبي
سليم بتعب : مالك ساعدني اطلع و انتي سلمي و شيما تعالو معايا
مالك : تعالي عمي
ساعد مالك عمه سليم و صعدو الي الأعلي و صعدت سلمي و شيما خلفة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح سليم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل سليم الي جناحة بتعب و جلس علي السرير
مالك بحزن : اهدي يا عمي و بإذن الله اسد مش هيسكت
سليم بتعب و حزن : بنتي خلاص ضاعت مش هترجع تاني
سلمي بدموع : لا عنو بإذن الله حور هترجع
شيما بدموع : علشان خاطري عمو بلاش تزعل جدو ميقصدش
سليم بحزن : قومو يا بنات لمو هدومي في شنط
سلمي بدموع : و نبي يا عمو متسيب البيت انت الوحيد اللي مصبرنا علي العيشة فيه
سليم بتعب : صدقوني مش قادر
مالك بحزن : هتروح فين
سليم بحزن : هروح اقعد في شقتي القديمة
سلمي بدموع : طيب نيجي معاك
سليم بتعب : بلاش مشاكل مع جدكم يالا بقي أجمعوا الهدوم
شيما : بس
سليم بتعب : من غير بس يالا
وقفت سلمي و شيما يجمعون ملابس عمهم و هم يبكون فهو كان بالنسبة لهم الاب و الأخ و الصديق
مالك بحزن : طيب اجي معاك
سليم بتعب : لا انتم هتفضلو هنا و نتهي الكلام بقي انا تعبت من المناهدة
+
مر الوقت سريعا و كان البنات انتهو من جمع ملابس عمهم
سليم بتعب : مالك نزل الشنط العربية و انا هروح اوضة حور هاخد منها شوية حاجات
سلمي بحزن : خليك انت يا عمو و انا هروح اجبلك اللي انت عوزة
سليم : لا انا اللي هروح نزلو الشنط
توجه سليم الي الدور الأعلي و توجه الي غرفة ابنتة الصغيرة و دخل
اخذ شنطة سفر و بتدا يجمع بعض الأشياء الخاصة بابنتة و حبيبتة الصغيرة و اخذ صورة لها
سليم بحزن : هوصلك هوصلك يا قلبي و اوعدك يوم مهلقيكي هحميكي و هحافظ عليكي و هخليكي تعيش و تشوفي الدنيا انا السبب سامحيني يا بنتي
حمل سليم الشنطة و خرج خارج الغرفة و جد مالك يقف و اخذ منه الشنطة و نزل الي الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
كانت فريدة تجلس و هي تبكي بشدة على كل شي يحدث مع عائلتها
فريدة بدموع : خلاص هتسبني
سليم بحزن : مش هقدر اعيش هنا صدقيني و الله
فريدة بدموع : هتسال عليا
سليم بحنان : طبعا انتي امي حبيبتي و روح قلبي
فريدة بدموع : بلاش تسيب البيت علشان خاطري
سليم بحزن : و الله العظيم مهقدر سامحيني بس هفضل اكلمك كل شوية
مصطفي : سليم خلي بالك من نفسك
سليم : متقلقش
خرج سليم و هو حزين و مكسور و توجه الي السيارة و امر السائق بالتحرك
سليم بحزن : مش هدخل البيت ده تاني غير لما تكوني معايا يا بنت قلبي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توجهت مروة الي غرفة ابنتها و وقفت امامها
مروة بحزن : ربنا يسامحك يا بنتي ضيعتي نفسك و ضيعتي اخوكي و ضيعتي البنت الغلبانة اللي ادمرت بسببك اعمل ايه عارفة اخوكي عمل ايه فيها اغتصبها نهش لحمها طفلة اغتصبت و ضاع مستقبلها للابد اخوكي مدمرها و مش هيسكت عارفة انا دلوقتي رايحة اشوف البنت اللي ادمرت للآخر عارفة اول مرة شفتها كانت جاية باسدال صلاة لونة ابيض و كلنت بريئة اوي عارفة البنت حلوة اوي بيضة و عيونها لون الزرع لونها حلو اوي الله و اعلم شكلها ايه دلوقتي رينا يسامحك يا بنتي ربنا يسامحك
2
خرجت مروة من الغرفة و نزلت الي الاسفل
تجهزت مروة و امرت الحرس بالتوجه الي قصر السمري
انطلقت السيارات خلف بعضهم البعض للوصول الي القصر بسرعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات الي قصر السمري و دخلت مروة الي القصر
ادهم بصدمة : ماما خير جاية ليه
مروة : ايه مش مسموح ليا اجي بيتي و لا خلاص حضرتك حددت اقامتي
ادهم بهدوء : مش اقصد و اسف و الله حضرتك منورة البيت و منورة حياتي كلها ربنا يخليكي ليا
مروة : تمام فين سالي
ادهم : في الشركة
مروة : البنت فين
ادهم : بنت مين
مروة بحده : ادهم حور فين
ادهم ببرود : موجودة متقلقيش لسه عايشة و كمان هنده عليها تجهزلك حاجة تشربيها
مروة : ماشي انده عليها
ادهم بجمود : حور حور انتي يا بت
كانت حور تقف في المطبخ تجهز الغداء و ستمعت الي صوت ادهم فتركت الاكل بسرعة و خرجت له
كانت حور تخرج من المطبخ و هي تجر قدمها و جسدها
حور بضعف : تتتتحححتت اااامممرررك
مروة بشهقة : حور يا مصيبتي
و بغضب : انت عملت ايه في البنت
ادهم بجمود : روحي هاتي عصير للهانم و اعملي قهوة ليا
حور بضعف : اااااممممممرررركككك
توجهت حور الي المطبخ بضعف شديد
مروة بدموع : انت عملت ايه في البنت حرام عليك
ادهم بجمود : لا رد
مروة بدموع و غضب : رد عليا عملت ايه في البنت
ادهم بغضب : عاوز تعرفي عملت ايه هعرفك انا بضربها و بعذبها و آخر حاجه قضيت علي اخر امل ليها عارفة سحبتها من شعرها و غتصبتها مش مرة واحدة لا كذا مرة و سبتها بتنزف ذي الكلبة و مش هسكت غير و هي حامل و مش بس كده هبعتها مسحوله و مدمرة و هرميها بعارها لاهلها
مروة بدموع غزيرة : ليه يا بني حرام عليك اختك اللي غلطت و تستاهل العقاب ليه دمرت واحدة تانية
ادهم بغضب : مش هرحم اي حد مهما كان مفهوم
1
خرجت حور و هي تحمل الصنية و توجهت لهم و وضعت القهوة امام ادهم و العصير امام مروة
حور بضعف : اي اااااووووااااامممر تتتانننيي
ادهم بغضب : طبعا عاوزك تعالي هنا
حور بدموع : ححححااااضضضر
اقتربت حور من ادهم و هي مرعوبة فمسكها من شعرها فصرخت بشدة
ادهم بغضب : بعد اذنك يا امي اصلي عاوز حور في مسئلة مهمة في سريري
حور بدموع غزيرة : ابوس ايدك بلاش انا تعبت و الله العظيم هموت نفسي ارحمني
مروة بغضب : ادهم سيب البنت حرام عليك انت قلبك حجر
سالي و هي تدخل : يالا انت ادهم
ادهم بغضب : خليكي هنا و متسمحيش ليها تطلع
مروة بسرعة : خلاص خلاص انا هرجع العزبة بس بلاش تاذيها
ادهم بغضب : مش هتفرق انتي كده كده هترجعي بس انا عاوزها
سحبها ادهم خلفه غير مهتم بصراخ تلك الصغيرة الضعيفة التي تتعثر فى خطواتها من سرعته
صعد ادهم الي جناحه و قام برمي حور علي السرير و هي تبكي بشدة و ترتعش و تترجاه بشدة
حور بدموع غزيرة : بالله عليك بلاش انا تعبت و حيات امك بلاش
ادهم بغضب و هو ينزع ملابسه : مش هرحمك
حور بدموع غزيرة : استحلفك بالله و حيات حبيبك النبي متقرب مني
ادهم بغضب و هو يصفعها بشدة : بلاش تجيب اسم ربنا علي لسانك القذر و اوعي تفتكري ان صلاتك و مسكك للمصحف كويس ربنا غضبان عليكي انتي خلاص بقيتي ذيك ذي اي بنت ليل مش هرحمك و مش لوحدي اللي هينام معاكي لا الرجالة اللي تحت كمان هينامو معاكي و مفيش راحة سامعه
حور بدموع غزيرة و بصراخ : يا رب ارحمني برحمتك
هجم عليها ادهم و شرع في اغتصابها تحت صوت صراخها الذي ملئ القصر و هتز منه الأجسام الضخمة التي تحرس القصر حتي الكلاب اخذت تعوي بشده
في لحظة واحدة كانت حور مستسلمة تحت يد ادهم يفعل بها ما يريد و لا تقوي علي الكلام و الصراخ و لا الحركة كأنها سلمت نفسها له يفعل بها ما يريد
بعد فترة بعد عنها ادهم و نظر عليها وجدها تنظر الي السقف و عيونها اصبحت كالدمية
ادهم بقلق : حور حور ردي عليا
تحاملت حور علي نفسها و جمعت ملابسها المقطعة و مشيت في الجناح حتي تخرج منه و تنزل الي الاسفل
ارتدي ادهم بسرعة ملابسه و نزل خلفها و جدها فى نهاية السلم
توجهت حور الي مكان مروة و حملت الصنية غير مهتمة لجسدها الظاهر امام عيون مروة الباكية و سالي المصدومة و توجهت إلي المطبخ
مروة بدموع غزيرة : منك لله يا بن بطني منك لله دمرت البنت للابد ضيعت تعبي كله
حملت مروة شنطتها و غادرت القصر و هي تبكي بشدة على ضياع ابنها و ابنتها و تلك الصغيرة
كان الحرس يقفون ينظرون للقصر و عندما رأو مروة تخرج و هي تبكي علمو بان ادهم اغتصب تلك الصغيرة مرة أخري
1
ماجد بحزن و كسرة : انا السبب انا السبب في دمار البنت انا شريك مع ادهم فى اذيتها
اما ادهم توجه بسرعة الي المكتب و فضل يكسر بيه بكل غضب ليس من نفسه و لكن من حور التي تسببت في كل المشاكل و سبب حزن امه منه
11
ادهم بغضب : و رحمه ابويا يا بنت المحمدي مهرحمك
خرج ادهم و صعد الي جناحة و وقع نظرة علي السرير الذي ذبح عليه تلك الصغيرة فسحب الملايات بغضب و رماها علي الارض و توجه إلى الحمام حتي ينعم بدش منعش يهدي اعصابة
1
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل بيترو الي المكتب و جلس امام اسد الذي لم يشعر بدخوله اصلا
بيترو بحزن : اسد اسد
اسد بانتباة : هااااا نعم
بيترو بحزن : اهدي يا صاحبي
اسد بحزن : تصدق لو قولتلك اني لأول مرة في حياتي اكون مرعوب حور ضاعت مني بيترو حور حب و عشق حياتي ضاعت للابد
بيترو بحزن : متقولش كده اكيد هترجع
اسد بسخرية : هترجع بعد شهرين و زيادة هترجع و تفتكر هترجع سليمة و لا ضايعة
بيترو بقلق : اسد لو حور ظهرت تاني انت هتسبها حتي لو كانت فقدت شششش
اسد بحزن : شرفها صح اللي انت متعرفهوش ان حور بريئة اوي و طيبة اوي و صغيرة انا بعشقها و عمري مهسبها حور طاهرة و بريئة و عمرها مهتكون هربت حور بتخاف من ربنا و من جدها و عمرها متعمل حاجة غلط
بيترو بحزن : اكيد هنلقيها متقلقش
اسد : اتصل علي الهكر و شوف وصلت لايه
بيترو : حاضر
اتصل بيترو على الهكر و شغل الميكرفون
بيترو : صباح الخير هكر
الهكر : صباح النور اهلا بيترو
اسد بلهفة : أستاذة هكر انا معرفش اسمك بس ارجوكي عملتي ايه انا هموت من قلقي عليها
الهكر : و كنت فين من ٣ شهور هاااا سبتها ليه قدام بتحبها اوي كده و خايف عليها
اسد بحزن : خفت أقرب منها جدها حابسها و مانعها تخرج برا اوضتها مش القصر انا لسه عارف امبارح ارجوكي جاوبي و صلتي لايه
الهكر : للأسف انا تعقبت كل الكاميرات اللي في المنطقة و حتي براه المنطقة و العربية اللي حملت البنت توجهت إلي مكان فاضي مفهوش كاميرات بس المكان ده قريب جدا من مطار ممكن هناك تعرفو يعني لو ليكم سلطة علي حد في مصر يقدر يشوف كاميرات المراقبة يوم الخطف لان اللي خاطفها مش هيسبها فى مصر قدام مطلبش فدية يبقي هو واخدها انتقام من حد فيكو
اسد بحزن : محدش اصلا يعرف انها من علتنا
الهكر : يبقي مفيش حل غير كاميرات المطار و علي فكرة المطار هو السبيل الوحيد ليكم علشان تعرفو توصلو
بيترو : مينفعش انتي تخترقي كاميرات المراقبة
الهكر : للأسف مينفعش لان الكاميرات و نظام الأمن بيتغير كل ٢٤ ساعة
بيترو : ده نفس نظام شركاتي يعني انتي اللي مصممه النظام
الهكر : فعلا انا اللي مصممة النظام
اسد بضياع : يعني ايه يعني خلاص كده حور ضاعت مني للابد
الهكر : سيد اسد انا مصممة بس النظام الخارجي لكن النظام الداخلي لا ممكن اي هكر يخترقة بسهولة
اسد برجاء : ارجوكي اتصرفي معاكي شيك مفتوح حطي فيه المبلغ اللي عوزاه
الهكر : صدقني انا مش عوزة فلوس بس انا أقسمت علي كتاب الله معملش كده تاني بس
اسد برجاء : ارجوكي اتصرفي و ساعديني لو تعرفي حد ممكن يساعدني قوليلي عليه
الهكر : الجوكر
بيترو : الجوكر
الهكر : ايوة الجوكر ده عبقري و الوحيد اللي يقدر يساعدكم
اسد بلهفة : اقدر اعرف مكانة فين 
الهكر : أقرب من الخيال
اسد : مش فاهم
الهكر : جمع عيلتك و قولهم محتاج الجوكر و هو هيوصلك بالذات الصغيرين مش الكبار
بيترو : بس احنا في حظر و انتي عارفة
الهكر : عيب علي بيترو الفونس يقول مش هعرف ادخلهم
اسد بتصميم : تمام هندخلهم شكرا هكر
ا
1
لهكر : العفو صدقني كان نفسي اساعدك بس ممكن اخلي ناس في مصر تساعدك
اسد : تمام
الهكر : اسأل عن سيدة الأعمال سارة العجيبي و ملاك القاضي و زين الهادي و هما هيساعدوك متقلقش و عرفهم انك تبعي { أبطال رواية الملاك الحزين }
اسد : تمام انا هبعت ليهم حد من مصر
الهكر : تمام انا هتصل عليهم و هعرفهم
اسد بحزن : شكرا أستاذة هكر
الهكر : العفو كان نفسي اساعدك بعتذر
اسد بحزن : بالعكس انتي ساعديني كفاية انك وصلتي لاخر مكان شكرا
اغلقت الهكر مع اسد الذي تنهد بحزن و كسره لانه يعلم جيدا بأن صغيرتة و معشوقتة الصغيرة ضاعت للابد
في مصر
🌺🌺🌺🌺
في شقة سليم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان سليم يجلس على السرير و هو يبكي علي ضياع ابنتة الصغيرة
مسك سليم صورة لزوجتة و حبيبتة و بكي بشدة
سليم بدموع غزيرة : سامحيني مليكة انا السبب بسبب ضعفي و طاعتي لابويا ضيعت بنتنا انا عارف انك زعلانة مني بس سامحيني و خلي بالك منها هي غلبانة و ضعيفة و انا السبب في ضعفها و قله حيلتها يا ترا هي عمله ايه دلوقتي بتاكل و بتشرب و بتعمل ايه سامحيني يا بنتي انا السبب سامحيني يا مليكة مقدرتش احافظ على بنتنا يا رتني وافقت تعيش مع جدها اسد بس ابويا السبب يا رب احميلي بنتي يا رب
ارتفع صوت اذان المغرب فأخذ يردد خلف المؤذن و تحامل علي نفسه و توجه الي الحمام للوضوء و خرج يصلي و يبكي بين يد الرحمن حتي ينقذ ابنتة و صغيرتة من الضياع و بعد ان انتهي من الصلاة عاد الي السرير حتي ينام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
امر بيترو الحرس بالذهاب الي منزل اسر الصرفي و احضارة الي اسبانيا هو و عائلتة و اتصل اسد علي والده و عمه و أمرهم بالحضور الي القصر
سلفا : اسد عملت ايه البنت الهكر ديه كلمتك
اسد بحزن : اه كلمتها و للاسف الشديد مقدرتش توصل لحاجة بس اخر مكان ليهم كان المطار
اسد : طيب هي ليه مشفتش كاميرات المراقبة
اسد : للأسف الشديد مقسمة على كتاب الله انها مش هتخترق اي نظام حد
بيترو : بس غريب هي قالت إن الجوكر هيقدر يوصل لمكانه و ليه نحكي للعيلة كلها عن خطف حور
اسد : مش عارفة و الله
سلفا : يعني ايه يعني ايه حد يفهمني يعني حفيدتي ضاعت خلاص يعني بنتي و حفيدتي خلاص كده
و بدموع : انا عوزة حور عوزة حفيدتي
اسد بحزن : اهدي سلفا بإذن الله هلاقيها
بيترو بحزن : تيتة حضرتك عرفة انا لو اعرف مكانها لو هدخل وسط النار و هرجعها
قام اسد و تركهم يجلسون و صعد الي جناحة و هو حزين من ضياع حلمه و حبيبتة
اسد بحزن : سلفا كفاية اسد مش مستحمل
سلفا بدموع : يعني انا اللي مستحملة حد يفهم انا خسرت بنتي و هي صغيرة و دلوقتي خسرت حفيدتي بردو و هي صغيرة
بيترو بحزن : تيتة يا حبيبتي جدو اسد ميقصدش بس لازم نصبر
سلفا بدموع : حاضر حاضر يا رب رجع الغايب لحضني و حميها
دخل كمال بسرعة و معه ميرا يجرون و خلفهم سلينا
كمال بخوف : ماما بابا انتم كويسين
اسد بحزن : كويسين
سلينا : مالك بابي زعلان ليه
اسد بحزن : مفيش يا بنتي اطمني
ميرا : معلش تيتة هنطلع ناخد دش و نبدل هدومنا و ننزل
سلفا بدموع : ماشي بس بسرعة فين اخوك و ولاده
كمال : ١٠ دقايق بالظبط و هيكونو هنا
سلينا بخوف : ماما انتي بتعيطي ليه
سلفا بدموع : مفيش اطلو يالا
اسد بحزن : يالا اطلعو
صعد كمال و سلينا و ميرا الي اجنحتهم حتي ياخذون حمام منعش و يبدلون ملابسهم باخري حتي لا ينقلون اي فيرس للباقي
دخلت سيارات جوزف و معه بناته
جوزف : السلامة عليكم و رحمة الله و بركاته
اسد بحزن : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جوزف : في ايه بابا اسد طلب مننا نرجع ليه بسرعة
بيترو : معلش عمو اطلعو بدلو هدومكم و تعقمو و نزلو يكون عمي كمال نزل
جوزف : تمام يالا بنات
صعد جوزف و مليكة و ماهي الي الأعلي و لحظات و دخل يوسف و صعد بسرعة الي جناحة حتي يبدل ملابسه
مر الوقت و نزل الجميع الي الاسفل و جلسو
كمال و هو يقبل يد ابوه و امه : وحشتوني اوي
سلفا بحنان : و انت كمان وحشتني اوي
سلينا : مامي انتي ليه بتعيطي حصل ايه
اسد بحزن : حور مخطوفة بقالها حوالي ٣ شهور
يوسف بذهول : حور مين ديه اللي مخطوفة
بيترو بحزن : حور بنت عمتك مليكة
كمال بصدمة : حور اذاي و هي اصلا بتخرج برا القصر ده يوسف المحمدي حبسها مش بتخرج
اسد بحزن : مهو ده اللي مجنن الكل
يوسف بصدمة : و انتم عرفتم اذاي
بيترو بحزن : ابن عمها مالك بعت لينا فيديو الخطف
يوسف بخوف : فين اسد
بيترو بحزن : فوق في جناحة
يوسف : انا هطلع ايه
بيترو بحزن : بلاش يوسف دلوقتي
مليكة بدموع : اذاي جدو اذاي حور ديه بسكوتة
سلفا بدموع : انا عوزة حفيدتي و خلاص علشان و الله العظيم لو محدش اتصرف لهقلب العالم كله عليها لغاية مرجعها و هخلي الدم يطول الكب انا مش كفاية انحرمت من بنتي هنحرم من حفيدتي كمان و يوم مترجع بالسلامة لحضني مش هخلي عيلة سليم يلمحوها
اسد بحزن : اهدي سلفا انتي عارف ان سليم تعب و دخل المستشفي و تعبان جدا بلاش نظلمة
سلفا بغضب و صوت عالي : نظلمة هو السبب هو اللي خضع لكلام ابوه هو اللي محافظ علي بنته هو اللي قبل أن ابوه يتحكم في بنتة الصغيرة و يحبسها
جوزف : اهدي ماما
سلفا بغضب و صوت عالي : محدش يقولي اهدي انا عوزة حور عوزة حفيدتي و بنتي لازم نلاقي الجوكر ده علشان الوحيد اللي هيقدر يوصل لحفيدتي
نظرت ماهي و مليكة لبعضهم و أعادو نظرهم الي باقي العائلة
يوسف بحزن : الصبر تيتة الصبر و اكيد هنلاقي حور
اسد بجدية : الكل يطلع ينام دلوقتي و بكرا اسر و مالك يوصلو و هنشوف و انتي سلفا ممكن تطلعي تنامي و تريحي أعصابك علشان متتعبيش
سلفا بدموع : محدش ليه دعوة بيا
أسد بصوت عالي : سلفا علي جناحك
نظرت سلفا له بدموع و صعدت الي الأعلي
اسد بجدية : ماري ماري
ماري : تحت أمرك يا اسد بيه
اسد بجدية : جهزي الاكل و طلعية ليا فوق
ماري : اوامرك
صعد اسد خلف سلفا و ترك الباقي خلفه
كمال بحزن : مش سليم الوحيد السبب كلنا السبب
جوزف بحزن : عندك حق احنا سبناها و محدش فكر يسأل عليها
سلينا بدموع : بس احنا مش عملنا حاجة بعد وفاة مليكة الله يرحمها كنا بنروح ليها بس جدها يوسف منعنا عنها و كتفينا بالمكالمات
ماهي : لوكا تعالي عوزاكي
مليكة الصغيرة : تمام يالا
ماهي : بعد اذنكم
توجهت البنات الي الأعلي حتي يتحدثو مع مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صعد يوسف الي جناح اسد و خبط و دخل
دخل يوسف الي الجناح وجد اسد يشرب سجاير بطريقة شرسة فاسرع له و نزع السجارة منه
يوسف بغضب : انت مجنون
اسد بغضب : مجنون اه مجنون محدش حاسس بالنار اللي في قلبي
يوسف بهدوء : اهدي اسد و الله العظيم يا اسد مهسكت و هقلب الدنيا عليها لو حكمت ادخل كل بيت
اسد بحزن : حور ضاعت مني يوسف حور حبيبتي ضاعت
يوسف بحزن : وحد الله ربنا كريم و هيرجعها لينا
اسد بحزن : هي ممكن ترجع بس هتكون انتهت و ضاعت
و بدموع : حور حلوة و هادية و سهل ينضحك عليها و تنكسر و الله العظيم حتي لو حصل اي حاجة ترجع و هخدها في حضني و هسامحها علشان هي عمرها متعمل حاجة غلط ديه حور حور العين
يوسف بحزن : اهدي يا اسد و بإذن الله خير و ربنا كريم
اسد بحزن : حور ملكي انا و مش ناوي اسبها عمك اسر جيه
يوسف : لا لسه في الطريق
اسد : تمام
فضلو يجلسون دون أي كلام فقط ينظرون الي الفراغ و لحظات و دخل بيترو و جلس معهم في صمت تام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح مليكة 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
جلست البنات علي السرير ينظرون لبعضهم البعض
ماهي : سمعتي تيتة بيقول ايه الجوكر بس اللي هيعرف يوصل
مليكة : تفتكري ليه
ماهي : معرفش المهم لازم نعرف مالك و يتكلم مع العيلة اذاي
مليكة : عندك حق
ماهي : بس لازم نخطط صح علشان الحكاية لو اكتشفت هنتشلوح كلنا
مليكة : متقلقيش انا هفكر في خطة و نفذها
ماهي : اشطا يا كبيرة اتصل علي الواد لوكا
مليكة : اتصلي و انا هطلب اكل من المطبخ الواحد جعان
ماهي : اه و نبي يا اختي بس كتري و زودي الواحد هفتان
مليكة : اشطا اتصلي انتي و حطية على الميكرفون
ماهي : اشطا
اتصلت ماهي على مالك و طلبت مليكة الطعام لهم و جلست تتحدث مع مالك
مالك : صبايا
ماهي : لوكا اخبارك
مليكة : اسمعني ياض
مالك : أمري يا كبيرة
مليكة : حور اتخطفت
مالك بفزع : حور مين تقصدي حور بتاعتنا اذاي
مليكة : اهدي ياض احنا سمعنا عن فيديو
مالك : طيب انا هعمل ايه
ماهي : احنا عرفنا انك مطلوب بالاسم
مالك بفزع : يعني ايه عرفوني اذاي يعني لازم اختفي عن عيون العيلة ابويا و اسد مش هيرحموني
مليكة بعصبية : اهمد يا حمار و خرس
مالك بقلق : حاضر بس هعمل ايه
ماهي : اعقل و اكيد الكبيرة هتجيب خطة جامدة
مليكة بجدية : اسمع ياض هقوله و تنفذه بالحرف الواحد مفهوم
مالك : مفهوم اتفضلي قولي
مليكة بجدية : انت دلوقتي هتتصل علي اسد من رقم مشفر و هتقوله انك عرفت بخطف مليكة و اطلب منه يبعت الفيديو ليك و انت هتعرف توصل و قوله لما عيلتك كلها و انا هكلمك وقتها فهمت
مالك : طيب لو اسد سألني عرفت منين هقوله ايه
مليكة : هتقولو من الهكر هي قالتلك
ماهي : طيب لو اتصل علي الهكر
مليكة : اسد عاوز حور و بس مش مهم عنده اذاي و مين
مالك : طيب لو سألني علي الفلوس
مليكة : أرفض و قوله انك بتعمل رد جميل للعيلة
مالك : طيب انا هتصل اذاي عليه و انا معاكم
مليكة بعصبية : ولااااا مش عوزة غباء انت هتسجل فيديو و هنتفق على الأسئلة اللي ممكن تتسال و انت هتقولها و تجاوبها
مالك : تمام يا كبيرة اتصل امتي علي اسد و اي اسد فى الاتنين الكبير و لا الصغير
مليكة بعصبية : عليا النعمة من نعمة ربي لضربك و علمك الأدب يا حيوان هتتصل علي اسد الصغير من اول المكالمة و انا بقول اسد مس جدو
مالك بخوف : ما انتي بتقولي لجدو اسد عادي
مليكة : مش بقولك حمار انا بقولة اسدي مش اسد فهمت
مالك : حاضر هتصل علي اسد دلوقتي
ماهي : تسجل المكالمة او اقولك خلينا معاك علي المكالمة
مالك : حاضر حاجة تاني
مليكة : مالك من رقم مشفر مش ناقصة الحكاية غباء مش عوزين نتفضح
مالك : لا اطمني هقفل دلوقتي و امن المكالمة و هرجع اتصل عليكم و علي اسد
مليكة : اشطا سلام
مالك : سلام
أغلق مالك معهم و نظرت ماهي لمليكة
ماهي : بصراحة دماغ الماظ زمان ابليس مجمع عيالة و بيقولهم اتعلمو يا ولاد الكلب صح الخبرة احسن من الاحتراف
مليكة : ربنا يرجع حور بالسلامة
ماهي : يا رب
الباب خبط و دخلت احدي الخدم يحملون صنية مليئة بالطعام و وضعتها على التربيزة و غادرت
ماهي : كل ده الحمار بيعمل ايه
مليكة : الصبر التشفير بياخد وقت بلاش تقلقي
ماهي : اهو بيتصل الحمد لله
مالك : جاهزين انا هتصل علي اسظ دلوقتي مش عاوز نفس انتم بس هتسمعو
مليكة : تمام متنساش تغير صوتك
مالك : حاضر
مليكة : اتصل عليا علشان لو في اي حاجة الحق اقولك هتعمل ايه اه صحيح اعمل ايميل علشان يبعت ليك الفيديوهات و بعد متستلم الفيديوهات الغية و مسحة خالص
اتصل مالك علي اسد مرة و مرة و مرة و اخيرا رد اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد
🌺🌺🌺🌺🌺
وجد اسد تليفونة يرن و لكن لم يرد و لكن فضل الهاتف يرن فاخذه و رد بعصبية
اسد بعصبية : الو
مالك بصوت غليظ : الو
اسد بعصبية : مين معايا
مالك بصوت غليظ : يا ريت تفتح الميكرفون علشان بيترو و يوسف يسمعو
اسد بذهول : انت مين
مالك بصوت غليظ : انا الجوكر
اسد بذهول : الجوكر
مالك بصوت غليظ : مش وقت ذهول لسه المشوار طويل بينا يا ريت تفتح المكبر علشان نتكلم
اسد : حاضر حاضر اتفضل
مالك بصوت غليظ : طبعا انت كنت بدور عليا و عاوز توصل لمكان بنت عمتك حور المحمدي صح
اسد : صح بس انت عرفت منين
مالك بصوت غليظ : هجاوب علي كل أسئلتك بس فى الاول عاوز الفيديوهات اللي باين فيها الخطف
يوسف : و انت هتستفيد ايه
مالك بصوت غليظ : رد جميل للعيلة و لاسد شخصيا
بيترو : و مين قالك اننا عوزينك
مليكة : مالك عالي صوتك و قولهم هقفل انا قولت هجاوب بعدين بس نلحق البنت
بيترو : انت رحت فين
مالك بصوت غليظ : اننا قولت قبل كده هجاوب بعدين الاهم نلحق البنت لو مش عوزين المساعدة هقفل و انسي انك توصلي
اسد بسرعة : لاااااا خليك خلاص محدش هيسالك تاني
مالك بصوت غليظ : الفيديوهات بسرعة
اسد : طيب هبعتها اذاي
مالك بصوت غليظ : هي موجودة علي الاب و لا الفون
اسد : لا الاب
مالك بصوت غليظ : تمام هتبعتهم علي ايميل ده www. alhoro 123@gmail.com
اسد : بتاع مين ده
مالك بصوت غليظ : ملكش دعوة يالا
يوسف : تمام تمام بس اهدي
اسد : حالا هيوصلو ليك
مالك بصوت غليظ : وصلو انا هقفل و اول موصل لحاجة هكلمك و يوم مهكلمك يكون العيلة كلها موجودة
يوسف : تمام
مالك بصوت غليظ : اطمن اسد خير سلام
أغلق مالك مع اسد و الشباب و نظرو لبعضهم البعض
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح مليكة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مالك : انا نفذت كل حاجة
ماهي : افتح فيديو الخطف خلينا نشوف
مالك : تمام
فتح مالك فيديو الخطف و راو الرجال و هو ينزلون يحملون حور الغائبة عن الوعي بين احضانهم و كانت ترتدي الاسدال
1
مالك : مين اللي ليه قلب يخطف واحدة ذي حور
مليكة : لازم نلاقي حور باي طريقة
مالك : تمام انا هتابع باقي الفيديوهات و لو في اي جديد هبلغكم
ماهي : هترجعو امتي
مالك : اسر و نور مش فاضين بيجيبوا اخ ليا علشان يربوه اصل انا ناقص تربية
مليكة : صح ما انت فعلا ناقص تربية بس انا اللي هربيك
مالك بغيظ : ربي نفسك الاول
مليكة ببرود : انا متربية احسن منك متنساش اني العقل المدبر
ماهي :  و احسن عقل فينا
مالك : اسفين يا كبيرة هخلع انا بقي علشان شكل حد جاي عندي
مليكة : اشطا سلام
مالك : سلام
1
أغلق مالك مع البنات و اخذ يشاهد الفيديوهات بتركيز عالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس يتابع اعماله و ارجع راسه للخلف حتي يستريح لفترة و بكن انفتح الباب بسرعة و دخلت سالي
سالي : الحق ادهم البت مش فى المطبخ
ادهم : هتلقيها بتنظف اي اوضة فوق
سالي : البت مش موجوده في البيت كله انا لفيت مش لقتها
ادهم بغضب : لو هربتي يا حور و الله العظيم مهرحمك
اسرع ادهم بفتح الكاميرات وجد حور تدخل جناح ملك و خرجت و هي ترتدي ملابس سليمة عليها و نزلت للاسفل و توجهت إلي المطبخ و فتحت الباب و خرجت منه و توجهت إلي اخر الجنينة
سالي : هااا لقتها
أدهم بغضب : اه في الجنينة الخلفية عوزة تهرب
اسرع ادهم الي الجنينة و هو يجري و الحرس خلفة حتي وصل لمكان حور التي تحاول تصلق السور و لكن لا تعرف و كانت تبكي
ادهم بغضب : انتي عوزة تهربي مني
حور بدموع غزيرة و رعب : ايوه ههرب منك و مش هتعرف توصلي انا تعبت منك حرام عليك انت  ظالم و مفتري انت ايه شيطان
ادهم بابتسامة شيطانية : و انا هوريكي بقي الشيطان اللي بجد
سحبها أدهم بكل قوة و جبروت من شعرها الذي أصبح شبة موجود من كثرة شده منها
كانت حور تصرخ و تتالم من عنفة معها و توجه بيها إلى الحديقة حيثو غرفة الكلاب المفترسة التي ترعب اقوي الرجال فما بالك بتلك الصغيرة
كان الحرس ينزلون عيونهم فى الأرض بالم و كسره بسبب صرخات تلك الصغيرة و لكن ما باليد حيله
أدهم بغضب : أتمني الكلاب ترحب بيكي كويس
حور بدموع غزيرة و رعب : بالله عليك لا بلاش انا بخاف منهم و حيات مامتك لا
ادهم بغضب : اخرسي
نظرت حور لتلك الكلاب فرتعش جسدها بين ايده فبتسم بشر لها
ادهم بغضب : حررو الكلاب
نظر الحرس لبعضهم بصدمة كيف يحررون الكلاب قتلك الصغيرة ميته لا مالح
رضخ الحرس لأوامر سيدهم و حررو الكلاب
1
رماها ادهم بشدة على الأرض و كانت الكلاب تعوي بشدة
ضمت حور نفسها و اخذت تتلي ايات الذكر الحكيم حتي تهدي نفسها فهي تعلم جيدا بأنها يتيمة و حافظة للقرآن الكريم و ربنا لن يتخلي عنها مهما حدث
كان الحرس يدعو بنجده تلك الصغيرة من هجوم الكلاب
كان ادهم يقف و هو يبتسم بشر لاذيه تلك الصغيرة
و لكن ما حدث جعل الجميع يقف مصدوم عندما توجهت الكلاب لها و الغريب ان الكلاب عندما وصلت لها أصبحت تشبة القطط الصغيرة الاليفة
جلست الكلاب حولى حور و اخذو يتمسحون بها
تقرب كلب ضخم و مخيف من جهه رأسها و نام على الأرض و زحف حتى جعل رأسها على بطنه و هناك كلبين اخرين ضمو جسد حور بين أجسادهم الضخمة حتى يشعوروها بالدف و الحنان الذي انحرمت منه
كانت لوحة فنية تشعر الإنسان بمدي عظمة الله و قوته و حمايتة لرعايه
بعد فترة استقر جسد حور بين أجسادهم الضخمة و اغمضت عيونها حتى تنام من حالة الرعب التي سيطرت عليها
كان ادهم فى حالة ذهول تام كيف و أين و متي و لماذا
غادر ادهم المكان بسرعة و توجه إلى مكتبة
ادهم بذهول : هو ايه اللي حصل هى فعلا الكلاب محدش لمسها لا و كمان حموها و دفوها ليه ليه
و بشر : و الله يا حور لوريكي كل اللي فات كوم و اللي جي كوم تاني لازم اخليكي ذي ملك لازم اكسرك ذي معملتم فيها الصبر عليا بس و انا هخلي كل الرجال اللي برا يستمتعو بيكي
+
وقف ادهم يشاهد حور و الكلاب و كيف تنام براحة بين احضانهم
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور مازالت تنام بأمان بين أحضان الكلاب و عذرا للكلاب فهم ارحم من البشر و لكن هذا قانون الحياة اطلقو عليهم كلاب و لكن هم اوفياء بشدة لصاحبهم و اي شخص يعطف عليهم بالطعام و الحب و تلك البريئة عطفت عليهم و كانت تنظف مكانهم و تضع المياة و الطعام لهم و كانت تحمل صغيرهم الذي عمره بضعه شهور فقط
ماجد : سبحان الله العظيم فعلا الحيوان احن من البني ادم
حارس : باشا هو الباشا الكبير هيسيب البنت كده
ماجد : بتسأل ليه
الحارس بحزن : صعبانة عليا و الله ديه طفلة و انا عندي بنات و خايف ربنا يعاقب بناتي علي سكوتي
ماجد بجدية : ربنا سبحانه و تعالى مش هيحاسبك انت و لا غيرك لأنك مش صاحب القرار بس اهتم بشغلك و بس انت بتحرس البيت و صاحب البيت ملكش دخل في اللي بيحصل
الحارس : بس يعني
ماجد بجدية لإنهاء الموضوع : انتهي الكلام تقدر تتفضل علي مكانك و كفاية كلام في الموضوع ده
الحارس : امرك يا باشا
2
غادر الحارس لمكانه و وقف ماجد ينظر علي حور
ماجد بحزن : مش انت اللي هتتعاقب لا انا اللي هتعاقب و هشيل الليلة مع ادهم ربنا يهديه و يبعد عنها و يرجعها لأهلها بس هما كمان رموها برا حياتهم ربنا يكون في عونك
علي مسافة كان يقف رجلين ينظرون علي تلك الصغيرة
حارس ١ : الله يكون في عونها
حارس ٢ : انت مكنتش معانا و حنا بنجبها ديه كان قمر و صغنونة اوي
حارس ١ : شايف منظرها ده حرمها من الاكل
حارس ٢ : عارف البنت كانت بيضة و عيونها جميلة اوي
حارس ١ : احكيلي يوم مجبتها هنا كان شكلها ايه
حارس ٢ : احنا رحنا البيت و دخلنا الأوضة كانت قاعدة و لابسه عباية الصلاة و ماسكة القرآن و اول ما شفتنا ارتعبت و عيطت يا روحي كان منظرها ذي الطفلة وسط العمالقة ماجد باشا قرب منها و حاول يهديها بس معرفش فخدرها و شالها و نزل و جبناها علي هنا
حارس ١ : الله يكون في عونها
حارس ٢ : كان جسمها حلو و مليان كده كانت حلوة بس دلوقتي مفيش جسم اصلا 
حارس ١ : عارف بفكر اعمل حسابها معانا في الأكل من بكرا حرام البنت بقت ضعيفة خالص
حارس ٢ : تصدق عندك حق و كمان عصير و لبن البنت غلبانة
حارس ١ : اهو نعمل حاجة ليها
حارس ٢ : انا هخلي اختي تجيب ليها لبس و لو عرفت تجيب عباية الصلاة تجيب
حارس ١ : اي حاجة تلبسها و بس
حارس ٢ : لا مش اي حاجة ديه مسلمة و لازم تلبس لبس المسلمين
حارس ١ : تمام
في جناح سالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما سالي فكانت تقف فى البلكونة و تنظر علي حور بغل
سالي بغل : علشان الغبي اخوكي يبقي يرفضني انا و يختار ملك
جلست سالي بفخر و عظمة و هي تشمت في تلك الصغيرة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في غرفة المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما ادهم فكان يقف ينظر علي حور و كان قلبة يتألم و دار صراع بين عقلة و قلبة
قلبة بحزن : مش كفاية اذيه فيها
عقلة بغضب : لا مش كفاية
قلبة بحزن : البنت ادمرت خالص
عقلة بغضب : و اختك مش ادمرت
قلبة بحزن : بس ملك غلطت
عقلة بغضب : و هي لازم تتاذي ذي اختي
قلبة بحزن : بس اختك عملت كل حاجة بمزاجها مش غصب عنها
عقلة بغضب : اخرس هو اللي ضحك عليها و وهمها بالحب
قلبة بصراخ : لا هي غلط لو كانت بتحبة صح و هو بيحبها كان دخل بيتها و طلبها رسمي منك و اوعي تقول انه هيتكلم علي الفروق الاجتماعية لان عيلة كبيرة و معروفة و غنية ذي عيلتك بالظبط
عقلة بغضب : اخرس اخرس هو حيوان بيحب يضحك علي بنات الناس و يوهمهم بحبه و مكانته ليه لما عرف انها حامل مجريش يتقدم و يرتبط بيها و يعيش معاها قدام بيحبها
قلبة بصراخ : انت بتقول ايه يروح يقول لأهله عاوز اتجوز بنت حامل مني ليه حاطط الحق كله علي الواد مفيش اي حق على ملك هي غلط ذيه و يمكن أكتر هي اللي رخصت نفسها و قبلت تفرط في شرفها لو كانت بجد حافظت علي نفسها مكنش كل ده حصل
عقلة بغضب : كفاية كلام روايات انت غبي و اللي يمشي وراك غبي اخرس خالص
قلبة بحزن : ب
عقلة بغضب أعمي : قولت اخرس مش عاوز اسمع صوتك
قلبة بحزن : هتندم
عقلة بغضب أعمي : بس بس اخرس
ادهم بغضب اعمي : خلاص كفاية كلام 
وقف ادهم و توجه إلى مكان حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الجنينة
🌺🌺🌺🌺🌺
ادهم بغضب : رجعو الكلاب مكانها
ماجد : بس
ادهم بغضب : يالا
شاور ماجد للحرس بسحب الكلاب و بالفعل توجه الحرس و سحبو الكلاب ففتحت حور عيونها علي هوهوه الكلاب بطريقة عالية و مرعبة و كانت الكلاب تحاول أن تهجم على الكلاب
حور بهدوء : هشششششش اهدو انا كويسة متخفوش
كانت حور تمسح علي جسد الكلاب التى هدأت و توجهت إلي مكانها فنظرت لهم حور بابتسامة جميلة و حاولت تقوم و لكن لم تقدر بسبب ضعفها و قله أكلها فضلت مكانها و نزلت دموعها بكسرة
توجه إليها احدي الكلاب الضخمة و وقف امامها فبتسمت له و حملت عليه حتى تقف فنظر لها الكلب و عاد مكانة
ادهم بغل : ااااه يا بنت الكلب حتي الكلاب مش رحماهم
حور بتعب : انا ابويا مش كلب و احنا بنظلم الكلاب انت شفت بنفسك الكلاب اللي بتقول عليها عملو ايه معايا بس الكلب اللي يخطف و يضرب و يكسر و يزل و يغتصب عرفت الفرق علي الاقل دول معندهمش عقل بس عندهم قلب و ده عنده عقل بس مش عنده قلب و للاسف الشديد الكلب ده عنده العقل بس مش بيفهم فهمت
ادهم بغضب : فهمت و فهمت اوي كمان
سحبها ادهم من شعرها و همس في ودنها
ادهم بهمس مرعب : فاكرة لما كنتي معايا في السرير قولتلك ايه فاكرة
هزت حور رأسها برعب و نزلت دموعها
ادهم بهمس مرعب : افكرك يومها قولتلك هخلي كل الرجالة ديه تنام معاكي و انا عند كلامي
و بصوت عالي : ماجد
ماجد : اوامرك
ادهم بغضب : عاوز الرجالة يجربو الحلوة بنت الناس فاهم
ماجد بصدمة : حضرتك بتقول ايه
ادهم بغضب : كل الرجالة تنام معاها
ماجد بجدية : مينفعش مينفعش
ادهم بغضب : كل الرجالة تجمع هنا بسرعة
تجمع جميع الحرس و وقفو أمام ادهم
ادهم بغضب : مفيش راجل فيكم ميجربش الحلوة ديه مفهوم
3
صدمة سيطرت علي جميع الحرس كيف يطلب منهم اغتصاب تلك الصغيرة الضعيفة التي لا حولا لها و لا قوة
ادهم بغضب : يالا
رمي ادهم حور بعنف و شده ناحية الرجالة الذين اسرعو و امسكوها قبل أن تقع علي الارض
ادهم بغضب : يالا
اخذ الحرس حور التي تبكي و تصرخ بين ايديهم و هي تترجي ادهم ان يرحمها و لكن في لحظة واحدة كانت حور تسقط مغشي عليها و ينزل الدماء من انفها بغزارة تحت صدمة الجميع
اسرع ماجد و قام بحمل حور و اسرع الي الفيلا و وضعها على الكنبة بخوف
ماجد : ادهم ارجوك اتصل علي الدكتور حرام البنت بتموت
ادهم بجمود : تموت و نستريح منها
ماجد : مش انت عاوز تنتقم منها و من اخوها و عيلتها يبقي لازم تعالجها علشان تعرف تنتقم منهم
ادهم بجمود : ماشي
اتصل ادهم علي الدكتور الذي اسرع و جاء إلى القصر للكشف علي تلك الصغيرة و عندما وصل وجدها بتلك الحالة فاشفق عليها
أدهم بجمود : اكشف عليها
الدكتور بحزن : حاضر
كشف الدكتور عليها و صدم بشدة و كان ينظر لادهم بصدمة
ادهم بجمود : في ايه هي الحالة في وشي
الدكتور بصدمة : البنت الضغط عالي جدا و احتمال يكون عندها جلطة في المخ
ماجد بصدمة : انت بتقول ايه
الدكتور بحزن : البنت تعبانة جدا ارجوك يا باشا ارحمها البنت ضعيفة جدا و كمان بصراحة انا شاكك في حاجة
ادهم بغضب : خير في ايه تاني
الدكتور بحزن : البنت شكلها حامل
صدمة سيطرت عليهم كيف تحمل بتلك السرعة هل سيتحقق اخيرا انتقام ادهم منها و من الجميع
ادهم بجمود : اتأكد
الدكتور : عوزين مجموعة تحاليل علشان نطمن عليها
ادهم بجمود : هو تحليل حمل و بس هي ملهاش لازمه نطمن عليها
الدكتور بحزن : امرك بس يا ريت تهتم باكلها شوية
ادهم بجمود : ملكش دعوة يالا
نظر الدكتور لادهم بارف و نظر لتلك الصغيرة التي تنام أمامه لا حولا لها و لا قوة
كتب الدكتور الروشتة و اعطاها لادهم
ادهم بسخرية : انت فاكر اني هصرف عليها
الدكتور : لا متقلقش ده مش علاج ده بس اختبار حمل
ماجد : انا هجيب لحضرتك كل حاجة
اخذ ماجد الروشتة و توجه الي احدي الحرس و طلب منه احضار الروشتة
1
مر الوقت و حاول الدكتور ايفاقه حور و لكن لم يعرف و اخير جاء الحارس و اعطي لهم العلاج
اخذ الدكتور العلاج و اعطي لها ابره في بطنها و ابره في الوريد حتي يتم تنظيم ضغط الدم و عدم تكون اي جلطة
مر الوقت و فاقت حور بالم ينتشر في جسدها و نظرت الي الدكتور برعب
الدكتور : متخفيش اهدي
حور بدموع غزيرة : ابعد عني انا عوزة بابي
ادهم بغضب : اخرسي خالص مش عاوز اسمع صوتك يا اما الرجالة برا و انتي فاهمة
رفعت حور اديها علي شفايفها بسرعة خوفا من تهديده
ادهم بجمود : هتنفذي كلام الدكتور كله مفهوم
حور بدموع غزيرة : اكتفت بهز رأسها
الدكتور بهدوء : اهدي يا بنتي و سمعي اللي هقوله بالحرف الواحد ده جهاز هتدخلي تستخدمية
حور بدموع غزيرة و ضعف : اذاي يا عمو
الدكتور بحزن : هفهمك يا بنتي
شرح الدكتور طريقة الاستخدام لها و طلب منها التوجه إلى الحمام
حاولت حور الوقوف مرة و اتنين و ثلاثة و خمسة و في كل مرة كانت تسقط بسبب ضعفها
ادهم بغضب : يالا مش هنفضل طول الوقت تحت اوامرك
حور بدموع غزيرة : و الله العظيم مقادرة اتحرك مش عارفة ليه بس حاضر هحاول
حاولت حور مرة أخري الي ان وقفت و مشيت بهدوء و ضعف الي ان وصلت الي الحمام و دخلت و نفذت ما طلبة الدكتور و خرجت أعطته له
مر الوقت و كان الجميع يقفون في انتظار النتيجة و التي جاءت تصدم الجميع
الدكتور بحزن : للأسف الشديد البنت حامل
حور بصدمة : مين ديه اللي حامل
الدكتور بحزن : انتي يا بنتي
حور بدموع غزيرة : لااااااااااا لاااااااااا كدب انا مش حامل مش هجيب بيبي من الحرام مش هدمر حيات بيبي بسبب واحد ذي ده قول انك غلطان
الدكتور بحزن : اهدي يا بنتي
حور بدموع غزيرة : و نبي يا عمو قول انك غلطان و انا مش حامل
ادهم بجمود : خلاص كفاية كلام انتهت الحكاية
حور بصراخ و دموع غزيرة : انت بالذات تخرس خالص انا بكرهك ربنا ينتقم منك يا ادهم منك لله ضيعتني خالص هو ده اللي كنت عاوز توصله دمرت حياتي و مستقبل منك لله
ادهم بغضب : اخرسي خالص انا مقدر الظرف اللي انتي فيه دلوقتي بس مش هسكت كتير
الدكتور بسرعة : اهدي اهدي خلاص اللي حصل حصل يبقي المفروض تهتمي بصحتك و باكلك و بلاش تتعبي نفسك و اكيد الباشا عاوز الطفل ده
حور بدموع غزيرة و ضياع : انا ضعت خلاص كل حاجة ضاعت مني
ادهم بغل و هو يسحبها و قف أمامه : انتي ضعتي من زمان من اول لحظة دخلتي فيها بيتي و نمتي في سريري انا كنت عاوز اوصل للحظة ديه اشوفك و انت مدمرة و ملكيش لازمة عارفة جدك و ابوكي و اهلك كلهم اعتبروكي موتي خلاص هما مش هيقبلو انك تعيشي معاهم و انتى خاطية عرفتي ان ربنا عمره محبك و لا هيغفرلك ذنوبك اهو ربنا وقعك في طريقي و ضربتك و ذليتك و غتصبتك و ضيعت شرفك و شرف ابوكي و اخيرا حققت هدفي تحملي مني و تخلفي عيل يبقي ابن حرام اصلي عمري مهعترف بيه علشان سفاح عارفة معناها و لا لا
حور بضياع : لا لاااااا ده ابنك و الله العظيم محد لمسني غيرك و البيبي ده ابنك
ادهم بغضب اعمي : مش ابني ده ابن حرام سفاح احنا مش متجوزين علشان يبقي ابني حلال صح
نظرت له حور بضياع و كسره له و لم تقدر علي الكلام فقد شل لسانها و ضاعت منه الكلامات و شحب وجهها و نطفات عيونها و أصابها رعشة شديدة
اما ادهم فكان ينظر لحور و يشاهد ما يحدث معها فقلبه أراد أن يضمها لحضنة و يهدئ رعشة جسدها و يطمن قلبها الصغير و لكن عقلة رفض بشدة
3
ادهم بجمود : علي جوا
مشيت حور كأنها آلة و توجهت إلى المطبخ و جلست علي البلاط و ضمت نفسها
الدكتور بحزن و دموع عالقة : ارجوك يا باشا ارحمها و اغفر ليها البنت ادمرت خلاص
نظر ادهم علي المطبخ و لم يركز فى كلام الدكتور فنسحب الدكتور و خرج برا القصر و وقف امام السيارة و نزلت دموعه بشدة
كان هناك حارس يشاهد ما يحدث و اسرع الي الدكتور
الحارس بخوف : هي كويسة
الدكتور بدموع غزيرة : البنت ادمرت خلاص
الحارس بخوف : ليه مالها
الدكتور : البنت حامل و هو قضي علي كل حاجة
الحارس بحزن : حامل هل كتبت لها علي علاج مغذي فأنت تري جسمها و ضعفها
الدكتور بدموع : لا الباشا رفض
الحارس بلهفة : ارجوك اكتب و انا هجيب ليها العلاج و سوف اعطيه لها
الدكتور بابتسامة وسط دموعه : بجد حسنا سوف اكتب لك العلاج
اسرع الدكتور بكتابة العلاج و توجه بسرعة الي شنطة العربية و اخذ يبحث عن علاج و أعطاه له
الدكتور : ده علاج فيتامينات و مقويات تقدر تعطيه لها و تلك الورقة مكتوب بها اسم العلاج و المواعيد
الحارس : و ما هذا العلاج بالروشتة
الدكتور : هذا خاص للحمل لا تقلق
الحارس : هل هذا خاص بتنزيل الجنين
الدكتور : لا بالطبع كيف ساجهد الجنين و هي زوجة الباشا
الحارس بصدمة : زوجته كيف و ما يفعله بها
الدكتور : نعم زوجته فأنا تكلمت مع الهانم الكبيرة و هي من أخبرتني انها زوجته و لكن تلك الصغيرة لا تريد هذا الزواج و عائلتها موافقة لذلك يفعل بها هذا
الحارس : هذا صحيح فهم يتحدثون العربية و نحن لا نفهم شي
الدكتور : سوف أغادر الان و سوف اتي كل أسبوع اطمأن عليها و اعطيك العلاج
غادر الدكتور و ترك الحارس يقف و لكن اسرع لتخبة العلاج
صعد ادهم الي جناحة لا يعرف اذا يسعد و يفرح لأنها تحمل بين احشائها طفل منه ام يحزن لأنها السبب في حالة شقيقتة
1
اما سالي فكانت تقف فى الأعلي و تسمع و تري كل شي و هي مبسوطة لدمار شقيقة مراد الذي رفضها و فضل ملك عليها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند مالك
🌺🌺🌺🌺🌺
كان مالك يجلس و أمامه مجموعة من شاشات الكمبيوتر و كان يتعقب كل الفيديوهات التي تظهر بها السيارة حتي توقفت خلف المطار و بعد ذلك تحركت مرة أخري داخل المطار
مالك : كده لازم اخترق كاميرات المطار و نشوف لما دخلو خرجو علي اي طيارة و باسم مين
حاول مالك مرة و اتنين و ثلاثة و لكن كان يفشل بشدة
مالك بغضب : الهكر G هي صاحبة السيستم و ده نظام بيتغير كل شوية هعمل ايه
غضب مالك بشدة و قام بتكسير احدي التحف التي اصدرت صوت عالي
لحظات قليلة و نفتح الباب و دخل اسر و ساندي بسرعة
اسر بخوف : مالك حبيبي حصل ايه
ساندي بخوف : في ايه حبيبي
مالك : محصلش حاجة
اسر : امال ليه كسرت التحفة
مالك : خلاص بابا مش هنتكلم علي تحفة يعني
اسر بحنان : يا مالك يا حبيبي انا مقصدش فداك فلوس الدنيا بس انا خايف عليك بقالك يومين مش بتخرج من الجناح حتي الاكل بتاكل قليل جدا
مالك : معلش يا بابا انا مخنوق الفترة ديه
ساندي بحزن : انا عارفة يا مالك انك زعلان علي حور بس ربنا كبير و هنلقيها
مالك : ان شاء الله هو احنا هنسافر امتي
اسر : بكرا الصبح جهز نفسك
مالك : تمام تمام
اسر : بقولك ايه تعالي ننزل ناكل مع بعض و انا يا برنس اللي هجهز الأمل قولت ايه
ساندي بابتسامة : طبعا عرض جامد مينفعش يترفض يالا
مالك بابتسامة : صدقوني مش جعان
اسر بضحك : خلاص نقنق اي حاجة مش لازم تاكل
مالك : هو انت هتعمل اكل ايه
اسر بغمزة : لازانيا و ستريبس
مالك : و كول سول
ساندي : و سلطة زبادي كمان
مالك : انا تحت مش ناوين تنزلو
اسر بضحك : مش قولتلك بيضعف قدام الاكل
مالك : لحظة واحدة بس انا بضعف قدام الاكلة الحلوة
ساندي بحنان : يالا ملوكي و اسورتي
ضم اسر ساندي لحضنة من جهة و مالك من جهة و مالك من جهة و نزلو الي الأسفل
اسر : يالا ساعدوني
ساندي بابتسامة : حاضر حبيبي
مالك : لا معلش مش اتفقنا علي كده
اسر : يالا ياض
مالك : ظالم
اسر : يالا ياض
توجه مالك و قام بمساعدة اهلة وسط الضحك و الهزار و لكن اسرع مالك الي هاتفة الذي يرن و وجده رقم مشفر
مالك بجدية : هروح ارد و هاجي
لم ينتظر مالك ردهم و اسرع الي الجنينة
+
مالك : الو
الرد : الو
مالك : مين معايا
الرد : انا الهكر G
مالك بصدمة : مين الهكر G
عند مالك
🌺🌺🌺🌺
توقفنا في الحلقة السابقة عندما رن تليفون مالك و رد و كانت آخر شخص
مالك بجدية : هروح ارد و هاجي
لم ينتظر مالك ردهم و اسرع الي الجنينة
مالك : الو
الرد : الو
مالك : مين معايا
الرد : انا الهكر G
مالك بصدمة : مين
الهكر G : انا الهكر G
مالك : اذاي
الهكر G : هو ايه اللي اذاي تقصد علشان بكلمك دلوقتي و لا علشان قولت لابن عمك و العيلة عليك
مالك بجدية : مش مستغرب بس اللي استغربته انك بتتصلي بيا دلوقتي و لا عرفتي اني بخترق نظام من انظمتك
الهكر G : بلاش انا جوكر انا هسمحلك تخترق النظام بس معاك دقايق معدودة و الوقت ابتدا من دلوقتي سلام جوكر و ربنا يرجع الغايب
أغلقت الهكر G مع مالك الذي نظر أمامه بذهول و صعد يجري الي جناحة و لم يرد علي والده
ساندي : في ايه اسر
اسر : بنده على مالك مش بيرد عليا
س
اندي : معلش تعالي بكمل باقي تجهيز الاكل و اميد هينزل
اسر : انا نفسي اعرف في ايه بيقفل علي نفسه بالساعات و لما اسأله يقول مفيش حاجة حتي ملهوش أصحاب غير كمية شاشات الكمبيوتر اللي عنده انا خايف عليه
ساندي بهدوء : متخفش هو بس بيحب يبلعب مع ماهي و مليكة و شاشات الكمبيوتر للعب كمان هو مش بيحب يصاحب انت عارف اننا بين هنا و هناك
اسر : بس بردو انا مش عوزة كده مش عاوز انطوائي ده ابني الوحيد مش عوزة يبعد عن الناس
ساندي : لا متقلقش هو الناس كلها بتحبه ده لما بيغيب من تمرين النادي كله بيتصل عليه بس هو اللي تقيل ذي ابوه
اسر بعشق : و ابوة تقيل مع الكل بس معاك انت يا جميل عاشق حد النخاع
ساندي بكسوف : يالا بقي كمل تجهيز الاكل
اسر بعشق : انا مش جعان و لا مالك و انتي كده كده مش هتاكلي يبقي خلينا نعمل حاجة مفيدة
ساندي بدلع : و ايه هي الحاجة المفيدة
اسر بعشق : نجيب اخ او اخت لمالك
ساندي بضحك :  و مالو
اسر بغمزة : يالا بسرعة قبل مسافر اسبانيا هناك مش هنعرف نعمل حاجة
ساندي بدلع : ماشي اسورتي
حملها اسر و صعد بيها الى جناحه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
استطاع مالك اختراق نظام الحماية الخارجية للمطار بفضل الهكر G و في النظام الحماية الداخلي كان عادي بالنسبة له و استطاع اختراق جميع الكاميرات و علم بأن في ذلك اليوم خرجت من مصر ثلاثة طائرات فقط واحدة الي فرنسا و واحدة الي تركيا و واحدة الي الصين و لم تخرج اي طيارة خاصة
احضر مالك جميع اسماء الركاب و صورهم و لكن لم يعثر علي اسم او شكل حور و هذا ما جعله مجنون و فضل يذهب و يأتي فى الجناح بكل عصبية و غضب و في الاخر جلس على الارض و نزلت دموعه بكل عجز
مالك بدموع : اسف حور اسف اختي و الله العظيم معارف اوصلك مش عارف كل حاجة واقفة اعمل ايه
و بهدوء : اهدي مالك اهدي انا هراقب كل طيارة لوحدها لغاية مقدر اوصل ليكي مش هسكت نبدأ بالاسم فالاهم يعني الطيارة الصينية كل اللي صعدو علي متني الطيارة صنيين و شكل الناس اللي خطفو حور اجانب يعني ابعد فكرة الصنيين عن الخطف طيب يبقي كده في طيارتين التركية و الفرنسية طيب عدد الركاب التركيين حوالي ٥٠٠ واحد انا هراقب نزولهم في تركيا و هشوف يمكن يكونو مجموعة و تكون حور معاهم و طيارة فرنسا ديه بقي عددهم ٢٠٠٠ واحد يبقي ابدا بالصغير بعد كده الكبير صح كده بسم الله الرحمن الرحيم
1
جلس مالك امام شاشات الكمبيوتر و استطاع بكل سهولة اختراق نظام الحماية للمطار التركي
مر اكثر من عشر ساعات و كان مالك يتعقب كل راكب علي حده و لكن لم يجد منهم اي مجموعة تربطهم اي علاقة بالاخر
رمي مالك فازة بكل غضب على الارض
مالك بغضب : اذاي انا تعبت عشر ساعات بدور و في الاخر سراب يا رب قويني
دخل اسر بسرعة وجد مالك يجلس على السرير بكل غضب
اسر بصوت عالي : انا عاوز افهم في ايه مالك من امبارح مش مظبوط
مالك بغضب مكتوم : مفيش مخنوق شوية
اسر بهدوء : مالك حبيبي احكيلي حصل ايه مش احنا أصحاب
مالك : ارجوك يا بابا انا تعبان و عاوز انام
اسر بهدوء : مالك حصل ايه لكل الغضب ده
مالك : هو احنا هنرجع اسبانيا امتي
اسر بجدية : ماشي مالك جهز نفسك هنسافر بعد ساعة و عمل حسابك مفيش شاشة كمبيوتر واحدة هتاخدها معاك حتى الفون ممنوع
مالك : ان شاء الله اتفضل علشان اجهز
اسر : ماشي يا مالك اوعي تفتكر ان جدك او اسد هيحموك و هتعصي اوامري و رحمة مليكة مفيش ولا شاشة كم
مالك بسرعة : كنت متعرف على بنت و كنت مهتم بيها و هي كانت معايا و بسمع كلامي بس فؤجات انها كانت عاملة رهان عليا علشان تكسرني علشان كده انا متعصب
اسر بهدوء : علشان كده متعصب و مدايق و لا تزعل يا عم نفض ليها هي اللي متستهلش مالك الصرفي مالك حبيبي انت لسه صغير على الإعجاب و الاهتمام و الكلام ده و صدقني بكرا هتنسي و تعيش حياتك انسي و عيش
مالك بابتسامة : متزعلش مني بابا انا كنت مخنوق
اسر بحنان : مش زعلان انت ابني حبيبي و سندي
مالك بغمزة : امتى هلاقي اخ جديد طولتم اوي المرة ديه انا عندي ١٥ سنة ايه يا برنس شكلك مش موفقك
اسر بغيظ : لا يا حمار موفق و بإذن الله موفق يا زبالة
مالك بضحك : طيب يالا بقي برا علشان اجهز حاجتي
اسر : ماشي ماشي
خرج اسر و تنهد مالك و اسرع بتجميع متعلقاتة بسرعة و لكن وقف امام صورة حور
مالك بجدية : اوعدك يا صحبتي مش هسكت و مش هرحم نفسي لغاية مقدر اوصلك انا بإذن الله هتعقب الطيارة الفرنسية و هشوف فى كام طيارة خرجت يوم الوصول لفرنسا و هتعقبهم متقلقيش يا صحبتي
مر الوقت سريعا و كان اسر و عائلتة علي متني الطائرة المتجهه الي اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت تجلس مروة و هي حزينة و مكسورة علي حال أبنائها
سعاد : مالك يا هانم
مروة بحزن : انتي مش شايفة اللي عيشين فيه
سعاد : شايفة بس هنعمل ايه ادهم يرد اللي اتعمل في ملك 
مروة بحزن : حق اختة يجيبة من اللي عمل كده مش من طفلة صغيرة كسرها و زلها و هان جسمها انا علشان اتكلمت سحب البت لفوق و خلي صوت صراخها يملئ القصر انا كنت بتنفض و رجلي مش شيلاني و بعدها صوتها سكت و بعد فترة لقتها نزلت و هي مدمرة وشها عليه ضرب و جسمها متبهدل علي الاخر و بتنزف و مش رحمها و آخر المتمه حاولت تهرب مسكها و رماها للكلاب بس الكلاب كانت احن منه عليها حضنوها و دفوها
سعاد بحزن : هنعمل ايه ادهم مش بيسمع من حد و بقي يفتري عليها أكثر
مروة بخوف : يالهوي لو حقق هدفه اهل البنت مش هيسكتو دول ممكن يقتلوها
سعاد : قصدك تحمل مفتكرش انتي قولتي انها نزفت يبقي مفيش حاجة
مروة بخوف : ادهم مش هيسكت غير لما تحمل منه و يبعتها لأهلها
سعاد بخوف : ربنا يستر
مروة : ايه ده الحارس بيتصل عليا
سعاد بلهفة : ردي بسرعة
مروة بخوف : ربنا يستر و يجاملها بالستر
ردت مروة علي الحارس الذي زف لها خبر حمل تلك الطفلة في شهرها الاول و اغلق
مروة بلطم : يا لهوي يا لهوي البنت حامل يا حزني
سعاد بخوف : يا لهوي البت لسه صغيرة مش هتستحمل و جسمها ضعيف
مروة بلطم : ديه دلوقتي مبقاش فيها جسم اصلا  البت بقت رفيعة اوي
سعاد بحزن : ادهم حقق هدفه يبقي خلاص هيسبها
مروة بحزن : هيسبها بعد ايه بعد دمارها البت هتعيش بعارها و فضحتها العمر كله ديه لو فضلت عايشة محدش قتلها او قتلت نفسها
سعاد بحزن : ربنا يستر احم هي ملك هتفضل كده كتير
مروة بدموع : الدكتور قال إنها دلوقتي في الشهر الخامس
سعاد : و الغيبوبة ديه
مروة بدموع : معرفش حاجة انا خلاص تعبي في تربية عيالي ضاعت خلاص
سعاد : قولي يا رب 
مروة بدموع : مفيش غير ربنا مليش غيره
سعاد بابتسامة : بس انتي مش فرحانة ان البت حامل و ادهم هيبقي عنده طفل
مروة : تفتكري ادهم هيقبل بطفل جاي من الحرام و غير كده انتي ناسية البت تبقي مين و اخوها مين غير كده محدش فاهم دماغ ادهم مش يمكن يسقطها ذي اخوها معمل في ملك او يرجعها لأهلها اللي يقتلوها بكل بساطة
س
عاد بحزن : بس البت حلوة و كيوت و بصراحة تتحب
مروة بحزن : تعرفي اول يوم شفت حور فيه قلبي استريحلها اوي كانت تشبة الملايكة اوي و لما كانت بتعيط قلبي وجعني اوي عليها و تمنيت من كل قلبي انها تكون مرات ادهم و يعيشو بسعادة و فرحة هي ديه الوحيدة اللي هتقدر تحتوي ادهم بطفولتها و جمالها اول ميترمي في حضنها ينسي تعب طول اليوم بس مفيش حاجة بنتمناها و بتحصل
سعاد : بإذن الله خير اطمني انتي
استمع الجميع لصوت إنذار يصدر من غرفة ملك فصعد الجميع يجري الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مصر
🌺🌺🌺🌺🌺
في شقة سليم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس سليم بحزن و كسرة علي السرير و يضم صور زوجتة و ابنتة و قد كسي الحزن و التعب عليه و من يرها يعتقد انه علي مشارف السبعين من عمره
كان يجلس يتذكر موافقة مع زوجتة و حبيبتة و عشيقتي مليكة فقد كانت ناعمة و جميلة و رقيقة تشبة قطعة الشكولاتة قطع صوف ذكرياته صوت خبط علي الباب فترك صور علي السرير و توجه الي الباب حتي يفتح و لكن وجد الباب يفتح و يدخل مالك
سليم بتعب : قدام معاك مفتاح بتخبط ليه
مالك بحزن : مالك يا عم سليم قولت تداري الموزة لو عندك
فريدة بحنان : اذيك يا قلب امك
سليم بكسرة : كويس يا امي اتفضلي اقعدي
فريدة بحزن علي حال ابنها و صغيرها : سلمها لربنا يا سليم ربنا هينجيها من اي شر
سليم بدموع غزيرة : شر انا بنتي ضاعت يا امي حور ضاعت انا بحلم بيها و هي متكتفكة و في مكان ظلمة و بتصرخ و بتعيط صوت عياطها واجع قلبي و كل محاول أقرب منها يظهر وحش غريب و مخيف يبعدني عنها و يسحبها و يختفي بنتي حبيبتي ضاعت
مالك بدموع : بإذن الله مش هيحصل حاجة اسد الصرفي مش ساكت و بإذن الله هيقدر يوصلها
سليم بدموع غزيرة : و لا اسد و لا انا و لا اي حد هيقدر يوصل لحور حتي لو رجعت هترجع مدمرة
مالك بدموع : يا عمي حور غلبانة و حافظة كتاب ربنا و بتصوم و بتصلي و ربنا اسمه الرحمن الرحيم الملك العادل و ربنا مش هيقبل بكسرتها و ذلها
سليم بدموع غزيرة : كانت يا روحي نفسها تسافر مكة المكرمة و المدينة المنورة تعمل عمرة كان نفسها تزور الكعبة و تطؤف في الكعبة و تصلي في الروضة الشريفة كانت دايما بتقولي انها بتشوفها في الحلم و انا وعدتها اخدها و نسافر نعمل عمرة بس اللي حصل
فريدة بدموع غزيرة : ربنا يرجعها بالسلامة و بإذن الله هتسافرو تعملو العمرة و الحاج كمان
سليم بدموع غزيرة : يا رب يا امي يا رب انا السبب في ضعفها و قله حيلتها لو كنت وقفت قدام ابويا و منعته يحبسها كانت فرقت دلوقتي هي كانت حاسة ان في حاجه هتحصل و قالتلي انها خايفة 
فريدة بدموع غزيرة : وحد الله يا سليم ده نصبها و قدرها
سليم بدموع غزيرة : انا تعبت يا امي و الله تعبت و اللي عمله ابويا كسرني اكتر
فريدة بدموع : يعني هو جديد علي ابوك طول عمره قوي و مش بيهتم غير للمصلحة
سليم بدموع غزيرة : و بنتي ذنبها ايه يكسرها و يحلها من صغرها
فريدة بدموع : حقك عليا يا بني انا السبب
سليم بدموع غزيرة : عاوز انام على رجلك يا امي
مالك بدموع : تعالي كل الاول و بعد كده نام
فريدة بحنان : اه سليم تعالي كل انا اللي عمله الاكل بايدي
سليم بتعب : مليش نفس عاوز انام
فريدة بحزن : بس يا بني
مالك : خلاص تيتة قومي معاه و لما يصحي ياكل
قامت فريدة مع سليم و توجهت إلي غرفة النوم و جلست علي السرير و وضع سليم راسه علي قدمها و غمض عيونة و نام و فضلت فريدة تقرأ علي راسه ايات الذكر الحكيم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع ينامون في هدوء و لكن في الخارج كان يتسحب احدي الحرس و هو يحمل في يده شنطة بها ملابس نسائية و طعام و عصير و فتح باب المطبخ و دخل وسقط قلبة في قدمة عندما وجدت تلك الصغيرة الضعيفة تنام علي الارض و هي ترتعش و تنتفض من شدة البرد فتوجه إليها و جلس امامها
الحارس بهدوء : أستاذة حور أستاذة حور
انتفضت حور و نظرت له بخوف و دموع تتساقط
الحارس بحنان : متخفيش يا بنتي انا ذي ابوكي بصي الشنطة ديه فيها هدوم ليكي تقيلة و اكل كلي لغاية متشبعي و خبي الباقي و الصبح هجبلك فطار حلو علشان تكلية ماشي
حور بدموع و خوف : هو اللي قالك تعمل كده صح
الحارس : هشششششش هو لو عرف مش بعيد ياذيني انا بعمل كده من وراه يالا انا هسيبك و هرجع مكاني و انتي البسي هدومك و دافي و كلي علشان صحتك و صحة البيبي ماشي يا حور
حور بطاعة : حاضر يا عمو
الحارس بحنان : بعد متخلصي اكل حطي الشنطة برا على الباب و انا هاخدها علشان محدش يعرف و الصبح هتلاقي الفطار علي الباب و الغدا و العشا كمان ماشي يا حور
حور بطاعة : حاضر عمو
غادر الحارس بسرعة و عاد الي مكانة و اسرعت حور بفتح شنطة الطعام و اخذت تاكل بسرعة من شدة جوعها و تشرب العصير و اللبن و حملت الشنطة بباقي الطعام البسيط و وضعتها علي الباب و عادت ارتدت الملابس حتي تدفي جسدها و نامت
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توجه الحارس الي باب المطبخ و وجد الشنطة الخاصة بالطعام فحملها و اسرع الي مكانة
حارس ١ : عملت ايه
حارس ٢ : اطمن
حارس ١ : اكلت
حارس ٢ : اه الشنطة فاضية خالص
حارس ١ : يا روحي شكلها كانت جعانة
حارس ٢ بحزن : عارف البنت نايمة على الارض من غير اي حاجة في عز البرد ده
حارس ١ بحزن : الرب يحميها
حارس ٢ : بفكر اجيب اي حاجة تنام عليها
حارس ١ : بلاش تضيع نفسك و ضيعها معاك الباشا لو عرف مش هيرحمها و كفاية اوي اللي هي فيه
حارس ٢ : انا بس زعلان عليها
حارس ١ : عارف بس كفاية علينا نجيب ليها اكل و شرب
حارس ٢ بابتسامة : تفتكر هتطلب ايه اكل علشان خاطر البيبي نفسه فيه
حارس ١ : انت بتهزر صح اللي ذي ديه طلبها الوحيد انها تخرج من هنا و مترجعش تاتي
حارس ٢ : تفتكر الباشا ممكن يرحمها
حارس ١ : العلم عند الرب نام بقي شوية
حارس ٢ : ماشي
نام الحارسان حتي يأتي صباح اليوم التالي ليبدو عملهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس ادهم امام سرير ملك التي تنام و لا تشعر باي شي يحدث حوليها
اما مروة فكانت تبكي على ضياع صغيرتها
مروة بحزن و دموع : هنعمل ايه ادهم كده حق اختك ضاع حتى الأمل الوحيد اللي كنا عايشين عليه نعرف منه الحقيقة ضاع
ادهم بجمود : حقيقة ايه و أمل ايه الحقيقة الوحيد اللي المفروض تعرفيها ان بنتك ضيعت كل حاجة شرفها و سمعتها و حياتها بنتك حملت من الحرام و هو راح فى الحرام
مروة بدموع غزيرة : كفاية كلام كفاية كلامك بيوجع انا معملتش حاجة غلط انا ربيتكم احسن تربية بس هي غلطت غلطها الوحيد انها حبت و وثقت فيه و طلع زبالة و خاين
ادهم بجمود : يعني هي تحب و تحمل و حنا نشيل الهم
مروة بدموع : انت بتتكلم كانك معملتش نفس العملة و دمرت طفلة صغيرة خطفتها و ضربتها و كسرتها و ذلتها و غتصبتها و فى الاخر حملت منك عاوز ايه تاني سبها بقي و رجعها لأهلها
ادهم بضحكة شر و غضب : هههههههه اسبها انتي بتحلمي انا اخر مرحلة هعملها انها هتفضل معايا و تحت رجلي لغاية الحمل ميكبر و لما الجنين يكون فى الشهر الخامس هسقطها و رميها او لسه معرفش هعمل ايه فيها
مروة بشهقة : انت مجنون هتسقط البنت و هي حامل حرام عليك ده ابنك هتموت ابنك حرام البنت ضعيفة و ممكن تموت فيها
ادهم بجمود : ده ابن حرام سفاح انا مليش علاقة بيه و اه ذي ما اختي الجنين نزل و هي في الشهر الخامس انا كمان هسقطها و هي فى الشهر الخامس بس في فرق بين ملك و حور ملك كده كده فى غيبوبة مش بتحس بحاجة لكن حور انا هخليها تسقط و هيا صاحية و همنعها من الصويت و الدموع هكسرها و هدمرها
مروة بلطم و دموع : حرام عليك ارحم البنت خلاص ادمرت انت فاكر ان أهلها هيقبلو بيها مش بعي يقتلوها
ادهم بجمود : شي ميخصنيش تموت تعيش مش بيفرق معايا
مروة بدموع غزيرة : إياك و دعوة المظلوم إياك يا بن السمري دعوة المظلوم توصلك النار حتى لو كنت رجل دين و ديه مش بس مظلومة و يتيمة و ضعيفة انت حرمها من كل حاجة الاكل و الشرب حتى النوم منيمها علي البلاط فى عز الشتا
ادهم بجمود : مش مهم عندي حاجة
مروة بدموع : مش بتصعب عليك و انت مبهدلها كده مش بتصعب عليك و انت بتدبحها تحت منك مش بتصعب عليك و انت بتنيمها علي البلاط و بتحرمها من الأكل ارحم ترحم يا ادهم اوعي و دعوة المظلوم
ادهم بجمود : خلاص خلصنا
مروة بدموع : نسيت ربنا و قرآن و صلاتك
ادهم بغضب و صوت عالي : انتي بدوري علي مين عليها و اول ناس رموها برا حياتهم فوقي يا امي اوعي النوع ده يصعب عليكي و مش هسكت لغاية مدمرها و هخليها تخاف تبص و راها هحرم النوم من عنيها هعيشها اللي فاضل من عمرها مرعوبة
مروة بدموع غزيرة : عوضي عليك يا رب اصلك حالك و حال اختك يا رب أصلح حالهم و ردهم علي طريقة الصالح
نظر ادهم على امه و اخته و توجه إلى اخته و قبل رأسها و توجه الي امه و قبل رأسها و غادر المزرعة و هو يتوعد لحور بكل قسوة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسر و زوجته و ابنة الي القصر و دخلو القصر و القو السلام العابر علي الجميع و صعدو بسرعة الي الأعلي حتى ياخذو دش و يعقمو نفسهم
في جناح مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل مالك الي الجناح و في لحظة واحدة شهق بخضة عندما وجد أمامه التؤام ماهي و مليكة
مالك بخضة : حرام عليكم خضتوني
مليكة بجدية : عملت ايه
مالك : اقعد بس الاول اخد نفسي و بعد كده هجاوب
ماهي بغيظ : يا بارد يا واطي جاوب
مالك : اطلعو برا هدخل اخد دش و بدل هدومي و هخرج اجي عندكم يالا برا
ماهي بغيظ : ماشي يا بن ساندي
مالك بضحك : حبيبتي يا غالية
خرجت البنات و توجه مالك الي الحمام ينعم بدش دافئ و يخرج لمصيرة
في جناح اسر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تحت اصرار اسر علي ساندي اخذو دش معا وسط الضحك و الهزار و خرجو يرتدون ملابسهم و ينزلو الي الاسفل
4
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
نزل اسر و ساندي و سلمو علي الجميع
اسر : بابا ممكن افهم اذاي حور تنخطف
اسد بحزن : معرفش معرفش و ارجع و قول انا السبب انا كنت اولي بيها من عيلة المحمدي كنت خت مراد و حور اتربو وسطنا و حميتهم من الكل
جوزف : مش وقته الكلام ده و حضرتك عارف ان سليم بيعشق عياله و كان حرام نحرم اب من عيالة
سلينا بحزن : المهم دلوقتي قدام العيلة كلها هنا لازم نفكر و نعرف اشمعنا حور اللي تتخطف و حنا عارفين ان سليم ملهوش في الشغل الجامد بتاع الشركات هو ماسك شركة الهندسة و بس
ساندي : و الاهم من كده لو الخطف بسبب العيلة اشمعنا حور ليه مش سلمي او شيما ليه حور و الفيديو اللي اتبعت كان واضح اوي انهم عوزين حور بالذات بدليل انهم دورو في كل الاوض لغاية أوضة حور يعني هما جايين و عوزين حور يعني التار بينهم و بين حور بالذات
كمال : تقصدي انها ممكن تكون عملت حاجة علشان كده مطلوبة بالاسم
ساندي : لا حور ملهاش في اي حاجة هو واحد من الاتنين يا سليم يا مراد او اي شاب من العيلة
اسد باستغراب : تقصدي ايه
ساندي : نتكلم بالعقل و المنطق لو مصطفى او ماهر هما اللي عملو المصيبة كانو حرقوا قلبهم علي عيالهم سلمي اسر شيما او مالك حتي عمي يوسف لو غلط مع حد يبقي العقاب بردو في حد من عياله او احفادة و احنا و الكل عارف ان حور ممنوع تظهر في وسائل الإعلام او الحفلات او التجمعات يبقي مين هيعرفها و بردو سبق و قلنا ملهوش في اي حاجة ده تعب و دمر بسبب خطف حور يبقي حد من شباب العيلة لو مثلا مالك في اخته شيما لو اسر بردو في اختة سلمي يبقي كده مفيش غير مراد و طبعا مراد بيدرس برا مصر يعني لو عمل مشكلة هيبقي هتحصل برا مصر مش جوا مصر صح
اسر : صح انتي عوزة توصلي لايه بالظبط
اسد : ساندي انتي شقتي ايه احنا مش شفناه
ساندي : اللي خطفو حور مش مصريين او عرب اللي خطفو حور اجانب بدليل منظرهم
بيترو : بس مش تبع اي منظمة مافيا
ساندي : علشان يعني مش موجود اي علامة علي اديهم خاصة برجال المافيا مش شرط ممكن ببساطة يكون عمل مصيبة مع واحدة او واحد و لاد رجال أعمال و حبو يربوه فخطفو اخته
اسد الصغير : بس الكل عارف مراد ذي حور مش بيحب المشاكل و لا بيحب الاختلاط طل هموه التعليم و بس من البيت للجامعة و من الجامعة للبيت
يوسف : صح انا قبل الازمة العالمية كنت عنده و حبيت اطمن عليه و فضلت اسأل في الجامعة و حولين البيت محدش قال كلمه وحشه عليه الكل بيشكر في ادبه و اخلاقة 
ساندي : يعني كده عيلة المحمدي برا دايرة الاشتباة يبقي كده اللي دخل دايرة الاشتباة عيلة الصرفي
جوزف : لاااااا انتي اتجننتي
ساندي : يا عم افهم احنا بنقول كل حاجة علشان نعرف نلاقي حور هي الاهم
صوفيا : ساندي بتتكلم صح لازم نركز و ندور
اسد الصغير : يا تيتة لو ابويا عمل غلط يبقي انا او ميرا او امي اللي نشيل الليلة و لو عمي جوزف يبقي يوسف او التؤام ماهي او مليكة يشيلو الليلة و لو عمي اسر يبقي مالك يشيل الليلة او حتي طنط ساندي
يوسف : انا هتجنن من يوم معرفت اشمعنا حور ليه هي بالذات
اسد : صحيح هو الواد اللي اسمه الجوكر ده مش هيتكلم
اسد الصغير : المفروض يتكلم هو قالي اجمع العيلة
بيترو : الصبر جدو الصبر
يوسف : هو هيعرف منين بس هو يقصد بالكل الكبار و لا الصغار كمان
اسد الصغير : انا هجمع الكل ماهي و مليكة و مالك
صوفيا : سلينا
سلينا : نعم ماما
صوفيا : معلش يا بنتي خلي الخدم يجهزو الاكل للكل
سلينا : حاضر يا ماما
ساندي : خديني معاكي اساعدكم
سلينا : لا خليكي انتي لسه جاية من السفر تعبانة
ساندي : تعالي بس
و توجهو إلي المطبخ و جلس الباقي في حيرة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
ف
ي الأعلي
🌺🌺🌺🌺
في جناح مليكة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل مالك و جلس بجوار ماهي علي السرير و قام بفرض نظام تشويش حتي لا يسمع من في الخارج كلامهم
مليكة و هي تخرج من البلكونة : كل ده يا زفت
مالك : نتكلم جد شوية
ماهي : حصل ايه عرفت توصل
مالك : للأسف الشديد لا
مليكة : يعني ايه طيب العيلة تحت مستنية المكالمة هنعمل ايه
مالك : انا دلوقتي هظبط كل حاجة و بعد الغدا هكلم اسد و نشوف الحكاية
مليكة بحزن : اسد صعبان عليا اوي قلبة محروق عليها
مالك بحزن : و الله العظيم انا مش هسكت و هفضل ادور و بإذن الله هعرف اوصل ليها
ماهي بحزن : يا رب
مالك : المهم يالا ننزل علشان نبلغ كل حاجة للعيلة
مليكة : بس اذاي اخترقت نظام الهكر G
مالك : هي اللي اتصلت و سمحت ليا باختراق النظام
ماهي : يعني كده هي عرفاك
مالك : بت مش وقت غباء مهيا اللي قايلة لاسد عليا
مليكة : طيب يالا بقي ننزل مش انت مخلص كل حاجة
مالك : بس ٥ دقايق و الليلة تخلص
ماهي : طيب يالا أنجز
فتح مالك الاب توب و فضل يجهز بعض الأشياء و يظبط كل شي و اغلق الاب
مالك : كده تمام حتي المكالمة اللي هكلم منها اسد جاهزة
مليكة : اشطا تمام
نزل الشباب إلى الأسفل و سلم مالك علي الجميع
يوسف بهمس : نفسي اعرف ايه اللي بينكم انتم الثلاثة
مليكة بهمس : مليكة دعوة
يوسف بغيظ : هظبطك بس الصبر انتي راس الافعة
مليكة : انا
يوسف : انتي الدماغ و العقل المدبر
جوزف بضحك : هي العقل و ماهي العضلات
ساندي : يالا يا جماعة الغدا جاهز
اسد الجد : كفاية كلام و يالا بقي علي الاكل
توجه الجميع الى السفرة و تجمعو و جلسو ياكلون
سلفا : اسد هو الواد ده هيكلمك امتي
اسد الصغير : معرفش و الله يا تيتة
بيترو : الصبر يا تيتة هو مكلم اسد من ثلاث ايام
مليكة : هو مين ده تيتة
جوزف : بس انتي ملكيش دعوة
اسد الجد : جوزف اتعدل الكلام هيبقي قدام الكل
اسد الصغير : طبعا الكل عارف بخطف حور بنت عمتك مليكة الله يرحمها و بيترو اتواصل مع هكر علشان يقدر يتعقب كاميرات المراقبة من اول البيت لغاية اخر مكان و آخر مكان كان المطار و الهكر ده مقدرش يخترق النظام بالرغم انه هو اللي عامل النظام بس هو مقسم علي المصحف علشان كده قالي علي هكر تاني و الغريب أن الهكر ده اتصل عليا و اخد كل الفيديوهات الموجودة للخطف و العربية لغاية المطار و المفروض يكلمني و هو اللي طلب تجمع العيلة كلها و هيتصل بينا و لسه منعرفش اي حاجة
ماهي : و الهكر ده هيقدر
ميرا : بإذن الله هيعرف
اسد الجد : يالا بقيكملو اكلكم
مر الوقت و في لحظة واحدة انتفض اسد الصغير من مكانة عندما وجد ان هاتفة يرن برقم مشفر
اسد الصغير : الهكر بيتصل
يوسف : رد بسرعة
اسد الصغير : الو
الهكر : الو اعتقد ان العيلة كلها اتجمعت صح
اسد الصغير : ايوة و احنا جاهزين اتفضل
الهكر : تمام انقل المكالمة علي الشاشة
اسد الصغير : اذاي
مليكة : هات اسد انا هعرف
وصلت مليكة الاتصال علي الشاشة
اسد الصغير : كده العيلة كلها موجودة اتفضل
الهكر الجوكر : أولا انا اسمي الجوكر ثانيا انا مش محتاج فلوس و لا اي حاجة
اسد الجد : تمام انت عملت ايه في موضوع حفيدتي
الجوكر : انا قدرت اخترق كل حاجة و يوم خطف حور خرج ٣ طيارات بس من مصر واحدة للصين و واحدة لتركيا و واحدة لفرنسا و من شكل الناس اللي خطفو حور مش صنيين فأكيد اجانب علشان كده انا اتعبت الطيارة التركية و قدرت اختراق النظام و للاسف الشديد كل الاشخاص اللي كانو علي متني الطيارة فردي مش مجوز و مفيش اي حد كان معاه حور و بكده ناقص الطيارة الفرنسية و ديه هتاخد مني شوية وقت علشان عدد الركاب ٢٠٠٠ راكب انا حبيت اعرفكم كل حاجة و اخد الوقت اللي اعرف فيه اوصل لحور
يوسف : و انت هتستفاد ايه
الجوكر : و لا حاجة انا بقدم المساعدة و بس
ساندي : طيب مين السبب في خطف حور
الجوكر : لا حضرتك مدام ساندي تقدري تسالي البوليس اللي وقف بحث عنها بعد امر جدها يوسف المحمدي و قال ان البنت موجودة في اسبانيا عند أهل امها
بيترو : طيب ممكن يكون والدها السبب
الجوكر : معتقدش و ابوها و اخوها اخر ناس تقدرو تفكرو فيهم لأنهم طيبين جدا غير أن سليم المحمدي مكنش ساكت و كان بيدور في كل مكان ذي المجنون و اللي عرفته ان يوم ما والده يوسف المحمدي أعلن ان حور موجودة في اسبانيا هو كان في المستشفي نتيجة ذبحة صدرية و كمان سايب البيت و عايش لوحدة اما مراد فالكل عارف انه بيفكر بش في التعليم و اهم حاجة عنده يخلص حور من سلطة جده
مليكة : طيب انت شفت الركاب بتوع طيارة فرنسا يعني شفت حور
الجوكر : لا مليكة انا لسه مفتحتش الطيارة
ميرا : طيب هو ممكن يكون مين ورا الخطف
الجوكر : معرفش لما اعرف اوصل للرجالة اللي خطفو حور هقدر اوصل للمكان و وقتها هنعرف نتصرف
بيترو : انا ممكن اقلب فرنسا
الجوكر : مش وقته الكلام ده لسه لما نعرف هما موجودين علي الطيارة و نزلو فرنسا و لا خدو طيارة تانية و كملو علي بلد تانية
اسد الصغير بحزن : تفتكر في امل
الجوكر : بإذن الله خير بس قول يا رب و سلمها لرب العالمين
سلفا بدموع : ارجوك يا ابني انا عوزة حفيدتي ارجوك
الجوكر بحزن : صدقيني يا هانم انا مش هسكت انا هفضل ورا الحكاية لغاية موصل لحور متقلقيش
اسد الجد : شكرا يا ابني و لو قررت تاخد فلوس اي مبلغ اطلبه و انا موافق عليه ديه مش اي حفيدة ديه من ريحة بنتي المرحومة
الجوكر بحزن : حاضر انا مش هسكت مع السلامة
اغلق الجوكر مع الجميع و تركهم لحزنهم
وقف اسد الصغير و صعد الي جناحة و اغلق علي نفسه بكل حزن
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عاد ادهم من المزرعة و دخل القصر و هو في حالة غضب عارمة و توجه الي المطبخ و جد تلك الصغيرة تنام على البلاط و ترتعش كالقطة في ليالي الشتا جلس ادهم علي الكرسي يشاهدها و هي ترتعش بشدة
ادهم بغضب : الوقت ماشي و كنت هرميكي ليهم بس بسبب اللي حصل النهاردة هسيبك كده لغاية متوصلي للشهر الخامس و هنزل الجنين بس بطريقة جميلة اوي هخليكي تحسي بوجع هتفضلي طول حياتك فاكراه نامي نامي يا قطة الايام اللي جاية عينك مش هتشوف النوم 
وقف ادهم من مكانه و صعد الي جناحة و هو يخطط و يقرر ماذا يفعل كيف يدمر تلك المسكينة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت حور علي صوت الأذان و قامت بتعب و توجهت إلى الحمام و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بسرعة قبل أن يراها ادهم و يخبرها ان الله غاضب عليها و لا يريد صلاتها
انتهت حور من الصلاة و جلست تقرأ وردها من المصحف الذي وجدته في غرفة ملك و خباتة في المطبخ خلف الأواني خوفا من ان يراه ادهم و يضربها
انتهت حور من قراءة القرآن الكريم و خبات المصحف مكانة و جلست تضم نفسها و تملس علي بطنها بكل حنان
حور : هو انت كويس انا اه زعلانه علشان انا مش متجوزة ادهم بس انت ابن حلال معروف مين ابوك ادهم اللي فوق ده و انا مامي حبيبتك اللي بتخاف عليك معلش حبيبي مامي انا عارفة انك جعان و انا كمان جعانة اوي بس ادهم الي فوق ده ينزل و يدينا اكل و ناكل عارف انا هحاول اتحايل عليه يزود الاكل شوية بس خايفة يضربني و يحبسني بس معلش انا هستحمل اي حاجة المهم انت ميحصلش فيك اي حاجة حبيبي عارف انا بكلمك علي اساس انك ولد علشان تكبر بسرعة و تحميني من ابوك و تبقي حنين عليا و تحافظ عليا انا و انت ملناش غير بعض اوعي تخاف انا هحافظ عليك لو وصل الأمر لموتي بس ادهم مش هيسكت بس مش مهم عارف انا بابي وحشني اوي و تيتة فريدة و ابية مالك و ابية اسر شيما و سلمي و الاهم منهم مراد وحشني اوي اوي اوي عارف انا هسميك محمد علي اسم نبينا الكريم سيدنا و حبيبنا محمد صلي الله عليه و سلم علشان تبقي بار بيا و بابوك و باخواتك و تبقي راجل بجد ايه رايك ننام شوية قبل ما ادهم يصحي او يرجع من برا انا معرفش يالا حبيبي مامي ننام
+
نامت حور علي الارض و هي تضم ابنها لحضنها و لم تشعر بذلك الادهم الذي يقف يسمع كل كلمة قالتها
توجه ادهم الي غرفة المكتب و جلس
ادهم لنفسه : معقولة في كده بس متقلقيش مش ههنيكي عليه الصبر بس مش بيقولو الجزار بيفضل يعلف الدبيحة لغاية متسمن و يدبحها انا بقي هوريكي اللي عمرك مشفتية بس الصبر هخليكي تتمني الموت و مش هتلقية
انتبه ادهم الي عمله و جلس يباشر احدي الصفقات الهامة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
جلس مالك امام شاشات الكمبيوتر يبحث وسط الأفراد التي تنزل من الطيارة
دخلت مليكة الي الجناح و جلست علي السرير
مليكة : بتعمل ايه
مالك : بدور
مليكة : شوف لو في طيارات خرجت من فرنسا في نفس وصول الطيارة ديه
مالك : و احنا مالنا
مليكة : ممكن يكونو عملو استراحة و كملو لبلد تانية
مالك : طيب هنعمل ايه
مليكة : شوف اسماء الركاب اللي اتكررو
مالك : بس ممكن يكونو ملهمش علاقة بحور و خطفها
مليكة : انا دماغي واقفة خالص هنعمل ايه
مالك بتنهيدة : معرفش معرفش و الله العظيم انا تعبت
مليكة : بس لازم نلاقي حور اسد هتجنن
مالك : كلنا عارفين ان اسد بيحب حور بس هنعمل ايه
مليكة : لازم نحاول ديه حور مش اي حد تاني
مالك : عارف مليكة انا بحب حور جدا اصلا مفيش حد عرف حور و محبهاش
مليكة بخوف : تفتكر ممكن يكونو اذوها
مالك : بإذن الله لا هترجع كويسة و سليمة بس قولي يا رب احميها
مليكة : يا رب احمي حور من كل شر و حافظ عليها و اي حاجة وحشة حصلت معاها تنساها للابد و طول عمرها مش تفتكرها خالص حتي لو اللي اذوها واقفين قدامها مش تفتكرهم
مالك : ايه الدعوة الغريبة ديه
مليكة : صدقني مالك هي ديه الدعوة اللي هتنفع حور يوم مترجع لحضننا تاني
مالك : عندك حق حور طيبة و ربنا يوقفلها ولاد الحلال اللي يحموها و يحافظو عليها
مليكة : انا هخلع و انت كمل سلام
مالك : سلام
غادرت مليكة و فضل يبحث مالك عن اي خيط رفيع يوصله لحور و لسانة يردد ذكر الله
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 امر يوسف المحمدي سليم بالنزول الي الشركة و العمل بها
🌺 كان مراد يكمل باقي دراستة و لكن قلبة يتمزق من فراق صغيرتة
🌺 كان يوسف المحمدي يربي مالك المحمدي لما فعله معه
🌺 كان ادهم يجبر حور علي العمل القاسي المدمر لصحتها و للجنين و كان يرفض ان يطعمها
🌺 كان الحارس يضع الطعام لحور بجوار باب المطبخ و العلاج المفروض ان تاخذة و كان يكثر من العصائر و اللبن
🌺 كان الحرس يساعدون حور عندما يكون ادهم بالخارج
🌺 لم يجد مالك حور على متني الطائرة و في يوم وصول الطائرة إلي فرنسا خرجت رحلتين الي روسيا و أمريكا و طائرة بضائع الي انجلترا و بحث في الطائرتين و لكن لم يجد اسم تكرر
🌺 ارسل الجوكر رسالة لاسد يتأسف له لأنه لم يجد حور
🌺 مازال سليم يعيش في شقتة بعيد عن قصر العائلة
🌺 مازالت ملك في غيبوبة
🌺 حاولت حور الهروب اكثر من مرة و لكن في كل مرة يمسكها ادهم و يعيدها للقصر و الغريب انه لم يضربها
🌺 سالها الحارس اذا كانت تتمني ان تاكل شي مثل أي امرأة حامل و لكن كانت دائما تشكره و تكتفي بالطعام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجلس بعد ان نظفت القصر و جهزت الطعام فجلست تستريح و تتحدث مع صغيرها
حور بتعب : خلاص انا تعبت شايف مامي تعبانة اذاي بس مش مهم اهم حاجة اني جعانة اوي و نفسي فى كيكة متغرقة بالشكولاته و النوتيلا و فضل اكل منها كتير اوي بس معلش هو انا لو طلبت من عمو الحارس يجبلي كيكة ذي ديه هيوافق اكيد هيوافق صح صح
دخل ادهم الي المطبخ و جدها تجلس علي الارض و تهمس بكلمات غير مفهومة
ادهم بجمود : انتي تعالي ورايا
حور بخوف : حاضر حاضر
قامت حور بتعب و ذهبت خلفة
توجه ادهم الي الأعلي و هي خلفة و كانت تبكي بصمت و تحتضن صغيرها لانها تعلم جيدا بأنه سوف يغتصبها و يالم جسدها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ادهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
شاور لها ادهم علي السرير فبكت و ترجته يتركها
ادهم بغضب : يالا نفذي
صعدت حور علي السرير و هي تبكي بشدة
ادهم بجمود : انتي فاكره اني هلمسك لااااا طبعا مش انا اللي المس واحدة ذيك انا بس هنزل الجنين ابن الحرام ده ذي اخوكي الو***** معمل في اختي هنفذ فيكي نفس العقاب
حور بدموع غزيرة و هي تحتضن صغيرها : لا ادهم بالله عليك لا ده ابنك بلاش تاذيه
ادهم بشماتة : مش ابني انا مش هقبل بابن حرام و سفاح
كانت تنام على السرير وهى تبكي وتترجاه ان لا يفعل ذلك
حور بدموع غزيرة : أدهم بالله عليك لا بلاش تنزل البيبي حرام يموت
أدهم بشماتة : بالعكس انا مقرر ده من أول يوم دخلتي فيه القصر بس بعد موت ابن اختي و اما مقرر اسقطتك ذي مهي مسقطتت
حور بدموع غزيرة و صراخ : انت ظالم و ربنا هيوريك اللي عمرك مشفته حسبي الله ونعم الوكيل فيك
ادهم بسخرية : يا روحي و انتى فاكرة ان ربنا هيستجيب منك لا طبعا انا باخد حقي منك
حور بدموع غزيرة و صراخ : لاااااا ربنا عادل و هيقف جمبي علشان انا مظلومة وغلبانة
ادهم بسخرية : لحظة أبكي مظلومة و غلبانة ده عقاب اخوكي الوس*****
حور بدموع غزيرة : وانت او***** منه علشان انت مش راجل اتشترت على بنت و كان قدامك الرجالة بس انت اخترت الطريق الأسهل
الباب خبط و دخل منه الدكتور الذي يباشر حالة حور منذو اللحظة الاولي لها
أدهم بجمود : عاوزك تنزل الجنين حالا
الدكتور بصدمة : بس لازم تروح المستشفي البنت  ضعيفة اوي و مش هتستحمل
أدهم بغضب : نفذ المطلوب يالا
الدكتور بحزن : امرك
نظر الدكتور لتلك الصغيرة التي تبكي بشدة و ترتعش و تصرخ
أدهم بغضب أعمي : عارفة لو سمعت صوتك او حتى شفت دمعه و عزة و جلالة الله لخلي شيما و سلمي وسط الرجالة تحت يتمتعو بيهم مفهوم
حور برعب : مفهوم مفهوم
شاور أدهم للدكتور بالبدء اخرج الدكتور ابرة مخدر
ادهم بجمود : ايه ده
الدكتور بحزن : ديه حقنة مخدرة علشان متحسش بحاجة
ادهم بابتسامة شيطانية : لا انت هتنزل الجنين و هي صاحية
الدكتور بصدمة : مينفعش البنت كده كتير عليها
ادهم بشر : نفذ يا اما ولادك يشرفو هنا
الدكتور بخوف : أمرك
نظر الدكتور لتلك الصغيرة
الدكتور بحزن : اسمعيني يا بنتي اوعي تتحركي علشان متاذيش نفسك
نظرت له حور نظرة تحمل معاني كثيرة لم يفهمها ادهم و لكن ابتسم الدكتور لها و ملس على شعرها بحنان
ابتدأ الدكتور فى شغله و كانت حور كالتمثال الجامد الذي انقطع عنه الحياة
مر الوقت و انهي الدكتور عمله و اعطي له ورقة بالعلاج و غادر و هو يبكي علي حال تلك الصغيرة الضعيفة
نظر أدهم لتلك الصغيرة التي ترتعش و تان بألم و تضغط على السرير باديها
أدهم بجمود : تقدري تصرخي و تعيطي دلوقتي
كانت بتلك الكلمات الصغيرة هى القشة التي قسمت ظهر البعير فصرخت بعلو صوتها جعلت اجسام الحرس تنطفت بشدة و تنزل دموعهم
اما الكلاب فكانت تعوي بشدة
دخلت تلك والده ادهم بسرعة و صعدت الى الاعلي و هى تتعثر في سلالم القصر و عندما دخلت وجدت تلك الصغيرة تنام على السرير أسفلها بحيرة من الدماء فسقططت على الأرض من شده المنظر
خرج أدهم من الغرفة بل القصر بأكمله و هو يشعر بجسده و عقلة و قلبة ينهارو
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور الاسبوع
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور ملازمة المطبخ لا تتحرك و ترفض الطعام و الشراب و كانت مروة تحاول معها ان تطعمها و لكن كانت ترفض بشدة و لا تتحدث مع احد
علم الحرس بأن ادهم قام بتسقيط حور فصدمو مما فعل
كان الحارس يدخل المطبخ في الليل بعد ان يتأكد ان الجميع ينامون و يجلس امام حور و يجبرها على تناول الطعام و العصير و اللبن و يهديها و يعطي لها العلاج و المسكن
كانت حور تبكي بشدة على ضياع صغيرها الذي ذبح و هو لم يشاهد النور
لم يرجع ادهم طوال الاسبوع الي القصر حتي لا يشاهد حور و انهيارها
كانت سالي تشمت في حور و تسمعها أقذر الكلمات
عاد ادهم الي القصر بعد ان امر الحرس اعاده امه الي العزبة
دخل ادهم الي المطبخ وجدها تنام على البلاط و هي تحتضن بطنها و تتحدث مع صغيرها فنزلت دموعه فهو يعلم أن ذلك الطفل الذي امر بقتلة بدم بارد هو ابنة من صلبة و ان تلك الصغيرة ليست زانية و طاهرة و لكن شقيقتة المدمرة لابد أن ينتقم من الجميع حتي يستريح
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
ب
عد مرور اسبوعين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تشعر بشي يتحرك في بطنها و راحة شديدة في قلبها و طلبت من الحارس كيكة بصوص الشكولاتة فصدم الحارس و اعتقد بأنها أصيبت بالجنون بسبب فقدان صغيرها 
كان ادهم يشاهد بروز بطنها و كأنها تحمل بين احشائها جنين فغضب بشدة من الدكتور و اقسم علي معاقبته و لكن أراد أن يتاكد الاول فتصل علي المستشفي و طلب منها دكتور نسا و توليد و جاء الي القصر
ادهم بجمود : عوزك تكشف على البنت ديه بتقول انها تعبانة بس انا شاكك انها حامل و عاوز اعرف
ا
لدكتور : لا يا فندم البنت فعلا حامل منظرها بيقول كده
ادهم بجمود : اتأكد
توجه ادهم الي حور و سحبها خلفة و جعلها تنام علي السرير و امر الدكتور بالكشف عليها تحت اعتراضها و لكن من نظرة واحدة سكتت و خافت
الدكتور : البنت من الكشف حامل في أول السادس و لسه من فترة صغيرة عملت عملية إجهاض لواحد من الاجنة
ادهم : يعني حصل إجهاض بجد
الدكتور : ايوة يا فندم كل حاجة واضحة و البنت دلوقتي فى أول السادس
ادهم : تمام اتفضل
غادر الدكتور و نظر ادهم لحور التي تبكي و هي تحتضن صغيرها بحماية
ادهم بغضب : اعمل فيكي ايه نزلت الجنين و لسه في واحد تاني اعمل فيكي ايه
حور بدموع غزيرة و رجاء : ابوس ايدك و رجلك سبني امشي و الله العظيم مهقول لحد انك السبب ارحم ضعفي و كسرتي انا هربي ابني و مش هقولك عوزة حاجة منك بس ارحمني
ادهم بغضب  و هو يصفعها : اخرسي خالص اخرسي
بكت حور بشدة علي كل شي يحدث معها و فضلت تردد آيات الذكر الحكيم و تستعين بالله
ادهم بغضب : غوري علي تحت
وقفت حور بسرعة و خرجت برا الجناح و نزلت الي المطبخ و جلست علي الارض و بتسمت وسط دموعها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور شهر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت الحياة بين جميع الابطال مستمرة و لا جديد فى حياتهم
🌺 تم خطوبة مالك المحمدي علي سلمي المحمدي بأمر من جدهم يوسف و لم يعمل حساب لابنة و فقدانه لابنته
🌺 نجح مراد في الجامعة و كانت الامتحانات اون لاين نظرا للفيرس
🌺 لم يسكت مالك عن البحث و قرر البحث في طائرة البضائع المتجهة الي انجلترا و يالا صدفة القدر و جد بالفعل ان وسط الشحنة تابوت للموتي و قرر البحث خلفة الي ان وصلت السيارة بالتابوت الي احدي المناطق الفارغة و تركو التابوت و السيارة و اختفو
🌺 ارسل مالك رسالة لاسد يخبره بوجود حور في انجلترا و هي قريبة من منطقة *******
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في سواد الليل و في هدوءه انطلقت صرخة مودوية انتفض فيها جميع الحرس و اسرعو الي القصر ليعرفو ماذا يحدث فهم يعلمون ان ادهم عاد من الشركة بعد يوم طويل جدا من التعب
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توقفنا عندما صرخت حور بالم شديد انتفض فيه جميع الحرس
كانت حور تتألم بشدة و لم تستطيع ان تتحمل كمية الألم فصرخت بشدة لعلي احد يلحقها و بالفعل توجه إليها الحارس و دخل وجدها تنام علي الارض مكانها و هي تتلوي من الألم
1
الحارس بخوف : حصل ايه
حور بدموع غزيرة : بطني بطني
الحارس بخوف : لازم الباشا يعرف
صعد الحارس بسرعة الي جناح ادهم و خبط
صحي ادهم علي صوت الخبط فقام بسرعة و فتح الباب و جده احدي الحرس
ادهم : في ايه
الحارس : سيدي الفتاة تلد
ادهم بنوم : ماشي ماشي
الحارس بصوت عالي : سيدي حور بالأسفل تلد و تتألم بشدة و تبكي
ادهم بصدمة : بتولد اذاي
نزل ادهم الي الاسفل و خلفة الحارس و دخل المطبخ وجد حور تبكي و تكتم صراخها و تمسك بطنها
ادهم بجمود : حصل ايه مالك
حور بدموع غزيرة و ألم : بطني بطني بالله عليك ساعدني البيبي بتوجع
ادهم بجمود : و انا اعملك ايه
حور بدموع غزيرة و صراخ : حرام عليك بموت ساعدني لوجه الله
ادهم : لا تعليق
اقتربت حور منه و نحنت تقبل رجله فاسرع الحارس لها و جعلها تنام علي الارض
الحارس بحزن : لا تتحركي هذا الوضع افضل
ماجد برجاء : ارجوك يا ادهم هي و الجنين هيموتو لو فضلت كده
حور بدموع غزيرة و صراخ : ابوس رجلك ساعدني بموت
ادهم بجمود : ماشي
اتصل ادهم علي الدكتور و أمره بسرعة الحضور و احضار كافة شي يساعده في الولادة و اغلق معه
اسرع الحارس بإحضار مياة ساقعة و جعلها تشرب حتي تروي عطشها و احضر فوطة و اخذ يمسح العرق من وجهها و كانت تصرخ بشدة و تنده علي والدها و شقيقها و اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مصر
🌺🌺🌺🌺
في شقة سليم المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان سليم ينام بكل هدوء و لكن في لحظة انتفض بشدة و وضع ايده علي قلبه
سليم بخوف و رعب : يا رب احمي بنتي حور من اي شر يا رب انا عبدك الفقير العاجز مفيش في أيدي اي حاجة اعملها غير الدعاء ليك يا رب حافظ عليها هي غلبانة يا ترا فيكي ايه يا بنتي يا رب
استمع سليم لصوت أذان الفجر يصدر في المكان فاخذ يردد خلف الماوذن و توجه إلى الحمام حتي يتوضأ و يصلي الفجر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند اسد الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان اسد ينام و لكن انتفض بشدة و خرج يجري خارج الفيلا
بيترو : اسد في ايه
اسد بخنقة : حور بتنده عليا
يوسف : اهدي اسد بإذن الله هتلقيها
اسد بخنقة : حور فيها حاجة النهاردة بالذات حور بتعيط بحرقة و بتتالم اوي
بيترو : الصبر اسد الصبر و اوعدك مش هترجع غير بيها
اسد بخنقة : يا رب يا رب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عودة لانجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل الدكتور بسرعة و دخل و جد حور تبكي و تكتم صراخها خوفا من ادهم الذي يجلس على الكرسي بكل غرور
الدكتور : البنت بتولد حد يساعدني نطلعها علي السرير
ادهم بجمود : لا هنا
الدكتور : حرام حرام البنت بتموت
ماجد : علشان خاطري
ادهم بجمود : قولت لا يولدها هنا يا اما يمشي
الدكتور بحزن : خلاص خلاص من فضلكم اطلعو برا و انت استني
خرج أدهم و ماجد و قام الدكتور برفع حور علي تربيزة المطبخ و امر الحارس بتسخين مياة و البحث عن مفرش كبير
و بالفعل احضر الحارس مفرش و غطي بيه حور الباكية
الدكتور بحنان : اهدي يا بنتي و متخفيش و اعطي لها ابره مخدرة
حور بتوهان : يا رب نجيني و نجي ابني و حميها ذي منجيت سيدنا موسي و انبيائك الكرام يا رب انك كريم عفو تحب العفو فعفو عني و غفر ذنوبي و طهرتي انا غلبانة و معملتش حاجة غلط
الدكتور بحزن : حور يا بنتي اتشهدي
حور بدموع غزيرة و ألم : اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمد رسول الله اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمد رسول الله
كانت حور تردد الشهادة و آيات الذكر الحكيم و كان الحارس يرفع المفرش و يداري جسد حور امام عيونه و الدكتور يقوم بالولادة
كان ادهم يقف بالخارج يشعر بالرعب و الخوف عليها و يلعن نفسه بأنه لم يسمح لها بالصعود الي الغرفة
مر الوقت سريعا و ستمع الجميع لصوت بكاء طفل فبتسم ادهم و لكن اخفي الابتسامة بسرعة
اما حور فكانت تصرخ من شدة الألم و ارتخي جسدها عندما استمعت لصوت صراخ صغيرها و كأنه يشاركها حزنها و المها
ابتسم الدكتور و الحارس و قام الحارس باخذ الطفل و لفة في احدي ملابس حور و أعطاه لها و رفع رأسها بهدوء
حور بدموع غزيرة و ابتسامة : نورت الدنيا و قلبي يا حبيبي
الحارس بفرحة : مبروك مبروك ابنتي
حور بابتسامة : الحمد لله الحمد لله
الدكتور بابتسامة : هاتي بقي الصغنن العسل ده
أخذه الحارس و فضل يقبله و انهي الدكتور كل شي لحور و توجه الي المياة و اخرج من شنطتة الشامبو و الزيت الخاص بالأطفال و قام بتحميم الصغير و بعد ذلك اخرج البامبرز و لبسه و اخرج ملابس صغيرة له و أعطاه لحور مرة اخري و حملها الحارس بحنان و وضعها على الارض بعد ان فرش لها سجادة سميكة كانت بالخارج و نيمها عليها
اخذت حور الطفل مع دخول ادهم و ماجد و ستمعو لها
حور بدموع غزيرة و ابتسامة : المفروض ابوك أو جدك هما اللي يكبرو فى ودنك ذي ما بشوف في المسلسلات بس امك حبيبتك موجودة و هي اللي هتقولك الأذان
الله اكبر الله اكبر
اشهد ان لا اله الا الله
اشهد ان لا اله الا الله
اشهد ان محمد رسول الله
اشهد ان محمد رسول الله
حي علي الصلاة
حي علي الصلاة
حي علي الفلاح
حي علي الفلاح
الله اكبر الله اكبر
لا اله إلا الله
اسمك محمد اسمك محمد البار و الكريم و الصالح ليا
الدكتور بابتسامة : حمد لله على السلامة حاولي بلاش تتحركي كتير و تاكلي كويس
ادهم بجمود : خلصتم
حور بابتسامة تعب : محمد ده بابا
ادهم بغضب و صوت عالي : ده مش ابني و لا عمره هيكون ابني انتي فاهمة ده ابن حرام و سفاح
بكي الصغير بشدة فضمته حور لحضنها و اخذت تهز فيه
حور بحنان : هشششششش خلاص يا روحي اهدي محدش هيجبرك علي حاجه حبيب مامي مش عاوزها انا بس اللي مامي و بابي معلش بابي مات ده نصيب
وقف ادهم ينظر للطفل و لحور و خرج برا المطبخ
الدكتور بحنان : يالا يا حور اكلي محمد
حور بحزن : معنديش اكل غير ربع رغيف و حته جبنة ينفع ياكلهم
الدكتور بحزن علي تلك الصغيرة : لا يا بنتي ده هيرضع منك
حور : اه صح بشفهم يعملو لبن في ببرونة بس انا مش عندي
الدكتور بحزن : رضعية منك
حور بدموع : اذاي ارضعة علشان يبطلع عياط
الدكتور : انا هشرحلك
شرح الدكتور لحور كيف ترضع الصغير و بالفعل نفذت كلامه و حاولت ترضع الصغير و لكن لم تجد لبن بصدرها حتي تطعمه فبكت
الدكتور بحزن : ارجوك يا بنتي كفاية عياط علشان محمد ميعيطش تاني الصبر و هينزله اللبن
رفعت حور اديها علي صدرها و اخذت تردد آيات الذكر الحكيم و تدعي ربنا ان يرزق صغيرها برزقة و يرسل له اللبن حتي يرضع و كان الله استجاب لتلك الصغيرة و بالفعل حصل الصغير علي رزقة الوفير من صدر امه حتي يجعله احن الناس عليها
الدكتور بابتسامة : الحمد لله ربنا استجاب لدعائك و بعتله رزقة
خرج الدكتور و ترك حور تنام و الصغير بين أحضانها
نزل ادهم بعد ان تأكد من استقرار الجميع في أماكنهم
توجه ادهم الي المطبخ و جد حور تنام و هي تتألم و لا تشعر باي شي يحدث حولها و ذلك الصغير ينام بين احضانها فجلس علي الارض و قبل خد الصغير و حمله بكل حنان
ادهم بحنان : اذيك هي سمتك محمد علي اسم نبينا الكريم
و بحزن : حقك عليا بس لازم اعمل كده انا مش هقدر اسامح امك و اخوها و أهلها كلهم علي اللي حصل في اختي
وضع ادهم الصغير مكانة و صعد الي جناحة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 كان البحث مستمر على حور في جميع أنحاء انجلترا فقط امر بيترو بنشر رجالة في جميع الأماكن و للاسف لم يجدوها

🌺 علمت مروة بولادة حور فذهب للقصر لمشاهدة الصغير
دخلت مروة إلى القصر و ستمعت لصوت البكاء و مشيت حتي وصلت الي المطبخ و صدمت عندما وجدت الصغير ينام على مخده علي الارض فحملته بكل حنان
مروة بحنان : مالك يا روحي هي ماما راحت فين و ليه سيباك كده علي الارض معلش انا هضربها متخفش
خرجت مروة و هي تحمل الصغير و جلست بيه علي الكرسي و لفت الشال علي جسدة حتي تدفاة
نزلت حور الي الاسفل بمجهود و هي تحمل بين ايديها ادوات التنظيف و تتألم
مروة بصدمة : انتي بتعملي ايه يا بنتي
حور بتعب : بشتغل يا هانم
مروة بحزن : تعالي اقعدي جمب ابنك
حور برعب : ابني هو فين
مروة بحزن : اهو كان بيعيط و سقعان
حور برعب : انا اسفة بالله عليكي متقوليش لادهم علشان لو عرف هيضربني و هيضربه
مروة بحزن : متخفيش يا بنتي
ادهم بغضب : انتي بتعملي ايه هنا
حور برعب : و لا حاجة هي اللي ندهت عليا
ادهم بغضب : غوري علي المطبخ و جهزي الاكل
حور بخوف : حاضر
توجهت حور لمكان صغيرها و حملته و لكن كانت يد ادهم اسرع منها
ادهم بغضب : البتاع ده بيعمل ايه هنا و ليه شال امي عليه
حور بدموع : و الله العظيم انا مليش دعوة
مروة : انا اللي جبته هنا و لفتة بالشال الولد سقعان
ادهم بغضب : و حنا مالنا
مروة : ده ابنك
ادهم : ده ابن حرام مش ابني
نظرت حور لادهم و نزعت الشال من علي محمد و توجهت إلى المطبخ و جلست ترضع صغيرها و بعد ذلك وقفت امام البوتجاز تجهز الطعام و هي تبكي
في الخارج
🌺🌺🌺🌺
مروة بغضب : انت ايه جبت الجبروت ده منين ابوك مكنش كده
ادهم بغضب : ذي مقولت قبل كده انا بعمل ذي ما اخوها عمل في اختي مش هرحمها
مروة بدموع : بس ده ابنك من صلبك
ادهم بجمود : مش ابني مش ابني ده ابن حرام
مروة بدموع : لا مش ابن حرام مش انت اول راجل لمستها و مفيش حد لمسها غيرك و البنت حملت منك يا بني حرام عليك الولد نايم علي البلاط و سقعان حتي هي البنت ادمرت علي الاخر بقي هي ديه منظر البنت اللي جات هنا من سنة شوف منظرها من منظرها
ادهم بجمود : و منظر بنتك و هي مرمية علي السرير عاجبك
مروة بدموع : ارحمها ادهم ارحمها
ادهم بجمود : هانت هانت بلاش تقلقي
خرجت حور و وقفت امام ادهم
حور بحزن : الغدا جاهز احطه علي السفرة
ادهم بجمود : غوري حطيه
عادت حور الي المطبخ و جهزت الاكل و وضعته علي السفرة و عادت الي المطبخ
نظرت مروة لابنها بحزن و خرجت برا القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور يومين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الصغير يبكي بشدة و يصرخ و كانت حور تبكي على دموعه التي تكوي قلبها فدخل ادهم بكل غضب
ادهم بغضب : ايه مش سامعه ابن الحرام بيعيط سكتية
حور بدموع غزيرة : مش عاوز يسكت و سخن و حيات ربنا ساعدني و هاتلو دكتور محمد تعبان
ادهم بجمود : و انا مالي
حور بدموع غزيرة : علشان خاطر ربنا عالجة انا مش مهم
ادهم بجمود : هاتية
اسرعت حور بوضع الصغير بين أحضان ادهم فاخذه و غادر و تركها بمفردها تنتظر عودة
مر الوقت و عاد ادهم بمفردة فاسرعت له حور
حور بدموع غزيرة : فين محمد راح فين
ادهم بجمود : مات خلاص
حور بصدمة : انت بتقول ايه
ادهم بجمود : بقولك مات خلاص مات و انتهي
3
صرخت حور بحرقة علي وفاة صغيرها و فضلت تضرب في ادهم بكل عنف
بعدها ادهم عنه بعنف فسقطت علي الارض و أصيبت رأسها بجرح و لكن لم تهتم فجلست تبكي
كان ادهم يقف امامها بكل جمود و قسوة
ادهم بجمود : متقلقيش اوي اوي كده انا هخليكي تحملي تاني و بسرعة بس هسيبك شوية تستريحي
نظرت حور له بضياع و كسره لانتهاء كل شي
مر الوقت سريعا و اقنع الحارس حور بالهروب و الذهاب لأهلها فوافقت
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في سواد الليل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجري باقصي سرعة لديها حتى لا يعثر ادهم و تعود للعذاب مرة اخري فهي
بعدت حور مسافة كبيرة جدا رغم اصابة قدمها و الدماء التى تسيل منها فجلست بجوار احدي الأسوار تلتقط نفسها بعد ان سقطت من شده تعب قدمها
فادهم قام عندما وجدها تستريح وغمض عيونها بتعب من شده المجهود و لم تسمع لندائه فتوجه و أحضر عصاية المقشة و فضل يضربها على قدمها و هي تصرخ و تبكي الي ان انتفخت و نقطع صوت صراخها و بكائها فقط صوت شهقاتها و انينها و تركها بعد نزيف قدمها
حور بدموع : ربنا ينتقم منك يا ادهم ضيعت مني كل حاجة شرفي و سمعتي و اهلي و حياتي و مستقبلي و ابني  منك لله حتى الاكل كنت بتحرمني منه انا هنام شوية و لما اصحي هبقي امشي
أغمضت حور عيونها و جاءت لتنام و لكن استمعت لصوت سيارات و أضواء شديدة تفتح فى وجهها فبلعت ريقها بخوف و علمت بان ادهم عثر عليها
وقفت حور برعب شديد و نزل من السيارات مجموعة من الأشخاص لم تتمكن حور من النظر لهم
حور برعب و دموع : بالله عليك سبني انا خلاص تعبت و الله اموت نفسي خلاص ارحمني بقي انا تعبت بالله عليك سبني امشي خلاص انا ادمرت من كل ح ا ج ة
سقطت حور مغمي عليها من إثر التعب و الرعب ولم تشعر بأي شيء
حملها الشخص بسرعة قبل سقوطها على الأرض و توجه بها إلى السيارة و توجة بها السيارة و غادرو
ادهم بجنون و غضب : يعني ايه هربت
ماجد : و الله يا باشا منعرف خرجت اذاي
أدهم بغضب : علشان بهايم و نسوان
ماجد : يا باشا
أدهم بغضب : يالا بسرعة علشان نلحقها قبل متبعد
خرج أدهم بغضب أعمي و خلفة الحرس حتي يبحثو عليها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
+
يتبع
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
توقفنا عندما هربت حور من ادهم بمساعدة احدي الحرس و علم ادهم بهروبها و اخذ جميع الحرس و خرجو يبحثو عنها و لم يجدوها و عاد ادهم غاضب بشدة كيف لتلك الصغيرة الهروب منه و لكن لن يسكت حتي يعثر عليها
صعد ادهم الي جناحة و جلس علي السرير بكل غضب و جاء لأول مرة في ذاكرتة مذكرات شقيقتة
ادهم : صح انا ممكن اعرف مكان اخوها فين و اعرف ليه كان عاوز ينزل الجنين
قلبة : دلوقتي عاوز تكمل قراية كنت قرايت من الاول
عقلة : خلاص اللي حصل عاوز اعرف هو بجد حب ملك و لا كانت تسلية
قلبة : لو كانت تسلية هتعمل ايه هتكمل انتقامك منه و لا من الغلبانة اللي هربت منك اخيرا و بعد عذاب اكتر من ٩ شهور
عقلة : انا عملت الصح
قلبة : لا غلط انت غلط و هتعرف الحقيقة و هتندم
عقلة : مفيش ندم هي و اخوها اوسخ من بعض
قلبة : نسيت دينك و تربيتك و صلاتك نسيت كل ده
عقلة : انا عملت الصح و رجعت حق اختي
قلبة : مفكرتش في الغلبانة ديه هتروح فين انت دمرت كل حاجة سمعتها و شرفها و جسمها و قلبها ضربتها و حرمتها من الأكل و الشرب و غتصبتها و خلتها تحمل منك في الحرام و نزلت الجنين حتي الجنين اللي فاضل رفضت تشيلة وقلت عليه ابن حرام و سفاح و هو من صلبك و منك و هي طاهرة و شريفة و انقي بنت ممكن تشوفها فاكر منظرها و جمالها اول لحظة دخلت هنا و دلوقتي منظرها عامل اذاي ديه شبة الموميات
عقلة : خلاص خلاص
قلبة بصراخ : لا مش خلاص البنت كانت بتشحت منك اللقمة و نقطة الماية فاكر لما عرتها قدام الحرس و جلدها نايمتها من غير اكل ايام و في الظلام كتير و هي اترجتك ترحم خوفها من الظلام بس انت رفضت ده الكلاب ارحم منك فاكر عملت فيها ايه رمتها للكلاب و هما ضموها لحضنهم و عطفو عليها جيت مرة و حسيت بيها لما كنت بتدبحها تحت منك فاكر اول مرة اغتصبتها حصل ايه فاكر النزيف اللي جالها و رعشة جسمها حتي و هي حامل في ابنك جيت في مرة جبت ليها اكل حلوة و لا حتي حاجة حلوة نفسها فيها بالعكس كنت بتخليها تتحسر علي الاكل اللي كانت بتعملة ليك و هي نفسها تاكل منه و نفسها فيه هنتها و كسرتها انت فاكر ان اللي حصل فيها ده ربنا هيسامحك عليه لا طبعا كفاية حرقة قلب ابوها و كل واحد بيحبها كفاية حرقة قلبها و كل دمعه نزلت من عيونها كفاية كلمة حسبي الله و نعم الوكيل فيك
عقلة : كفاية كفاية
قلبة : انا لو سكت ضميرك هيسكت هتعرف تعيش و انت قاتل ابنك و دابح امه بالبطئ احصد ادهم احصد
1
صرخ ادهم بشدة و قام بضرب المرايا بكل غضب و جلس علي الكرسي بتعب و نظر الي السرير و تخيل تلك الصغيرة تنام عليه و تستحلفة بالله ان يرحمها غمض عيونة بشده و لكن استمع لصوت صراخها و هو يضربها و يذبحها و يقضي عليها
غضب ادهم بشدة و قام بنزع مفارش السرير و رميها علي الارض بكل عنف و لكن في كل مكان كانت حور تظهر فيه و هي تتألم فتوجه الي الدولاب و اخرج المذكرات و خرج يجري من الجناح و نزل الي الاسفل و غادر القصر كله و توجه إلى المزرعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند حور
🌺🌺🌺🌺
كانت حور غائبة عن الوعي و هي بين أحضان ذلك الشاب و اسرعو الي المستشفي التي كانت في انتظار وصوله و عندما وصلت السيارات الي باب المستشفي صرخ بشدة في السائق
الشاب بصراخ : وقف العربية وقف
شاب اخر : اسد انت اتجننت البنت بتموت
اسد بصراخ : بسرعة علي المطار بسرعة مش هتفضل هنا
بيترو : بس يا اسد كده غلط عليها
اسد بحماية و هو يضمها لحضنة : مش هيحصل ليها حاجة هتبقي في امان طول ما انا عايش هتفضل في امان
بيترو : امرك يا اسد اطلعو علي المطار بسرعة بس الاول هاتو لينا دكتور من المستشفى
و بالفعل توجهت السيارات إلى المطار للذهاب الي اسبانيا و معهم الدكتور
نعم ايها السادة فمن نقذ حور و ضمها لحضنة هو اسدها الذي اقسم علي حمايتها و امانها من كل شي و لكن هل يكمل اسد باقي حياته معها بعد معرفة كل شي حدث منها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل ادهم و دخل القصر و صعد الي جناح امه و خبط و دخل
كانت مروة تجلس تقرأ وردها اليومي من القرآن الكريم فصدقت عندما رأت ادهم يدخل عليها و شكله يغني عن اي كلام ففتحت له ذراعيها فاسرع لها ادهم و رتمي بين أحضانها و وضع راسه علي قدمها فرفعت اديها و اخذت تمسح علي شعره و تقرأ آيات الذكر الحكيم لعله يهدي قلبة
لأول مرة ينام ادهم براحة و امان و لم يشعر باي تعب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت الطائرة إلي المطار و كان في انتظارهم مجموعة كبيرة من السيارات و من ضمنهم سيارة الاسعاف و الأطباء الذين صعدو بسرعة الي الطيارة و حاولو اخذ حور من اسد و لكن رفض و نزل بيها و وضعها علي السرير و ركب معها و توجه الجميع الى المستشفي التى كانت علي استعداد كامل لاستقبال حفيدة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى المستشفى فاسرع مجموعة من الأطباء الي سيارة الاسعاف و اخذو حور و اسرعو الي الداخل و كما أمرهم اسد دخلت من باب اخر غير الباب الرئيسي
جلس اسد بحزن و تعب على الارض امام غرفة العمليات و نزلت دموعه فجلس بجواره بيترو و يوسف الذي كان في انتظارهم في المستشفي
يوسف بحزن : وحد الله يا اسد بإذن الله خير
بيترو بحزن : كويس اسد اننا لقيناها بعد كل الوقت ده
اسد بدموع : حور مدمرة انا شايلها كانت خفيفة اوي مش ده جسمها اللي كنت بشوفة
يوسف بحزن : و لا يهمك يا عم سلمها بس لأمك و جدتك و هيرجعوها تخينة تاني أو اقولك خلي اي دكتور هنا يعملها العمليات اللي الستات بتعملها
اسد بدموع : حور ادمرت و مش هترجع ذي الاول لو فاقت هتموت نفسها حور ضاعت
يوسف بحزن : عارف انا سمعت مليكة و هي بتدعي دعاء غريب اوي بتقول يا رب رجع حور لينا تاني و تنسي كل حاجة حصلت معاها للابد و كأنها كانت نايمة الفترة ديه و لما سألتها قالت حور غلبانة و كيوت و مش هتستحمل تعيش بعد اي حاجة حصلت معاها علشان كده هي من يوم معرفت و هي بتدعي بنفس الكلام حتي مالك و ماهي و بصراحة انا كمان و انت عارف اننا في رمضان و كمان اخنا في أيام المغفرة قول يا رب و قوم نصلي
بيترو : وحد الله حور رجعت و هتبقي كويسة متقلقش
قام اسد و يوسف و توجهو إلى الحمام و تؤضاو و وقفو يصلي امام غرقة العمليات
جلس الجميع في صمت علي الكراسي الذي احضرها الحرس و كانو يقفون و علي وجههم حزن
رفض اسد اخبار اي حد من اهله بالعثور علي حور حتي لا يأتي احد و يراها بتلك الحالة
مر الوقت و بعد مرور أكثر من ٣ ساعات خرج الأطباء فاسرع الجميع لهم
الدكتور : اسد محتاج اتكلم معاك بعد اذنكم
نظر بيترو و يوسف للدكتور و فهمو بأن حور بها شي فتركو اسد بمفردة و عادو الي الخلف
اسد بجمود : خير
الدكتور بحزن : اسمعني اسد اللي هقوله ده عارف انه هيدمر حاجات كتير بس لازم تعرفة
اسد بجدية : قول في ايه مايكل
مايكل : حور متعرضة لضرب شديد جدا في كل جسمها بحاجات مختلفة يعني بالكرياك و الحذام حتي بالعصايا ده اولا ثانيا حور اتعرضت لللل
اسد بغضب : انطق مايكل
مايكل بحزن : حور اتعرضت للاغتصاب بعنف و شدة
اسد بحزن : يعني كان بمزاجه
مايكل بسرعة : لا و الله مش بمزاجها ديه اغتصبت و ده واضح جدا من الرحم كمان الاغتصاب ده ادي نتيجتة لحمل و بردو واضح انها حصلها إجهاض في الشهر الخامس او السادس لواحد من الاجنة
اسد بذهول : واحد ليه هما كانو كام واحد
مايكل بحزن : كانو اتنين و هي لسه والده من فترة صغيرة يعني اسبوع او اتنين و الطفل مولود في السابع
اسد بحزن : انت عرفت كل ده اذاي
مايكل : من جسمها و العلامات اللي واضحة كمان انا دكتور مش بتاع فشار
اسد بكسرة : في ايه تاني
مايكل : في جرح في رأسها شكلها وقعت او اتخبطت جامد و الجرح ده نزف و محدش اهتم بيه و كان قريب من مركز الذاكرة و لسه منعرفش اثر علي الذاكرة و لا لا
اسد بجدية : تقرير المستشفي هيتمحي منه عملية الاغتصاب و الحمل و الإجهاض و خلفة مفهوم
مايكل : انت بتقول ايه اسد يعني هتسيب حقها
اسد : لو حصل فقدان ذاكرة يبقي محدش هيعرف اي حاجة حتي هي انا مش هخسرها انا مصدقت لقتها و لو افتكرت همحية من علي وش الارض
مايكل : بس جدك لو عرف
اسد برجاء : علشان خاطري مايكل محدش يعرف باي حاجة حتي الناس اللي اشتغلت معاك خليهم يسكتو و عاوز دكتور نسا يمحي اي اثر للي حصل علشان لو فقدت الذاكرة مش عاوزها تحزن و لا تضغط علي نفسها انها تفتكر انا بعشقها و لو حد عرف و تكلم قدامها ممكن تموت نفسها حور رقيقة اوي و انا مش هستحمل اشوف نظرة كسرة في عيونها و الله العظيم اموت نفسي
مايكل : هتستحمل انك مش اول راجل في حياتها
اسد بجدية : لا مايكل انا اول راجل في حياتها حور كانت مخطوفة يعني مش ذنبها اي حاجة تحصل
مايكل : خلاص اسد التقرير هيكتب ذي ما انت عاوز تحت امرك
اسد : شكرا مايكل عاوز اشوفها
مايكل بحزن : بلاش اسد
اسد برجاء : علشان خاطري مايكل
مايكل بتنهيدة : ماشي اسد بس مش كتير مش عوزين مجهود ليها و كمان وقت الفطار قرب
اسد بحزن : مش مهم اي حاجة اهم حاجة عندي حور و بس
مايكل : سلمها لربنا
شاور مايكل لاحدي الممرضات باخذ اسد و تعقيمة و ادخالة الي العناية المركزة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في العناية المركزة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الي العناية المركزة بعد ان تعقم و جلس بجوارها و مسك اديها و قبلهم و نزلت دموعه بكسرة و حزن علي حزن و كسرة صغيرتة و حبيبتة
اسد بدموع : حقك عليا يا نور عيني انا السبب لو كنت اتكلمت مع جدي كان زمانك معانا و جوه حضني بس و الله العظيم كنت مستني بس تتمي السن القانوني و كنت هاجي و اخدك انا بعشقك حور تعرفي اني انا اللي سمتك حور من جمالك انا بعشقك حوري عارفة انا مسامحك علي كل حاجة اصل انتي ملكيش اي ذنب انتي هتفضلي طاهرة و شريفة و انقي خلق الله انا مسامحك عارفة حوري انا هعمل ذي مليكة و الباقي انا هفضل ادعي ربنا ليل و نهار انك تنسي كل حاجة حصلت معاكي و تفضلي معايا و بين حضني اوعدك يا حوري اني هفضل السند و الظهر اوعدك حوري اني هحميكي من كل الناس
وقف اسد و قام بوضع قبلة علي رأسها و اخري علي اديها و تركها و خرج
يوسف : هنعمل ايه
اسد : فين مايكل
يوسف : قالي شوية و جاي
اسد : تمام
بيترو : المغرب اذن يالا افطرو
اسد بحزن : مليش نفس
مايكل : يالا شباب انا خليت واحد من حرسي يجيب اكل علشان تفطرو
يوسف بحزن : اسد مش عاوز
مايكل بجدية : اسد اول واحد هياكل علشان يعرف يقاوم اللي جاي صح اسد
اسد : حاض
و بصدمة : جدي
نظر الكل الي مكان نظر اسد و جدو اسد الصرفي و جدتة يدخلون عليهم
اسد الكبير : فين حور
مايكل : اذيك جدو
سلفا : فين حفيدتي اسد
اسد الصغير : موجودة تيتة بس فى العناية المركزة
سلفا بدموع : عوزة اشوفها
مايكل بهدوء : مش هينفع تيتة علشان خاطر حور متتعبش و حضرتك عارفة ان في فيرس
اسد الكبير : خلاص ننقلها القصر و شوف ايه الأجهزة اللي محتاجها و نجبها
اسد الصغير بسرعة : مينفعش جدو هنا هيبقي في رعاية و كمان مش كل شوية دكاترا داخلين خارجين في القصر من غير تعقيم و حضرتك شايف الفيرس مش راحم حد فخليها هنا احسن
مايكل : انا من رأي اسد جدو هنا احسن
اسد الكبير : فيها ايه حور حصلها ايه
مايكل : متخفش جدو انا موجود
اسد الكبير : سألت سؤال و مستني الإجابة
مايكل بجدية : حور متعرضة لضرب شديد جدا في كل جسمها بحاجات مختلفة يعني بالكرياك و الحذام حتي بالعصايا و في جرح في رأسها شكلها وقعت او اتخبطت جامد و الجرح ده نزف و محدش اهتم بيه و كان قريب من مركز الذاكرة غير انها خسة جدا
سلفا بدموع غزيرة : يا حبيبتي يا بنتي الواطين بهدلوكي
بيترو بجدية : تيتة جدو من فضلكم لازم ترجعو القصر وجدكم هنا ملهوش لازم غير انكم كبار في السن و الفيرس منتشر ارجوكم احنا بنحميكم
اسد الكبير بحزن : هتفوق امتي
مايكل : مش قبل ٧٢ ساعة علشان تستريح و المؤشرات الحيوية تهدي و تستقر لان رجليها كانت بتنزف من جروح
اسد الصغير : يوسف وصل تيتة و جدو يالا
يوسف : امرك اسد يالا تيتة يالا جدو
سلفا بدموع غزيرة : خلي بالك من حور اسد خلي بالك من قلبك يا بني
اسد الصغير بحزن : حور جوا قلبي هي النبض يا تيتة متقلقيش
سلفا بدموع غزيرة : اتصل علي سليم و مراد و عرفهم ان حور معانا
اسد الكبير : انتي بتقولي ايه عوزة سليم يجي هنا و ياخدها
سلفا بجدية : سليم ابوها و من حقة يعرف انا اللي حاسه بيه و مش هسمع كلام حد فيكم انا هسمع كلام نفسي و مليكة و بس
يوسف : اختي حبيبتي مسيطرة
سلفا بارف : انا بتكلم عن بنتي مليكة مش الحيوانة اختك هي اللي قالتلي لازم سليم يعرف ان حور معاكم و هو تعبان و انا مش هحرمة
اسد الصغير بخوف : هو ممكن ياخدها مني لااااااا انا مش هسمح لحد ياخد حور مني
اسد الكبير بغضب : و انا مش هسمح لأي مخلوق علي وش الارض ياخد مني بنتي مرة تانية قسما بالله امحيه من علي وش الارض
بيترو : من غير متعمل حاجة انا موجود جدو يالا يوسف روحهم
غادر اسد الكبير و سلفا و معهم يوسف الي القصر و فضل اسد الصغير يجلس بحزن
بيترو : المغرب اذن يالا افطر و مفيش اعتراض
اخذ اسد العصير و فطر عليه و تناول الطعام و توجه إلى مكان فاضي حتي يصلي فروضة و لكن قام بالاتصال على سليم المحمدي و مراد و اخبرهم بوجود حور معه و لكن هي مريضة و لم تفيق الان و اغلق معهم
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مر الوقت سريعا و كان اسد مرافق لحور و لا يتركها ابدا و كان الجميع يأتي للاطمئنان عليها و يغادر
اليوم سيحدد مصير حور و حياتها القادمة
مايكل : اطمن اسد
اسد : انا خايف لأول في حياتي اخاف اللي جاي دمار
مايكل بحزن : سلمها لربك اسد و دعي
دخل مايكل الي العناية المركزة و ترك اسد يدعي لربنا
بعد فترة خرج مايكل و وقف امام اسد و احني راسه للاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزل ادهم الي الاسفل و جلس امام امه التي تنظر له بخوف
ادهم بحزن : عوزة تقولي ايه يا امي
مروة بخوف : حححححور كويسة
ادهم بحزن : معرفش
مروة بفلعة : يعني ايه ادهم
ادهم بحزن : حور عرفت تهرب مني امي
مروة بحزن : خدت ابنك معاها
ادهم بحزن : للأسف الطفل مات
مروة بشهقة : انت بتقول ايه ابنك مات ايه البرود ده ده ابنك حرام عليك
ادهم بحزن : انا بموت في كل لحظة من ساعة ممات انا عارف اني كنت بعمله وحش و كنت بقول عليه كلام وحش بس غصب عني
مروة بدموع : غصب عنك اذاي يا ادهم بيه مش انت اللي اغتصبت البنت و حملت منك و خلفته يعني حور طاهرة و شريفة و انت اللي ضيعتها اجهضت واحد و موت واحد انا عارفة ان الطفل مات من قلة الجوع و البرد انت كنت منيم طفل عمرة ايام علي البلاط و الغلبانة اللي دمرتها كنت بتحرمها من الأكل و الشرب تعرف ايه انت عن الست الحامل تعرف ان بيجي عليها وقت بتتمنى اكله او حاجة حلوة تعرف ايه انت تعرف انها بتاخد علاج علشان تعرف تكمل حملها انت ايه حرام عليك يا بن بطني ظلمك لحور هيفضل ملازم ليك طول عمرك و ربنا هيرزقك بالبنت علشان يحصل فيها نفس الحاجات اللي عملتها في الغلبانة الضعيفة
ادهم بدموع : انا عارف اني غلط و ظلمتها بس غصب عني اختي كانت بتدمر قدام عنيا و لازم ابرد نار قلبي
مروة بدموع غزيرة : غلط اكبر غلط تاخد ذنب حد بحد و انا قولتلك كده روح يا بني ربنا يرحمك و يغفرلك و تقدر تعيش حياتك براحة
نظر ادهم لأمه بحزن و خرج برا القصر و مشي في وسط الارض و جلس اسفل شجرة و اخرج المذكرات و فتحها
ملك : النهاردة بس عرفت مصيبة مكنتش اتوقعها لما رحت الجامعة و سألت علي مراد و صحابو قالولي ان امه تعبانة فقررت اروح اطمن عليها و فعلا خت عربيتي و رحت قصر المحمدي
ادهم بصدمة : ام مين اللي تعبانة مش ام حور ماتت من زمان ماجد لما جابلي كل المعلومات عن عيلة المحمدي قالي ان مراد و حور امهم ميتة في حاجة غلط
اكمل ادهم باقي المذكرات
+
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺
توجهت ملك الي قصر المحمدي للاطمئنان علي والده مراد و التعرف علي امه و شقيقته
وصلت ملك الي القصر و وقفها سيارة خارجة من القصر
ملك : صباح الخير
الشاب : صباح النور تحت امرك
ملك بابتسامة : في الحقيقة انا زميلة
الشاب بابتسامة : اكيد زميلة القردة شيما
ملك بابتسامة : في الحقيقة لا
الشاب بابتسامة : يبقي اسر بس للاسف هو في النادي
ملك بخنقة : لا حضرتك انا زميلة مراد
الشاب باستغراب : مراد مين
ملك : مراد المحمدي
الشاب : مراد المحمدي مراد المحمدي
ملك : ايوة مراد المحمدي
الشاب : بس حضرتك انا اول مرة اشوفك و اصلا انا مليش أصحاب في مصر
ملك : و انت مالك اصلا
الشاب : لاني انا مراد المحمدي اللي حضرتك جاية تسالي عليه
ملك بصدمة : انت بتقول ايه انت مراد سليم المحمدي
مراد بابتسامة : ايوة و الله تحبي اوريكي الباسبور بتاعي
ملك بصدمة : اه ورهولي
مراد بابتسامة : لوني كنت بضحك بس ماشي يا انسة اتفضلي
اخرج مراد الباسورد و أعطاه لملك
قرأت ملك اسم مراد علي الباسبور و تأكدت بأنها بالفعل مراد المحمدي
ملك بكسرة : معلش انا اسفة ممكن أسألك سؤال
مراد : اكيد اتفضلي
ملك بحزن : هو حضرتك ولدتك عايشة
مراد : لا امي ماتت من زمان
ملك بكسرة : معلش استحملني هو انتم عندكم عربية اسبور ابيض
مراد : ااااااااا اه ديه عربية ابيه مالك
ملك بكسرة : هو انت معاك صور عيلتك من الشباب
مراد : هو في ايه بالظبط ممكن تفهميني انتي بتسالي ليه عن المعلومات ديه
ملك بحزن : اسفة بس انا بس حبيت واحد وقالي انه اسمه مراد و انا كنت فاكر انه مراد المحمدي علشان شفته في مرة داخل القصر ده
مراد باستغراب : ممكن توصفي مراد ده
ملك بحزن : هو طويل و جسمه متناسق و عيونه سوده و شعره كتير
مراد : اه اه اه عرفه ده مراد ابن عمو اسلام السواق بتاع العيلة
ملك بصدمة : السواق اذاي انا بشوفة بيسوف العربية السبور البيضة
مراد : في الحقيقة عمو اسلام الله يرحمه من فترة و جدو كان بيحبة جدا و علشان كده مخلي مراد يفضل هنا و بيستعمل العربيات عادي اوعي تحزني علي فكرة مراد شاب كويس و بيشتغل في الشركة مع جدو و اعمامي يعني راجل يعتمد عليه
ملك بحزن : تمام شكرا بعد اذنك
مراد : يا انسة انتي كويسة
ملك بحزن : كويسة كويسة شكرا بعد اذنك
غادرت ملك الي الفيلا و ترك مراد يقف مكانة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في فيلا السمري بمصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت ملك الي الفيلا و صعدت بسرعة الي غرفتها و دخلت و أغلقت الباب عليها و جلست خلفه تبكي بشدة و تصفع نفسها بشدة
ملك بدموع : يا لهوي يا لهوي لو ادهم عرف ده ممكن يموتني عادي انا مش بس خنت ثقتة لا انا ضيعت كل حاجة انا ضيعت شرفي و سمعتي و اهلي يا رب العالمين حلها من عندك يعني مراد اللي حبيتة و سلمتله نفسي يطلع نصاب و بيكدب عليا ملعون ابو الحب على اللي عوزين يحبو انا كان مالي و مال كل الكلام ده اتصل عليه و قوله اني عرفت حقيقتة و انه لازم يجي يجوزني و ادهم عرف و مش هيسكت بس ادهم عمره مهيوافق ده أتقدم ليا رجل أعمال و غني و صغير و ادهم رفض علشان انا لسه صغيرة يا لهوي لو ماما عرفت ديه ممكن تتعب فيها و انا السبب يعني مش بس ضيعت نفسي لا ضيعت كل حاجة اخويا و امي و سمعتنا يا رب اعمل ايه انا عارفة اني غلط و لازم اتعاقب بس يا رب بلاش تعاقب كل دول بسبب غلطي انا يا رب حلها من عندك
باك
🌺🌺
ادهم بصدمة : يعني اللي غلط مع ملك واحد نصب باسم اخو حور علشان علي نفس الاسم يعني انا دمرت و خربت حيات واحدة بريئة ملهاش اي ذنب اذاي اذاي يا رتني قريت المذكرات الاول يعني انا هعيش بذنب حور طول عمري ضيعت شرفها و عرضها و موت ولادي هيفضل ذنب حور في رقبتي ليوم القيامة لااااااا لازم افهم ايه اللي حصل بعد كده لازم اقرا المذكرات و خلصها
اكمل ادهم قراية المذكرات
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺🌺
مر يومين و التقت ملك بمراد
مراد بابتسامة : انا زعلان منك كده تعرفي ان ماما تعبانة و مش تتصلي عليا
ملك : معلش مراد ادهم وصل مصر و قاعد معايا علي طول
مراد بابتسامة : و لا يهمك يا قلبي بس انتي متغيرة
ملك : مراد هتيجي تتقدم ليا امتي
مراد : ااااااا انت عارفة ان بابا و جدو مش هيوافقو لازم اخلص الكلية الاول
ملك : بس في عريس متقدم ليا و ادهم موافق عليه
مراد ببرود : خلاص يا روحي وافقي انتي كمان و تجوزي و عيشي حياتك
ملك بصدمة : اذاي يا مراد اذاي و انت عارف اللي حصل بينا
مراد ببرود : و انا مالي انا مغصبتش عليكي كل حاجة حصلت كانت بمزاجك
ملك بدموع : ادهم لو عرف هيموتني مش هيرحمني خالص
مراد بابتسامة باردة : بلاش اوفر انتي طول عمرك عايشة برا يعني عادي لو صاحبتي شاب و اتنين و تلاتة
ملك بدموع : انت حقير و زبالة
مراد  : توتوتوتوتوتو كده ازعل منك و ممكن افضحك اصل يا روحي كل ليلة كنتي فيها فى حضني كانت متصورة علشان اعرف اصبر نفسي فى بعدك
ملك بدموع غزيرة : انا هقول لادهم كل حاجة و هو مش هيرحمك
مراد بسخرية : و الله تصدقي ضحكتيني اصل ادهم بتاعك ده مش هيقدر يعملي حاجة خالص علشان اهلي و كمان فيديوهات اخته الجامدة هتنتشر
ملك بدموع : انت مجنون انا سلمتلك نفسي علشان بحبك ليه بتعمل فيا كده
مراد بخنقة : خلاص بقي مش هنخلص من الزن ده
و بغمزة : بقولك ايه متيجي نطلع علي الشقة اصلك وحشتيني اوي
ملك بدموع غزيرة : حسبي الله و نعم الوكيل فيك حسبي الله و نعم الوكيل فيك
مراد بابتسامة : طيب اسيبك بقي تحسبني و اعيش انا حياتي
غادر مراد و ترك ملك تبكي و بعد فترة عادت إلى الفيلا
ملك بدموع : انا كده ضعت خلاص احسن حل اني اموت نفسي و مخليش ادهم و لا ماما يعرفو حاجة و خلص من الفضيحة اللي عايشة فيها بس هموت كافرة مش كفاية خاطية يا رب ساعدني و حلها من عندك
باك
🌺🌺
اغلق ادهم المذكرات بعنف و توجه إلى القصر مرة اخري و دخل
مروة بخوف : ادهم ادهم رايح فين
لم يرد ادهم عليها و اكمل طريقة الي الأعلي و خلفه امه و توجه إلى جناح ملك و دخل
ادهم بغضب هو يهز ملك : عارفة بسببك انا اذيت واحدة بريئة و طفلة كنت بدبحها بسببك مش بس خاطية لا كمان كافرة
مروة بعصبية : ادهم سيب اختك و بعد عنها
ادهم بغضب : اسبها انا هقتلها بايدي هو ده الصح و المفروض كنت عملته من اول لحظة بنتك خاطية و قذرة باعت شرفها و شرفنا بالرخيص لواحد ابن كلب واطي و نصاب
مروة بعصبية : انت بتقول ايه
ادهم بغضب : الحلوة اللي راحت حبت و سلمت شرفنا لواحد معدوم الاخلاق طلع نصاب مش اسمه مراد المحمدي و لا اخو حور المظلومة البيه طلع شغال عند أهل حور و اسمه مراد و مراد المحمدي اخو حور فعلا عايش و بيدرس برا مصر يعني انا ظلمت و فتريت علي واحدة مظلومة واحدة طاهرة و شريفة و انقي بنت ممكن تشوفها انا عملت حاجات كتير ليها ضربتها و كسرتها و ذلتها و غتصبتها و حملت مني في الحرام و موت ابني مش واحد بس لا دول اتنين و في الاخر البنت هربت مني و الله و اعلم هي عايشة و لا ميتة و لو عرفت ترجع لأهلها هيقبلوها واحدة مخطوفة و سايبة البيت بقالها سنة هيكون حصل فيها ايه انتي قوليلي هيحصل فيها ايه و الله العظيم مش بعيد ابوها او حد من اعمامها او جدها شخصيا يقتلوها و هفضل انا شايل ذنبها طول عمري انا مش قادر ادخل البيت و لا اقعد في الاوضة اللي دبحتها فيها انا بسبب بنتك دمرت نفسي و بنت غلبانة كل ذنبها ان في واحد حقير علي اسم اخوها و استغل سفره و لعب براحتة
مروة بدموع غزيرة : هنعمل ايه ادهم البنت ضاعت و محدش عارف طريقها
ادهم بتصميم : هدور عليها هقلب الدنيا عليها هحميها من كل الناس
مروة بدموع و سخرية : و انت فاكر ان واحدة ذي حور ممكن تقبل بواحد ذيك و لا هتجبرها تعيش معاك غصب عنها تاني و ترجع تغتصبها بس تحت اسم زوجها اللي ذي حور عمرها مهتقبل و لو عرفت توصل ليها هتاخدها جثة مش بني ادمه ارحم ترحم و سبها لقدرها و حياتها
ادهم بحزن : سبيها لربنا
نظر ادهم لشقيقته و خرج و توجه إلى جناحه و جلس يبكي و لكن
هل يبكي المرء علي الحليب المسكوب ؟
3
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توقفنا عندما خرج مايكل من العناية المركزة و احني راسه للاسفل
اسد بخوف : في ايه مايكل انطق
مايكل بحزن : للأسف الشديد حور دخلت في غيبوبة
جوزف بحزن : يعني ايه مايكل
مايكل بحزن : يعني يا عمي حور رفضت تصحي و فضلت تحبس نفسها في قوقعة لوحدها علشان تقدر تنسي كل حاجة حصلت معاها
سلفا بدموع غزيرة : يا حبيبتي يا بنتي الام ضاعت مني و حفيدتي كمان
اسد الكبير بحزن : اهدي سلفا و بإذن الله خير ربنا بيعمل كل حاجة كويسة
مايكل بحزن : حضرتكم وجودكم هنا ملهوش اي لازمة انا هنقلها جناح بعيد عن كل الناس الموجودة
اسد الكبير : تمام يا بني اعمل الصح ليها و مش هوصيك علي الرعاية
مايكل : متخفش يا جدو انا موجود و ههتم بيها
اسر : فين اسد
مايكل : اسد جوا مع حور
يوسف : تمام يالا يا جماعة
غادر الجميع و تركو اسد مع حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في العناية المركزة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان اسد يجلس يمسك يد حور و تنزل دموعه بكسرة عليها
اسد بدموع : كده يا حوري عوزة تبعدي عني تاني مش كفاية ١٩ سنة عوزة تكملي الباقي بالمنظر ده طيب ليه مش عوزة تصحى علشان ارجعلك حقك من اللي ظلمك و حق نومتك ديه يا اغلي الناس لعرف اللي عمل فيكي كده مقامة و هنهية من علي وش الارض اصحي حوري انا ضعيف من غيرك اللي كان مصبرني انك بتكلميني كل يوم علشان خاطري حوري اصحي
فضل اسد يبكي بحرقة عاشق حتي النخاع علي حبيبتة
دخل مايكل عليها و طبطب عليه و سحبه معه الي الخارج بعد ان وضع قبلة علي رأسها و اخري علي اديها و تركها و خرج مع مايكل و جلس على الكرسي
مايكل بحزن : اسد انا هنقل حور الجناح الشرقي علشان تبقي بعيدة عن كل الناس و لما حد فيكو يجي يدخل ليها براحته
اسد بحزن : ماشي مايكل بقولك ايه عاوز اي جرح في جسم حور يختفي و كمان اي علامة من إثر الاعتداء تختفي
مايكل : طيب اذاي لو فاقت و حكت كل حاجة هتعمل ايه
اسد بجدية : انا هتصرف وقتها
مايكل : تمام
اسد : عاوز كل حاجة تخلص بسرعة علشان وقتها هنقلها القصر مش هتفضل هنا
مايكل : بس يا اسد
اسد : نفذ و خلص الحكاية بسرعة مفهوم
مايكل : مفهوم
اسد : يالا انا همشي و هاجي بالليل
غادر اسد المستشفي و توجه مايكل لتنفيذ اوامر اسد
بعد مرور خمس اشهر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 مازالت ملك في غيبوبتها المفتعلة
🌺 استطاع مايكل و مجموعة من الأطباء إخفاء علامات الضرب و الاغتصاب من جسد حور
🌺 بمساعدة بيترو وصل مراد المحمدي الي اسبانيا ليفضل بجوار شقيقته
🌺 وصل سليم المحمدي الي اسبانيا ليفضل بجوار ابنتة الصغيرة
🌺 مازال أدهم السمري يبحث عن حور و علم بأن أهلها لم يعرفو عنها شي
🌺 امر اسد الصرفي الصغير بنقل حور الي القصر
🌺 امرت سلفا الخدم بفتح جناح ابنتها مليكة لاستقبال حفيدتها حور
🌺 امر اسد الصرفي الكبير الخدم بتجهيز جناح لمراد و سليم
🌺 أرادت فريدة الذهاب الي اسبانيا للاطمئنان علي حور و لكن رفض يوسف المحمدي بشدة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الصغير الي جناح حور للاطمئنان عليها مثل كل يوم
جلس اسد بجوارها علي السرير و مسك اديها و قبلهم
اسد بحنان : ايه يا ست البنات مش ناوية بقي تحني عليا و تصحي انا عارف ان اللي مرتي بيه صعب و قاسي بس معلش اصحي انتي و انا هعوضك عن كل حاجة حصلت معاكي عارفة حوري انا داخل علي صفقة مهمة و كبيرة بس عادي عارفة لو كسبتها مش هتفرق معايا عارفة ايه اللي هيفرق معايا انتي يوم متفوقي و تصحي هيبقي اكبر فرحة ليا اصحي بقي حوري وحشتيني اوي اوي بصي انا همشي دلوقتي و روح الشركة و متخفيش مش هتاخر عليكي
رفع اديها علي شفايفة و قبلهمو تركها و غادر الي الشركة
داخل عقل و قلب حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
+
كانت حور تجلس اسفل شجرة خضراء جميلة جدا و كانت ترتدي إسدال باللون الابيض جميل جدا و بين أحضانها تحمل المصحف و تقرأ وردها اليومي و بجوارها تجلس قطة صغيرة باللون الابيض
استمعت حور لصوت بجوارها يصدق لها فرفعت عيونها و وجدت فتاة جميلة جدا و جذابة فصدقت حور بسرعة و أغلقت المصحف و نظرت لتلك الفتاة
حور بابتسامة : مامي
مليكة بابتسامة : قلب مامي
حور بابتسامة : وحشتيني اوي يا مامي ليه سبتيني و بعتي عني كنت محتجاكي اوي
مليكة بحنان : انا معاكي و هفضل معاكي جوا قلبك و عقلك مش عوزة تصحي بقي في كتير انتي وحشتيهم اوي
حور بحزن : مليش حد مراد مسافر و بابي في الشغل و جدو يوسف بيفضل كل ما يشفني يقولي اطلعي فوق و انا بفضل اعيط لوحدي
مليكة بحنان : انسي كل حاجة حصلت معاكي انتي هنا مع ناس بيحبوكي اوي
حور : مين دول مامي
مليكة بحنان : اسد و مليكة الصغيرة و ماهي و مالك و ميرا و يوسف و جدو و تيتة و مراد و بابي
حور بفرحة : اسد انا عند اسد بجد
مليكة بغمزة : اه عند اسد اللي هيتجنن عليكي و عوزك تصحي
حور : بس خايفة مامي
مليكة بحنان : اوعي تخافي اسد ذي اسمه هيحميكي و يحبك و يفضل سندك و قوتك اصحي و فرحي قلبة و قلوب الكل
حور بابتسامة : حاضر مامي هصحي بس القطة مامي
مليكة بحنان : هتفضل معايا متخفيش يالا بقي اصحي فرحي الكل
اختفت ام مليكة و قامت حور بتفتيح عيونها و تنهدت بصوت عالي
حور بهمس : اسد
كان اسد يخرج من الجناح و لكن وقف مكانه لا يقدر علي تحريك جسده
هل استمع اسد لصوت حور ؟
هل اشفقت عليه صغيرتة و فاقت ؟
حور بهمس و تعب : اسد اسد
لف اسد جسده و نظر علي تلك الصغيرة القابعة علي السرير الكبير فوجدها صغيرته صاحية و تفتح عيونها و تغلقها فعاد بسرعة لها و جلس امامها
اسد بفرحة : حور حور حبيبتي انتي صحيتي
حور بنوم : اسسسسسد
سقطت حور مرة أخري في النوم و لكن فزع اسد و حاول افاقتها و لكن لم يعرف فتصل علي مايكل
مايكل : اسد اذيك
اسد بغضب : تعالي حالا القصر بسرعة
مايكل بفلعة : في ايه اسد انطق
اسد بغضب : تعالي بسرعة
اغلق اسد مع مايكل و فضل يمسح علي شعرها بكل حنان
دخل سليم الي جناح صغيرتة و جد اسد يجلس بجوارها فلم يعلق فهو رأي اهتمام اسد لصغيرتة منذو اللحظة الاولي
سليم بابتسامة : صباح الخير اسد
اسد بفرحة : حوري صحيت عمي
سليم بفلعة : انت بتقول ايه حور بنتي صحيت
جري سليم لحور و حاول ايقاذها و لكن لم يعرف
لحظة واحدة و كان الجميع يقفون في جناح حور
سلفا بدموع : هي ليه لسه مصحيتش مش انت قولت فاقت
اسد الصغير : معرفش تيتة مايكل زمانة جاي
مليكة : مايكل جيه
دخل مايكل الي الجناح
مايكل بخضة : في ايه اسد انتم كويسين
اسد : حور حور صحيت و فتحت عيونها بس بعد كده مش عوزة تفوق
مايكل : انت متأكد
اسد : و الله العظيم فتحت عيونها و نطقت اسمي
مايكل : تمام الكل برا
سلفا بدموع : انا مش هسيب بنتي
مايكل : جدو من فضلك
اسد الكبير : يالا سلفا
خرج الجميع و فضل مايكل و اسد
كشف مايكل علي حور و بتسم
اسد بخوف : حور مالها هي كويسة
مايكل : اهدي يا عم حور كويسة و ذي الفل
اسد بخوف : طيب اذاي انا حاولت اصحيها بس معرفتش
مايكل : صدقني حور كويسة بس هي نايمة من المجهود و هتصحي تبقي ذي الفل
اسد بخوف : انا خايف لما تصحي
مايكل : متخفش انا هفضل هنا لغاية متفوق و ربنا كريم و هيستجيب لكل شخص دعا ليها اطمن
اسد بخوف : يا رب يا رب احميها و عفيها يا رب هي غلبانة و طيبة
مايكل بحنان : صلي اسد صلي و دعي هيعمل الخير
اسد بحزن : يا رب يا رب
مايكل : انا هنزل تحت اشوفهم عاملين اكل ايه و انت صلي و خليك جمبها
خرج مايكل و ترك اسد يجلس بجوار حور
تنهد اسد و قام و توجه الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي و يدعي لرب العالمين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزل مايكل و طمن الجميع أن حور سوف تفيق فكل المؤشرات الحيوية لها كويسة جدا و كلها ساعات و سوف تفيق
مايكل : هو مفيش اكل في البيت ده
سلينا : في مايكل حالا حبيبي هخليهم يجهزو الاكل
كمال بغضب : انت يا حيوان ابعد عن مراتي
مايكل : علي فكرة انا كنت بسأل تيتة مش سولي هي اللي ردت عليا
الجد اسد بغضب : متقولش سولي مفهوم
مايكل : ماشي بس انا جعان فين الاكل
سلفا : خلاص كمال و انت اسد روحي سلينا خليهم يجهزو الاكل
سلينا : حاضر ماما
سليم : مايكل
مايكل : نعم عمي
سليم بخوف : حور كويسة
مايكل : ايوة كويسة متقلقش
سليم : حور بنتي كويسة يعني سليمة
مايكل : اطمن حور ذي الفل
مراد : هو فين اسد
مايكل : فوق مع حور
يوسف : انا رايح الشركة علشان اسد مش هيروح
الجد اسد : لا خليك مفيش خروج
جوزف : تمام قدام حور الحمد لله ربنا طمنا عليها و فاقت و بقت كويسة خليني افاتحك يا بابا في موضوع و كمان كمال
الجد اسد : خير جوزف في ايه
جوزف : انا بطلب ايد ميرا ليوسف
كمال : انا مليش رأي ميرا جدها موجود و رايها موجود بس انا موافق
الجد اسد : انا عن نفسي موافق
سلفا بعصبية : نعم انت موافق و هو موافق و صاحبة الشأن ملهاش رأي طيب اسالوها
الجد اسد بحنان : يا روحي انا قولت موافقتي و هي و لا هتقدم و لا هتاخر في النهاية رأي ميرا هو اللي هيمشي
كمال : يا امي رأي ميرا واجب و هو اللي هيمشي بيه
سلفا : سلينا اسألي بنتك عن رايها
الجد اسد : لا انا اللي هتكلم معاها مفهوم
سكت الكل فلا كلام بعد كلام كبيرهم اسد الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
مر الوقت سريعا و اخيرا قررت تلك الأميرة الجميلة النائمة التكرم و التعطف علي ذلك العاشق الولهان و تفتح عيونها
حور بتوهان : ماية ماية
اسد بلهفة : حور حور حبيبتي انتي صحيتي
حور : ماية اسد ماية
اسد بلهفة : حاضر حبيبتي
اسرع اسد و حمل كوب المياة و عاد لها و رفعها بكل حنان و سقاها
اسد بحنان : تاني حوري
حور : الحمد لله الحمد لله
اسد بحنان : حاسة بايه
حور بابتسامة : و لا حاجة انا كويسة
اسد بابتسامة : الحمد لله دايما كويسة
حور بفلعة : اسد
اسد بخضة : في ايه
حور برعب : اسد انا فين انا اتخطفت بس انا فين دلوقتي
اسد بهدوء : اهدي يا حور اخر حاجة فكراها ايه
حور برعب : اخر حاجة فكرها يوم حفلة الشركة لما الكل مشيو و انا كنت قاعدة في اوضتي لوحدي شوية و دخل الأوضة شوية رجالة و انا فضلت اعيط و هو واحد قرب مني و خدرني و معرفش حاجة تاني حصل ايه تاني
اسد بذهول : يعني اخر حاجة فكراها يوم حفلة الشركة و الخطف
حور ببراءة : اه و الله العظيم يا اسد
اسد براحة : الحمد لله الحمد لله يا رب الف حمد و شكر ليك يا رب
حور ببراءة : اسد في ايه و عاوزني افتكر ايه
اسد بابتسامة : و لا حاجة يا قلب اسد
حور : هو انا فين و حصل ايه معايا
اسد بابتسامة و حنان : انتي فين انتي في قصر الصرفي و جوا جناح امك مليكة
حور بفرحة : يعني انا عند جدو اسودي و ده جناح مامي
اسد بابتسامة : اه يا روحي
حور : حصل ايه لما اتخطفت
اسد بحنان : سيبك من الكلام ده دلوقتي ايه رايك تقومي تاخدي دش منعش تفوقي بيه و ننزل تحت للعيلة
حور بطاعة : حاضر اسد
اسد بابتسامة : هجهز ليكي الحمام علي ذوقي
توجه اسد الي الحمام و جهزة لها بكل حب و حنان و خرج و ابتسم لها
اسد بحنان : يالا قطتي علي الحمام
حور بابتسامة : حاضر اسد بس يعني
اسد بحنان : في ايه يا روحي
حور بكسوف : الهدوم اسد
اسد بحنان : متقلقيش يا قلب اسد الهدوم في الدولاب و انا هدخل البلكونة و هستناكي
حور : ماشي اسد
ساعد اسد حور علي الدخول للحمام و شاور لها علي باب في الحمام يصلها لغرفة الملابس و تركها و خرج يقف في البلكونة
اسد بفرحة و دموع : الف حمد و شكر ليك يا رب العالمين الف حمد و شكر ليك يا رب دعوة الكل استجابت و رحمتها من الضياع و الكسرة يا رب اكرمنا و رحمنا و عافينا انت عالم بحالنا و غني عن سؤلنا وعد مني يا رب العالمين انفذ الندر ليك
جلس اسد علي الكرسي في انتظار مجي حور
دخلت حور الي الحمام و اخذت دش منعش برائحة الورد الجوري و خرجت تلف جسدها باحدي الفوط و و توجهت إلي الباب و فتحته و جدت ملابس موجودة علي الارفف فأخذت فستان باللون البيج مع خطوط عريضة باللون الازرق و سرحت شعرها الخفيف و لفت الطرحة و خرجت
دخلت حور الي الحمام و اخذت دش منعش برائحة الورد الجوري و خرجت تلف جسدها باحدي الفوط و و توجهت إلي الباب و فتحته و جدت ملابس موجودة علي الارفف فأخذت فستان باللون البيج مع خطوط عريضة باللون الازرق و سرحت شعرها الخفيف و لفت الطرحة و خرجت 

توجهت حور الي البلكونة و دخلت
حور بحزن : اسد
اسد بابتسامة : جاهزة يا حور
حور بحزن : اه
اسد باستغراب : مالك يا روحي
حور بدموع : شعري يا اسد حد عملي فيه حاجة بقي خفيف اوي
اسد بحنان : اهدي يا روحي و قعدي علشان انا هقولك حاجة مهمة
حور بدموع : حاضر يا اسد
اسد : ممكن كفاية عياط علشان احكي
حور و هي تمسح دموعها : خلاص خلاص مش هعيط تاني بس احكي
اسد بجدية : بصي يا حور يوم متخطفتي انا كنت جاي ليكم مصر و شوفت العربيات خارجة من القصر فتصلت عليكي بس انتي مش رديتي عليا و بصراحة انا شكيت فى العربيات فطلعت اجري ورا العربية بس للاسف الشديد العربية اتقلبت كذا مرة و الدنيا اتقلبت بس مفيش حد عرف بحكاية الحادثة ديه علشان الإعلام و الصحافة و لم وصلت للعربية و قدرنا نخرجك و دخلتي المستشفي و بصراحة حصلك شوية كسور و وووو
حور بحزن : في ايه اسد كمل
اسد : و دخلتي في غيبوبة لمده سنة كاملة و جدو اسد امر انك تتنقلي هنا و فضلتي في وسطنا
حور : يعني انا كبرت سنة و انا معرفش
اسد بحنان : انتي لسه طفلة صغيرة ذي القمر
حور : و فين بابي و مراد
اسد بابتسامة : تحت الكل تحت يا قلبي و دلوقتي هننزل تحت بس من اللحظة ديه ننسي خالص موضوع الحادث و الكلام ده ماشي
حور بابتسامة : حاضر اسد يالا بقي بابي وحشني اوي
اسد بابتسامة : يالا يا حوري
نزل اسد و هو يمسك يد حور و توجهو إلي الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في الاسفل في انتظار افاقة حور و لكن صدم الجميع عندما وجدو اسد ينزل و هو يمسك يد حور و علي وجه ابتسامة جميلة
سليم بفرحة : حوري
حور بابتسامة : بابي حبيبي
تركت حور يد اسد و اسرعت الي حضن والدها الحبيب الذي ضمها لحضنة بشدة و فضل يقبلها بلهفة
اسرع مراد لها و سحبها من حضن والدها و ضمها لحضنة بشده
الجد اسد بفرحة : حوري الحلوة وحشتيني اوي
حور بابتسامة : جدو اسودي
اسرعت حور لحضن جدها الذي ضمها لحضنة و قبل رأسها بكل حنان
دارت حور علي الجميع تسلم عليهم و جلست علي الكرسي بجوار والدها و شقيقها
سليم بحنان : وحشتيني اوي اوي يا قلبي
حور بابتسامة : و حضرتك وحشتيني اوي بابي هو جدو فين
الجد اسد بحنان : انا هنا يا روحي
حور : لا انا بسأل عن جدو يوسف هو لسه بردو مش بيحبني
اسد الصغير بسرعة : مين قال كده جدو يوسف كان هنا هو عمي مصطفى و عمي ماهر من اسبوع بس سافرو علشان شغلهم
حور بفرحة : بجد اسد يعني هما كانو هنا و مش سابوني لوحدي
ا
سد الصغير بابتسامة : اه و يالا بقي علي الاكل
سلفا بحنان : صح لازم تاكلي كويس انتي رفعتي اوي
حور بابتسامة : انا فعلا جعانة اوي تيتة
سلينا بحنان : انا هجهزلك يا روحي كل الاكل اللي بتحبية
مايكل : احم اذيك حور
حور : الحمد لله مين حضرتك
اسد الصغير : ده صديقي و بيكون الدكتور اللي متابع حالتك
نظر اسد الصغير لزوجة عمه ساندي و غمز لها و هي فهمت
ساندي بحنان : بقولك حور تعالي معايا المطبخ
حور : حاضر انطي بس انا مش بعرف اعمل حاجة
ساندي بابتسامة : تعالي بس
و توجهو إلي المطبخ
اسد الصغير بجدية : الكلام اللي هقوله يتنفذ بالحرف الواحد مفيش كلمة تتغير مفهوم
نظر اسد للجميع و جدهم يهزون راسهم بالموافقة
اسد الصغير بجدية : تمام حور اخر حاجة فكراها يوم حفلة الشركة و الخطف و بس و انا قولتلها اني لحقت العربية بس العربية اتقلبت بيها و دخلت في غيبوبة لمده سنة كاملة و مفيش كلمة هتتغير و لما سألت عن الحادثة قولتلها محدش عارف هما مين حتي الحكاية اتلمت علشان الصحافة و الإعلام و ان جدي يوسف أعلن انها عايشة هنا فى اسبانيا مفهوم
سليم : بس يا اسد
اسد الصغير بجدية : مفيش بس ده الكلام اللي هيتنفذ و مش مطلوب منكم غير سمعان الكلام انا مش هكرر كلامي انا مش هسمح لحد يجرحها و يضيعها مفهوم
مراد بجدية : كلامك يا اسد هيتنفذ بالحرف الواحد و انا معاك في اي حاجة اهم شي اختي متتاذيش
حور بفرحة طفلة : بابي مودي انا عملتلكم الاكل بايدي
سليم بحب : تسلم ايدك يا قلبي
مراد بضحك : يعني كده ضمنا المستشفي
يوسف بضحك : متقلقش مايكل هنا
اسد الصغير بحنان و ابتسامة جميلة : تسلم ايدك يا حوري انا اللي هاكل كل الاكل اللي انتي عملتية
حور بكسوف : ماشي يالا بابي
توجه الجميع الى السفرة و جلسو و كانت حور تجلس بجوار اسد الصغير و مراد
اسد بحنان : فين بقي يا ست حور الاكل اللي عملتية بنفسك
ساندي بضحك : الاكل و عملتة ديه حطت بس الجلاش في الطبق
حور بزعل : مهو انا مش بعرف اعمل حاجة
سلينا بحنان : انا هعلمك يا قلبي
اسد بحنان : و لا يهمك في ناس كتير يعملو و انتى تفضلي برنسيسة كده من غير اي عمايل ماشي حوري
حور بابتسامة : ماشي اسد
سلفا بخبث : اسد اكل حور انا عوزاها بطة كده
اسد الصغير بغمزة : امرك تيتة
حور بزعل : لا تيتة انا مش عاوزة اتخن
اسد الصغير بحنان : طيب يالا كلي و مش هتتخني يالا كلي
حور بابتسامة : حاضر
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
انتهي الجميع من تناول الطعام و جلسو بجوار بعضهم و لكن توجهت حور و جلست مع مليكة و ماهي و مالك و ميرا يتحدثون
كان اسد الصغير يراقب طل شي تفعلة حور و كل حرف تخرجة و كل ابتسامة
يوسف : ارحم البت اختفت من كتر الكسوف
اسد بتنهيدة : بعشقها يوسف
يوسف بعشق : و انا كمان بعشقها
اسد برفع حاجب : مين ديه يا روح امك
يوسف : ميرا الشقية متجوزهالي
اسد برفع حاجب : المفروض الكبير الاول
يوسف : رخم
امر اسد احضار العصير لحوره و لكن في لحظة واحدة كانت مليكة تشربة مرة واحدة تحت أنظار اسد المتغاظة و حركت حواجبها
وقفت حور و ستاذنت منهم و صعدت الي جناح امها
اما اسد الصغير فكان يجلس و هو يغلي من جده و والده بسبب مناقشة بعض الأعمال
اسد الصغير : كفاية كده بقي
غادر اسد المجلس و لم يرد على احد فضحك الجميع
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بدلت حور ملابسها و تؤضات و وقفت تصلي و لكن لم تقدر علي إكمال صلاتها و هي تقف فاكملتها و هي تجلس علي الارض و نزلت دموعها بكسرة و هي تصلي و بعد انتهاء الصلاة جلست مكانها
حور بدموع : اسفة يا رب اسفة و الله العظيم مش قادرة اركع دماغي بتوجعني سامحني يا رب
الباب خبط فمسحت دموعها بسرعة و سمحت للطارق بالدخول و ما كان اللي اسد و توجه إليها و جلس امامها على الارض
اسد بحنان : مالك حور
حور : مفيش
اسد بحنان : ليه كنتي بتعيطي و بلاش تكدبي انتى لسه مصلية
حور بحزن : اسف اسد بس انا مقصدش اكدب كل الحكاية اني كنت بصلي و مقدرتش اركع دماغي وجعتني علشان كده صعب عليا نفسي و عيط خايفة ربنا ميقبلش صلاتي
اسد بحنان : عارفة حوري انتى ممكن تصلي في اي وضع يعني المريض اللي تعبانة و ملازم السرير و مش بيقدر يتحرك فبيصلي و هو نايم على السرير و فى ناس بتصلي و هي  قاعدة سواء علي الكرسي او السرير ربنا بيسمح و يسامح و يقبل الصلاة كمان
حور بابتسامة  : الحمد لله كنت خايفة لربنا يزعل مني
اسد بحنان : ربنا مش هتزعل منك انت طيبة و هو بيحبك
حور بابتسامة : شكرا اسد
اسد بحنان : يالا يا روحي قومي نامي علشان تصحي فايقة الصبح و تصلي الفجر
حور بابتسامة : حاضر اسد تصبح من اهل الجنة
اسد بحنان : تصبحي من اهل الجنة يا روح اسد
ساعد اسد حور علي الوقوف و جعلها تجلس علي السرير و غادر
نزعت حور الاسدال و نامت على السرير و اخذت تنظر للسقف
مر الوقت و قامت حور بوضع طرحة علي شعرها خرجت تجلس فى البلكونة
مر الوقت و لم تشعر بيه و نتفضت علي صوت اسد
اسد : قاعدة كده ليه
حور بخضة : حرام عليك يا اسد
اسد بابتسامة : حقك عليا يا حوري قاعده كده ليه
حور بحزن : مفيش مش جايلي نوم قولت افضل قاعدة لغاية الفجر
اسد بحنان : حور انتي مش هتكملي الكلية بتاعتك
حور بحزن : نفسي اسد بس اكيد السنة خلصت و انا سقطت مش عارفة اعمل ايه
اسد بحنان : متقلقيش يا حوري انتي هتدخلي الجامعة هنا و تكملي السنة اللي فضلة
حور بفرحة : بجد يا اسد
اسد بحنان : بجد يا حوري
حور بابتسامة : شكرا اسد شكرا
اسد بحنان : يالا ادخلي اتؤضي و خلينا نصلي
حور بابتسامة : هو انت دخلت الأوضة اذاي
اسد بحنان : من هنا انا و انتى البلكونة مشتركة يالا بقي علشان الفجر إذن
هزت حور رأسها و توجهت إلي الحمام و تؤضا و خرجت و جدت اسد يقف مكانة
اسد : خلاص
حور : اه هتدخل اصلي
اسد : تعالي
دخل اسد الي الداخل و مسك الكرسي و وضعة و جعلها تجلس و وقف امام لها و رفع الاقامة و صلي بها
اسد بحنان : يالا قطتي ادخلي نامي و قراي قرآن و هتنامي علي طول
حور بعيون ناعسة : حاضر 
خرج اسد و توجهت حور الي السرير و نامت بالفعل بسرعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزل الجميع الي الاسفل و جلسو علي السفرة
اسد الكبير : فين حور
اسد الصغير : اكيد نايمة مش نامت غير بعد الفجر
مالك : انا هطلع اصحيها
اسد الصغير : لا سبها براحتها هي تعبانة لسه
سلفا بخوف : هي مالها اسد اتصل علي مايكل بسرعة
اسد الصغير بحنان : اطمني تيتة هي بس علشان بقالها فترة نايمة فجسمها تعبان شوية
اسد الكبير : خلاص سلفا الحمد لله انها معانا و وسطنا ده أهم حاجة
سليم : بعد اذنك يا عمي كنت حابب اخد حور و مراد و نرجع مصر و متخفش هنعيش في شقتي مش القصر
اسد الصغير بفلعة : انسي عمي حور مش هتخرج من هنا كفاية اللي حصل معاها
مراد : بابا حضرتك مش هتعرف تحافظ علي حور من جدي فخليها هنا هي بردو قاعدة مع جدها و جدتها و خوالها
سليم : يعني ايه بس
اسد الكبير : من غير بس سليم بنتك تعبت و ضعفت و بقت وحيدة لا بتخرج و لا بتدخل عايشة وحيدة في الاوضة بتاعتها ذنبها ايه طفلة صغيرة مكملتش ٥ سنين مدرس زبالة يتحرش بيها و هي مفهمتش ليه تتحبس و تتزل
سليم بحزن و كسرة : بس انا مش هقدر اعيش من غير حور
مراد بهدوء : بابا انت عاوز مصلحة حور و لا ضياعها
سليم بلهفة : طبعا مصلحتها ديه بنتى الصغيرة
يوسف : يبقي يا عمي حور مصلحتها هنا وسطنا كلنا بنحبها و بنخاف عليها
سليم بتنهيدة : خلاص اللي يعمله ربنا يكون
ماهي بفرحة : يعيش عمو سليم ايوة كده رورو هتعيش معانا و هنخربها
يوسف بضحك : احنا بنرجع في كلامنا خد حور معاك احسن يا باشا دول مجانين و هيجننوها
ماهي بغيظ : ملكش دعوة يا رخم
سليم بجدية : اسد
اسد الصغير : نعم عمي
3
سليم بجدية : انا هسلملك بنتي الوحيدة تحافظ عليها و تخلي بالك منها هي صحيح كبيرة بس طفلة اتحرمت من كل حاجة بالله عليك حافظ عليها انا كنت هموت لما بعدت عني بس انا مطمن و هي معاكم و معاك انت شخصيا انا موافق عليك اسد تكون زوج بنتي بس لو هي وافقت انا مش هامن عليها مع ابويا مش بعيد يجوزها لأي حد حتي لو واحد من حرسة او اي حد تاني علشان يخلص منها
اسد الصغير بجدية : و انا عمري مهسمح لأي حد ياخد مني حور هي ملكي انا و بس و اوعدك هحافظ عليها حتي من نفسي
مراد : و حنا عارفين انك قد كلامك يا اسد ربنا يعمل الصالح ليكم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مر اسبوع كامل و في كل مرة كانت تتحجج حور بشى حتى لا تنزل و تجلس مع العائلة
كانت مليكة و ماهي و مالك لا يتركون حور و كانو دائما الجلوس معها
و لكن اليوم قد فاض الكيل لاسد و صمم على معرفة ما بها صغيرتة و حبيبتة فتوجه الي جناحها و خبط و دخل عندما استمع بإذن بالدخول
دخل اسد وجد حور تجلس علي السرير بحزن فجلس امامها
اسد بابتسامة : مالك حوري
حور بابتسامة : مفيش اسد
اسد بحنان : حوري ليه مش بتنزلي تحت كل مرة حجة شكل في ايه
حور بدموع : اصل اصل يعني
اسد بحنان : اتكلمي يا روحي
حور بدموع : اصل هدومي مش حلوة و انا مش عوزة حد يتريق عليا
اسد بلهفة : بس يا روحي بلاش دموع و ليه هدومك مش حلوة و اصلا محدش يقدر يتكلم عليكي انا كنت قتلتة
حور بدموع : جدو يوسف كان بيجبلي هدوم ذي بتاعة تيتة فريدة و كانت سلمي و شيما بيضحكو عليا حتى اسر كان بيفضل يقولي تيتة تيتة علشان كده مش عوزة انزل خالص
اسد بحنان : حقك عليا يا حوري ايه رايك ننزل انا و انتى نجيب هدوم جديدة علشان الكلية اللي هتبدا بعد شهر
حور بذهول : اسد هو انا هروح الكلية
اسد : طبعا مش احنا اتكلمنا في الموضوع ده و قولنا هتروحي
حور : فاكرة بس انا اللي هروح و احضر المحاضرات و شوف الناس و تكلم معاهم
اسد بحنان : اه يا روحي
و بجدية : و دلوقتي تقومي تجهزي علشان نخرج مع بعض
حور بفرحة : نص ساعة بالظبط و هكون جاهزة
اسد بابتسامة : و انا كمان هجهز يالا بسرعة
خرج اسد و ترك تلك الصغيرة تفرح و تسعد
بعد مرور نصف ساعة عاد اسد الي جناح صغيرتة و خبط و دخل و صدم من جلوس حور تبكي مكانها فاسرع لها و ضمها لحضنة و فضل يمسح علي ظهرها حتي تهدئ
اسد بحنان : مالك يا قلبي بتعبطي ليه
حور بعياط : مفيش هدوم حلوة اخرج بيها معاك
اسد بتنهيدة : حرام عليكي حور وقعتي قلبي استني و انا هرجع ليكي
خرج اسد و توجه الي جناح ميرا و دخل
ميرا بخضة : حرام عليكي يا اسد هقطع الخلف و انا عوزة اخلف من يوسف
اسد بارف : سفلة طيب اكسفي منى انا اخوكي الكبير
ميرا بضحك : يا عم هما سنتين هتزلني عليهم المهم عاوز ايه
اسد : ملكيش دعوة
توجه اسد الي غرفة الملابس و صدم من كمية الملابس
اسد : يخربيتك كل ديه هدوم
ميرا بضحك : مش انثي لازم اهتم بمظهري
اسد بسخرية : انثي ديه انثي البطريق فيها أنوثة عندك و حياتك
وقف اسد حتى يختار لصغيرتة ملابس تليق بها و بجمالها
ميرا : قولي بس عاوز ايه و انا اساعدك
اسد : عندك هدوم جديدة لسه بالتكت
ميرا : لحور صح
اسد : اه
ميرا بفرحة : طبعا عندي بص انت هتنزل معاها تشتري هدوم ليها
اسد : اه
ميرا : طيب بص اشتري هدوم بيت و خروج و سهرة و جذم و شنط و مكياج و طرح و ملابس داخلية
اسد بارف : ملابس داخلية يا سفلة
ميرا بغمزة : مش بظبط اخويا حبيبي
اسد : ماشي يالا بقي و ريني الهدوم الجديدة
اختار اسد بنطلون باللون الابيض مع بدي باللون الابيض و بليزر باللون الأخضر
اسد : هاتي بقي جذمة و شنطة بنفس لون الجاكت
ميرا : جاكت اسمه بليزر يا جاهل
اسد : ماشي لو ليك عند ميرا حاجة قولها يا هانم
ميرا : ماشي يا اسد
احضرت ميرا الجذمة و الشنطة بنفس لون البليزر و أخذهم اسد و توجه إلى جناح صغيرتة
اسد : ربع ساعة و تكوني جاهزة انا جعان و معاد فطاري دلوقتي بسرعة
حور : اسد هو انا هلبس بنطلون و خرج بيه
اسد : يالا يا بت قبل مجوع اكتر و اكلك
حور بفرحة : لا خلاص اطلع برا
اسد بعند : ادخلي البسي جوا
حور بابتسامة : شكرا اسد
اسد : لااااا انتى شكلك عوزة تتاكلي
صرخت حور و اخذت الملابس و طلعت تجري علي الداخل فبتسم اسد و جلس على السرير يلعب بالمخدة
بعد مرور نصف ساعة كانت حور تقف امام اسد بجمالها و رقتها و برائتها و عيونها التي تشع فرحة و سعادة
حور بابتسامة : اسد انا جاهزة يالا
اسد بابتسامة : يالا يا روحي
حور : هات الفون من جمبك
اسد و هو يضع الفون علي التربيزة : يالا يا بت قدامي
مسك اسد يد حور و نزلو إلى الأسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
اسد الكبير : هو اسد لسه مصحيش
ميرا : لا جدو صحي بس عند حور 
يوسف بتصفير : اوعاااااااااا مين الصاروخ ده
مالك بتصفير : اوباااااااا علي القمر اللي نازل يدلع
ماهي بصياعة : الله الله الله على البسبوسة بالقشطة
مليكة بصياعة : اوبااااا اموت انا و اعيد السنة
نظر الكبار مكان نظرات هؤلاء المشاكسين و وجدو حور تقف بالخلف بخدود باللون الأحمر من شدة الكسوف و اسد يبتسم لها و يمسك اديها
سلفا بابتسامة : الله اكبر ايه الجمال ده
سلينا بغمزة : يا باختك يالا في بالي موزة جامدة
ساندي بغزل : ايه الحلاوة و الطعامة ديه موزة يا خواتي
سليم بضحك : الله اكبر خمسة و خمسة انتم هتحسدو بنتي حبيبتي
مراد بضحك : معلش يا سولي معزورين اصلهم اول مرة يشوفو موزة اصلهم كانو عايشين مع غفر
مالك بصياعة : بقولك ايه سولي تجوزني بنتك و تاخد ١٠٠ ناقة حمر
يوسف بضحك : عليا يا سولي ٢٠٠ ناقة حمر و تليفون اي فون برو 6
اسد الكبير بضحك : بقولك ايه يا واد يا سليم تدهالي انا و تاخد ٣٠٠ ناقة حمر
اسد الصغير بضحك : اخدها انا و دفع عمري كله
جوزف بضحك : ملهوش لازمه
كامل بضحك : لا هيجيب كتير ممكن نبيع اعضائه
اسر بضحك : عليا ٥٠٠ ناقة حمر قولت ايه سولي
سلفا بضحك : كفة اسدي حبيبي هي اللي هتربح
اسد الكبير : حبيبتي يا سوفي
سلفا بضحك : مش انت انا بقول علي الأسد اللي واقف جمبها
كانت حور مكسوفة للغاية و لكن مستمتعة بكلام الجميع فهم اثبتو لها انهم بالفعل يحبوها و ذلك الأسد الذي تعشقة من الممكن أن يكون يحبها
سليم و هو يضم حور : يالا ياض منك ليه انا مش هجوز بنتي ليكم
مراد بابتسامة : صح حوري اغلي من كل ده بس لو حد فيكم زود شوية موافق
مالك بصياعة : تاخد ساندويتش حلاوة بالقشطة
مراد بتلزز : اشطا شيل
حور بصدمة : مراد علي شندويتش بتبعني
اسد الصغير بحنان : علشان حيوان ميعرفش انك برطمان نوتيلا يالا يا قلبي
حور بكسوف : حاضر اسد
سلفا : رايحين فين
اسد الصغير : رايحين نتفسح و نجيب شوية حاجات اصلي قررت اغير استيل لبسي و حور كمان
كامل بضحك : ضمنا إفلاس العيلة
سلفا بحنان : تعالي الاول افطرو و بعد كده اخرجو
اسد الصغير : ماشي
حور بزعل : مش انت قولت هناكل برا
اسد الصغير بحنان : اوامرك يا ملكة يالا سلام يا جماعة
خرج اسد و هو يمسك يد حور و تركو الباقي يدعون لهم بالخير
في الخارج
🌺🌺🌺
خرجت حور وجدت عدد كبير من الحرس يقفون يحيطون المكان و سيارات تقف في انتظارهم
اسد بحنان : يالا يا قلبي
حور : اسد هو احنا هنخرج بالحرس
اسد بحنان : ايوة متخفيش خالص منهم
حور : ماشي اسد
اسد : تعالي يالا اعرفك علي رئيس الحرس بتاعي
حور : ماشي
اسد : ده ايزاك رئيس الحرس بتاعي و بتاعك كمان
ايزاك بابتسامة : اذاي حضرتك
حور بابتسامة : الحمد لله اذي حضرتك
جاء عليهم رجل كبير و علي وجه ابتسامة جميلة و حضن حور و لكن انتفضت حور بسرعة
اسد بحنان : متخفيش يا حوري ده عمو جاك والد ايزاك
حور بكسوف : اذي حضرتك عمو
جاك بحنان : اذيك حور تعرفي انك شبة مامتك الله يرحمها كتكوتة كده
حور بابتسامة : حضرتك يا عمو تعرفها
جاك بضحك : اعرفها بس ديه كانت شقية اوي تعرفي في يوم اختفت و فضلنا ندور عليها و في الاخر كانت نايمة وسط الفرس بس كانت عسل
حور بسعادة : فرس هو هنا في فرس اسد
اسد بحنان : لا يا روحي هو يقصد في المزرعة اللي هنسافرها اخر الاسبوع
حور بفرحة : بجد اسد شكرا
ايزاك : يالا بينا
اسد : يالا
حور بابتسامة : باي عمو
جاك بحنان : باي يا قلبي
ركبت حور العربية بجوار اسد و خلفهم الحرس و توجهو إلي احدي المولات لشراء كل شي ترغب بيه حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في القصر
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت سيارات تحمل علي متناها عائلة المحمدي و سمح لهم الحرس بالدخول بعد ان اخذو اذن رئيس الحرس العائلة جاك
دخل يوسف المحمدي بشدة و خلفة فريدة و الجميع
رحب اسد و سلفا بهم و جلسو
يوسف المحمدي : فين بنتك سليم خليها تجهز نفسها علشان نرجع مصر
سليم : حور خرجت مع اسد ابن خالها
يوسف المحمدي بسخرية : خرجت و امبارح كانت مخطوفة و بكرا هتصيع و تمشي على حل شعرها
اسد بجدية : اسمعني يا يوسف حفيدتي الصغيرة متربية و لما اتخطفت اتخطفت من بيتك و وسط رجالتك يعني انت اللي محافظتش عليها لكن هنا في بدل الراجل ١٠٠٠ و كفاية ولاد خالها اسد و يوسف و مالك
سلفا : كمان يا يوسف احنا سبنا بنتنا معاك و وافقنا علشان خاطر ابوها بس كده كفاية عليكم و حفيدتي هتعيش هنا علي طول لاخر العمر
يوسف المحمدي بشدة : غلط سلفا غلط بموت الام الحضانة بتروح لجدتها من الاب مش الام يعني قضية صغيرة و حور هترجع معانا
كامل : بس اللي حضرتك متعرفهوش انك موجود في اسبانيا مش مصر يعني هنا القانون غير من حق البنت تسيب بيت أهلها و تعيش لوحدها لما تتم ١٧ سنة غير كده المحكمة اللي انت بتقول عليها هتسال حور و هي اكيد هتختار اللي دخلو في حياتها السعادة و الفرح و السرور
جوزف : غير كده سواء قانون مصري او اسباني فخلاص خلصت حور كلها كام شهر و تم ٢١ سنة يعني في نظر القانون بالغة و غير قاصر يعني بردو القانون اللي هيحكم
اسر ببرود : او بمعني اصح مفيش قضية اصلا
سليم : بابا ارجوك سيب حور مع جدها و خلانها
مصطفي : يعني ايه سليم هتسيب بنتك الوحيدة هنا
سليم : اه هسبها بنتي عايشة في امان و سعادة من يوم متخطفت و بابا منع اي حد يدور عليها مرحمش ابنه و كسرتة و مرضة و راح عمل مؤتمر صحفي و قال فيه ان بنتي الصغيرة عند أهل امها في اسبانيا يبقي لازم ننفذ كلام ابويا و بنتي تفضل هنا في اسبانيا علي الاقل هتلاقي الحب و العطف و الفرحة و السعادة
يوسف المحمدي بغضب : اذاي يا بية انت ناسي انها مخطوبة لأسر
مراد بصدمة : بابا انت وافقت على اسر لحور ده بتاع بنات و مع كل بنت شوية
سليم : لا و الله العظيم معرف حاجة ذي كده و لا هي كمان
يوسف المحمدي بشدة : انا امرت و هي و انتم ملكوش رأى اصلا انا بس اللي بمشي العيلة
سليم بعصبية : كان زمان لكن دلوقتي انا بنتي مخطوبة لاسد الصرفي و انت عارف و انت عارف مين هو اسد الصرفي
مصطفي بحده : انت اتجننت سليم بتكسر كلام ابوك لااااااا الظاهر موضوع خطف حور جننك على الأخر
سليم : ده اللي عندي اسد أتقدم لحور و انا وافقت
يوسف المحمدي : و البيه أتقدم لمين ليك انت
سليم : اه ليا انا ابوها الأمر الناهي في حياتها
فريدة بهدوء : خلاص يوسف انت عارف ان اسد محترم و كويس
يوسف المحمدي بشدة : محترم و هو فين البيه لغاية دلوقتي لسه مرجعش معاها من برا و الساعة ٧ بالليل
سليم ببرود : براحتهم هو راجل و هيعرف يحافظ على خطبتة و بنت عمته
فريدة : علشان خاطري استنا لغاية مترجع بالسلامة
نظر يوسف المحمدي لها بغضب فسكتت
صمت رهيب غلف المكان كان الأشخاص الذين يعيشون بيه اموات او تركوة للاشباح
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
عند اسد و حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
انطلق اسد الي احدي المطاعم حتي يتناولون طعام الإفطار
و لكن رفضت حور بشدة تناول الطعام في الداخل و أثرت علي تناول الطعام في الخارج تحت أشعة الشمس و الهواء المنعش فوافق اسد دون اعتراض و جلسو
اسد بحنان : مبسوطة يا حوري
حور بابتسامة : اوي اوي يا اسد شكرا
اسد بحنان : حوري تامر و انا انفذ بس تصدقي عندك حق اننا نقعد هنا فعلا الجو روعة
حور : اسد انا جعانة اوي
اسد بضحك : حاضر يا قلبي الاكل هيجي حالا
حور بتلثم : اسد هو ينفع اطلب منك طلب
اسد بجدية : قولتها و هقولها تاني انتى تامري و انا انفذ طلباتك يا روحي
حور بحزن : عوزة اروح للدكتور
اسد بفلعة : انتى تعبانة ليه مقولتيش يالا بسرعة نروح و الله العظيم يا حور لو الدكتور قال حاجة لهوريكي
حور بضحك : ههههههههههه يا اسد براحة انا كويسة مش تعبانة
اسد : انتى لسه قايلة عوزة تروحي للدكتور يبقي ايه
حور بابتسامة : اسد اهدي انا عوزة اروح لدكتور علشان شعري اللي وقع ده عوزة اعرف ليه
اسد بتنهيدة مسموعة : بالله عليكي يا حور بلاش تلعبي باعصابي كده تاني
حور بابتسامة : حاضر اسد هاااااااا تعرف دكتور علشان شعري
اسد بحنان : يا روحي انتى عملتي حادثة كبيرة و دماغك اتفتحت و الدكاترا علشان يخيطو دماغك كان لازم يقصو شعرك بس انا لما سألت الدكتور قالي فترة و الشعر هيرجع ينمو تاني لوحدة بصي يا قلبي بلاش تزعلي نستنا فترة لو مرجعش يطلع تاني نروح للدكتور تمام
حور بابتسامة : تمام
اسد بحنان : يا حوري عوزك تخلصي الاكل ده كله
حور بابتسامة : ماشي
تناولو الفطار و كان اسد يطعمها بايده و بعد انتهاء الفطار غادرو المطعم و توجهو إلى احدي المولات المشهورة
في مول ايل كورتي انجليس
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يعتبر هذا المول من أكبر و أضخم المولات حولي العالم و من شدة ضخامته و فخامته احتل المركز الرابع عالميا
حور بسعادة : الله يا اسد ده كبير اوي
اسد بابتسامة : اه يا روحي
حور بفرحة طفل : عوزة الفة كله اسد انا اول مرة ادخل مول
اسد بحنان : هنعمل كل حاجة قطتي الصغيرة عوزاها يالا
مسك اسد اديها و توجهو إلي الداخل و كانت حور مبهورة بكل شي تشاهدة علي الطبيعة فهي كانت تشاهد تلك المولات و غيرها عن طريق شاشة الكمبيوتر فقط
اسد بحنان : فرحانة يا روحي
حور بفرحة : اوي اوي يا اسد تعالي نجيب هدوم ليك
اسد : لا قطتي انا عندي هدوم كتير مش عاوز
حور بارف : بس هدومك مش حلوة اسد تشبة الحرس و انا عوزاك صغير و حلو
اسد بتعجب : اشبة الحرس اذي بقس يا ست حور
حور بجدية : انت لازم تغير استيل لبسك و تلبس ذي الشباب اللي في سنك مش لازم تلبس ذي خالو و جدو شوف خالو اسر عسل اذاي بيلبس كاجول و قمر
اسد و هو يضغط على شفايفة : انا بس اللي قمر و عسل و بلاش تعاكسي راجل غيري مفهوم كمان اسر مين ده اللي عسل ده وحش
حور بتصميم : اسد هتغير استيل لبسك يا اما همشي و مش عاوزة حاجة منك
اسد بتنهيدة : حاضر يا قطتي اتفضلي
ضحكت حور و سحبت اسد خلفها و توجهو إلي احدي المحلات للملابس الرجالي
اختارت بنطلون جينز  باللون الازرق الفاتح مع تيشرت باللون الابيض مع جاكت باللون الازرق
دخل اسد حتي يقيس الملابس و هو ينظر لهم بارف و لكن وافق حتي لا يحزن صغيرتة
ابدل اسد ملابسه و خرج بالملابس الجديدة و بالفعل كان قمر و وسيم و بان صغر سنة
حور باعجاب : قمر اسد حلو اوي اوي
اسد بابتسامة : بجد حلو
الموظف : بصراحة يا فندم جامد
حور بابتسامة : عوزة كل الوان البناطيل و كل لون و مشتقاتة و كمان مجموعة من التيشرتات بالوانهم
اسد بذهول : حور متهزريش مش هينفع
حور بتأكيد : مش انا قولت ينفع يبقي هينفع
الموظفة باعجاب و وقاحة : بصراحة يا فندم حضرتك ذي القمر و راجل اوي
حور و هي تسحب اسد خلفها : امشي من وشي يالاااااا
جريت البنت و بتسم اسد علي صغيرتة التي تغار عليه و لكن لم يرد احراجها
و بالفعل قام الموظف بإحضار كافة انواع البناطيل و التيشيرتات و دفع اسد و هو يضحك و خرجو فاسرع الحرس بالنظر لاسد بذهول و بابتسامة جميلة لتلك الصغيرة التي غيرت سيدهم من اول لحظة و حملو الشنط و غادرو
اسد بابتسامة : كده تمام و لا ناقص حاجة تاني
حور بتفكير : امممم ناقص شوية جواكت و حزامات و نظارات
اسد بضحك : اسمها حزامات يا جاهلة
حور بعند : اه اسمها حزامات و يالا بقي
اسد بضحك : طيب براحة يا قلبي تعالي ندخل هنا و نجيب ليكي بقي شوية هدوم
حور بفرحة : يالا
و بالفعل اشترت حور الكثير من الملابس و خرجت و هي تمسك الشنط و رفضت تعطيهم للحرس من شدة فرحتها و لكن تكلم معها اسد بحنانة فاعطت لهم الشنط و هي زعلانة
اسد بحنان : تعالي ناكل اي حاجة و نشرب اي عصير
حور : انا مش جعانة
اسد : امشي يا بت احنا بلف بقالنا ٥ ساعات و اكيد جعتي يالا
حور برجاء : علشان خاطري اسد نلف شوية كمان
اسد بحنان : ناكل الاول و بعد كده هنكمل فرجة و كمان فاضل ساعة و الفيلم يبدا و ندخل نتفرج عليه
توجهو إلي المطعم و جلسو فطلب اسد الاكل
كانت حور تجلس تشاهد الناس و تستمتع بكل شي يحدث حولها و هي تبتسم
جاءت فتاة و أعطت لحور كلب صغير ( انا معرفش اسمه الكلب ابن الكلب ده ) و كان باللون الابيض و عيونة سوده
الفتاة بابتسامة : اتفضلي اسد : ايه ده حور بسعادة : ده بوبي صغنن بس عسل اوي يا اسداسد : لا حور مش هناخدة الفتاة : لما انا لا اريد اي اموال منها جاسد بجدية : اشكرك لا نرغب بيه
2
الفتاة بابتسامة : اتفضلي
اسد : ايه ده
حور بسعادة : ده بوبي صغنن بس عسل اوي يا اسد
اسد : لا حور مش هناخدة
الفتاة : لما انا لا اريد اي اموال منها ج
اسد بجدية : اشكرك لا نرغب بيه
غادرت الفتاة و نظر اسد لحور و جدها حزينة و الدموع على طرف عيونها
اسد بحنان : زعلانة ليه
حور بزعل : كنت عوزة البوبي ده علشان صغنن و كنت عوزة العب بيه
اسد بحنان : يا قلبي مش انتي عارفة ان في فيرس منتشر و انا خايف عليكي ممكن يكون الكلب ده مريض و انت لسه تعبانة و مينفعش تمرضي خالص علشان كده هيقصر عليكي
حور بزعل : حاضر
اسد بابتسامة : حوري القمر اللي بتسمع الكلام
حور بغيظ : شرير
اسد بضحك : بس عسل صح
حور بابتسامة : انا جعانة
اسد بغمزة : اوامرك يا ملكة
احضر الجرسون الطعام و اكلو و هو يضحكو مع بعض
بعد انتهاء الطعام توجهو إلى السينما و دخلو و احضر احدي الحرس فشار و شيبسي و بيبسي و اعطهم لهم
حور بفرحة : هنشوف فيلم ايه
اسد بحنان : Mortal Kombat
حور : بيتكلم عن ايه اسد
اسد بابتسامة : هو فيلم فنون قتالية وفنتازيا وأكشن بس هيعجبك اوي
حور بابتسامة : ماشي اسكت بقي علشان نتفرج
اسد بحنان : ماشي يا قلبي استني اظبطلك الكرسي
بالفعل ظبط اسد الكرسي و جعله مريح حتي تسريح
شاهد الجميع الفيلم و كانت حور تجلس و هي مبهورة بكل شي حولها فهي سوف تتذكر دائما ذلك اليوم
انتهي الفيلم و خرجت حور و هي سعيدة و مبسوطة و كان اسد يبتسم لفرحتها و مسك اديها و اكملو باقي شراء الملابس و أغراضها
بعد يوم طويل ركب الجميع السيارات و كانت جميع شنط السيارات مليئة بالشنط و أمرهم اسد بالتوجه الي شركة المجوهرات الذي يتعامل معه
في شركة المجوهرات الخاصة بملكة النار
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد و هو يمسك يد حور و صعدو الي الأعلي و طلب من السكرتيرة اخبار المصممة بوجوده و بالفعل دخلو
سبرين بابتسامة : اسد اسد الصرفي منور مكتبي
اسد بابتسامة : أذيك سابي
سبرين بابتسامة : مين الحلوة ديه
اسد بابتسامة : ديه حوري
سبرين بغمزة : حلوة حوري
اسد بابتسامة : عاوز خاتم حلو و مش مهم الفلوس
سبرين بغمزة : اهم حاجة تعجب الحلوة
اسد : نخلص يا سابي
عرضت سبرين علي اسد الكثير من التصاميم حتى وقع عيونه علي خاتم من الماس باللون الأخضر و فصوص صغيرة بالازرق رائع الجمال
اسد بابتسامة : هو ده
سبرين بابتسامة : خاتم العشق ممتاز تحت تكتب عليه حاجة
اسد : طبعا اكتبي A & H
سبرين : تمام
امرت سبرين احضار الخاتم و حفرت بنفسها الحروف و اعطته لاسد
مسك اسد الخاتم و بتسم و مد ايده لحور التي ابتسمت له
اسد : ايدك يا حوري
حور بذهول : هو ده ليا انا
اسد بعشق : طبعا ليكي
حور بفرحة : بس ده غالي اوي اسد
اسد بعشق : مفيش حاجة تغلي عليكي يالا بقي عوزين نمشي
رفعت حور اديها و لبسها اسد الخاتم و قبل اديها بحنان
كانت حور تشاهد الخاتم بفرحة لأنها لأول مرة يحضر لها احد هدية غير والدها و شقيقها و مالك 

كانت حور تشاهد الخاتم بفرحة لأنها لأول مرة يحضر لها احد هدية غير والدها و شقيقها و مالك
اسد بحنان : حلو يا قلبي
حور بابتسامة : حلو اوي يا اسد ربنا يخليك ليا
وصلت السيارات إلى القصر و امر اسد الحرس بتنزيل الشنط و تسليمهم للخدم
امر اسد الخدم بادخال الشنط جناح حور
ماهي : اسد جدو يوسف هنا و شايط علي الاخر
حور برعب : جدو يوسف بتاعي
ماهي : اه
اسد بحنان : حوري ايه رايك تطلعي جناحك و تتفرجي مع البنات علي الهدوم
حور بخوف : بس جدو
اسد بحنان : اطلعي يا روحي ماهي يالا و خلي البنات تيجي ليكم
ماهي بفرحة : تعالي يا موزة
صعدت حور مع ماهي الي الأعلي و توجهت إلي جناحها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الي الصالون و جلس بجوار جده اسد
اسد بابتسامة : منور يا جدي يوسف
يوسف المحمدي : فين حفيدتي
اسد الصغير ببرود : فوق في جناحها ليه
يوسف المحمدي بشدة : فين حفيدتي انا عاوزها حالا
كامل : عمي يوسف اهدي
يوسف المحمدي بغضب : اطلع سليم هات بنتك
سليم : بس يا بابا
يوسف المحمدي بغضب : يالا حالا
تحرك سليم للصعود الي الأعلي و لكن صرخ اسد الصغير بشدة
اسد الصغير بغضب : استنا يا عمي و انت يا جدي لو فكرت بس تقول كلمه واحده غلط علي حور و عزة و جلالة الله مهرحم حد
يوسف المحمدي بغضب : انت بتهددني يا ولد
اسد الصغير بصوت عال : انا لسه مهددتش انا مش بهدد انا بنفذ و بس جدي اسد الصرفي و ابويا علموني ان الكلمة اللي تخرج مني سيف على رقبتي
يوسف المحمدي بغضب : اتعدل يا اسد انا ذي جدك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجلس تشاهد الملابس و هي سعيدة بشدة بسبب الملابس الجديدة
ماهي بغمزة : حلوة الهدوم
حور بفرحة : اه اسد اختارهم معايا
مليكة بابتسامة : مبروك عليكي يا حور
ميرا و هي تدخل : الدنيا قايمة تحت
حور : في ايه
ميرا : اسد واقف قدام جدو يوسف و الدنيا شايطة
حور بخوف : انا هنزل
نزلت حور بسرعة الي الاسفل و جدت جدها يوسف يقف امام اسد بغضب و ايضا اسد يقف أمامه بغضب
حور برعب : ججججدددددووو
نظر الجميع اتجاه حور المرعوبة فتوجه إليها جدها يوسف و وقف امامها بكل غضب
يوسف المحمدي بغضب : الله الله ايه اللبس الحلو ده هي ديه التربية و الاخلاق يا حور
حور برعب : اااااانااااا مممككننش عنننندي لللبس
يوسف المحمدي بغضب : اذاي ابوكي خد كل هدومك بقيتي كدابة كمان مش مكفيكي بقيتي فاجرة و كمان كدابة
حور بدموع غزيرة : انا معملتش حاجة غلط
يوسف المحمدي بغضب : كدابة
رفع يوسف المحمدي ايده علشان يضربها فغمضت عيونها في انتظار استقبال القلم و لكن استمعت لصوت القلم و لكن لم يسقط شي علي خدها فستمعت لصوت شهقات ففتحت عيونها وجدت اسد يقف أمامها و ستقبل بدل منها القلم
اسد الصغير بغضب : و عزة و جلالة الله يا يوسف يا محمدي لدفعك تمن القلم ده غالي اوي
حور بدموع غزيرة : اسد اسد خلاص علشان خاطري
يوسف المحمدي بغضب : اطلعي يا حيوانة جمعي هدومك و بدلي الارف ده و نزلي علشان هنرجع مصر حالا
اسد الصغير بغضب : حور مش هتتحرك من هنا ده بيتها و بيت امها و بيت جدها
يوسف المحمدي بغضب : حور راجعة معايا مصر علشان هتتجوز ابن عمها اسر
حور بدموع غزيرة و شهقة : لاااااااا انا مش عوزة اتجوز
اسد الصغير بغضب أعمي : حور مينن اللي تتجوز اسر و هي مخطوبة ليا
يوسف المحمدي بغضب : اذاي مخطوبة ليك
اسد الصغير ببرود : هو ده اللي عندي و خاتم خطوبتي في اديها
سحب اسد بحنان اديها و رفعها امام الجميع فصدم عائلة المحمدي من صدق كلامة
يوسف المحمدي بغضب : من اللحظة ديه مفيش اي علاقة بيكي لينا انتى موتي بالنسبة لينا
حور بدموع غزيرة : جدو اسفة خلاص هنفذ اي حاجة انا موافقة عليها
مسكت حور يد جدها يوسف المحمدي و لكن قام بزقها بشدة فوقعت بين أحضان اسد الذي ضمها لحضنة بحنان شديد
اسد الكبير بغضب : انت اتجننت يا يوسف ليه بتزقها كده
يوسف المحمدي بغضب : يالا انا يستحيل افضل هنا
خرج يوسف المحمدي و خلفة فريد و الباقي فسقطت حور علي الارض و هي تبكي بشدة و تصرخ علي جدها و لكن قلبه مازال حجر علي تلك الصغيرة المحرومة من حنانة
جلس اسد الصغير امامها و ضمها لحضنة بشدة
حور بدموع غزيرة : اسد اسد جدو سبني هو ليه بيكرها
اسد الصغير بحنان : اهدي يا روحي محدش يقدر يكرهك
حور بدموع غزيرة و ألم في رأسها  : اسد اسد اس
سقط راس حور في صدر اسد الذي ضمها لحضنة بلهفة و خوف و حملها و صعد بها للاعلي
اسرع يوسف الصرفي بالاتصال علي مايكل للحضور
وقف الجميع في حالة خوف من إغماء حور فالكل يعرف انها صغيرة و مريضة و لم تستحمل اي صدمة جديدة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الي جناحة و وضع بهدوء حور علي السرير و جلس بجوارها و هو يتألم مما يحدث معها و احضر زجاجة العطر و رش قطرات علي يده و قربها من انفها
اسد بحنان : حوري حوري اصحي يالا علشان خاطر اسد اصحي كده تزعلي اسد
ابتدت تتحرك حور و هي تبكي و تتألم و فتحت عيونها و جدت اسد يجلس امامها و يبتسم
اسد بابتسامة : حوري القمر اخيرا فوقتي
حور بدموع : اسد جدو بيكرهني و قالي اني موت
اسد و هو يضع ايده علي شفايفها : بعد الشر عليكي يا حوري اوعي تجيبي سيرة الموت علي شفايفك مرة تانية
حور بدموع : بس جدو يوسف
اسد بثقة : هجيبة ليكي لغاية هنا و يعتذر كمان
حور بدموع : لا اسد ده جدو و هو الكبير مينفعش يعتذر من حد
اسد بابتسامة : طيب علشان خاطر اسد ممكن كفاية عياط و تقومي تغسلي وشك اللي ذي القمر و نروح نتفرج تاني علي الهدوم
حور بابتسامة : هتيجي معايا
اسد بابتسامة : هاجي طبعا انتي ناسية اني ليا هدوم عندك
حور بتامل : جناح مين ده اسد
اسد بفخر : طبعا جناحي ايه رايك
حور باعجاب : حلو اوي يا اسد انا عوزاه و انت خد اي أوضة تانية
اسد بغيظ : يالا يا بت من هنا
الباب خبط و دخل اسد الكبير و خلفة الجميع و الدكتور مايكل
مايكل بتنهيدة : يعني البت ذي الفل ليه المرمطة و الراحة و الجاي
حور بابتسامة : اسفة ابية مايكل
مايكل بابتسامة : و لا يهمك بس بكرا عوزك تيجي المستشفي ماشي
حور بخوف : ليه
مايكل بابتسامة : متخفيش كمان اسد هيجي معاكي
اسد الكبير بحنان : ماشي مايكل متقلقش
مايكل : تمام امشي انا علشان اناااام يا ظالمة
خرج مايكل و نظر الجد اسد لحور و فتحت ذراعه لها فاسرعت له و ضمها لحضنة و قبل رأسها بكل حنان و حب
حور بدلع : اسودي
اسد الكبير بحنان : عيون اسودي
حور بعيون قطة : عوزة الجناح ده
اسد الكبير بحنان : عاجبك يا روحي
حور بطفولية : اوي اوي يا اسودي
كامل بضحكة رنانة : هههههههههه الله يعوض عليك يا اسد الجناح طار منك
اسد الصغير بغيظ : جدو اوعي تعملها
جوزف بضحك : هيعملها و حياتك أصله عملها قبل كده
سلفا بضحك : ههههههههههه اخلي الخدم ينقلو هدومة لأي أوضة تانية
اسد الصغير بجنان : لا انا مجنون و الجناح ده بتاعي
حور بعيون قطط : اسد عوزة الجناح ده علشان خاطر حورك
اسد الصغير بغيظ : اااااااااااا 
في جناح اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نظر اسد الصغير بغيظ للجميع و كانت نظرات حور كالقطة الصغيرة
اسد بغيظ : محدش هياخد جناحي
حور بزعل : شكرا اسدي
خرجت حور و هي زعلانة و لكن عادت نفسها مرة اخري
حور بزعل : انت وحش و انا مخصماك
جريت حور علي جناحها و خلفها اسد الصغير و قامت برمي ملابسة عليه
اسد الصغير بحنان : حور
حور بغيظ : ابعد عني انو وحش
و بابتسامة شر : و لا اقولك استنا هنا هات الشنط ديه
دخلت حور و أغلقت باب الجناح بالمفتاح و اسرعت الي جناح اسد عن طريق البلكونة و و اخرجت رأسها من الباب
حور بابتسامة و غيظ : اسدي
اسد الصغير صدمة : حور انتي
حور و هي تخرج لسانها له : خت جناحك و جناحي انا كمان
جري اسد الي الجناح الخاص بيه و لكن اغلق حور الباب بسرعة بالمفتاح
اسد الصغير بغيظ : حور افتحي انتي يا بت افتحي
حور بضحكة : ههههههههههه ههههههههههه و ضحكت عليك و ضحكت عليك
اسد الصغير بغيظ : ماشي يا قردة شوفي بقي مين هيوديكي المزرعة
حور بصوت عالي : جدو هيوديني
اسد الصغير بسخرية : جدو ابقي قبليني
كانت العائلة تقف تضحك بشدة علي اسد و ما فعلتة بيه تلك الصغيرة
يوسف بضحكة مكتومة : معلش يا اسد طفلة هتعمل ايه
مليكة بخبث : الطفلة تضرب و تتعاقب صح اسد
اسد الصغير بغيظ : اخرسي يا زفتة الطين ملكيش دعوة
سلينا بضحك : ههههههههههه و الله مرات ابني عسل و جدعة
كامل باسف مصطنع : معلش يا اسد يا حبيبي قولت اللي حصل فيا زمان ابني حبيبي هيرده و هينتصر بس للاسف الشديد طلعت فاشل
اسد الصغير بغيظ : انا مش فاشل
جوزف بضحك : ههههههههههه اصل ابوك اتعمل فيه نفس اللي حصل فيك بس مختلف شوية مليكة الله يرحمها و يغفر لها و يسكنها فسيح جناته كان عندها ٥ سنين و دخلت جناح كامل و قالت ليه انها عوزاه رفض و رماها برا فهي قالتلة و الله العظيم ليكون بتاعي انا و انت هتنام برا و فعلا جهزت دموعها القاتلة و نزلت تجري علي الكنج اسد الكبير و اول ما شفها بتعيط قام يجري بالرغم ان كان في ناس مهمة هنا و كان ممنوع ننزل تحت بس هي نزلت و بابا شالها و مهتمش باي حد قاعد و قعد بيها علي الارض و هي قالتله ان كامل رماها برا جناحة و الجناح عجبها و عوزاه و الله العظيم في ظرف ربع ساعة كان حاجات كامل بتترمي برا الجناح و الملكة بتدخل تقعد فيه و من يومها و الجناح بقي بتاعها لغاية دلوقتي و القطة الجميلة حور خدت جناحها و جناحك و انت عندك اي أوضة تانية
يوسف باسف مصطنع : معلش يا اسد تعالي نام معايا لغاية اي أوضة متجهز
اسد الصغير بغيظ : لا الجناح ده بتاعي و هيفضل بتاعي و القطة اللي جوه ديه هقعدها علي الشجرة
سليم بابتسامة : معليش يا اسد كلنا لها
مراد بضحك : ههههههههههه اختي حبيبتي قوية
مالك بضحك : ههههههههههه تعيش حور تعيش حور
ميرا بضحك : ههههههههههه و الله مرات اخويا جادعة هتربيك من اول و جديد
نظر اسد الصغير لهم بغيظ و توجه الي باب الجناح و خبط و لكن لم يسمع رد فعلم بأنها نامت فتوجه إلى شنطة الملابس و حملها و توجه الي جناح ابوة و اغلق عليه من الداخل
كامل بغيظ : ابن الكلب دخل جناحي
اسد الكبير بابتسامة : تعالي حبيبتي ننام دول عيال واطية
سلفا بضحك : ههههههههههه عندك الحق
نظر الجميع لبعضهم البعض و توجهو إلي اجنحتهم فنظرت سلينا لكامل بابتسامة و حنان و سحبته الي احدي الغرف المغلقة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الصباح
🌺🌺🌺🌺
صحي الجميع و تجهز و نزلو الي الاسفل حتي يتناولون طعام الإفطار و يذهبون الي الشركات
يوسف : جدو انا عاوز اتجوز بقي
اسد الكبير : و مالو الحمد لله الحظر اتفك و الدنيا بقت تمام
يوسف بفرحة : يبقي نجهز للفرح
كامل برفع حاجب : فرح مين يا روح امك هي خطوبة و بس البت لسه صغيرة
جوزف : بطل رخامة كامل خلي العيال تفرح
سلفا بجدية : لا طبعا اسد و حور يتجوزو الاول و بعد كده هما يتجوزو
يوسف بغيظ : و انا مالي طه
سلفا بجدية : كلمة كمان و هاجل الجواز بعد سنة
يوسف بسرعة : لا و حيات حور عندك موافق طيب ايه رايك نعمل الفرح احنا الاتنين مع بعض
اسر بابتسامة : فكرة حلوة
سليم : بس الدراسة هيبدأ بعد شهرين
اسد الكبير بحنان : متقلقش اسد هيرتب كل حاجة و الفرح و شهر العسل كل حاجة هتخلص
مراد : كمان يعني الدراسة مش هتشتغل من اول اسبوع او اتنين
سليم : هو مش المفروض نسأل حور عن رايها في موضوع الزواج من اسد
اسد الكبير بجدية : انا هتكلم معاها
سلفا بابتسامة : خلاص انا هامر بترتيب كل حاجة و نعمل الفرح مرة واحدة
سلينا : هو فين اسد
اسد الكبير : هو مش نايم في جناحكم
كامل : لا يا بابا بالليل لقيت الباب بيخبط و كان اسد و قالي ارجع جناحك و فعلا خت سلينا و رحنا و معرفش حاجه عنه
سلفا بجدية : ماري ماري
ماري : اوامر هانم
سلفا : فين اسد
ماري : لا أعلم سوف ابحث عنه و اسأل الحرس
غادرت ماري و بحثت عن اسد و سألت الحرس و لكن لم تجد الحرس الخاص بيه و أخبرها احدي الحرس بأه توجه الي الشركة في الصباح الباكر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تنام بكل راحة علي السرير العملاق الذي يحتضنها بحنان و حب مثل صاحبة
فتحت حور عيونها و بتسمت بفرحة و سعادة لذلك الشعور الذي ملئ قلبها
حور بابتسامة : سريرك دافي اوي اسدي حتي ريحة البرفان بتاعتك مالية المكان
اسرعت حور و اخذت تشاهد الجناح و هي تبتسم و لكن وقفت بسرعة عندما علمت بأن اسد ارتدي من الملابس القديمة
حور بغيظ : ماشي يا اسد و الله العظيم لوريك
توجهت إلي غرفتها و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و لكن عادت الي الشنط الموضوعة علي السرير و اخذت بنطلون جينز باللون الازرق و بدي ابيض و بليزر باللون الازرق الغامق و لفت طرحة باللون الابيض و نزلت الي الاسفل و هي سعيدة لمقابلة اسدها
توجهت إلي غرفتها و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و لكن عادت الي الشنط الموضوعة علي السرير و اخذت بنطلون جينز باللون الازرق و بدي ابيض و بليزر باللون الازرق الغامق و لفت طرحة باللون الابيض و نزلت...
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزلت حور و هي تجري و سعيدة و لكن سقطت ابتسامتها عندما وجدت الجميع يجلسو علي السفرة دون اسدها
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير جدو
اسد الكبير بحنان : صباح الورد و الياسمين قطتي
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير تيتة
سلفا بحنان : صباح العسل حوري
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير بابي
سليم بحنان و حب : صباح القمر حوري
سلينا بحنان : يالا حبيبتي اقعدي افطري
حور بابتسامة حزينة : حاضر انطي هو فين اسد لسه نايم
سلفا : لا حبيبتي ده راح الشركة
حور بحزن : بدري كده
يوسف بحنان : اكيد عنده شغل مهم
جلست حور و لم تتناول غير لقم صغيرة و استأذنت منهم و غادرت السفرة فاسرع خلفها مليكة و ماهي و مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الجنينة
🌺🌺🌺🌺🌺
جلست حور و هي زعلانة علي خروج اسد
ماهي بغمزة : تحبي تريحي ليه الشركة
حور بسرعة : هو ينفع
مليكة بغمزة : طبعا يا ملكة ينفع بس اصبري شوية يكون جدو و تيتة كل واحد راح مكان و احنا نروح
حور بفرحة : ماشي
مالك : يالا اطلعي اجهزي
حور : ما انا لابسة اهو
مليكة بخبث : لاااااااا احنا عوزينك موزة ذي الكتاب مقال تعالي معايا
صعد الأربعة الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل الأربعة الي الجناح و اسرعت ماهي و مليكة الي الملابس و اخذو يختارو لبس
حور : مهو اللبس ده حلو
ماهي : يا روحي ده لبس نادي او جامعة مش لبس شركة اشطا اشطا
مليكة بتصفير : هو ده المناسب يالا روحي البسي
حور : ماشي
اخذت حور الملابس التي كانت عبارة عن بنطلون باللون الروز مصنوع من القماش مع بدي باللون الاوف وايت و بليزر باللون الروز و لفت طرحة باللون الاوف وايت و كانت جميلة جدا بعد ان وضعت لها البنات مكياج هادي ورشت عطرها
اخذت حور الملابس التي كانت عبارة عن بنطلون باللون الروز مصنوع من القماش مع بدي باللون الاوف وايت و بليزر باللون الروز و لفت طرحة باللون الاوف وايت و كانت جميلة جدا بعد ان وضعت لها البنات مكياج هادي ورشت عطرها 
حور بفرحة : انا حلوة اوى
مليكة بحنان : طول عمرك موزة عيلة الصرفي و المحمدي يالا يا قلبي البسي الجذمة و يالا
بعد قليل خرج الأربعة من القصر تحت الحراسة المشددة و خصوصا علي حور تحت اوامر اسد السابقة للجميع و امرتهم ماهي بالتوجه الي الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في شركة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكتب اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس و هو ينظر الي السماء و هو حزين لانه لم يشاهد صغيرتة و لكن في الأمس وصلت له رسالة علي الايميل من السكرتيرة تخبرة بوجود اشياء كثيرة معطلة لذلك جاء مبكرا الي الشركة
اما في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى الشركة و اسرع الحرس بفتح الباب لحور و حاوطوها و تركو الباقي يقفون
ماهي بغيظ : علي فكرة انا بنت جوزف ماشي
الحارس : نعمل من انتي و لكن الكنج امر ان نهتم بالهانم الصغيرة و نترك اي شي او احد اخر
مالك بضحك : ههههههههههه خلص يالا بقي
دخل الشباب الأربعة الي الشركة و صعدو الي مكتب اسد الذي يحتل الدور ٣٠ باكملة
كانت السكرتيرة تجلس خلف مكتبها و تباشر العمل بجدية و اتقان
مليكة بابتسامة : صباح الخير مدام انجلينا
انجلينا بابتسامة : صغيرتي الشقية اشتقت لكم
ماهي بغرور مصطنع : نعلم بأننا مهمين
انجلينا : من تلك الجميلة
و بصدمة : هل تلك الجميلة حور ابنتة المرحومة مليكة
مالك بابتسامة : نعم هي
انجلينا بحنان : يا الله كم انتي جميلة مثل امك المرحومة حفظكي الرب من كل شر
حور بابتسامة : شكرا هو اسد فاضي
مليكة : و لو مش فاضي انتي تدخلي علي طول يالا ادخلي
فتحت ماهي الباب و أدخلت حور و أغلقت الباب خلفها
شاهدت حور المكتب بجمالة و ألوانه الزاهية المريحة للعيون و كان اسد يجلس يعمل و هو يفتح اول ازرار القميص و يرفع الاكمام لمنتصف ذراعة
حور بابتسامة : اسدي
رفع اسد راسه حتي يتأكد من وجود جنيتة معه في المكتب فهو استنشق رائحة عطرها الذي اختارها لها بالأمس و لكن كذب نفسه و لكن الآن هي تقف أمامه بكامل رونقها و جمالها
اسد بهمس : حوري
وقف اسد و هو يبتسم لها و توجه إليها و ضمها لحضنة بشدة كأنه يأكد لنفسه بأنها حقيقة و ليست خيال من وحي تفكيرة
بعد فترة بعد عنها و مسك اديها و سارو الي الكنبة و جعلها تجلس و جلس بجوارها و هو مازال يحضن اديها
اسد الصغير بفرحة : انتي جيتي علشاني
حور بكسوف : اصلي الصبح نزلت و سألت عليك انطي سلينا قالت انك مشيت بدري و انا كنت عوزة اشوف اللبس الجديد عليك
اسد الصغير بزعل مصطنع : ملقتش لبس اصل في واحدة طفلة ذي العسل رمتني برا الجناح بتاعي و كمان خدت هدومي
حور بكسوف : اسفة اسد اتفضل ديه هدومك ممكن تروح تبدل الهدوم ديه
اسد الصغير بحنان : اوعي في يوم تتاسفي من اي حد حتي لو انا انتي تعملي اللي عوزاه من غير اي تفكير
حور بابتسامة سعيدة : طيب يالا بقي قوم البس الهدوم ديه
اسد الصغير بغمزة : تعالي ساعديني
حور بكسوف : اسد يالا
ابتسم اسد علي كسوف صغيرتة و توجه الي الحمام و اخذ دش و بدل ملابسة فهو كان مخنوق بشدة من الملابس التي كان يرتديها من الأمس
اما حور فأخذت تشاهد المكتب و جلست علي الكرسي الخاص باسد و اخذت تشاهد الأوراق التي امامها
مسكت حور احدي الملفات و اخذت تقرأه و اخذت تضيف فيه بعض التعديلات
اما الشباب فغادرو الشركة و تركو حور مع اسدها و توجهو إلي النادي
دخل يوسف وجد حور تجلس علي المكتب و اسد يسند علي الباب يشاهدها و هي تعمل
يوسف بهمس : قمر ١٤ صح
اسد بهيام : اه و ذي العسل
يوسف بخبث : طيب الحقها بتبوظ الشغل
اسد بارف : ملكش دعوة تبوظ تخرب تولع براحتها و يالا غور برا
يوسف بغيظ : اتغيرت اوي يا اسودي
نظر له اسد بشر فبتسم يوسف له و غادر المكتب فتوجه اسد الي المكتب
حور بابتسامة : وااااااااااو اسد بقيت حلو ذي خالو اسر
اسد الصغير بحنان : بس انا احلي منه
حور بابتسامة : تعالي اقعد مكانك
اسد الصغير بحنان : خليكي مكانك
جلس اسد علي المكتب و كان ينظر و يتأمل صغيرتة
حور بابتسامة : اسد انا شفت الملف ده و عملت فيه شوية تعديلات شوفة
اسد الصغير بعشق : تتجوزيني
حور بذهول : انت بتقول ايه
اسد الصغير بعشق و هو ينحني عليها : بقول بعشقك و بموت فيكي و عوزك تبقي ملكي قولتي ايه
حور بكسوف : لا رد
اسد الصغير بعشق و هو يلمس خدها : موافقة وتيني
حور بكسوف شديد و خدود حمرة : كلم بابي و جدو
اسد الصغير بعشق و هو يسحبها لحضنة : مبروك وتيني مبروك يا حبيبتي
بعدت حور عنه بسرعة و نظرت للارض فبتسم اسد علي براءة صغيرتة
اسد الصغير بحنان : ايه رايك نطلع نفطر و بعد كده نروح لمايكل المستشفي و لا انتي فطرتي
حور بسرعة : لا و الله كلت بس نص باتية علشان انطي سلينا متزعلش
اسد الصغير بحنان : و قطتي ليه مفطرتش
حور بزعل : علشان انت سبت البيت و مشيت من غير فطار
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة ليه زعلانة انا مسبتش البيت خالص انا بس لقيت إيميل مهم علشان كده جيت بسرعة
حور بابتسامة : بجد اسدي يعني مش زعلان علشان خت جناحك
اسد الصغير بغيظ : اه صحيح تعالي هنا اذاي تاخدي جناحي
حور بابتسامة سعيدة : اه خدته و انت هتنام برا
اسد الصغير بزعل : أهون عليكي انام علي الارض شكرا حوري
حور بدموع : اسد انا اسفة انا بس كنت بهزر معاك
اسد الصغير بحنان و هو يضمها : بس يا روحي انا مش زعلان و حلال عليكي الجناح و صاحب الجناح
حور بدموع : انا مش بعيط علشانك
اسد الصغير بذهول : امال بتعيطي علي ايه
حور بطفولية : انا جعانة اوي و انت واقف بتتكلم عن الجناح بتاعك
اسد الصغير بحنان : حقك عليا يا قطتي يالا نروح ناكل
جمع اسد الصغير متعلقاتة و مسك اديها و غادرو الشركة تحت أنظار الموظفين المتعجبة و لكن لم يهتم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكتب كامل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل جوزف الي مكتب جوزف و وجد اسر يجلس أمامه
جوزف : كويس انك هنا
اسر : في ايه
ج
وزف : هو في ايه في الشركة
اسر : تقصد ايه
جوزف : في كلام بين الموظفين
كامل : طيب بدل متفضل تهري في الكلام كده اسأل و خلصنا
جوزف : رخم انا فعلا هسال
استدعي جوزف السكرتيرة و سالها
جوزف : هو في ايه بين الموظفين
السكرتيرة : تقصد علي الموزة الروز اللي كانت مع الكنج
كامل بشهقة : موزة روز و مع ابني يا فضحتي
اسر بضحك : ههههههههههه مين هي يا رويتر
السكرتيرة : بعيد عن رويتر ديه بس ديه صفة كويسة
كامل بغيظ : فريدة اخلصي
فريدة بابتسامة : معرفش بس هعرفلك من انجلينا
كامل بغيظ : برا يا بت
فريدة : ماشي يا برنس
اسر بضحك : ههههههههههه انتى مش هتكبري ابدا
فريدة بابتسامة : و اكبر ليه الحياة حلوة يالا هروح اسأل انجلينا
خرجت فريدة و تركت الثلاثة يضحكون و لكن كان جوزف يشاهدها و يبتسم بسعادة لفرحتها
غمز اسر لكامل و شاور له علي جوزف
كامل بحنان : جوزف انت مش ناوي تتجوز انت بقالك ١٥ سنة من غير ست
جوزف بابتسامة مكسورة : اتجوز انت بتهزر كامل انا كبرت و ابني كلها شهر و هيتجوز و بكرا هبقي جد و بناتي مش صغيرين بنات كبار انسي انا الحمد لله كفاية عليا انكم حوليا
كامل بهدوء : كبرت يا عيني عندك ٩٠ سنة انت حمار ياض انت عندك ٤٥ سنة يعني لسه صغير في غيرك لسه عيالة في اللفة
اسر بحنان : جوزف حرام عليك نفسك عيالك مهما عايشين و ذي مبتقول ابنك بكرا يتجوز حتي بناتك هيجي يوم و يتجوزو و انت هتفضل بطولك انت معجب بفريدة و بتحبها ليه مترنبطش بيها و هي لسه صغيرة مش كبيرة يعني و كمان احنا عارفنها من زمان
جوزف بجدية : انسو الكلام ده و خلينا نعرف مين الموزة اللي جات للواد اسد انا قولت الواد ده لعيب
الباب خبط و دخل يوسف
يوسف : هو في ايه
كامل : ولا يا يوسف مين الموزة اللي كانت مع اسد
يوسف بابتسامة : اه تقصد الموزة الروز ديه حور
اسر : حور مين حور بتاعتنا
يوسف : ا
انفتح الباب و دخلت فريدة و هي تشعر بانتصار
فريدة بابتسامة : الموزة الروز اللي كانت مع الكنج بتكون حور بنت اختكم
جوزف بيأس من جنانها : اطلعي برا يا فريدة
فريدة بغيظ : ماشي براحتك
خرجت فريدة و ضحك الجميع عليها
يوسف بغمزة : طيب انا هخلع اروح اشقط الموزة الحمرا و هخلع
كامل بغيظ : انت يا حيوان ملكش دعوة ببنتي
يوسف بغمزة : حبيبي يا كيمو اخلع انا
خرج يوسف و هو يصفر و توجه الي مكتب ميرا و ترك كامل يسب فيه و ضحك اسر و جوزف
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس على السرير و لا يهتم باي شي يحدث حولها فهو هكذا منذو بضعة أشهر اصبحت حياتة خالية من الألوان و السعادة و امر بإغلاق القصر الكبير و قام بنقل اقامتة في العزبة و يباشر اعماله من خلالها و يأتي و يذهب للشركة من المزرعة
مروة بحنان : ادهم ادهم ادهممم
ادهم بتنهيدة : نعم امي
مروة بحنان : مالك يا بني
ادهم بحزن : يعني انتى مش شايفة وصلت نفسي ليه دمرت حياة بنت بمن كل حاجة و الله واعلم حصل ليها ايه
مروة بحزن : ربنا كبير و سلمها لربنا انت فعلا غلط بس بردو غصب عنك انت بترجع حق اختك
ادهم بتنهيدة : اختي اختي اللي مش قادر اعملها حاجة
مروة بحزن : قول يا رب
ادهم : انا بفكر اجيب دكتور غير الدكتور بتاعها
مروة : ليه يا بني
ادهم : مش عارف اهو نتأكد بردو ديه بقالها سنة و نص
مروة : خلاص اللي شايفة صح اعملة
ادهم : انا هروح اطمن عليها هي فين سالي
مروة : و الله العظيم يا بني مبقيت عارفة البت ديه مالها كل شوية بحال
ادهم : ربنا يهديها
مروة بحنان : ابقي اطمن علي مودى
ادهم بحزن : غصب عني مش قادر اشوفة و بكرا يكبر و يسأل علي امه هقولة ايه
مروة بحنان : هتقولة ان امك أعظم ام و زوجة في الدنيا و كانت بتحبه اوي و بتعشقة و انها هي اللي سمته محمد علي اسم اشرف خلق الله سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
ادهم : عليه افضل الصلاة و السلام حاضر يا امي هروح ليه
مروة بحنان : اوعدني يا ادهم انك هتحافظ عليه و تحمية و تحبه
ادهم : من غير وعد امي محمد ابني الوحيد اللي هفضل في ظهره لغاية مموت كفاية اني السبب فى موت امه و يتمه و موت تؤامه
مروة بجدية و شدة : اخرس خالص اوعي تعيد الكلام ده تاني مع حد او بينك و بين نفسك انت فاهم مرات ماتت بعد ولاده ابنك محمد مفهوم احنا قفلنا البيت التاني و الحرس كله عارف ان حور الله يرحمها و يغفر لها و يسكنها فسيح جناته كانت مراتك يبقي انتهي الكلام في الموضوع ده
ادهم : و ملك لما تفوق هتعيش اذاي
مروة بجدية : هتعيش عادي مش اول و لا آخر بنت تغلط مع واحد كمان هنا غير مصر فمش هتفرق كتير انها في حيات جوزها اول واحد و لا المية
ادهم بذهول : انتى بتقولي ايه أنتي مستوعبة كلامك
مروة بجدية : ايوه مستوعبة انا مش هدمر حياتكم و هقف اتفرج عليكم هي غلطت و تعاقبت اكبر عقاب من ربنا كفاية ان قلبها اتكسر من واحد معندوش رحمة و خسرت بنتها و نايمة نفس النومة بقالها سنة و نص يبقي عقاب ربنا كبير و احنا بشر و بنغلط يبقي بلاش قسوة و الله و اعلم لنا تصحي هيبقي حالها اذاي و مش بعيد يكون سبب النومة ديه رعبها منك و من اللي هتعمله فيها
ادهم بحزن : عارفة اللي صعبان عليا في الموضوع ده هي حور الوحيدة اللي اتظلمت و تكسرت حتى الحيوان اللي عمل العملة السودة ديه في اختي الموت رحمه مني
مروة : اللهم لا شماته شفت ربنا جاب حق اختك و حق الغلبانة حور اذاي منه هو مات نفس الموزة اللي عملها في اختك ذي مسحلها من العربية علشان تسقط اهو العربية عملت حادثة و تعجبت بيه و لما خرج ربنا اكبر من الكل الأوضة الوحيدة اللي ولعت و هو فيها سبحان الله العظيم هو المنتقم الجبار
ادهم بحزن و كسرة : و انا يا امي ربنا هيعاقبني اذاي علي اللي عملته في الغلبانة اللي ماتت ديه
مروة بحنان : ربنا عادل و حنين روح يا ادهم خد ابنك و روح لاختك و تكلم معاها و حسسها بالامان و حبك
ادهم بابتسامة : حاضر يا قلبي
خرج أدهم و توجه الي جناح ابنة الصغير محمد فوجده ينام علي السرير و يلعب برجلة فبتسم ادهم بعشق و توجه اليه و قام بحملة و قبلة بحب
ادهم بحنان : حبيب بابي وحشتني حقك عليا يا غالي يا ابن الغالية تعرف انك شبها اوي نفس لون عيونها الخضرا و بياضها بس الحمد لله واخد لون شعري هتبقي مصيبة لو واخد لون شعرها الأصفر مكنتش هلاحق علي العرايس اللي عوزين يتجوزوك المهم عاوزك تبقي قوي و حنين في نفس الوقت ايه رايك نروح لعمتو الهبلة و نطمن قلبها و نحبها يالا
توجه ادهم الي جناح ملك و جلس يتحدث معها و يقبل اديها و رأسها حتي انه وضع صغيره علي صدرها و وقف يتحدث في الهاتف مع دكتور حتي يأتي للكشف علي ملك و بالفعل وافق الدكتور و سوف يأتي بعد ساعة له
تنهد ادهم و عاد يحمل صغيره و فضل يهزة الي ان نام بين أحضانة
دخلت مروة و خلفها الدكتور فتوجهت مروة الي ادهم و حملت الصغير
بعد الكشف علي ملك امر الدكتور بإحضار دكتور نفسي لها حتي يتحدث معها
ادهم : مش فاهم ليه دكتور نفسي
الدكتور بجدية : ادهم بيه من الكشف الطبي علي شقيقتك انها سليمة جدا بس اللي فيها مرض نفسي نتيجة الخوف و الرعب من انها تصحي فلازم دكتور نفسي يتكلم معاها و هو ده اللي اختك محتاجة ليه
ادهم : تمام حضرتك تعرف دكتور كويس
الدكتور : طبعا ليا صديقي دكتور نفسي ممتاز و هو مصري مقيم هنا سوف اتواصل معه لأجلك
مروة : لا هات الرقم و احنا هنتصل بيه و نحدد الوقت اللي عوزينة
الدكتور : تمام يا هانم
اخرج الدكتور كارت باسم و عنوان و تليفون الدكتور النفسي و غادر
مروة بتنهيدة : هنعمل ايه ادهم
ادهم : هنتصل بالدكتور طبعا انا عاوز اختي ترجع تقف علي رجليها من تاني
مروة : خلاص يا بني اتصرف هروح انيم محمد في سريرة
ادهم : لا خليه معايا
مروة بابتسامة : طيب هات اخلي الدادة بتاعتة تحمية و تبدلو هدومة و ترجعة ليك
ادهم : لا لما يصحي ابقو اعملو اللي انتم عوزينة
خرج أدهم و هو يحمل صغيرة و توجه الي مكتبة حتى يباشر اعماله و يتصل بالدكتور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في المطعم
🌺🌺🌺🌺
كان اسد يجلس أمام صغيرتة و عشيقتة و مدلله قلبة و علي وجه ابتسامة عاشق ولهان
حور بابتسامة : اسد اسدي مالك
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة تامر و اسدها ينفذ
حور بكسوف : جعانة
اسد بلهفة : حقك عليا يا قطتي حالا أجمل اكل لاحلي حوري في الدنيا
حور بزعل : هو انا قطتك و لا حور و لا وتينك و ينعني ايه وتيني
اسد الصغير بعشق : انتي كل دول و اكتر كمان بس الصبر و يعني ايه وتيني ده شريان الحياة في جسم الإنسان هو المسؤول عن النبض في الجسم
حور بابتسامة : و ده مكانه فين في الجسم
اسد الصغير بغمزة : هعرفك مكانه بس مش دلوقتي
حور بابتسامة : طيب جعانة اوي
اسد الصغير بحنان : حاضر يا قلبي
شاور اسد الصغير للجرسون الذي اسرع له و اخذ الطلبات و غادر حتي يحضرها له و بالفعل بعد ربع ساعة كان اسد يجلس بجوار حور و يطعمها بايدة بكل حنان و حب و هي تستقبل منه الطعام بكسوف شديد
مر الوقت سريعا و توجهو إلي المستشفي تحت رعب حور و لكن يد اسدها و صوته الحاني كان يطمن قلبها الصغير الذي ينبض باسمة فقط
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الصغير الي مكتب مايكل الذي ابتسم لهم بسعادة و جلسو
خضعت حور للكشف الكامل للاطمئنان علي صحتها و أقر جميع الأطباء المشرفين عليها بأنها سليمة 100 % و تستطيع ان تباشر حياتها علي احسن وجه و هذا ما اسعد قلب اسد
اسد الصغير بجدية : مايكل و حالة فقدان الذاكرة
مايكل بتنهيدة : و الله يا صاحبي معرف و لا دكتور المخ و الأعصاب يعرف حاجة بس الاكيد ان القلب امر المخ انه ينسي أصعب فترة في حياتها كلها اسد انا من اول لحظة قولتلك كل حاجة علشان تقرر و انت قررت تعيش معها و تكمل باقي حياتك و هي في حضنك فمن فضلك انسي و عيش انت عارف ان حور طفلة و بريئة و يستحيل تعمل حاجة غلط
اسد بتنهيدة : عارف مايكل و انا عمري مهشك فيها انا خايف لتفتكر كل حاجة
مايكل بابتسامة : يالا اسد حور جاية علينا خدها و بسطها و بسط نفسك
اسد الصغير بتنهيدة : ماشي مايكل احنا هنسافر العزبة فجهز نفسك
مايكل : مش عارف الظروف علي العموم جهز الأوضة بتاعتي
حور بابتسامة : اسد هو لسه هفضل هنا كتير
اسد الصغير بحنان و ابتسامة : لا يا قلبي خلاص هنروح يالا سلام مايكل
مايكل بابتسامة : سلام اسد باي حور
حور بابتسامة : باي ابية
مسك اسد يد حور و خرجو برا المستشفي و توجهو إلي القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسد و هو يمسك يد صغيرتة بكل حنان و حب و هي مكسوفة بشدة منه
اسد الكبير بحنان : حوري القمر
حور بابتسامة سعيدة : اسوديييييي
جريت حور بسرعة الي حضن جدها اسد الذي ضمها لحضنة بكل حنان و حب و جعلها تجلس علي قدمة
اسد الكبير بحنان و حب : كنتي فين يا قطتي
حور بسعادة و فرحة : انا روحت لاسد الشركة و بعد كده رحنا فطرنا و بعدها رحنا المستشفى لابية مايكل
اسد الكبير بحنان : يعني اتبسطي
حور بفرحة طفلة : اوي اوي يا اسودي ديه تاني مرة اخري اشوف فيها الناس و الأماكن علي الطبيعة
و بحزن : اصلي كنت بشوف الأماكن ديه علي الاب توب و بس
و بابتسامة جميلة : بس اسد خلاني اشوف المول كله و دخلني السينما و النهاردة كمان خرجني و جابلي شكولاتة كتير
سلفا بحنان : اهم حاجه عندي انك مبسوطة
حور بابتسامة سعيدة : مبسوطة اوي اوي يا تيتة
اسد الصغير بحنان : حوري هعمل تليفون و هاجي و انت جدي اتكلم
حور بابتسامة : ماشي
اسد الكبير بحنان : حوري تعالي معايا عوزك في موضوع
وقفت حور و مسكت يد اسد الكبير و توجهو إلي المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺
دخل اسد الكبير و هو يمسك يد حور و جلس علي الكنبة و هي بين أحضانة
اسد الكبير بحنان : انتي عارفة اني بحبك قد ايه و يمكن انتي اكتر واحدة في كل احفادي
حور بابتسامة حزينة : علشان كده كنت سايبني بعيد عنك و شايف قد ايه انا بتعذب و وحيدة
اسد الكبير بحزن : حقك عليا يا قطتي انا عارف اني غلطان بس انا كنت هاخد بس ابوكي رفض و تعلق بيكي من شدة عشقة لمليكة
حور بابتسامة جميلة : خلاص حبيبي انسي المهم اني دلوقتي معاكم مش مهم اللي فات
اسد الكبير بحنان : الحمد لله كنت عاوز أسألك ايه رايك في اسد
حور بكسوف : اسد كويس و طيب
اسد الكبير بغمزة : و بيعشقك
حور بكسوف شديد : جدوووو
اسد الكبير بحنان و حب : قلب جدو اسد طلب ايدك مني و من ابوكي و انا قولت لسليم اني انا اللي هسالك انتي حفيدتي العسل و هو للأسف الشديد حفيدي الوحش
حور بزعل : جدو متقولش علي اسد وحش
اسد الكبير بضحكة رنانة : هههههههههه هههههههههه الصغنن طلع واقع و بيحب الواد
حور بكسوف : جدووووو
اخفت حور وجهها في صدر جدها الحبيب الذي ضمها لحضنة بكل حنان و قبل رأسها
اسد الكبير بفرحة : مبروك مبروك يا حبيبتي ربنا يرزقكم بالذرية الصالحة
حور بابتسامة سعيدة : ربنا يخليك لينا يا جدو
اسد الكبير بحنان : و يخليكم ليا يا حبيبتي يالا هفرح الوحش اقصد العسل علشان قطتي متزعل
قطع كلامهم دخول اسد الصغير بغيظ و نظر لحور
اسد الصغير بغيظ : بت فين مفتاح الجناح
حور بابتسامة : معايا اسدي
اسد الصغير بغيظ : هاتي المفتاح
حور بابتسامة : لا اسدي بقي جناحي كمان هدومك موجودة في الجنينة
اسد الصغير بغيظ : شوفي مين اللي هيوديكي المزرعة
حور بغيظ : اسودي حبيبي هو اللي هيوديني
اسد الصغير بعند : لا مش هيروح
حور بطفولية : اسودي هدوديني صح
اسد الكبير بضحك : ههههههههههه أطفال و الله انا مش عارف هتتجوزو اذاي
حور بزعل : يعني مش هتروح معايا
اسد الصغير بتكبر : علشان تعرفي يا قطة
حور بدموع عالقة : شكرا اسد شكرا جدو
خرجت حور و لكن اسرع اسد الصغير خلفها و ضمها لحضنة
اسد الصغير بحنان : طفلتي الجميلة انا بهزر احنا هنسافر النهاردة
حور بفرحة : بجد اسدي
اسد الصغير بعشق : بجد يا قلب اسدك
و برجاء : بس هاتي مفتاح الجناح بتاعي
حور بابتسامة : لا اسدي
اسد الصغير بغيظ : ماشي ابقي شوفي هتقعدي فين هناك
حور بابتسامة جميلة : في جناحك اسدي
ماهي بفرحة : يالا حوري علشان نجهز الشنط
جريت حور مع ماهي و سمعت اسد الصغير و هو يصرخ بغيظ منها
عادت حور و مسكت يد اسد الصغير و طلعت علي فوق و أعطت له مفتاح الجناح الخاص بيه و عادت الي جناحها فبتسم علي طفلتة
مر الوقت سريعا و كان الجميع يجلسون في السيارات للذهاب الي المزرعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى المزرعة و كانت حور مبهورة بكل شي حولها و كان اسد الصغير يسوق بهدوء حتي تنعم صغيرتة بمشاهدة كل شي
حور بفرحة : المكان هنا حلو اوي اوي اسدي حتي العربية مكشوفة شكلها تحفة
اسد الصغير بحنان : وتيني تامر و انا انفذ
ابتسمت له بسعادة و نظرت علي ذلك القصر الذي يقف بشموخ و قوة تليق باسم و مكانة العائلة
كان القصر جميل جدا و كانت الزهور علي الجانبين فاسرعت حور بالنزول و هي تضحك بسعادة لا توصف فترك اسد الصغير السيارة و نزل لتلك الشقية و مسك اديها
كان القصر جميل جدا و كانت الزهور علي الجانبين فاسرعت حور بالنزول و هي تضحك بسعادة لا توصف فترك اسد الصغير السيارة و نزل لتلك الشقية و مسك اديها 
اسد الصغير بحنان : عجبك القصر
حور بسعادة : اوي اوي يا اسد شكله حلو و اصلا المكان هنا جميل اوي
يوسف : كل ده كنتم فين
اسد الصغير ببرود : ملكش دعوة
دخل الثلاثة الي القصر و اسرعت سلينا لحور و حضنتها و باركت لها علي الزواج من اسد و ايضا باقي العائلة
سليم بحنان : مبروك يا حبيبتي اسد الوحيد اللي هيسعدك
حور بابتسامة جميلة : الله يبارك فيك بابي
ميرا بفرحة : انا و انتى فرحنا هيبقي مع بعض
حور بابتسامة : مبروك ميرا مبروك جو
يوسف بابتسامة : الله يبارك فيكي يا قطة و مبروك ليكي انتى كمان
اسد الكبير بجدية : يالا اطلعو بدلو هدومكم و نزلو يكون الاكل جاهز
حور بكلضمة : بس انا عوزة اتفرج علي المزرعة
اسد الصغير بحنان : تعالي بس الاول نبدل هدومها و ننزل ناكل و بعدها افرجك عليها
حور بزعل : مش جعانة هو كل شوية اكل اكل اكل
اسد الصغير بحنان : معلش خليها عليكي يا قطتي يالا بقي
صعدو الي الأعلي
توجه اسد الصغير الي باب جناح و فتحة و دخل و هو يسحبها خلفة
اسد الصغير بحنان : ده جناح عمتو مليكة الله يرحمها و بقي جناحك
حور بابتسامة : شكلة حلو اوي اسد
اسد الصغير بحنان : علشان عيونك الخضرا الحلوة ديه شافته هسيبك شوية تبدلي هدومك و هاجي تاني
حور : اسد فين جناحك
اسد الصغير بضحك : ههههههههههههه ملكيش دعوة و مش هتخدية مني
حور بزعل : شكرا اسدي شكرا يالا برا
اسد الصغير بحنان : تفتكري يعني هقدر ابعد عنك جناحي جمب جناحك علي طول ذي هناك البلكونة نقدر ندخل فيها و نبقي جنب بعض
حور بابتسامة : ماشي اسد
غادر اسد و هو يبتسم فرفع عيونه وجد مراد أمامه
مراد : ينفع اتكلم معاك شويه
اسد الصغير بجدية : لو هتقول حاجة تدايق فبلاش علشان انا فرحان تمام
مراد بابتسامة : لا مش هزعلك و لا هدايقك كل الحكاية اني خايف من جدي يوسف المحمدي يعمل حاجة لحور
اسد الصغير بسخرية : لا متخفش انا اي حد يقرب من حوري و يزعلها و لا يكسر خاطرها امحية من علي وش الارض انا لسه هحاسبة علي اللي عملة معاها و رفعة ايده عليها
مراد برجاء : اسد حافظ علي حور و بني شخصية ليها
اسد الصغير بجدية : انا هعمل اللي انتم مقدرتوش تعملوة طول حياتكم
مراد بجدية : و انا عارف كويس ان الكنج هيعشق حوره
ابتسم اسد له و توجه الي جناحة و هو متلهف لرؤية صغيرتة و عشيقتة و مدلله قلبة
ابدل اسد ملابسه و وقف امام المرايا يسرح شعره و بتسم
اسد الصغير بابتسامة و ثقة : اوعدك وتيني انك هتعشقيني مش بس هتحبيني انتي ملكي من يوم ولادتك لغاية مماتك مش بس هتبقي حبيبتي و عشقتي و هتبقي مراتي الحلوة الدلوعة و ام عيالي و بنتي ربنا يجمعني بيكي علي خير
توجه اسد الصغير الي المصلية و قام بفرشها اتجاة القبلة و وقف يصلي فروضه بكل خشوع تام و هو يرتل آيات الذكر الحكيم و بعد ان انهي صلاتة توجه الي جناح صغيرتة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في المزرعة
🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي الجناح و كان باللون البيج الرائع و كان السرير يوضع بالقرب من البلكونة
دخلت حور الي الجناح و كان باللون البيج الرائع و كان السرير يوضع بالقرب من البلكونة
جريت حور بسرعة الي البلكونة و فتحتها تشاهد جمال المكان
حور بفرحة : المكان حلو اوي
اسرعت الي الداخل و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بنطلون باللون الابيض مع تونك باللون النبيتي و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض و بها مجموعة من الورود و جذمة بكعب عالي باللون الكريمي
في المزرعة
🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي الجناح و كان باللون البيج الرائع و كان السرير يوضع بالقرب من البلكونة
دخلت حور الي الجناح و كان باللون البيج الرائع و كان السرير يوضع بالقرب من البلكونة
جريت حور بسرعة الي البلكونة و فتحتها تشاهد جمال المكان
حور بفرحة : المكان حلو اوي
اسرعت الي الداخل و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بنطلون باللون الابيض مع تونك باللون النبيتي و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض و بها مجموعة من الورود و جذمة بكعب عالي باللون الكريمي
كانت حور تلعب بالطعام فقط
رفع اسد الصغير ايده علي اديها و نظر لها بمعني تناولي طعامك
مر الوقت و انهي الجميع تناول الطعام فوقفت حور و ستئذنت منهم للصعود للاعلي و لكن يد اسدها اسرع منها و سحبها خلفة و غادرو القصر
حور بزعل : ابعد عني
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة ليه زعلانة
حور بزعل : انت وعدتني هتفرجني علي المكان بس جدو قالي الصبح
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة اسدك لما يوعدك بحاجة لازم ينفها حتي لو فيها موت
حور بسرعة و هي تضع اديها علي شفايفه : بعد الشر عليك بلاش تجيب السيرة ديه علي لسانك تاني
اسد الصغير بعشق و هو يقبل اديها : اوامرك يا قلبي
حور بابتسامة : طيب مش هتفرج علي المكان
اسد الصغير بحنان : اوامرك يا قلبي يالا
مسك اسد الصغير يد حور و اخذ يلف في المزرعة
حور بخوف : اسد كفاية كده و نكمل الصبح
اسد الصغير بحنان : انتي خايفة
حور بحزن : اسد بلاش تزعل مني انا مقصدش حاجة انا عايشة ١٩ او ٢٠ سنة كان اخري الساعة ٥ المغرب اكون برا الفيلا قدام جدو مهش موجود بس لما يكون موجود بكون اخري الساعة ٣ العصر علشان كده بقيت اخاف انا ذي دلوقتي بكون في اوضتي و ممكن كمان اكون نايمة فعلشان كده انا خايفة
اسد الصغير بحنان و عشق : حوري القمر ممكن تنسي خالص القديم و اعتبري انك من اللحظة اللي فتحتي فيها عيونك هنا في قصر الصرفي يوم ولادتك ممكن
حور بتنهيدة : صعب اسد
اسد الصغير بحنان : بالعكس خالص الموضوع سهل جدا بس و انا هساعدك
حور بابتسامة : هحاول يالا بقي نرجع علشان عوزة انام و نصحي بدري و اكمل فرجة علي باقي المكان اسد الصغير بحنان و عشق : حوري القمر تامر و اسدها ينفذ كمان الصبح هنطلع علي الفرس و تتفرجي على المزرعة
حور بابتسامة : ماشي يالا
عادو الي القصر و توجهو إلى الداخل و لكن لم يجدو اي فرد من العائلة فصعدو الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بدلت حور ملابسها و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي السرير و حاولت تنام لم تعرف فقامت بارتداء الاسدال للتوجه الي جناح اسد
خرجت حور من الجناح و جدت جدها امامها فبتسم لها بحنان و حب
اسد الكبير بحنان : حوري القمر رايحه فين
حور بكسوف : مش عارفة انام جدو
اسد الكبير بحنان : نفس طباع امك الله يرحمها كانت بتخاف تنام لوحدها في اي مكان جديد تعالي يا قلبي انا هنام جمبك
حور بفرحة : بجد اسودي
اسد الكبير بحنان : بجد يا قلب اسودك يالا
اسرعت حور الي الداخل و خلفها جدها و نامت على السرير و نام بجوارها جدها الذي ضمها لحضنة بكل حنان و قبل رأسها بكل حنان
استكانت حور بين أحضان جدها الذي جعلها تنعم بالحنان و الحب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الصباح
🌺🌺🌺🌺🌺
نزلت سلفا إلي الاسفل بسرعة و هي تنهج
كامل بخضة : ماما في ايه
سلفا : فين اسد
سلينا : اكيد نايم فوق
سلفا بدموع : اسد مش فوق و منمش جمبي بالليل
جوزف : يعني ايه ماما هيكون راح فين
سلفا بدموع : مليش دعوة روحو دورو علي ابوكم و رجعوه
اسر : هو ممكن يكون عند حور
اسد الصغير : في ايه و مين ده اللي عند حور
سلفا بدموع : جدك مش لقياه من بالليل هنشوفة عند حور
اسد الصغير بغيظ : حور
صعد اسد الصغير بسرعة و خلفة سلفا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت سلفا بسرعة و خلفها اسد الصغير و وجدو اسد الكبير ينام و هو يضم حور بين أحضانة و يحتويها بكل حنان و حب
اسد الصغير بغيظ : هو اذاي ينام جمبها بالشكل ده
سلفا براحة : الحمد لله اطمنت عليه و عليها
اسد الكبير بابتسامة : صباح الورد حبيبتي
سلفا بابتسامة : صباح العسل حبيبي
اسد الصغير بغيظ : ممكن تسيب حوري و تاخد الست ديه و تخرج
سلفا بغيظ : انت دخلت هنا ليه برا ياض
اسد الصغير بغيظ : علي فكرة انتي مولودة و تربيتي و عشتي هنا مش في مصر ليه محسساني انك عايش في شبرا
حور بصحيان : صباح الخير اسودي
اسد الكبير بحنان : يسعد صباحك يا قلب اسودك يالا قومي خدي دش و نزلي بسرعة علشان الحيوان ده يفرجك علي المزرعة
حور بابتسامة : تقصد مين جدو
اسد الصغير بسخرية : يقصدني انا يا روح جدو
حور بفزع : اسد
اسد الصغير بسخرية : تصوري اسد
سحبت حور بسرعة طرحة و وضعتها علي شعرها
اخفض اسد الصغير راسة الي الأسفل
اسد الصغير بحنان : يالا قطتي قومي اجهزي و نزلي بسرعة
حور بابتسامة : حاضر اسدي
خرج الجميع و تركو لحور الحرية فاسرعت الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي الدولاب و اخذت ملابس عبارة عن بنطلون جينز باللون الازرق الفاتح مع تونك باللون الابيض و بيه بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون الكشمير و جذمة بكعب عالي باللون الابيض و خرجت تجري و عندما فتحت الباب شهقت بعنف عندما وجدت اسدها يقف أمام الباب
خرج الجميع و تركو لحور الحرية فاسرعت الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي الدولاب و اخذت ملابس عبارة عن بنطلون جينز باللون الازرق الفاتح مع تونك باللون الابيض و بيه بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون ...
اسد الصغير بحنان : اهدي حبيبتي اهدي ده انا
حور بعصبية : حرام عليك انا قلبي كان هيقف
اسد الصغير بعشق : بعد الشر عليكي يا وتيني الحلوة يالا ادخلي بدلي الجذمة و لبسي كوتش علشان تعرفي تلعبي
حور بغيظ : ماشي
عادت حور و بدلت الجذمة و عادت الي اسدها و نزلو الي الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزلت حور بجوار اسدها و جلسو علي السفرة لتناول الفطار
اسد الكبير بحنان : حوري
حور بابتسامة : نعم اسودي
اسد الكبير بحنان : هتعملي ايه دلوقتي
حور بفرحة : اسد قالي هنكمل فرجة علي المزرعة و كمان هنركب فرس
سلفا بحنان : ماشي حبيبتي اسد خلي بالك منها
اسد الصغير بابتسامة : حد يوصي نفسه علي نفسه
ابتسمت حور بسعادة
يوسف بغيظ : معلش بقي انا عاوز اتجوز
كامل بضحك : ههههههههههه الواد اتجنن
يوسف بغيظ : جدو انت وعدتني نفذ وعدك ليا بقي
اسد الكبير بابتسامة : ماشي الخطوب
يوسف بجنان : خطوبة مين يا حاج انا عاوز اتجوز علي طول ايه لسه هتتعرف عليا و لا هتشوف أخلاقي ما حنا متنيلين قدام بعض طول عمرنا
اسر بضحك : ههههههههههه صح يا بابا خليها جواز خلينا نفرح بقي حتي كامل و جوزف يشوفو احفادهم
جوزف بخضة : احفاد مين يا عم انا اصلا اضحك عليا و الواد ده مش ابني انا مش عندي عيال
مليكة بغيظ : و احنا يا عم جو
جوزف بارف : انتم مش ولادي انا كنت في السوبر ماركت بجيب حاجه أكلها لقيتك علي علبة العصير و الموكوسة التانية علي كيس كيكة
ماهي بضحك : ههههههههههه تسلم يا سيد الرجالة
جوزف بارف : اهو شفتم تربية زبالة
يوسف بغيظ : المهم الفرح بعد اسبوعين علشان نلحق نتجوز و نرجع من شهر العسل علشان الدراسة لحور
حور باستغراب : و انا مالها انتم هتسافرو و انا هفضل هنا
سلينا بابتسامة : حبيبتي مهو فرحك و فرح ميرا في نفس اليوم
حور بصدمة : يعني انا هتجوز هتجوز مش خطوبة
نظر الجميع لبعضهم البعض و نقلو بصرهم لاسد الصغير الذي يجلس بجوار حور بمنتهى البرود و يكمل تجهيز السندويش لحور
كامل : اسد حبيبي انت كويس
اسد الصغير بجدية : اه ليه
و بحنان : يالا قطتي كلي السندوتش ده علشان نروح نتفرج على المزرعة
حور بزعل : اسد انت زعلان مني
اسد الصغير بحنان و حب : ليه حبيبتي زعلان يالا افطري بسرعة
حور بابتسامة : حاضر
يوسف بغيظ : انا عاوز اتجوز بقي ارحمو اهلي
ميرا بغيظ : اسد اتكلم بقي
اسد الصغير بحنان : خلصتي فطارتك قطتي
حور بابتسامة : اه
اسد الصغير بحنان : تمام يالا
وقف اسد الصغير و مسك يد حور و غادرو القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسطبل
🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسد و هو يمسك يد حور و دخلو الاسطبل
وقفت حور تشاهد الفرس بالوانة الجميلة
اسد الصغير بحنان : عجبوكي
حور بفرحة : اوي اوي اسدي
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة تامر و اسدها ينفذ يالا
اختارت حور فرسة باللون الذهبي رائعة الجمال و اخذ اسد فرسة مزيج من اللونين الاسود و الذهبي
اختارت حور فرسة باللون الذهبي رائعة الجمال و اخذ اسد فرسة مزيج من اللونين الاسود و الذهبي 
ساعد اسد حور علي الصعود علي الفرسة و ركب هو الآخر و نطلقو وسط المزرعة حتي تشاهدها و تستمتع بجمالها 
ساعد اسد حور علي الصعود علي الفرسة و ركب هو الآخر و نطلقو وسط المزرعة حتي تشاهدها و تستمتع بجمالها
بعد فترة وقف الفرس و نزل اسد و ساعد حور و جلسو
حور بحزن : اسد انت زعلان مني
اسد الصغير بحنان : و انتي عملتي حاجة علشان ازعل منك
حور بحزن و دموع : ايوة عملت اني رفضت الجواز منك
اسد الصغير بحنان : بس يا وتيني الحلوة انا مش زعلان و مين اصلا قالك اني هقبل برفضك الجواز احنا هنتجوز هنتجوز بعد يوم اتنين ثلاثة شهر هنتجوز بلاش تقلقي وتيني
حور بحزن : انا عارفة اني هتجوزك بس انا كنت عوزة فترة خطوبة علشان نفضل نحب في بعض و تجيب ليا ورد و شكولاتة و هدايا و تفضل تهتم بيا انا كنت بتفرج على التلفزيون و بشوف البطل بيعمل كده مع حبيبتة و انا نفسي يحصل معايا كده
اسد الصغير بعشق : و انا قولتها و هقولها تاني وتيني الحلوة تامر و اسدها ينفذ كمان مين قالك اني هقبل بالكروتة ديه لا طبعا وتيني الحلوة لازم تعيش كل حاجة و تفرح
حور بفرحة و سعادة : ربنا يخليك ليا يا حبيبي
اسد الصغير بعشق : و يخليكي ليا يا حبيبتي
تركها اسد الصغير و توجه الي احدي الأشجار و صعد بسرعة الي الأعلي و احضر لها بعض الفواكة و غسلهم و  جلس بجوارها و جعلها تتناولها
وضعت حور رأسها علي كتفة و اغمضت عيونها و نامت فهي لا تريد اي شي غير اسدها الحبيب
ضمها اسد الصغير لحضنة بسعادة و حب و اغمض عيونه فهو استكفي بصغيرتة بالدنيا و ما فيها
مر الوقت سريعا و وجد اسد الصغير يد تيقظه و عندما فتح عيونه كان يوسف يقف امامه
يوسف : انتم نايمين هنا و الدنيا مقلوبة عليكم
اسد الصغير : في ايه
يوسف : مفيش حاجة اطمن بس انتم اتاخرتم يالا صحي حور و تعالو نرجع
حور بكسوف : انا صحيت يالا اسد
اسد الصغير بحنان : يالا قطتي
ساعد اسد حور علي الصعود علي الفرسة مرة اخري و توجهو إلي القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تسريع الأحداث
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 عاد الجميع الي القصر الكبير بعد انتهاء الرحلة
🌺 جهز يوسف الصرفي جناحة علي زوق ميرا
🌺 نزلت البنات و معهم الأمهات لشراء الملابس
🌺 قدم اسد الصغير أوراق حور للجامعة للسنة الأخيرة
🌺 شاهد جوزف فريدة و هي مرعوبة و عندما ضغط عليها علم بأن زوجها السابق يريد أن يعيدها لعصمتة
🌺 اخذ جوزف يوسف و التؤام مليكة و ماهي و اخبرهم بانه يريد أن يتزوج فوافق يوسف و لكن حزنت البنات بشدة
🌺 أخبر جوزف العائلة بطلب زواجة من فريدة ففرح الجميع
🌺 بعد التؤام عن الجميع لرفضهم زواج والدهم
🌺 جلست حور مع التؤام و جعلتهم يفهمون ان امهم بنفسها تزوجت و هو رجل يريد أن يفرح و يعيش ما تبقي له من ايام فوافقو دون اخبار والدهم
🌺 ذهبت ماهي و مليكة الي منزل فريدة و طلبو اديها لوالدهم و أخبرها بان فرحها يوم فرح يوسف و اسد
🌺 كان مالك و سلمي و شيما يتحدثون مع حور و أخبرها بانهم سوف ياتون الي حفلة الخطوبة و فرحت بشدة
🌺 احضر اسد الصغير فستان ملكي لحوره لحضور حفلة خطوبتها و زواج ميرا و يوسف
🌺 تم تحديد يوم الفرح و بأمر من اسد الصغير منع وسائل الإعلام من الدخول الي القصر
🌺 اتصل ادهم السمري علي الدكتور النفسي و طلب منه الحضور الي القصر حتي يباشر حالة شقيقتة الصغيرة فوافق الطبيب علي المجي
🌺 حكي ادهم السمري للدكتور كل شي خاص بملك حتى يستطيع الدكتور ان يباشر عمله
🌺 حاصر اسد الصغير بعض أعمال عائلة المحمدي عقابا ليوسف المحمدي لانه رفض الحضور للخطوبة و أحزن صغيرتة
🌺 اخذت حور جناح اسدها و هو اخذ جناحها دون اعتراض
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يوم الفرح و الخطوبة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تجهز القصر علي اعلي مستوي للمساء و جاء للبنات البيوتي سنتر حتي تجهزهم
تالقت ماهي بفستان باللون الأحمر عاري من الكتف الايمن و رفعت شعرها إلى الأعلي بكل فخامة وعملت مكياج هادي و زينت صدها بطقم من الماس باللون الأحمر
تالقت ماهي بفستان باللون الأحمر عاري من الكتف الايمن و رفعت شعرها إلى الأعلي بكل فخامة وعملت مكياج هادي و زينت صدها بطقم من الماس باللون الأحمر 
اما مليكة فتالقت بفستان باللون الازرق ذو فتحة صدر علي شكل حرف الفي V و زينت صدها بطقم من الماس باللون الازرق 

اما مليكة فتالقت بفستان باللون الازرق ذو فتحة صدر علي شكل حرف الفي V و زينت صدها بطقم من الماس باللون الازرق
اما مليكة فتالقت بفستان باللون الازرق ذو فتحة صدر علي شكل حرف الفي V و زينت صدها بطقم من الماس باللون الازرق 

اما سلينا فتالقت بفستان باللون الذهبي عاري الصدر من جهة اليسار و فتحة طويلة علي قدمها اليسار و زينت صدها بطقم من الماس باللون الذهبي مع فصوص باللون الازرق
اما سلينا فتالقت بفستان باللون الذهبي عاري الصدر من جهة اليسار و فتحة طويلة علي قدمها اليسار و زينت صدها بطقم من الماس باللون الذهبي مع فصوص باللون الازرق 
اما ساندي فتالقت بفستان باللون الاسود ذو فتحة صدر واسعة و فتحة علي قدمها اليمين و زينت صدها بطقم من الماس باللون الابيض 
اما ساندي فتالقت بفستان باللون الاسود ذو فتحة صدر واسعة و فتحة علي قدمها اليمين و زينت صدها بطقم من الماس باللون الابيض
اما ساندي فتالقت بفستان باللون الاسود ذو فتحة صدر واسعة و فتحة علي قدمها اليمين و زينت صدها بطقم من الماس باللون الابيض 
اما سلفا فتالقت بفستان باللون الكريمي و كان مغلق احتراما لسنها و اكتفت بخاتم باللون الأخضر و يوجد بيه عصفورة 

اما سلفا فتالقت بفستان باللون الكريمي و كان مغلق احتراما لسنها و اكتفت بخاتم باللون الأخضر و يوجد بيه عصفورة

اما فريدة فتالقت بفستان باللون الازرق مفتوح من الصدر و علي قدمها اليسار و اكتفت بخاتم باللون الازرق 

اما فريدة فتالقت بفستان باللون الازرق مفتوح من الصدر و علي قدمها اليسار و اكتفت بخاتم باللون الازرق
اما فريدة فتالقت بفستان باللون الازرق مفتوح من الصدر و علي قدمها اليسار و اكتفت بخاتم باللون الازرق 
اما الشباب فتالقو ببدل جميلة جدا 
اما الشباب فتالقو ببدل جميلة جدا
نزل الجميع للاسفل لاستقبال الحضور و مر الوقت و صعد كامل و احضر ابنتة و صغيرتة التي تالقت بفستان زفاف رائع الجمال و نزلت الي الاسفل و كانت ترفع شعرها إلى الأعلي بكل فخامة
اما اسد الكبير فصعد الي الأعلي و احضر حفيدتة و حبيبة قلبة حور 
اما اسد الكبير فصعد الي الأعلي و احضر حفيدتة و حبيبة قلبة حور
كانت حور تتألق بفستان باللون البيج رائع الجمال و كانت ترتدي بدي بنفس لون الفستان و تزين رأسها بالحجاب الذي زادها جمالا علي جمال
كانت حور تتألق بفستان باللون البيج رائع الجمال و كانت ترتدي بدي بنفس لون الفستان و تزين رأسها بالحجاب الذي زادها جمالا علي جمال 
انبهر الحضور بتلك الجميلة التي تزل في يد اسد الصرفي الكبير
توجه اسد الصغير الي حور و مسك اديها و ضمها لحضنة باشارة منه للجميع بأن تلك الحورية ملك له و ليس مسموح لاحد النظر لها
مر الوقت و احضرت ساندي الشبكة الخاصة بميرا و التى كانت عبارة عن طقم كامل مكون من عقد فخم بطريقة جذابة باللون الازرق و اللون الأبيض و خاتم الزواج مصنوع من الماس الخالص
مر الوقت و احضرت ساندي الشبكة الخاصة بميرا و التى كانت عبارة عن طقم كامل مكون من عقد فخم بطريقة جذابة باللون الازرق و اللون الأبيض و خاتم الزواج مصنوع من الماس الخالص 
و احضرت سلينا الشبكة الخاصة بحور و التي كانت عبارة عن طقم كامل مكون عقد فخم بطريقة جذابة باللون الازرق الفاتح مع خاتم مصنوع من الماس
جاء الماذون و عقد زواج يوسف و ميرا
و نظر اسد الصغير لحورة بابتسامة
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة انتي بتحبيني
حور بكسوف : لا رد
اسد الصغير بعشق : يعني موافقة
حور باستغراب : علي ايه اسدي
اسد الصغير بعشق : احنا هنكتب كتابنا النهاردة و الفرح  في اجازة نص السنة
نظرت له حور بابتسامة سعيدة فقبل اديها و توجه الي الماذون و جلس و جلس أمامه جدها يوسف المحمدي بأمر من اسد الكبير بعد ان فوضة سليم بالموافقة
انتهي الماذون من عقد القران فاسرع اسد الصغير الي حور و ضمها لحضنة بشدة و قبل خدها بعشق
اسد الصغير بعشق : مبروك وتيني الحلوة
حور بفرحة : الله يبارك فيك اسدي
انهالت التهنئة علي العرسان و لكن قطع ذلك التؤام
ماهي بابتسامة : بابي حبيبي انا النهاردة عوزاك تبقي اسعد انسان في الدنيا كلها
مليكة بابتسامة : علشان كده انا و تؤامي الجميلة بنطلب منك تكتب كتابك علي فريدة احنا رحنا طلبنا اديها من اسبوع و هي وافقت و النهاردة كتب كتابك عليها و الجواز
نظر جوزف للتؤام و ليوسف الذين ابتسمو له بفرحة و توجه الي فريدة التي كانت تقف و هي مكسوفة و مسك اديها و قبلها و جلس امام الماذون و توجه اسد الكبير و جلس امام الماذون و تم كتب الكتاب و اصبحت فريدة زوجه جوزف الصرفي
اسرعت ماهي بإحضار الشبكة الخاصة بفريدة و التي كانت عبارة عن طقم كامل مكون من عقد فخم بطريقة جذابة باللون الأخضر و مع خاتم مصنوع من الماس الخالص
استمر الحفل لفترة و بعد ذلك غادر يوسف و ميرا لقضاء شهر العسل و ايضا غادر جوزف و فريدة لقضاء شهر العسل فكان التؤام و معهم مالك بتجهيز كل شي
غادر الجميع القصر و صعد اهل القصر الي الأعلي للنوم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توجه اسد الصغير الي جناح حور و دخل و ضمها لحضنة بشدة و نحني يقبل شفايفها بكل عشق و نعومة الي ان شعر بها تضربة علي صدرة فبعد عنها مغصوب فأخذت نفسها بسرعة شديدة و نظرت له بعتاب
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة انا اسف بس كان نفسي اعمل كده و بصراحة مش هقدر استني لغاية الفرح علشان كده كتبت كتابنا النهاردة و في الاجازة الفرح
حور بزعل : بس كده حرام
اسد الصغير بعشق : مش حرام انتي مراتي قدام الناس كلها و الجواز إشهار و جدك يوسف كان وكيلك و الشهود جدو اسد و عمي جوزف يعني انتي ملكي انا و بس مفهوم
حور : ماشي بس مش تعمل كده تاني و يالا بقي برا
اسد الصغير بغيظ : ماشي وتيني الحلوة قال متعملش كده تاني و حياتك عندي كل شوية و دلوقتي تصبحي من اهلي و في حضني طفلتي اللزيزة
غادر اسد الصغير بسرعة بعد ان خطف قبلة من شفايفها
رفعت حور اديها علي شفايفها و بتسمت بفرحة و اسرعت الي الحمام و بدلت ملابسها و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي السرير و مسكت المصحف الشريف و قرات وردها اليومي و بعد ذلك أغلقت المصحف الشريف و نامت بعد ان ضمت الدبدوب الي حضنها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت حور علي يد تسير علي وجهها ففتحت عيونها ببطئ و نظرت وجدت اسدها يجلس بجوارها و يبتسم لها فبتسمت له و اغمضت عيونها مرة اخري و لكن في لحظة واحدة كانت تنتفض من السرير عندما استوعبت ان اسدها يجلس أمامها علي السرير
حور بصدمة : اسد
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة
حور بصدمة : انت دخلت هنا اذاي
اسد الصغير بعشق : من الباب
حور برعب : حد شافك يالهوي لو جدو يوسف شافك ده هيقتلني فيها
اسد الصغير بهدوء : حبيبتي متخفيش انا جوزك
حور برعب : لا اسدي اخرج بسرع
استمع الاثنين لصوت خبط علي الباب فبكت حور برعب
اسد الصغير بحنان : حبيبتي ليه الدموع و الله العظيم محد شافني
حور بدموع و هي تضع اديها علي شفايفه : بس اسكت لو جدو هو اللي برا هيموتني علشان خاطري اخرج من البلكونة بسرعة
يوسف المحمدي : في ايه يا سليم
سليم : ابدا يا بابا بخبط علي حور بس شكلها لسه نايمة
يوسف المحمدي بحده : متفتح و تدخل على طول انت لسه هتستئذن
سليم : بنتى كبيرة و ليها خصوصية و لازم احترمها
يوسف المحمدي بسخرية : و الله خصوصية و احترام
و بغضب : وسع كده
فتح يوسف المحمدي الباب و دخل وجد حور تنام علي السرير
توجه سليم الي حور و وجدها تبكي و ترتعش فضمها لحضنة
سليم بخوف : حور حبيبتي مالك ردي عليا
حور بدموع : بابي
سليم بخوف : مالك يا روحي بتعيطي ليه
حور بدموع : مفيش بابي بس افتكرت مامي الله يرحمها
سليم بحزن : الله يرحمها و ليه بتعيطي يا قلبي
حور بدموع : كان نفسي تبقي معايا
يوسف المحمدي بحده : معاكي ٥ دقايق و تجهزي يالا
حور بخوف : امرك جدو
يوسف المحمدي بجدية : يالا يا سليم
تحرك يوسف المحمدي و لكن لم يتحرك سليم
يوسف المحمدي بحده : سليم قولت يالا
قبل سليم رأسها بكل حنان و خرج و اغلق الباب خلفة
تنهدت حور بعنف و اخذت نفس بصعوبة و كأن المكان لا يوجد بيه أكسجين و اخيرا وجدته
نظرت حور علي البلكونة و نصدمت من وقوف اسدها في البلكونة
غمزلها اسد و شاكسها بوجه فاسرعت حور الي الحمام
ضحك اسد علي جنان طفلتة و تنهد و توجه الي جناحة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الحمام
🌺🌺🌺🌺🌺
اخذت حور دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت فستان باللون الأبيض و بيه بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض مع طرحة باللون الأحمر و اخذت صندل باللون الاسود و رفعت اديها و نظرت لذلك الخاتم الذي زين اديها و بتسمت بفرحة
حملت حور الهاتف و خرجت من الجناح انصدمت من وقوف اسدها
اسد الصغير بغمزة : هو القمر مرتبط
حور بابتسامة : اه مرتبطة
اسد الصغير بحزن مصطنع : يا خسارة اكيد واخداه غصب عنك صح
حور بابتسامة سعيدة : بالعكس ده دعوة دعتها من زمان و ربنا حققها
اسد الصغير بعشق : و ايه هي الدعوة
حور بابتسامة : ملكش دعوة
اسد الصغير و هو يضمها لحضنة : قوليلي انا ذي جوزك
حور بكسوف : ااااااااااسد ابعد كده عيب
اسد الصغير و هو يلمس خدها بعشق : هو ايه اللي عيب يا وتيني الحلوة
حور بكسوف : اااااااااسد
اسد الصغير بعشق : عشقة
قبل خدها بعشق جارف و نحني ليقبل شفايفها و لكن وجد من يضع ايده علي كتفة فبعد بسرعة
مليكة بسماجة : صباح الخير اسودي
اسد الصغير بغيظ : صباح الزفت عوزة ايه من اسد
مليكة بسماجة : اصلي قولت ارحم الموزة الحلوة اللي بين ايدك
اسد الصغير بغيظ : و انتى مال اهلك
مليكة بسماجة : مهو انت اهلي كمان الموزة احمرت و لو حد شافها هيقول ايه اللي حمر شفايفها الحق عليا
اسد الصغير بغيظ : امشي من وشي يا حيوانة
مليكة بسماجة : براحتك
اسد الصغير بغيظ : مهو فعلا براحتي
مليكة بسماجة : اسودي
اسد الصغير بغيظ : عوزة ايه يا حيوانة
مليكة بغمزة : اوعي بس تدوس للآخر سلام يا وحش
اسد الصغير بغيظ : يا حيوانة
جريت مليكة الي الاسفل و هي تضحك بشدة علي اسد و حور
اسد الصغير بغيظ : شفتي الحيوانة
حور بكسوف : اسد يالا ننزل
اسد الصغير بعشق : عوزاني اتحرم من النعيم تعالي الاول
انحني اسد حتي يقبل شفايفها و لكن وجد صوت تصفير عالي
مالك بتصفير : الله ينور عليك يا برنس
اسد الصغير بغيظ : يالا يا حور اصلي مش هعرف اعمل حاجة
ماهي بسماجة : اخس اخس اخس ليه كده مالك قطعت اجمد حتة كنت خليه يصبح بضمير
نظر اسد لهم بغيظ و مسك ايد حور و نزل الي الاسفل و هم خلفة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في انتظار نزول باقي العائلة
دخل اسد الصغير و هو يمسك يد حور و يضمها لحضنة بكل تملك
اسد الصغير بجدية : صباح الخير
الكل : صباح النور
يوسف المحمدي بحده : ايه ده
فريدة : فين ايه يوسف
يوسف المحمدي بحده : انتى مش شايفة الحلوة اذاي ماسكة في ايدة عادي
مالك : و فيها ايه جدو هي حور ماسكة ايد حد غريب ده جوزها
يوسف المحمدي بحده : لا خطبها بس
اسد الكبير بجدية : و بالنسبة لكتب الكتاب اللي حصل من كام ساعة ده اسمه ايه
يوسف المحمدي بحده : حور اطلعي جهزي هدومك علشان هنرجع مصر
اسد الصغير ببرود : هو انت متعرفش ان مكان اي زوجة محترمة في بيت جوزها
يوسف المحمدي بحده : بس هي مش مراتك
اسد الصغير ببرود : لا مراتي قدام ربنا و قدام الناس حتي اللي محضرش الفرح زمانهم عرفو انها مراتي
سليم بجدية : ارجوكي يا بابا كفاية مشاكل
كانت حور تقف خلف اسدها تحتمي من غضب جدها و هي ترتعش
مراد بجدية : جدو كفاية كلام حور مش هتسيب بيت جوزها و خلص الكلام
يوسف المحمدي بسخرية : و الله كويس الكل بقي يحمي حور هانم و هي متسواش
اسد الكبير بغضب : يوسف يا محمدي لسانك لقطعة انت بتغلط في حفيدتي حفيدة اسد الصرفي و مرات اسد الصرفي
سلفا بحده : اسمعني يوسف انت علاقتك انتهت بحفيدتي للابد مفهوم
يوسف المحمدي بحده : تقصدي ايه سلفا
سلفا بحده : اسمي مدام اسد الصرفي او سلفا هانم اوعي تنسي انا مين انا سلفا بترون و انت عارف باشارة واحدة مني اقدر اعمل فيك انت و عيلتك ايه فبلاش تغلط
اسد الصغير ببرود : اظن يا يوسف بيه سمعت كلام الكبار و هما اتكلمو باللسان بس انا هنفذ
لف اسد الصغير و مسك يد حور الباكية و غادر القصر و هو يغلي من الغضب فصغيرتة تبكي بحرقة من قلبها و من المفروض ان يكون هذا الصباح مختلف بالنسبة لها فهو صباح كتب كتابها و لكن لن يكون الكنج اسد الصرفي اللي عندما يعيد البسمة علي وجه صغيرتة
توجه اسد الصغير الي السيارة و امر الحرس بعده اشياء و انطلق بها الي الخارج بسرعة
نظر يوسف المحمدي للجميع بغضب و امر فريدة ان تجهز نفسها للعودة الي مصر
لحظات و كانت عائلة المحمدي تغادر قصر الصرفي
نظر اسد الكبير الي سليم
اسد الكبير : سليم انا اس
سليم بابتسامة : حضرتك اكبر من كده و بصراحة انا فرحان اوي ان حور و اخيرا بقت في حماية راجل ذي اسد هيحافظ عليها و يحميها و يعمل اللي مقدرتش اعمله طوا حياتي انا عاوز حور تعيش حياتها اللي اتحرمت منها
ماهي بغمزة : بقولك ايه سولي
سليم بضحك : ههههههههههه نعم يا ميهو
ماهي بغمزة : بما ان الكل عمال يتجوز متيجي انا و انت نتجوز
سليم بضحك : ههههههههههه موافق
ماهي بدلع : عليا النعمة ادلعك اخر دلع و رجعك شباب
مليكة بصياعة : يا خويا ملعون ابو النكد خليك فرفوش كده و ضحك للدنيا تضحكلك و ضربها بمليون جذمة
سليم بضحك : ههههههههههه و انت يا مالك
مالك بصياعة : لا يا برنس انت المفروض تسطر علشان تركب الموجة
سليم بضحك : ههههههههههههه عندكم حق علشان كده انا هاخد بنتي و ابني و نمشي من هنا انتم مش طبيعيين خالص لو ولادي قاعدو معاكم اسبوع هلف وراهم في الأقسام
سلفا بثقة : بلاش تقلق سليم محدش يقدر يقبض عليهم كمان هما معاهم شهادات معاملة أطفال
اسر بضحك : ههههههههههه صح و ليس علي المعتوة حرجا
انفجر الجميع في الضحك الهستيري علي  الشباب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند حور و اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسد الي الساحل و نزل و توجه الي حور و فتح الباب لها و امسك اديها و توجهو إلي اليخت
انحني اسد الصغير و قام بحمل حور بين أحضانة و دخل اليخت و شاور لاحدي الرجال بتحرير اليخت
وضع اسد حور علي الكرسي و توجه الي عجلة القيادة و حرك اليخت لمنتصف البحر و بعد ذلك وضعة علي التحريك الآلى و عاد الي حوره التي كانت تجلس و هي حزينة و مازالت تبكي
اسد الصغير بحنان : وتيني الحلوة ممكن كفاية عياط
حور بدموع : هو ليه بيكرهني اسد انا عملت ايه بحاول افتكر حاجة عملتها طول حياتي بس مش لاقيه 
و بدموع غزيرة و صراخ : هو حرمني من المدرسة و قولت حاضر حرمني من اي قاعدة معاهم و قولت حاضر حرمني اني اقعد في اوضة في نفس الدور معاهم و قبلت كان ليا معاد معين افضل فيه برا البيت و قولت حاضر جبرني البس الحجاب و قولت حاضر اي اوامر كنت بقول حاضر امرك جدو حتي لبسي كان بيختاره و انا مليش اي رأى حتي لما اتخطفت كنت بعيط و مرعوبة حتي لما فوقت قولت هلاقيه جمبي او علي الاقل هلاقي معاملة غير الأول بس لقيت نفس المعاملة و اكتر ليه اسد ليه انا عملت ايه علشان يكرهني
اسد الصغير بحنان : حبيبتي حبيبتي اهدي و كفاية عياط
حور صراخ : محدش يقولي كفاية انا تعبت و الله العظيم تعبت من المعاملة
انهارت حور و جلست علي الارض فجلس امامها اسد و ضمها لحضنة
اسد الصغير بدموع : حوري انتي غالية اوي و جدك يوسف هو اللي غلطان في المعاملة
حور بدموع غزيرة و ضعف : اسد انا نفسي اعيش حياتي نفسي اتفرج علي الدنيا اسد انا اتحرمت من كل حاجة
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة اوعدك هبني ليكي أجمل و احسن الذكريات الجميلة هتبقي معايا انا و بس و ولادنا كمان صدقيني يوم مهخلف وعدي هيكون يوم موتي
حور بدموع و بسرعة : بعد الشر عليك اسدي
اسد الصغير بعشق : حوري انا بعشقك و عوزك تبقي ملكي 
رفع اسد وجه حور له و نحني ليقبل شفايفها و لكن منعته حور
حور بجدية : لا اسدي لا
اسد الصغير بعشق : انا بعشقك حوري و انا جوزك
حور بجدية : انا عارفة اسد انك جوزي و حبيبي بس انا نفسي يوم فرحي اكون كاملة و انا بتزف ليك بفستاني الابيض يكون كل حاجة فيا طاهرة ممكن
اسد الصغير بعشق : ممكن يا قلبي ايه رايك تتفرجي على البحر بس الاول تغسلي وشك و تعالي
حور بابتسامة : اروح فين اسدي
اسد الصغير بحنان : تعالي وتيني
ساعدها اسد الي التوجة الي احدي الغرف و تركها بحرية و صعد الي الاعلي
لحظات و صعدت حور الي الأعلي و جلست امام البحر تنعم بنسيم الهواء
جهز اسد طاولة الطعام و توجه الي الأعلي
اسد الصغير بحنان : طفلتي الجميلة يالا بينا
حور بابتسامة : علي فين هنرجع
اسد الصغير بعشق : هنرجع فين بس لا حبي احنا هننزل نفطر تحت
حور بابتسامة : بجد كويس انا جعانة اوي
اسد الصغير بفخر : آنسة حور الصرفي اسمحيلي اصطحبك الي طاولة الطعام
حور بابتسامة : و انت بقي اللي عملت الاكل
اسد بفخر : طبعا
حور بابتسامة : ربنا يستر طيب حد عارف اننا هنا يجي يطمن علينا
اسد الصغير بغيظ : يالا يا بت قدامي و كفاية قاعدة مع المعاتية اللي هناك يالا
جريت حور بسرعة و هي تضحك بشدة علي كلام اسد و نزلت الي الاسفل و جلست علي الكرسي امام التربيزة الطعام
اسد الصغير بجدية : اهلا و سهلا بيكي معاكي الشيف اسد الصرفي تحبي تبدأي باية
حور بابتسامة : انا كفاية عليا عصير 🥤
اسد الصغير باستغراب : ليه حبيبتي انتي لسه بتقولي جعانة
حور بابتسامة : معلش اسد اصل انا لسه صغيرة علي الموت 
اسد الصغير بغيظ : عارفة علشان كلامك ده ممنوع تاكلي او تلمسي الاكل و انا اللي هاكله كله
جلس اسد يتناول الطعام تحت أنظار حور
حور بزعل : انا جعانة اسدي
اسد بجدية : مفيش اكل
حور بغيظ : لا في اكل
سحبت حور الطعام الذي امام اسد و اكلت منه بسرعة
نظر اسد لها بعشق و قام و جلس بجوارها يطعمها بايدة بكل حنان و حب
مر الوقت و كان اسد يسعد حور باي شي و بعد ذلك عاد الي القصر و كانت حور تنام فقام بحملها و صعد بها إلي الأعلي و وضعها علي السرير و دخلت خلفة ماهي التي قامت بتحرير شعرها و تركتها تكمل نومها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تقدم احدي رجال الأعمال للزواج من سلمي فوافقت و ايضا وافق ادهم و رتبوا كل شي للزواج و سوف تنتقل للعيش في أمريكا 🇺🇸
في جناح ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل الدكتور و جلس بجوارها و تنهد
الدكتور : ايه بقي يا ست البنات مش ناوية تصحي ايه مش زهقتي من النومة ديه طيب انتى خايفة من ادهم و الله العظيم مهيعملك حاجة اصلا انا ناوي اخطفك و نعيش مع بعض انا و انتى هتقولي عليا مجنون اهبل اي حاجة مش هتفرق معايا انا فعلا مجنون بيكي مش عارف اذاي و لا امتي حبيتك يمكن اتشديت ليكي بسبب حكايتك انا عارف انك حبيتي واحد ندل و حيوان و غدر بيكي و عارف انك مجروحة منه و خايفة من ادهم بس ادهم محتاجك اكتر منك ابنه لسه صغير و أمه متوفيه عارفة الحيوان اللي ضحك عليكي ربنا جاب ليكي حقك منه و ادهم قالي انه مات عمل حادثة بالعربية و خرج منها بصعوبة و المستشفي حصل فيها حريق و سبحان الله الأوضة بتاعتة هي الوحيدة اللي ولعت و هو فيها فوقي ملك فوقي
الباب انفتح و دخل أدهم و هو يحمل ابنة بين أحضانة
ادهم بابتسامة : صباح الخير رياض
رياض : صباح النور ادهم اخبارك ايه
و بابتسامة : العسل حبيبي اخبارك ايه
حمل رياض محمد الذي ابتسم بفرحة و اخذ يلعب مع رياض
رياض : انا هلعب شوية بالعسل ده و انت اتكلم معاها شوية
ادهم : طيب سيبة معايا
رياض : لا يا عم انا عاوز اكل السكر ده الحمد لله انه مش طالع ليكي
ادهم بابتسامة : فعلا طالع لمامتة الله يرحمها
رياض : الله يرحمها بعد اذنك
خرج رياض و ترك ادهم مع ملك
جلس ادهم بجوار ملك و مسك اديها
ادهم بحنان : وحشتيني اوي ملك وحشني صوتك و هزارك و حشني حضنك اوي قومي بقي انا مش عارف اربي محمد قومي بقي بسرعة علشان تربية معايا علشان خاطري فوقي انا محتاجك و كمان ماما محتاجك و الله العظيم مسامحك علي الغلط الوحيد انتي وحشتيني اوي فوقي بقي
و بتنهيدة : طيب ليه الدموع طيب فوقي انا محتاجك جمبي محتاج اتكلم فوقي بقي بسرعة
شعر ادهم بضغط على ايده و شاهد عيون ملك تحاول أن تفتح
ادهم بفرحة : ملك ملك فوقي انا معاكي حبيبتي فتحي عيونك براحة و علي مهلك يالا يا روحي
و اخيرا و بعد عذاب دام سنتين فتحت ملك عيونها و نظرت الي ادهم و بتسمت له و غمضت عيونها مرة اخري
ادهم برعب : ملك حبيبتي اصحي بقي ليه نمتي تاني
دخلت مروة و رياض
مروة : في ايه ادهم
ادهم برعب : ملك صحيت بس رجعت نامت تاني
مروة برعب : يعني ايه نامت تاني
وضع رياض محمد علي الكرسي و اسرع الي التليفون و اتصل علي الدكتور و طلب منه ان يحضر الي قصر السمري و بالفعل بعد مرور ساعة ⌚ وصل الدكتور و كشف علي ملك
الدكتور بابتسامة : مبروك سيد ادهم لقد استعادت ملك صحتها و فاقت و لكن هي الآن تنام و في الصباح سوف تصبح بخير لا داعي للقلق
ادهم بفرحة : اشكرك دكتور اشكرك
مروة بدموع : الحمد لله الحمد لله ربنا كريم
رياض بضحك : ههههههههههه هي ديه الست المصرية تفرح تعيط تحزن تعيط
ادهم بضحك : ههههههههههه عندك حق ستات غاوية نكد
مروة بغيظ : انا بحب النكد برا يا حيوان منك ليه
رياض بتكبر : هو البيه مسمعش الشتيمة يخرج تعالي معانا محمد بيه
ادهم بتكبر : اذا يالا بينا يا شباب
خرج أدهم و رياض و تنهدو براحة
ادهم : شكرا رياض بجد لولا وجودك في حيات اختي مكنتش رجعك لينا تاني
رياض : متقولش كده انا سبب بس اهم حاجه ارجوك بلاش تقسي عليها ملك فعلا غلطت بس ربنا غفور رحيم انسي و خليها تنسي علشان تعرفو تكملو مع بعض
ادهم بتنهيدة : بإذن الله
رياض : ادهم انا معاكم هنا بقالي كام شهر و انا عارف و متأكد انك شايل حمل كبير فوق قلبك و عاوز تستريح منه لو عاوز تحكي انا موجود في اي وقت
ادهم بحزن : عندك حق اللي في قلبي يهد جبل
رياض بهدوء : ريح قلبك ادهم علشان تعرف تعيش دلوقتي معاك امك و اختك و ابنك لازم تبقي اوي المرحلة الجاية ملك فعلا محتاجك و لازم تلقيك جمبها بس متلقيش ادهم السمري القوي الشديد لا هي محتاجة اخوها الحنين الطيب حتى ابنك محتاج نفس الشخص
ادهم : تمام رياض تمام
رياض : انا همشي دلوقتي و هاجي الصبح
مروة بابتسامة : رايح فين رياض
رياض بابتسامة : مروح عوزة حاجة
مروة بحنان : لا خليك اتغدا معانا و مفيش اعتراض مفهوم
ادهم برفع حاجب : هو البيه واخد ابني ورايح بيه علي فين
رياض : ايه ده هو انت عوزة
ادهم : معلش ابني و مش بعرف انام من غيره
رياض بغيظ : يعني انا هنام لوحدي
ادهم : ملكش دعوة ابني
مروة : ربنا يكرمك ببنت الحلال و تتجوزها و متعش لوحدك
رياض بابتسامة : طيب متجوزيني ملك و نبي
ادهم : انت بتقول ايه
رياض بجدية : انا هتجوز ملك مش مستني رايك علي فكرة هو فين الاكل ميرو
مروة بابتسامة : حالا حبيبي يالا
توجه الثلاثة الي السفرة لتناول الطعام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت حور بنشاط و فرحة لان اليوم هو أول يوم دراسة و سوف تتجه الي الجامعة فأخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك قرات وردها اليومي و بعد انتهائها توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بلوزة باللون الابيض مع جيب باللون الأحمر و طرحة مزيج من ثلاثة الوان الابيض و الأحمر و الاسود و اخذت شنطة يد باللون الاسود و جذمة بكعب عالي باللون الاسود و اكتفت بخاتم زواجها فقط و عملت مكياج هادي جدا مجرد كحل عربي باللون الاسود و روج باللون الأحمر
صحيت حور بنشاط و فرحة لان اليوم هو أول يوم دراسة و سوف تتجه الي الجامعة فأخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك قرات وردها اليومي و بعد انتهائها توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بلوزة باللون الابيض مع جيب باللون الأحمر و طرحة م...
الباب خبط فسمحت حور للطارق بالدخول و ما كان اللي اسدها الذي دخل و بتسم لها بعشق
حور بابتسامة : صباح الخير اسدي
اسد الصغير بعشق : صباح الورد و الياسمين احلى عيون في الدنيا
حور بابتسامة : انا فرحانة اوي اسدي
اسد الصغير بحنان : و انا كم
قطع اسد الصغير كلامه عندما رفعت حور رأسها و نظرت له و نصدم من منظر الروج
حور بقلق : مالك اسدي انت كويس
اسد الصغير بهدوء : انتى حطه روج احمر
حور بابتسامة : اه حلو اسدي مليكة امبارح اختارت معايا الدرجة ديه و قالتلي لايقة علي الهدوم
اسد الصغير بتنهيدة : يعني انتى فرحانة
حور بابتسامة : اه بس لو انت عاوزني امسك الروج موافقة و مش هزعل
اسد الصغير بحنان : لا حبيبتي خليه بس خفيه شوية أصله تقيل اوي
حور بابتسامة : حاضر اسدي
و بالفعل خفت حور الروج و نزلو الي الاسفل و تناولو الفطار مع باقي العائلة و غادرو الي الجامعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الجامعة
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى الجامعة و نزل الكنج اسد الصرفي و توجه الي الباب الاخر و فتحة و امسك يد حور و نزلها و توجه الي مكتب مدير الجامعة و انهي جميع الأوراق و اصبحت حور طالبة رسمية في الجامعة و احضر لها الجدول و اخذها و توجه الي قاعة المحاضرة
اسد الصغير بحنان : حبيبتي تفضلي قاعدة هنا لغاية متخلص المحاضرة و بعد كده الشباب برا هيوصلوكي للمحاضرة التانية و بعدها هكون هنا علشان نروح تمام
حور بابتسامة : تمام اسدي
اسد الصغير بعشق : قلب و عقل و حيات اسد ربنا ميحرمني منك و تفضلي جوا حضني
غادر الكنج اسد الصرفي و ترك الحرس مع حور التي ابتسمت بسعادة لحياتها الجديدة بعد ان أصدر جميع اوامره علي الحرس
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
انهت حور المحاضرة و اسرع الحرس لها و اخذوها و غادرو القاعة
الحارس باحترام : مدام ممكن الكتب
حور بزعل : ليه دول بتوعي
الحارس بابتسامة : عارف بس انا هشلهم عنك
حور بفرحة : لا انا الللي هشلهم اصلي فرحانة بيهم
الحارس بابتسامة : تمام يالا
حور : هنروح المحاضرة التانية
الحارس : ايوة يالا بينا
+
توجه الجميع إلى مكان المحاضرة و لكن وجدوها لم تعقد و سوف يتم البدأ من الأسبوع المقبل
الحارس : خلينا نروح القصر
حور بابتسامة : ممكن نروح لاسد
الحارس : بس
حور برجاء : متخفش انا اللي هقول لاسدي اني طلبت منك
الحارس بابتسامة : تحت امرك اتفضلي
توجه الجميع إلى السيارات و نطلقو الي شركة الكنج
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت حور الي الشركة و توجهت إلى الأعلي و وصلت الي مكتب اسدها و جدت السكرتيرة الخاصة بيه تجلس خلف مكتبها بكل احترام و وقار
السكرتيرة بابتسامة : اهلا و سهلا بيكي يا روحي
حور بابتسامة : صباح الخير انطي
السكرتيرة بابتسامة : صباح النور
حور بابتسامة : اسد فاضي
السكرتيرة بابتسامة : حتي لو مشغول انتي بالكل ادخلي ليه يالا
حور بابتسامة : شكرا انطي
دخلت حور الي المكتب و وجدت اسدها يجلس خلف المكتب و يعمل
حور بابتسامة : اسدي مشغول و لا بيلعب
اسد الصغير بحنان : حبيبتي جيتي ليه
حور بزعل : مش عوزني اجي يعني امشي
اسد الصغير بحنان : هو انا اقدر الشركة و انا تحت امرك وتيني
حور بجدية : اولا انا جاية هنا علشان اشوفك بتشتغل و لا بتلعب
اسد الصغير بحنان : طيب تعالي قربي هتفضلي واقفة بعيد كده كتير
حور بابتسامة : ماشي
اقترب حور من المكتب و جلست عليه
اسد الصغير بحنان : طفلتي الجميلة ليه سابت الكلية
حور بابتسامة : انا مش سبت الكلية المحاضرة هيبدأ من الأسبوع الجاي و مفيش محاضرات تاني علشان كده قولت اجي ليك
اسد الصغير بحنان : تنوري طفلتي
حور بابتسامة : يالا بقي اشتغل علشان خالو و جدو مش يزعقو ليك
اسد الصغير بغرور : يزعقو لمين يا روحي انا الكنج اسد الصرفي اللي محدش يقدر يعمله حاجة
حور بابتسامة : طيب يا كنج اسد الصرفي مش هتعزم حور علي اي حاجه تشربها
اسد الصغير بحنان : اسف حبيبتي القمر يحب يشرب ايه
حور بابتسامة : بتعرف تعمل ايه
اسد الصغير بعشق : بعرف اعشقك كل لحظة اكتر من اللحظة اللي قبلها
حور بكسوف : اسد بس
اسد الصغير بعشق : اوامرك يا وتين اسد تشربي ايه
حور بتفكير : اممممممم اكسبريسو
اسد الصغير بحنان : غالي و الطالب اغلي لحظة اعمله ليكي
توجه اسد الي ماكنة الاكسبريس و جهز ٢ لهم و حمل الكوبيات و عاد لها
اسد الصغير بحنان : بالف هنا و شفا علي قلبك
حور بفرحة : اسد عوزة حلاوة
اسد الصغير باستغراب : حلاوة حلاوة ايه
حور بفرحة : و عروسة كمان
اسد الصغير بحنان : حبيبتي براحة بس قوليلي حلاوة ايه و علي العروسة هنزل اجبلك أجمل عروسة
حور بحزن : يعني انت تعرفش حلاوة ايه
اسد الصغير بجدية : و الله العظيم معرف اااااه تقصدي الحلاوة العادية اللي هي من الطحينة
حور بزعل : لا مش هي
و بابتسامة : خلاص انسي و اشرب الاكسبريسو قبل ميبرد
اسد الصغير بحنان : ماشي حبيبتي
مر الوقت سريعا و عادو الي القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزل اسد الصغير الي الاسفل بعد ان بدل ملابسة و توجه الي مكان الجميع
اسد الصغير : عمي سليم
سليم : نعم اسد
اسد الصغير : حوري قالتلي علي حاجة غريبة
سليم : حاجة ايه ديه
اسد الصغير : كانت قاعدة علي الفون و في لحظة واحدة كانت فرحانة و قالتلي عوزة حلاوة و عروسة بس انا معرفش تقصد ايه
اسد الكبير بابتسامة : يا روحي نفس طباع امها الله يرحمها و يغفر ليها
اسد الصغير : ايوة يعني ايه
سليم بابتسامة : حور تقصد حلاوة المولد و العروسة المولد
اسد الصغير : و هي الحاجة ديه بتيجي منين
سليم بابتسامة : عليك و علي مصر بلد الحاجات ديه
اسد الصغير : خلاص انا هبعت حد من الرجالة يجيب الحاجات اللي هي عوزاها
مراد بابتسامة : اهم حاجه لعروسة البحر الملبن الاحمر و جوز الهند و الفندام و طبعا اللوز و البندق و عين الجمل و الفستق
سليم بضحك : ههههههههههه اه يا اسد الملبن بالسوداني و جوز الهند هات منه كتير يعني كل نوع كيلو او اتنين
اسد الصغير بصدمة : كيلو او  اتنين ليه هي فار
مراد بضحك : ههههههههههههه الفار لو سمعك هينكد عليك
اسد الصغير بجدية مضحكة : اذا سوف اجهز نفسي للسفر الي مصر لاحضار ما ترغب بيه صغيرتي
ماهي : و انا كمان هاتلي علبة مشكلة
مليكة : و انا كمان عوزة علبة
مالك : و انا اعمل حسابي في علبة
ساندي بفرحة : و انا كمان اسد عوزة علبة لوحدي
سلينا : و انا اسد هاتلي علبة
نظر اسد الصغير لهم بارف
اسد الصغير بارف : انا هجيب لطفلتي و بس
سلفا : خلاص هنبقي ناكل معاها
مراد بضحك : ههههههههههه لو عرفتي بس تشمي ريحة حاجة منهم ده مالك و انا و اسر و بابا كنا بنجيب ليها كل واحد علبة و لما كنا نغلط و نقولها هاتي واحدة كانت بتبص لينا بغضب و تطردنا برا المجنونة كانت بتقفل علي العلب الدولاب علشان محدش يدخل ياكل منهم
سليم بضحك : ههههههههههه ديه عرفاهم  بالعدد و الشبة
اسد الصغير : انا هجيب لمراتي و بس دول ملهمش لزمة سيبك منهم سولي اتصل علي المطار يجهزو الطيارة علشان الحق اسافر و رجع بسرعة
اتصل اسد الصغير علي المطار و أمرهم بتجهيز الطيارة للسفر الي مصر في رحلة سريعة لمدة بضعة ساعات فقط
و صعد يبدل ملابسه المنزلية لاخري عملية و غادر القصر بعد ان اطمن علي عشق حياتة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت ملك و وجدت امها تجلس بجوارها و هي تقرأ وردها اليومي و عندما رأته تفتح عيونها صدقت بسرعة و ضمتها لحضنها
مروة بفرحة : حمد لله على السلامة يا قلبي
ملك بابتسامة : الله يسلمك يا مامي
مروة بحنان : وحشتيني اوي ملك كده تعملي فينا كده
ملك بدموع غزيرة : انا اسفة مامي انا استاهل القتل بس بلاش تزعلي مني او تغضبي
مروة بحنان : بس يا روحي اوعي تعيطي تاني انا عمري مزعل منك و لا هغضب عليكي ربنا يخليكي ليا انتي و اخوكي
ملك بدموع غزيرة : ادهم ادهم يا مامي مش هيسامحني
ادهم بحنان : لا غلطانة لوكا انا مسامحك احسن حاجه ان ربنا رجعلك لينا بالسلامة
ملك بدموع غزيرة : انا اسفة ادهم غصب عني انا عارفة اني غلط بس و الله العظيم غصب عني للأسف الشديد ضحك عليا و وطمني انه بيحبني و صدقتة بس اوعدك من اللحظة ديه مش هقرب من اي راجل و هعيش بس تحت طوعك
ادهم بحنان : هشششششش خلاص خلصنا موضوع و تقفل انتي اتعاقبتي من ربنا و احنا كمان اتعاقبنا
مروة بحنان : نقول الحمد لله يالا يا روحي ناخد دش منعش و نفوق علشان اعرفك علي البرنس محمد السمري
ملك بابتسامة وسط دموعها : اه هو فين نفسي احضنة اوي هو اللي علي طول بيحضني
ادهم بحنان : اتفضلي يا لوكا محمد باشا
نظرت ملك لذلك الطفل الجميل و حملتة بعد ان ساعدتها امها علي الجلوس
ملك بابتسامة : بسم الله ما شاء الله عليك قمر ١٤ حمادة
ملك بابتسامة : بسم الله ما شاء الله عليك قمر ١٤ حمادة 
قبلت ملك محمد الذي اخذ يلعب معها و بعد ذلك حمله ادهم و حاولت مروة مساعدة ملك و لكن لم تقدر فقام ادهم بوضع صغيرة علي السرير و قام بحمل ملك و توجه بها الي الحمام و تركها و خرج و دخلت مروة و حمل ادهم صغيرة و توجه الي جناحة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ادهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وضع ادهم صغيرة علي الارض وسط العابة و جلس أمامه
ادهم بحنان : حقك عليا يا حبيبي انا عارف انك بكرا تكبر و هتسال علي ماما بس انا غصب عني ربنا عقبني اكبر عقاب في الدنيا عوزك تفضل تحبها و تعرف انها احسن و أجمل ست في الدنيا
و بدموع : انا عارف ان الماضي و الحقيقة مش هتختفي و هيجي يوم و هتظهر بس بالله عليك بلاش تكرهني و تعذبني انا غصب عني انا كنت معمي العقل و البصيرة قلبي بس كان بيحاول يرجع عقلي علي الغلط بس مكنش في فايدة اذيتها كتير اوي حقك عليا يا غالي يا ابن الغالية
اغمض ادهم عيونه و بكي و لكن وجد يد صغيرة تمسح دموعه بالرغم من صغرة و لكن حنين مثل أمه الغالية
نظر محمد لادهم و بتسم له و قبل خده بحنان فبتسم ادهم و اخذ يقبل وجه بحب و عشق و أصوات ضحكات محمد تملئ المكان
ادهم بابتسامة : انت عاوز كده تضحك و تلعب طول اليوم بس تعالي نشوف عمتك المجنونة
حمله ادهم و نزل الي الاسفل و وجد امه و اختة يجلسون فتوجه إليهم و وضع محمد بين أحضان ملك
مروة بحنان : ملك حبيبتي عوزاكي تفوقي و ترجعي لوكا بتاعة زمان
ملك بحزن : ان شاء الله هو احنا هنفضل هنا علي طول
ادهم : لو عاوزة ترجعي القصر ارجعي بس انا هفضل هنا
ملك : لا و انا كمان عوزة افضل هنا
سعاد : ادهم
ادهم : نعم دادة
سعاد : الدكتور رياض جيه
مروة بابتسامة : خليه يتفضل
لم ترفع ملك عيونها و كتفت باللعب مع محمد
رياض بفرحة : السلامة عليكم
الكل : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
رياض بابتسامة : حمد لله على السلامة آنسة ملك
ملك بكسرة : الله يسلمك مامي انا هطلع فوق بعد اذنكم
رياض بسرعة : بس انا عاوز اتكلم معاكي ممكن
ملك : اسفة انا تعبانة بعد اذنكم
مروة : استني حبيبتي علشان تفطري
ملك : مليش نفس
حملت ملك محمد و صعدت الي الأعلي و هي حزينة و مكسورة و ترفض ان يراها احد
ادهم : رياض انا بعتذر من طريقة ملك
رياض بابتسامة : لا عادي و لا يهمك هي هتحتاج فترة علشان تتقبل الوضع و انا هفضل معاها مش هسبها بس يا ريت تحاولون تخرجوها من البيت و الأوضة علشان بصراحة انا خايف عليها من الوحدة
مروة : لا بإذن الله خير انا مش هسبها خالص
ادهم : بقولك ايه فاضي
رياض بابتسامة : اه النهاردة اجازة و تحت امرك
ادهم : معلش يا امي خليهم يبعتو لينا قهوة
مروة : حاضر يا حبيبي
توجه ادهم و رياض الي الجنينة و جلسو
رياض : هااااااااااااااا يا سيدي خير
ادهم بحزن : انا مخنوق اوي و مش عارف انام
رياض : هي مين ادهم ام محمد
ادهم بكسرة : حوووور حورية من الجنة طفلة وقعت تحت ايدي كسرتها و ذلتها و هنتها و دمرت حياتها
رياض بهدوء : احكي ادهم احكي
ادهم بحزن و كسرة : الحيوان اللي اذي ملك كان مستغل اسم اخو حور و انا لما عرفت خطفت اخته حور و عملت كل حاجة تقدر تتخيلها لدرجة اني اغتصبتها و خلتها تحمل مني و هي في الخامس او السادس خليت الدكتور ينزل الجنين بس قوة ربنا كانت أكبر مني و علشان هي مؤمنة اوي و طيبة كانت حامل في محمد و لما عرفت انها لسه حامل اتجننت بس الدكتور قالي ان كل جنين كان في كيس لوحده و لما ولدت محمد مكنتش برحمها من تعذيب و ضرب لغاية في يوم لقتها معيطة جامد و فضلت تتحايل عليا علشان محمد تعبان و هي يا حرام صغيرة مش عارفة حاجة كنت بنيمها في المطبخ علي البلاط حتي ابني مكنتش برحمه لما خدته المستشفي الدكتور قالي انه مات سبته و مشيت مهتمتش بس حسيت بنغزة شديدة في قلبي و لما رجعت البيت قولتلها بكل جبروت ان ابنها مات فضلت تصرخ و تعيط و تنده عليه لغاية مضربتها و بعدها بيومين عرفت تهرب مني حاولت القيها معرفتش لغاية مواحد من الحرس لقي الطرحة بتاعتها واقعة قريب من حافة الجبل عرفت انها وقعت و ماتت صرخت باسمها و حزنت و اللي دمر قلبي و حياتي لما عرفت ان الحيوان اللي ضحك علي ملك مش أخوها خالص و كان شغال عندهم قفلت البيت و جيت عشت هنا
رياض : لحظة واحدة انت قولت ان محمد بعد الشر عليه مات امال مين محمد ده
ادهم بكسرة : هو ده ابن حور و ابني يوم معرفت ان حور ماتت جالي تليفون من المستشفى و طلبو مني اروح علشان البيبي و فعلا رحت قولت علشان استلم الجثة بس لقتهم بيقولولي ابنك كويس كنت ثالث مرة اشيلة بس المرة ديه غير حضنتة اوي و شميت ريحته و سبحان الله ربنا في لحظة واحدة زرع حبه في قلبي جيت علي هنا و عشت مع امي و اختي و ابني
رياض :  سجلت محمد علي اسمك
ادهم : طبعا و علي اسم امه
رياض : حلك مش عندي انا حلك الوحيد عند شخص معين حور اطلب منها الرحمة
ادهم : بس حزر الله يرحمها
رياض : اقولك علي حاجه
ادهم : قول خد امك و اختك و ابنك و سافرو اعملو عمره مولد النبي اغسل ذنوبك و طهر روحك و اطلب من ربنا الرحمة و المغفرة
ادهم بتنهيدة : عندك حق هو ده الصح انا هرتب كل حاجة علشان السفر
رياض : طيب انا هستاذن عاوز حاجه
ادهم : شكرا رياض
غادر رياض القصر و توجه الي الفيلا الخاصة بيه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
نزلت حور بعد ان صحيت من النوم و لم تجد اسدها في جناحة
حور بابتسامة : اسودي
اسد الكبير بحنان : حوري القمر اخيرا صحيت
حور و هي تجلس علي قدمة : كنت مصدعة بسبب الكلية
اسد الكبير بحنان : الف سلامة عليكي يا حبيبتي
اسر بغمزة : الكلية بردو و لا مكتب الكنج
سلينا بضحك : ههههههههههه ملكش دعوة مرات ابني العسل
حور بابتسامة : هو فين اسد جدو
سلفا بحنان : وراه شغل حبيبتي
ساندي : يالا انا هجهز ليكي الاكل
حور بابتسامة : لا انطي انا هاكل مع اسد لما يرجع
اسد الكبير بحنان : بس اسد مش هيرجع دلوقتي خالص ممكن بكرا اخر اليوم أصله سافر في شغل سريع
حور بحزن : سافر من غير ميقولي
سلفا بحنان : روحي حبيبتي اتصل عليه و طمني أصله جاله تليفون و طلع يجري و الله كمان مخدش هدوم معاه يا دوبك بدل هدومة و نزل يجري
حور و هي تقف : ماشي بعد اذنكم
خرجت حور من القصر و جلست امام الورد و اتصلت علي اسدها
اسد الصغير بحب : اخيرا ست البنات صحيت
حور بزعل : انت فين اسد
اسد الصغير بحنان : وتيني الحلوة ليه زعلانة
حور بزعل : منك اسدي
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة اسدك عملك ايه
حور بزعل : يعني الكل عارف انك مسافر و انا اعرف منهم مش المفروض انت تقولي و لا انا اخر اهتمامك
اسد الصغير بحنان : اسف حبيبتي اسف سامحي اسدك بس انا دخلت لقيتك نايمة محبتش اصحيكي و قلقك
حور بزعل : ماشي هترجع امتي
اسد الصغير بحنان : بكرا الصبح بإذن الله عندي شوية شغل هنا
حور : انت فين دلوقتي
اسد الصغير بحنان : وصلت من شوية و انا في العربية علشان اخلص الشغل بسرعة
حور بحنان : خلي بالك من نفسك و بلاش تجهد نفسك
اسد الصغير بعشق : حاضر حبيبتي انتى كلتي
حور : لا لسه كنت عوزة اكل معاك بس خلاص مليش نفس
اسد الصغير بجدية : حور حالا انا هتصل على ماري تجهز الاكل و يتاكل كله و ممنوع تسيبي حاجة
حور بطفولية : مش جعانة دلوقتي
اسد الصغير بجدية : حوري انتى مهملة اوي في نفسك
حور بابتسامة : و الله العظيم شوية و هحضر الاكل لنفسي
اسد الصغير بحنان : وعد
حور بابتسامة : وعد اسدي
اسد الصغير بعشق : ماشي حبيبتي انا هقفل دلوقتي علشان داخل اجتماع و شوية و هكلمك تمام
حور بابتسامة : تمام لا اله الا الله
اسد الصغير بحنان : سيدنا محمد رسول الله
1
أغلقت حور مع اسد و جدت مراد يأتي عليها
مراد بحنان : عروسة البحر بتعمل ايه
حور بفرحة : كنت بكلم اسد
مراد بحنان : اممممممم عم اسد واكل القلب و العقل
حور بكسوف : ميرو بس
مراد بحنان  و حب : حوري انا عارف انك بتحبي اسد من زمان علشان كده انا عوزة تحافظي عليه من اي حد انت طيبة و جميلة و طاهرة علشان كده لازم تفضلي محافظة علي اسد لان اسد كبير و كبير اوي و عين كل الستات عليه و
حور بابتسامة و ثقة : و انا واثقة في اسدي مراد و عارفة انه لو وسط مليار واحدة عمرة مهيبص ليهم لانه مش بس بيحبني لا ده بيعشقني و الموت أهون عليه خيانتي و جرحي
مراد بفخر : عارف حبيبتي بس لازم تكبري و تحافظي علي جوزك و كمان انا عاوز ابقي خالو بسرعة
حور بغباء : يعني ايه خالو و انا مالي
مراد بضحك : ههههههههههههه عندك حق انتي مالك مهو انتي يا هبلة لما تتجوزي بجد من اسد و تحملي و تجيبي نونة انا هبقي خالو فهمتي يا هبلة
حور بكسوف : مراد بس
مراد بضحك : ههههههههههه حاضر
حور بابتسامة : مش ناوي بقي تتكلم معاها و تطلب اديها
مراد بتنهيدة : لسه حوري لسه
حور : لسه ايه مراد
مراد : هي لسه صغيرة محدش هيقبل باي ارتباط دلوقتي
حور بحنان : اطلبها من جدو كمان ميكو مش صغيرة اوي يعني ديه عندها ١٨ سنة و هي دلوقتي في تانية جامعة يعني ناقص سنتين
مراد بتنهيدة : مش عارف بصي علي العموم انا هكلم جدو و نشوف
حور : بس قبل متطلب لازم تشتغل علشان تقدر تصرف عليها و علي نفسك
مراد بحنان : عندك حق و انتي بقي ناوية تكملي باقي السنة و تقعدي في البيت
حور بابتسامة : انا نفسي أنجح و هحضر الماجستير و بعدها الدكتوراه علشان نفسي ابقي دكتورة جامعة ديه أمنية حياتي
مراد بحنان : ربنا يوفقك يا قلبي
حور : مراد انا عوزة ادمج السنة في شهرين
مراد : بصي حبيبتي انا معاكي و في ظهرك بس لازم اسد يعرف اسد دلوقتي جوزك و هو لازم يعرف كل حاجة عن حياتك
حور : ماشي
مراد : ممكن بقي تقومي تاكلي
حور بابتسامة : هتاكل معايا
مراد بابتسامة : هاكل معاكي و هعملك الاكل بأيدي كمان يالا عروسة البحر
حور بابتسامة : يالا ميرو
توجه الاثنين الي الداخل و ذهبو الي المطبخ
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مصر
🌺🌺🌺🌺
وصل اسد الصغير الي مصر و انهي جميع الإجراءات القانونية و خرج وجد مالك في انتظارة
مالك : حمد لله على السلامة يا كنج
اسد : الله يسلمك مالك
مالك : هنروح تستريح
اسد : مفيش راحة انا عاوز اروح المكان اللي بيبيع حلاوة المولد اللي بتحبها حوري
مالك بابتسامة : ماشي يالا بينا
ركبو السيارات و انطلقوا الي احدي محلات الحلويات المشهورة في مصر
نزل اسد و مالك و توجهو إلي الداخل
اسد : هي الحاجة ديه بتيجي اذاي
الموظف : اهلا و سهلا يا فندم
اسد : عاوز علب حلاوة
الموظف : تحب تكون جاهزة و لا حضرتك تشكلها
اسد : عاوز ١٥ علب جاهزين يكونو افخم حاجة و مش مهم الفلوس
الموظف : حضرتك عاوز العلبة كام كيلو
اسد : مش عارف
مالك : كل علبة ٢ كيلو
الموظف : تمام
مالك : هو انت كده جبت لحور علبة
اسد : لا طبعا حوري بتحب الملبن الاحمر بالسوداني و جوز الهند و الفندام و طبعا اللوز و البندق و عين الجمل و الفستق
مالك بضحك : ههههههههههه انت حافظ
اسد بابتسامة : مش حبيبتي بتحب الحاجات ديه لازم احفظها
مالك : إذا لأجل عيون عروسة البحر نجيب امسك
حمل اسد باسكت و ايضا مالك و توجهو إلي أماكن الحلاوة
اسد : فين جوز الهند
مالك : لا انا هجيب جوز الهند و انت هات الملبن بالسوداني اهو
اسد بغيظ : و ليه مجبش ليها جوز الهند
مالك بابتسامة : علشان حور بتحب نوع معين فهمت يالا اه و هات كتير
جمع الشباب كل شي تعشقة حور و خصوصا الملبن بالسوداني و جوز الهند بكميات كبيرة و توجه الموظف لهم
الموظف بصدمة : ايه ده حضرتك انت مليت الباسكت بأنواع معينة
اسد : اه في اعتراض
الموظف : لا طبعا بالف هنا و شفا
اسد : الحاجات ديه لوحدها و العلب تكون مختلفة تمام
الموظف : تمام
مالك : اه عاوز كمان ٣ علب بسبوسة و ٣ علب بقلاوة و ٢ علب كنافة سادة و ٢ علب كنافة بالمانجا و واحده تورتة روشية و ٢ دستة جاتوه شكولاتة و اكلير شكولاتة
اسد : اعتقد التورتة هتبوظ
مالك بغمزة : عامل حسابي بلاش تقلق
اسد : بس الحاجات ديه كتيرة اوي
مالك بحنان : مش كتير حور بتحبهم اوي و كنت بجيب ليها الحاجات ديه و كانت بتحطهم في الثلاجة عندها في الاوضة
الموظف : كل حاجة حضرتك طلبتها جاهزة
1
شاور مالك لاحدي الحرس الذي خرج و اتي و هو يحمل كذا ثلاجة حفظ طعام و قام الموظف بوضع الحلويات الشرقية و الغربية بها و حملها الحرس و خرجو الي الخارج و اخرين حملو علب الحلاوة المولد و خرجو
حاسب اسد و رفض مالك رفض قاطع ان يحاسب اسد علي الحلويات الشرقية و الغربية و قال له انها لشقيقتة الصغيرة فتلك عادة له من زمان
اسد : كده ناقص العروسة و بس
مالك بضحك : ههههههههههه و الله العظيم مش مصدق بقي الكنج اسد الصرفي اللي اسمه يهز وسط رجال الأعمال جاي بنفسه من اسبانيا لمصر علشان خاطر حور عوزة حلاوة المولد
اسد : و لو عوزة او نفسها في حاجة من الصين او المريخ هروح اجبها حور مش بس مراتي و لا حبيبتي لا حور عشقي دعوة عمري كله ام عيالي و امي بنت قلبي و حياتي انا بعشق حور و عمري مهقبل تكون نفسها في حاجة و احرمها منها و يوم مهوقف طلباتها هكون تحت التراب بس هوصي ابني او بنتي عليها
مالك بفخر : انا عارف انك راجل و هتحافظ عليها ربنا يخليكو لبعض بس براحة عليها حور طفلة و أمنية حياتها تبقي دكتورة جامعة
اسد : اشمعنا
مالك : مفيش يا سيدي قرات رواية كانت البطلة دكتورة جامعة و هي هتتحنن و تبقي ذيها
اسد بتأكيد : و انا معاها و هتبقي أجمل دكتورة جامعة في العالم
مالك : يالا وصلنا المول انزل علشان نشتري العروسة
بعد البحث اشتري اسد لحور عروستين لها هي فقط و واحدة لماهي و واحدة لمليكة حتى امه و زوجات اعمامه و شقيقتة اشتري لهم
اصبح الوقت قرب الفجر و توجه اسد الي المطار للعودة الي اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في مصر
🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل مالك الي القصر و دخل و توجه مباشرة الي غرفة المكتب و خبط و دخل
مالك : السلامة عليكم و رحمة الله و بركاته
الشخص : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته عملت ايه
مالك : ذي محضرتك امرت جبت ليها الشوكولاتة و الجاتوة و التورتة اللي بتحبها
الشخص : اسد عرف انهم مني
مالك : لا طبعا حتي حور عارفة اني انا اللي بجيب الحاجات ديه
الشخص : تمام اطلع استريح
مالك : تمام تصبح على خير
الشخص : تلاقي الخير
غادر مالك غرفة المكتب و صعد الي جناحة حتى ذلك الشخص غادر المكتب و صعد الي جناحة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بدل مالك ملابسه و توجه الي جناح سلمي و خبط و بسرعة فتحت سلمي الباب
سلمي بابتسامة : اخيرا جيت
مالك بابتسامة : كل سنة و انتي طيبة
سلمي بفرحة : الله حلاوة المولد شكرا مالك
مالك بحب : مفيش شكر بينا حبيبتي بس انا اسف ملقتش العروسة
سلمي بابتسامة : لا حبيبي انا مش عوزة حاجة تاني كفاية عليا الحلاوة
مالك بحب : انا بحبك اوي سولي
سلمي بابتسامة :  و انا كمان بحبك اوي ملوكي
شيما بسخرية : تيرارارررررررررررر
مالك : رخمة
شيما بسخرية : اصل الجو بقي فظيع اوي
سلمي بغيظ : ملكيش دعوة يا رخمة
شيما : بلا وكسة توكسك يا موكوسة
مالك : بت انتي عوزة ايه سبينا نحب في بعض
شيما بجدية : حب و دلع و عمل كل حاجة انت عوزها بس انت نسيت أخاك الصغيرة و انت عارف انها بتحب حلاوة المولد و اسبانيا مفيش حاجة اسمها حلاوة المولد
مالك بابتسامة : مين قالك انها مجاش ليها حلاوة المولد ذي كل سنة و كمان عروسة و حلويات شرقية و غربية ذي مبتحب بالظبط
سلمي : اذاي مالك
مالك بابتسامة : اسد جيه من اسبانيا علشان يجيب ليها الحلاوة
سلمي بابتسامة : ربنا يهدي ليها
شيما : فعلا بصراحة اسد راجل بجد و هي طيبة و تستاهل الحب
مالك بحنان : طيب يالا يا حبايبي علي النوم علشان بكرا الصبح عندنا شغل كتير و جدكم هينفخكم
شيما بضحك : ههههههههههه و علي ايه خلينا بكرامتنا احسن
مالك بحب : تصبحو على خير حبايبي
سلمي بابتسامة : تصبح على خير ملوكي
شيما : تصبح على خير لوكا
+
ابتسم مالك لهم و توجه الي جناحة و ايضا توجهت كل بنت الي جناحها و نامو
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
حاولت ملك ان تنام و لكن لم تقدر فقامت بالنزول الي الاسفل وجلست في الجنينة و غمضت عيونها 
كان رياض يقف في البلكونة و يشاهد ملك و هي تجلس علي الكرسي في الجنينة فاسرع بالنزول لها و جلس أمامها
ملك بخضة : انت مين
رياض بحنان : انا رياض
ملك بخوف : بعد اذنك
رياض بسرعة : استني
وقفت ملك بخوف و جريت الي الداخل و لكن يد رياض كانت اسرع و مسك اديها
ملك بدموع : من فضلك سيب ايدي
رياض بحنان : اهدي متخفيش انا مش هاذيكي خالص
ملك بدموع : عوزة ادخل
رياض بحنان : ادخلي بس خدي البرشامة ديه هتساعدك علي النوم
ملك : انت مين و عرفت اذاي اني مش عارفة انام
رياض بحنان : ملك انا الدكتور المعالج ليكي
ملك : تمام بعد اذنك
رياض : تصبحي على خير
غادر رياض فرفعت ملك عيونها و نظرت له و لكن اسرعت و دخلت بسرعة الي الداخل
رياض بابتسامة : الصبر لوكا الصبر بلاش تقلقي حبي بلاش تقلقي هتبقي ملكي
عاد رياض الي قصره و صعد بسرعة الي جناحة و اخذ ينظر علي ملك التي صعدت الي جناحها و فضلت مترددة في اخذ البرشامة و لكن حزمت أمرها و قامت بوضعها علي الطبق و نامت على السرير و غمضت عيونها
رياض بابتسامة : شطورة لوكا شطورة
نام رياض و هو مبسوط من فعله ملك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ادهم
🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يضم محمد الي حضنة و يلعب معه
ادهم بحنان : اسف حبيبي عوزك تسامحني بس اوعدك من اللحظة ديه هحافظ عليك و علي عمتو المجنونة و علي تيتة اوعدك يا قلبي اني هفضل ليك انت و بس و مش هقبل لأي واحدة تاخد قلبي غيرك انت و امك عارف محمد مامي اسمها حور و هي حور بجد عسولة و جميلة و أكلها طعمه حلو تعرف لو كانت عايشة كان زمانها بتغير منك و من حبي ليك تعرف انها هي اللي سمتك و انا هفضل محافظ عليك و عمري مهزعلك
و بابتسامة : يا روحي انت نمت نوم الهنا حبيبي
وضع قبلة علي خدها و ضمه لحضنة و نام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
اتصلت حور علي اسدها
حور بابتسامة : السلامة عليكم
اسد بحب : و عليكم السلام حبيبتي
حور بابتسامة : انت فين اسد
اسد  الصغير بحنان : اسدي وتيني الحلوة
حور بكسوف : حاضر اسدي
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة بتعمل ايه دلوقتي
حور بابتسامة : و لا حاجة قاعدة في السرير كنت هنام بس لازم اكلمك انت الاول
اسد الصغير بحنان : حبيبتي اول متفتحي عيونك الحلوه هتلاقيني قدامك
حور بزعل : يعني مش هشوفك النهاردة
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة احنا بنتكلم و الصبح هكون معاكي
حور بزعل : ماشي
اسد الصغير بحنان : حبيبتي حبيبتي ردي عليا
حور بزعل : نعم اسدي
اسد الصغير بحنان : حبيبتي و الله العظيم الصبح هكون عندك بلاش تزعلي مني ممكن
حور بابتسامة : خلاص اسدي مش زعلانة
اسد الصغير بحنان : قلب اسدك حبي
حور بنوم : خلاص خليكي معايا لغاية منام
اسد الصغير بحنان : اسمها خليكي معايا و لا خليك معايا حوري قمري
كان حور في سابع نومة و هي تستمع لصوت اسدها ابتسم اسد بحنان علي صغيرتة
بعد الفجر بساعة وصل اسد الي القصر و امر الحرس بحمل الشنط و وضعها في المطبخ و حمل هو عروسة و توجه إلى جناح حور
دخل اسد الصغير الي الجناح و وجد حور تنام علي السرير بكل نعومة
جلس اسد علي الارض يشاهد عشق حياتة و قام بوضع قبلة علي خدها و وضع بجوارها العروسة و غادر و اغلق الباب خلفة و تنهدت بصوت عالي
توجه اسد الي جناحة و وضع الحلويات في الثلاجة و بدل ملابسة و رمي نفسه علي السرير و نام بسرعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الصباح
🌺🌺🌺🌺🌺
صحيت حور و وجدت عروسة جميلة توضع بجوارها ففرحت بشدة و قبلت العروسة
اسرعت الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بدي ابيض و جيبة شيفون باللون الروز و بها بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض و اخذت صندل بكعب عالي باللون بيض
اسرعت الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بدي ابيض و جيبة شيفون باللون الروز و بها بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض و اخذت صندل بكعب عالي باللون بيض
اسرعت الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بدي ابيض و جيبة شيفون باللون الروز و بها بعض الورود و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض و اخذت صندل بكعب عالي باللون بيض
و توجهت إلي جناح اسد و خبطت و دخلت لم تجده فاسرعت بالنزول الي الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
نزلت حور الي الاسفل و هي سعيدة و فرحانة و وجدت اسدها يقف يتحدث في الهاتف و عندما رائها اغلق بسرعة و افتكر انها سوف تسلم عليه فقط و لكن صدم هو و الجميع عندما جريت حور و حضنتة بشدة فضمها لحضنة و اخذ يستنشق عطرها
حور بابتسامة : حمد لله على السلامة يا اسدي
اسد الصغير بعشق : الله يسلمك يا وتيني
حور بفرحة : انت جبت ليا العروسة الحلوة اللي فوق
اسد الصغير بحنان : عجبتك حبيبتي
حور بفرحة : اه و فستانها حلو اوي لونة روز حلو
اسد الصغير بحنان : مبروك عليكي تعالي بقي ليكي عندي مفاجأة يا رب تعجبك
سحبها اسد الصغير و جعلها تجلس علي الكرسي و جلس هو علي يد الكرسي و امر الخدم باحضار العلب
اسد الصغير بابتسامة : كل سنة و انتي طيبة يا ست الكل علبة الحلاوة و العروسة
سلينا بفرحة : ربنا يخليك ليا يا حبيبي
اسد الصغير بابتسامة : حبي كل سنة و انتي طيبة يا سوفي
سلفا بحنان : يا حبيبي ربنا يخليك لينا
اسد الصغير بابتسامة : و لينا يا ست الكل الشقية العسل سوني اتفضلي
ساندي بفرحة : و انا كمان جبت ليا اسد علبة و عروسة
اسد الصغير بابتسامة : طبعا سوني
ماهي : و انا اسد فين العلبة و العروسة
اسد الصغير بغيظ : خدي يا زفتة العلبة و العروسة و انت كمان موكا و انت يا لوكا علبتك
ميرا بغيظ : و انا يا اسد
اسد الصغير بحنان : مقدرش انسي قردتي اتفضلي علبتك و عروستك
ميرا بفرحة : شكرا اسودي
اسد الصغير بابتسامة : اتفضلي مدام فريدة علبتك و عروستك
فريدة بابتسامة : شكرا اسد بس انا فريدة و بس ذي مكنت قبل كده صح جو
جوزف بابتسامة : طبعا فيري
مراد : و حور يا اسد ملهاش علبة
اسد الصغير بارف : ملكش دعوة يا رخم
و بعشق : اسف حبيبتي مكنتش اعرف انك تقصدي الحلاوة المولد
حور بابتسامة : انت بجد جبت ليا حلاوة المولد
اسد الصغير بعشق : طبعا وتيني الحلوة اتفضلي الحلاوة و العروسة
اسد الصغير بابتسامة : كل سنة و انتي طيبة يا ست الكل علبة الحلاوة و العروسة سلينا بفرحة : ربنا يخليك ليا يا حبيبي اسد الصغير بابتسامة : حبي كل سنة و انتي طيبة يا سوفي سلفا بحنان : يا حبيبي ربنا يخليك لينا اسد الصغير بابتسامة : و لينا يا ست الكل الش...
نظرت حور الي العلب و شهقت بصدمة و نظرت له
حور بصدمة : اسدي انت سافرت مصر 🇪🇬 علشان تجيب حلاوة المولد ليا و من نفس المحل اللي بحبه
اسد الصغير بعشق : و لو عوزة حاجة من المريخ بس امري و انا انفذ  و كل الأنواع اللي وتيني بتحبها و بس
حور بعشق : ربنا يخليك ليا حبيبي
ارتمت حور بين أحضانة فضمها لحضنة بشدة و مسح علي ظهرها بكل حنان
اسد الصغير بحنان : يالا قطتي تعالي مالك باعت ليكي شوية حاجات
حور بفرحة : بجد ابية مالك اكيد جاب ليا الجاتوة و التورتة و الشوكولاتة صح
اسد الصغير بحنان : صح
حور بابتسامة : بسرعة اسدي بسرعة
جريت حور بسرعة الي الأعلي و هي تسحب يد اسدها و صعدو إلى الأعلي حتي تاخذ ما احضرة لها مالك
كامل بضحك : ههههههههههه مين كان يصدق ان الكنج اسد الصرفي يسيب كل حاجة و يسافر و يرجع في نفس الليلة علشان خاطر حور
سليم : و بنتي الحلوة مش اي حد كامل ديه حور المحمدي و حمد ربنا اني قبلت بابنك زوج لبنتي
كامل بغيظ : ليه و هو ابني وحش ده الكنج و اسمه بيرعب الكل
مراد بسخرية : و اللي وقع الكنج اختي الصغيرة حور المحمدي مش اي حد بردو
سلفا : حور لاسد و اسد لحور من يوم الولادة و كمان اخرسو انتم الاتنين مش عوزة اسمع صوت
كامل : انا هسكت هاكل حلاوة المولد بقالي زمان مجبناش منها الفضل يرجع لحور و الله
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تسريع الأحداث
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 سعدت حور بكل شي احضره لها اسد
🌺  جهز ادهم اوراق لاداء فريضة العمرة له و لعائلتة
🌺 كان اسد الصغير ياخذ حور و يوصلها الي الجامعة و يعود ياخذها من الجامعة للقصر
🌺 طلب مالك المحمدي من جده ان يتزوج سلمي فوافق
🌺 كان اسد الصغير يدلل وتيني قلبة و يهتم بيها في كل شي
🌺 أخبرت حور اسدها بأنها ترغب في دمج السنة ببضعة أشهر فقط
🌺 حضرت حور فرح مالك و سلمي و ذهبت و عادت في نفس اليوم
🌺 بعد مرور شهرين علم الجميع بخبر حمل ميرا و فرحو بشدة
🌺 تزوجت سالي و سافرت مع زوجها الي أمريكا و كان يعاملها بمنتهى القسوة و البرود
🌺 اما فريدة فتعبت بشدة و سقطت مغشي عليها في القصر فاسرع جوزف بحملها و اسرع اسر بالاتصال علي الدكتور الذي حضر و أخبر الجميع بأنها حامل ففرح الجميع تحت صدمة فريدة
🌺 علم جوزف بأن زوج فريدة الاول كان عقيم و أخبرها بأنها هي من لا تستطيع الإنجاب و لذلك طلقها
🌺 سعدت ماهي و مليكة و يوسف بخبر وصول اخ لهم
🌺 كان ادهم يرعي الجميع و كانت امه حزينة عليه لأنه يرفض الزواج من اي امرأة
🌺 انهت حور السنة الدراسية فقط في ٣ شهور تحت فرحة الجميع و طلبت من اسدها ان تجهز الدراسات العليا فوافق
🌺 اما مراد فنزل يعمل في الشركة الخاصة بيه مع والده
🌺 طلب مراد يد مليكة من جدها و خالو كامل و لكن لم يخبرو مليكة حتي تنهي باقي السنة الدراسية
🌺 طلب اسد الصغير من حوره ان تجهز نفسها للخروج معه للعشاء في الخارج
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المطعم
🌺🌺🌺🌺
كانت حور ترتدي سلوبتة باللون الكافية مع بليزر باللون اللبني و جذمة بكعب عالي باللون الكافية و زينت شعرها بطرحة باللون اللبني
كانت حور ترتدي سلوبتة باللون الكافية مع بليزر باللون اللبني و جذمة بكعب عالي باللون الكافية و زينت شعرها بطرحة باللون اللبني 
جلست حور امام اسدها و هي تبتسم له
اسد الصغير بحنان : حبيبتي تاكل ايه
حور بابتسامة : اسدي عاوز ايه
اسد الصغير بحنان : انا هاكل ذيك
حور بكسوف : انا موافقة اسدي
اسد الصغير باستغراب : موافقة علي ايه
حور بكسوف : علي الجواز
اسد الصغير بفرحة : بجد حوري بجد يعني انتى عوزة نتجوز
حور بابتسامة و كسوف : اه كلم بابي و جدو و ميرو
اسد الصغير بعشق : وتيني الجميلة انا بعشقك عشق لو اتفرق علي سكان الارض مش هيخلص
حور بكسوف : اسدي انا جعانة
اسد الصغير بعشق : اوامرك يا قلبي
شاور اسد للجرسون الذي اسرع لهم و اخذ طلبتهم و احضرها
جلس اسد بجوار حور و اخذ يطعمها بايدة و لم يهتم باي شخص فقط يهتم بصغيرتة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 علم الجميع بأن حور و اسد قررو الزواج و فرحو بشدة
🌺 رفض اسد الصغير رفض قاطع ان تخرج حور مع النساء لاحضار ملابسها و هو من سيخرج معها
🌺 احضر اسد الصغير الكثير من الملابس المنزلية الخاصة و الذي كان يتفنن في شرائها بنفسه
🌺 علمت سالي ان زوجها يتاجر في المخدرات و قد سحب مبلغ كبير من المال يعتبر نصف ثروتة و وضعه في حقائب حتي يشتري بيه مخدرات و سلاح فقامت بسرقة المال و ارسلت رساله الي الشرطة بمكان التسليم و تم القبض عليه و لكن قاوم الشرطة فقتل
🌺 جهز اسد الصغير جناحة الجديد علي ذوق صغيرتة و مدلله قلبة بعد ان رفضت رفض قاطع ان تترك القصر و تقيم بمفردها
🌺 جهز اسد الصغير جناحة الجديد علي ذوق صغيرتة و مدلله قلبة بعد ان رفضت رفض قاطع ان تترك القصر و تقيم بمفردها 

🌺 كان القصر يتجهز لاقامة حفل الزفاف الخاصة باسد و حور 

🌺 كان القصر يتجهز لاقامة حفل الزفاف الخاصة باسد و حور
🌺 رفض اسد الصغير ان يخبر حورة أين سيذهبو في شهر العسل
🌺 احضر اسد الصغير فستان زفاف ملكي حتي يليق بصغيرتة المدللة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يوم الزفاف
🌺🌺🌺🌺🌺
كان الحضور يقفون في انتظار نزول العروس التي كانت تتجهز حتي تزف الي فارسها
كانت العائلة باكملها تقف في الاسفل في انتظار نزول العروسة و لحظات و طلت العروس في يد جدها اسد الصرفي و جدها يوسف المحمدي
كانت العائلة باكملها تقف في الاسفل في انتظار نزول العروسة و لحظات و طلت العروس في يد جدها اسد الصرفي و جدها يوسف المحمدي 
كان اسد الصغير يقف مبهور من جمال صغيرتة و حورية قلبة
اسد الكبير بجدية : انا النهاردة بسلملك بنتي و حفيدتي
يوسف المحمدي بجدية : انا لو في يوم حفيدتي حزنت او نزلت دمعه واحدة من عيونها و عزة و جلالة الله لمحيك من علي وش الدنيا
اسد الصغير بسخرية : من امتي يا جدي
يوسف المحمدي بحده : من زمان و زمان اوي مراتك اللي هي حفيدتي اسمها حور سليم يوسف المحمدي يعني من نسلي  
اسد الصغير بجدية : و انا اوعدك اننا يوم القيامة يوم مهقف قدامك هتكون اسعد انسانة علي وجه الأرض انا بعشق حور
اسد الكبير بابتسامة : ربنا يخليكم لبعض
1
مسك اسد الصغير يد حور و ضمها لحضنة بشدة و قبل رأسها بكل حنان و حب و تم زفهم علي احدي الاغاني العربية
طلئ بالأبيض طلئ
يا زهرة نيسان
طلئ يا حلوى وهلي
بها لوج الريان
طلئ بالأبيض طلئ
يا زهرة نيسان
طلئ يا حلوى وهلي
بها لوج الريان
واميرك ماسك ايديك
وقلوب الكل حواليك
والحب يشتي عليك
ورد وبيسان
قلبي بيدعيلك يا بنتي
بها لليلي الشعلاني
يا أميرة قلبي انت
سلمنا الامانى
ما تنسي أهلك يا صغيري
بعينينا ما صرت كبيري
ضلي معنا وطيري وطيري
ع جناح الأمان
طلئ بالأبيض طلئ
يا زهرة نيسان
طلئ يا حلوى وهلي
بها لوج الريان
شعي مثل هالطرحة
يا اغلى البنات
بصلي يعيشوا بها الفرحة
ليا فى الحياة
شعي مثل هالطرحة
يا اغلى البنات
بصلي يعيشوا بها الفرحة
ليا فى الحياة
وربي من السما يبارككى
كيف ما توجهتو يرافقكن
باليام الصعب ينصركن
ع كل الاحزان
قلك نعم من قليو
وفرح كل الناس
رديها ع قلبو وحيو
شغلانى احساس
منقلك مع السلامة
روحى تحميكي الكرامة
وتبقى محايسكن علامي
للحب والحنان
طلئ بالأبيض طلئ
يا زهرة نيسان
طلئ يا حلوى وهلي
بها لوج الريان
طلئ بالأبيض طلئ
يا زهرة نيسان
طلئ يا حلوى وهلي
بها لوج الريان
مر الوقت سريعا و اخذ اسد حوره و غادرو للتوجه الي شهر العسل  
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في احدي البحار
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسد الي مكان شهر العسل و كانت حور طول الطريق تجلس بين أحضان اسدها و نامت براحة علي صدره
ابتسم اسد علي طفلتة الصغيرة التي نامت بمجرد ان ضمها لحضنة
دخل اسد المنزل و وضعها علي الكرسي بكل حنان و حب و جلس أمامها علي الارض
اسد الصغير بحنان : حبيبتي حوري قمري اصحي
حور بابتسامة و هي تفتح عيونها : صحيت اسدي
اسد الصغير بمشاكسة : تصدقي كان نفسي اصحيكي بطريقة تانية بس ملحوقة
حور بكسوف و هي تقف : اسد هو احنا فين عوزة اتفرج على المكان
اسد الصغير بحنان : بعدين ممكن دلوقتي تقومي و تفوقي علشان خاطر نصلي مع بعض
حور بكسوف : حاضر اسدي
اسد الصغير بعشق : يا قلب اسدك
انحني اسد و اخذ شفايفها بين شفايفه يعزف عليهم أجمل سنفونية عشق وهيام و كان يتعمق في تلك القبلة كأنه وجد منبع مياة عذب يرتوي منه
بعد اسد عنها و هو ينهج و يبتسم علي صغيرتة التي كانت مستسلمة له و هي بين أحضانة يفعل معها ما يشاء
اسد بعشق : وتيني الجميلة انا هخرج و انتي بدلي هدومك و تؤضي
خرج اسد بسرعة لانه اذا ظل كان سيحملها و يضعها علي السرير و ياخذها في عالم الخاص
نظرت حور علي نفسها في المرايا و بتسمت علي تلك المشاعر التي تحصل عليها
اسرعت حور الي الحمام و حاولت نزع الفستان و لكن لم تعرف
حور بكسوف : انا هطلع لاسد بقي يساعدني مفيش حل غير كده
خرجت حور و وجدت اسد قد ابدل ملابسه و يجلس في انتظارها
اسد بصدمة : انتى لسه مش بدلتي الفستان
حور بكسوف : اصل الفستان مش عاوز يتفك
اسد بحنان : تعالي يا روحي
ساعدها اسد في فتح الفستان و جريت الي الداخل و بعد فترة كان اسد يقف امامها و يامها في الصلاة
بعد انتهاء الصلاة رفع اسد يده علي رأسها و قرأ دعاء الزواج و بعد ذلك حملها بين أحضانة و توجه بها الي السرير حتى ينعم معها في النعيم
مر شهر العسل علي خير و كان اسد يسعد حور باي شي و كل شي و كان ياخذها و ينزل البحر و يجعلها ترتدي المايوة لان المكان ملك لاسد و غير مسموح لاحد الدخول بيه
عاد عصافير الحب الي القصر و ستمرت حياتهم الي ان جاء يوم ذهلت حور من كلام حماتها و زوجات خالها و جدتها
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
خرجت سلينا من المطبخ بعد ان علمت بوصول الأشياء التي طلبتها فخرجت تجري بسعادة و امرت الخدم باحضار البنات الي جناحها
سلينا بفرحة : ساندي فريدة ميرا حور تعالو بسرعة
فريدة : في ايه سيلي
سلينا بغمزة : البضاعة وصلت و الليلة صباحي
ساندي بصياعة : الله عليك يا برنس بس البضاعة جامدة
سلينا بغمزة : عيب عليك يا معلم
ميرا : هو في ايه
فريدة بضحك : ههههههههههه شكلهم بيتاجرو في الحشيش
حور : في ايه سيلي
سلينا بجدية : بصو بقي انتم الثلاثة انا هخرج البضاعة و اختارو منها براحتكم انا جايبة من كل لون ٥ أشكال يعني اختارو براحتكم
ساندي : انا الاول
سلينا : لا طبعا البنات الصغيرة الاول و بعد كده فريدة و الاخر احنا
حور : بس هنختار ايه
سلينا بغمزة : لحظة
فتحت سلينا الطلب و سحبت اول لون و كان اللون الأحمر الناري
شهقت البنات بشدة من منظر الأشياء
سلينا بضحك : ههههههههههه من المنظر الخارجي و عملتم كده اما الداخلي هيبقي اذاي
فريدة بصدمة : انتى جايبة بدل رقص سلينا
سلينا بفخر : و مش اي بدل رقص دول متنقين مخصوص علشانا
ميرا بصياعة : يا جامدة انتى يا سلينا
سلينا بجدية زائفة : بنت عيب اسمي سيلي
حور باعتراض : انا يستحيل افضل هنا
سلفا و هي تدخل : نعم نعم يا بنت مليكة يعني ايه هتمشي
حور : بصي تيتة عوزانا نلبس بدلة رقص
سلفا : الله يرحمها امك هي السبب فى العادة المنيلة ديه كانت بتجيب البدل ديه و كانت بتدي سلينا و ليا و
حور بصدمة : امي انا يستحيل
سلينا بوقاحة : امك امك كان عليها هزة وسط و لا رعشة جامدة هي اصلا اللي معلمانا الرقص
حور بصدمة : مامي يستحيل مامي انا لاااااااااا
سلينا بغمزة : يا بت انا اصلا بجهزلكم ليلة جامدة في الجناح بتاعكم النهاردة الخميس و بكرا الجمعه اجازة يعني عيشو ليلة جامدة
حور برفض : انا يستحيل البس الحاجات ديه
ساندي بوقاحة : امال يا حور يا روحي بتلبسي ايه لاسد
حور : عادي هدومي عادية
سلينا بصراخ : يااااااا لهوووووووي يا لهوووووووي يا لهوووووووي يا عيني عليك يا بني متجوز جعفر مش حور أين الانثي يا فتاة
فريدة : بس أشكال جامدة سيلي
سلينا بغمزة : اي خدعة اختاري
سلفا بحنان : حوري القمر انتى هتلبسي الحاجات ديه لجوزك لاسدك مش انتى بتحبية و عوزاه يبقي مبسوط و سعيد
حور بزعل : ايوه بس يا تيتة
ساندي بحنان : حبيبتي انتى صغيرة و لازم تفرحي و تتدلعي و تعيشي حياتك شوفي سيلي لسه بدلع جوزها لغاية دلوقتي حتى انا مش عيب و لا حرام تلبسي الحاجات ديه
ميرا بسعادة : ايه رايكم
نظر الكل لميرا التي ترتدي بدلة الرقص باللون الأحمر و كانت رائعة الجمال عليها
اطلقت سلينا و سلفا التصفير
سلينا بتصفير : ايوة بقي شايفة الستات المخلصة
فريدة بابتسامة : و انا هاخد ديه
ميرا بفرحة : انا هبدل و هاجي اختار الباقي
ضمت سلينا حور لحضنها و أعطت لها بدلة و قبلت خدها بحنان
ساندي : يالا الباقي
سلينا بفرحة : يالا ربنا يقدرني علي سعادة الرجالة
اخذت كل فتاة ٣ بدل رقص باللون الأحمر الناري و اللون الأزرق و اللون الاسود
حور بحزن : في مشكلة دلوقتي
ميرا : ياااااا لهوووووووي مشكلة ايه تاني
حور بحزن : انا مش بعرف ارقص
ساندي : خالص
حور بحزن : خالص
فريدة بغمزة : و لا يهمك يا قلبي انا هعلمك
سلينا بضحك : ههههههههههه البنت ديه حلوة و هتبقي خلفتي في الملاعب
ساندي بضحك : ههههههههههه و انا هشغل الاغاني
سلفا بهمس لسلينا : براحة علي حور
سلينا بابتسامة : حور بنتي و حضرتك عارفة انا بعمل كده علشان اساعدها تكسر الخوف و القلق من حياتها إنما بنتي سفلة اصلا
سلفا بسخرية : طالعة لأمها جايبة ابني علي جدور رقبتة
سلينا بضحك : ههههههههههه مش مهم المهم اني مسيطرة علي كيمو
وقفت فريدة تعلم حور الرقص و بعد فترة كانت حور تندمج مع الأغنية و ترقص باحترافية عالية
سلينا : عليا النعمة البت ديه بتعرف ترقص من زمان ديه مش حركات واحدة بتتعلم
ساندي : بصي بترقص اذاي بشعرها ولا باقي جسمها تحسي انه سايب
سلفا بفخر : بنت بنتى واخدة السفالة و الرقص من امها
سلينا بغيظ : مالك فخورة اوي كده ليه
سلفا بابتسامة : يعني انتى مش مبسوطة لابنك متجوز موزة كاملة في كل حاجة
سلينا بابتسامة : بصراحة مبسوطة ربنا يسعدهم و يفرح قلبهم
انتهت حور من وصلة الرقص فوجدت التصفير و الجميع يثني علي مهارتها
فريدة بابتسامة : انتى بترقصي حلو اوي اذاي
حور بخجل : بصراحة كنت بتعلم الرقص و انا لوحدي لما كنت بذهق من المذاكرة مكنش ورايا حاجة اعملها غير الرقص
سلينا بحنان : يالا حبيبتي روحي خدي دش منعش و جهزي نفسك لجوزك زمانة راجع و انا خليتك الخدم يجهزو كل جناح مظبوط
حور بابتسامة : ربنا يخليكي ليا يا ماما
ميرا بفرحة : ربنا يخليكي ليا يا مامي
جريت البنات حتى يجهزو نفسهم لمقابلة أزواجهم و قضاء ليلة مجنونة معهم
فريدة بابتسامة : و انا كمان هروح اجهز نفسي
سلفا بضحك : ههههههههههه ما شاء الله رجالة و ستات العيلة سفلة و مش هيتوصو
سلينا بضحك : ههههههههههه معلش بقى يا هماتي طريقك أخضر
ساندي بضحك : ههههههههههه تعرفو بحس ساعات اننا عايشن في الباطنية او شارع الهرم اسلوبنا زبالة بقي ده منظر ناس عايشين في اسبانيا و في قصر محترم
سلفا : فعلا احنا عايشين في اسبانيا بس قدام بنسعد نفسنا و رجالتنا يبقي مفيش حاجة تهمنا قدام محترمين برا حيطان القصر ده و الواحدة مننا بميت راجل يبقي مش مهم حاجة تاني
سلينا بابتسامة : الله يرحمها مليكة قالتها زمان قدام مفيش حد يقدر يلمس صباع واحد مننا و احنا بميت راجل و نسد يبقي محدش ليه دخل بينا و اللي بنعمله جوا البيت
سلفا بحنان : يالا ساندي روحي اجهزي و انتي كمان سلينا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المساء
🌺🌺🌺🌺
ارتدت ميرا البدلة باللون الازرق و كانت تبرز جمال قوامها و بطنها البارزة امامها فهي في شهرها الرابعة و لكن من يراها يقسم انها في شهرها الثاني
شغلت الاغاني الشعبية و وقفت تضع المكياج
لحظات ودخل يوسف وجدت ميرا تقف تبتسم له و هي ترتدي بدلة رقص فبتسم و نزع جاكت البدلة و غمز لها
يوسف بغمزة : هي الليلة صباحي
ميرا بضحكة رنانة : هههههههههه هههههههههه للصبح يا وحش
يوسف بوقاحة : و مالة يا موزة تعالي بقي نبدأ
و نزلت السيتار عليهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما ساندي و سلينا و فريدة لم يختلف الوضع كثير عن وضع ميرا
اما بطلتنا فكان لها رأي آخر فهي ارتدت بدلة باللون الاسود و كانت عارية تماما و عملت مكياج جامد و اصدرت اغنية ام كلثوم الف ليلة و ليلة و ابتدا تتمايل مع ألحان الأغنية و الكلمات علي احترافية عالية
اما اسد الصغير فدخل و هو يتحدث في الهاتف و لكن وقف مصدوم من تلك الحورية التي تتراقص أمامه و هي غائبة عن أرض الواقع
فتحت حور عيونها و وجدت اسدها يقف مذهول فشاورت له ان يأتي و بالفعل ذهب لها و هي تكمل باقي وصله الرقص و كانت تدور حول اسدها و في الاخر شاركها اسد الرقص و كان يضمها لحضنة بكل تملك و يقبل شفايفها و وجها و صدرها الذي يظهر امام عيونه بكل سخاء و مع انتهاء الأغنية كان اسد يحملها و يتجة بها الي السرير حتي يبدأ دوره هو
حور بتنفس سريع : اسدي استني
اسد الصغير بعشق جارف : بعدين يا قلبي بعدين
حور بدلع : اس
قطع كلامها عندما استولي اسد علي شفايفها يقبلهم بكل عشق و نعومة و رغبة و سكتت شهرزاد علي الكلام المباح
{ مفيش صور للبدل علشان الرقابة }
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مساء اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزل اسد الصغير و هو يضم حور بين أحضانة و توجه الي مكان الجميع
اسد الصغير بابتسامة : السلامة عليكم
الكل : و عليكم السلام
سلينا بغمزة : اسد حبيبي اخبارك ايه
اسد الصغير بابتسامة : الحمد لله
ساندي بغمزة : يعني منزلتش انت و حور فطرتو و تغديتو معانا خير
اسد الصغير بابتسامة : ملكيش دعوة ساندي
ساندي بضحك : ههههههههههه حبيبي يا اسد
كامل بضحك : ههههههههههه ابني حبيبي تفوقت و لا اتهزمت
اسد الصغير و هو يضم حور : ملكش دعوة كامل
فريدة بضحك : ههههههههههه هتلاقي حور كانت تعبانة صح
سليم باستغراب : هو في ايه حوري انتى تعبانة
حور بكسوف : لا بابي انا كويسة
يوسف بغمزة : قولي اسد هيحصل إنتاج من امبارح و لا ايه
اسد الصغير بغيظ : و انت مال امك يا سافل
اسد الكبير بجدية : مش عاوز اسمع صوت حد فيكم تاني بجد معرفتش اربي
جوزف بضحك : ههههههههههه شكلك متغاظ صح
اسد الكبير بغضب : لا يا ابن الكلب مش متغاظ علشان كان معايا ذيكم
اسر بتصفير : يا سوفي يا جامد
اسد الكبير بغضب : براه البيت يا ابن الكل منك ليه ليها ليها
حور : حتى انا جدو
اسد الكبير بغيظ : انتى اولهم يا حيوانة
حور بدلع و هي تجلس علي قدمة : ليه بس اسودي انا غلبانة
سلينا بغمزة : علي يدي يا صوفينار
حور بضحك : ههههههههههه تشكري يا سيلي
مراد : انا مش فاهم حاجة خالص حد يفهمني
سلفا بابتسامة : يالا يا ولاد الاكل جاهز
توجه الجميع إلى السفرة لتناول وجبة العشاء فهذا هو قانون القصر لن يستطيع أن يتخلي احد عن وجبة الفطار و العشاء قدام متواجد في القصر و سليم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 اطمنت ملك الي رياض و اخذت تتحدث معه و ما طمان قلبها و رحم عقلها من التفكير هو زيارة بنت الله الحرام و أداء فريضة العمرة
🌺 عادت سالي و عاشت مع ادهم و عائلتة مرة اخري و اخبرت الجميع أن زوجها السابق اعطي لها المال
🌺 حاولت مروة ام ادهم ان تخرج ادهم من حالة رفض الزواج و لكن لم تعرف
🌺 تقدم رياض لخطبة ملك فريضت في البداية و لكن بعد ذلك وافقت عندما وجدته بالفعل يعشقها و منعها من التفكير في الماضي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
تسريع الأحداث
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 بعد مرور ثلاثة أشهر علم الجميع بخبر حمل حور و هذا الخبر اسعد اسد بشدة
🌺 علمت ميرا بأنها تحمل بين احشائها فتاة و سعدت بشدة
🌺 و ايضا علمت فريدة بأنها حامل في صبي و فرحت
🌺 اما سلمي و مالك فعلمت بأنها حامل في شهر
🌺 تقدم احدي رجال الأعمال للزواج من شيما و وافقت العائلة عليه
🌺 انهت مليكة السنة الدراسية و أخبرها جدها اسد الكبير ان مراد تقدم لخطبتها و هو من أجل القرار في الموضوع حتي انتهاء السنة الدراسية
🌺 جهزت حور الماجستير و تم تعينها في الجامعة لتفوقها
🌺 بعد مرور أشهر الحمل رزقت ميرا بفتاة اسمتها روز
🌺 اما فريدة فاسمت ابنها شادي علي اسم والدها المرحوم
🌺 اما حور فعلمت بأنها تحمل في تؤام بنت و صبي
🌺 كان حمل حور يجملها اكثر و اكثر و كانت سبب جنان اسدها
🌺 اما محمد السمري فكان يتحرك بمفرده و يعشقه الجميع و يلعب معه الحرس و الكلاب
🌺 علمت ملك بأنها حامل و هذا الخبر اسعد الجميع في ذكرة تساعد الجميع في نسيان الماضي
🌺 مرت أشهر الحمل علي حور و وضعت طفليها و اسمتهم ليام و ادم
🌺 خلفت ملك صبي اسمته فريد
🌺 عندما لم تجد سالي اي إقبال من ادهم للزواج منها فقررت ان تنتقل للعيش في استراليا
🌺 رزقت سلمي و مالك بفتاة اسمتها روان
🌺 كانت حور كثيرة المشاكل مع ليام لتقربها من اسد الصغير و عشقة
🌺 تزوج مراد من مليكة و لم تقف علي جنانها و لكن زاد
🌺 تقدم احدي رجال الأعمال للزواج من ماهي و لكن رفضت ماهي و بعد ان اصبح يطاردها في كل مكان احبته و وافقت علي الزواج منه
🌺 تقدم مالك من زميلة له في الشركة للزواج منها و وافقت
🌺 عندما سال محمد السمري عن امه اخبره ادهم بأنها اعظم ام و انها هي من اسمته محمد علي اسم اشرف خلق الله سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم
🌺 اجبر ادهم علي العودة الي القصر للإقامة بيه بعد ان رفض محمد العيش في العزبة و اخذ يبكي و رفض الطعام و التحدث مع احد منهم
🌺 لم يستطع ادهم ان يقيم في ذلك القصر فامر بإغلاق مرة اخري و اشتري قصر اخري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور ٢٠ سنة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
الابطال الصغار
🌺🌺🌺🌺🌺
محمد السمري : ٢٢ سنة و اصبح يلقب بالبرنس و كان عادل في قراراته لا يظلم احد و اصبح حافظ لكتاب الله كما كانت امه ترغب
محمد السمري : ٢٢ سنة و اصبح يلقب بالبرنس و كان عادل في قراراته لا يظلم احد و اصبح حافظ لكتاب الله كما كانت امه ترغب 
فريد رياض الليثي : ٢٠ سنة ظل محمد و يفعل مثل ما يفعله محمد بالظبط
مروة رياض الليثى : ١٨ سنة شقية بشدة و لم ترحم احد من شغابها و جنانها و تعامل محمد مثل فريد بالظبط 
مروة رياض الليثى : ١٨ سنة شقية بشدة و لم ترحم احد من شغابها و جنانها و تعامل محمد مثل فريد بالظبط
روز يوسف الصرفي : ٢٠ سنة و نصف تعمل في الشركة مع عائلتها و شديدة في التعامل 
روز يوسف الصرفي : ٢٠ سنة و نصف تعمل في الشركة مع عائلتها و شديدة في التعامل
روز يوسف الصرفي : ٢٠ سنة و نصف تعمل في الشركة مع عائلتها و شديدة في التعامل 
مازن يوسف الصرفي : ١٨ سنة مازال يدرس في الجامعة و ايضا يعمل مع العائلة
مازن يوسف الصرفي : ١٨ سنة مازال يدرس في الجامعة و ايضا يعمل مع العائلة 
شادي جوزف الصرفي : ٢٠ سنة و نصف يعمل في شركتة الخاصة للطيران
شادي جوزف الصرفي : ٢٠ سنة و نصف يعمل في شركتة الخاصة للطيران 
سلفا جوزف الصرفي : ١٥ سنة شقية جدا و مشاكسة
سلفا جوزف الصرفي : ١٥ سنة شقية جدا و مشاكسة 
ليام اسد الصرفي : ٢٠ سنة تعمل مع عائلتها في الشركة المنافس الاول لحور
ليام اسد الصرفي : ٢٠ سنة تعمل مع عائلتها في الشركة المنافس الاول لحور 
ادم اسد الصرفي : ٢٠ سنة يعمل مع عائلته في الشركة المنافس الاول لاسد
ادم اسد الصرفي : ٢٠ سنة يعمل مع عائلته في الشركة المنافس الاول لاسد 
فايا اسد الصرفي : ١٧ سنة شقية و تعشق الميكانيكا السيارات
فايا اسد الصرفي : ١٧ سنة شقية و تعشق الميكانيكا السيارات 
مليكة اسد الصرفي : ١٢ سنة كيوت و يعشقها الجميع
مليكة اسد الصرفي : ١٢ سنة كيوت و يعشقها الجميع 
اسر مالك الصرفي : ٥ سنوات
سليم مراد المحمدي : ١٨ سنة مازال يدرس إدارة أعمال و يعمل في الشركة الخاصة بوالده مراد المحمدي
سليم مراد المحمدي : ١٨ سنة مازال يدرس إدارة أعمال و يعمل في الشركة الخاصة بوالده مراد المحمدي
سليم مراد المحمدي : ١٨ سنة مازال يدرس إدارة أعمال و يعمل في الشركة الخاصة بوالده مراد المحمدي
روزلي مراد المحمدي : ١٣ سنة مجنونة و سريعة الغضب
وسام الألفي : ١٧ سنة مازال يدرس في الجامعة ابن ماهي 
وسام الألفي : ١٧ سنة مازال يدرس في الجامعة ابن ماهي
وسام الألفي : ١٧ سنة مازال يدرس في الجامعة ابن ماهي 
ملك الألفي : ١٥ سنة مجنونة جدا بنت ماهي
روان مالك المحمدي : ٢٠ سنة تعمل في الشركة مع عائلتها 
روان مالك المحمدي : ٢٠ سنة تعمل في الشركة مع عائلتها
روان مالك المحمدي : ٢٠ سنة تعمل في الشركة مع عائلتها 
مصطفي مالك المحمدي : ١٨ سنة مازال يدرس في الجامعة
مازن الشامي : ١٩ سنة يعمل مع عائلته في الشركة ابن شيما 
مازن الشامي : ١٩ سنة يعمل مع عائلته في الشركة ابن شيما
مازن الشامي : ١٩ سنة يعمل مع عائلته في الشركة ابن شيما 
فيروز الشامي : ١٥ سنة مازالت تدرس بنت شيما
ماهر اسر المحمدي : ١٧ سنة مازال يدرس في الجامعة و ايضا يعمل مع العائلة 
ماهر اسر المحمدي : ١٧ سنة مازال يدرس في الجامعة و ايضا يعمل مع العائلة
زينة اسر المحمدي : ١٠ سنوات مازالت تدرس 🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في احدي الغرف الملكية
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في تمام الساعة الرابعة فجرا نستمع جميعا لصوت اذان الفجر الذي يصدر من الهاتف المحمول و نري شاب يفتح عيونه الخضراء و جلس و اخذ يردد خلف الاذان حتى انتهي و توجه الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي الفجر 
في تمام الساعة الرابعة فجرا نستمع جميعا لصوت اذان الفجر الذي يصدر من الهاتف المحمول و نري شاب يفتح عيونه الخضراء و جلس و اخذ يردد خلف الاذان حتى انتهي و توجه الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي الفجر
انهي الشاب صلاة الفجر و سبح و قرا ورده اليومي من القرآن الكريم هو يجلس على السرير و ظبط الفون و نام
في تمام الساعة السابعة صباحا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صحي ذلك الشاب و تؤضا و خرج يصلي الضحي و توجه الي الخارج بعد ان ابدل ملابسه للبس الرياضة و خرج يجري في محيط القصر و بعد نصف ساعة عاد مرة اخري و توجه الي صالة الألعاب الموجودة في جناحة و اخذ يلعب بسرعة و فى تمام الساعة الثامنة كان ياخذ دش منعش و خرج و هو يلف خصره بفوطة و يحمل فوطة علي راسه يزيل بها الماء و توجه الي غرفة الملابس و اخذ بدلة باللون الازرق الغامق و صفف شعره و رش عطره و أعاد كل شي في مكانة الصحيح فهو يحب النظام و يكره دخول اي خادمة الي جناحة و توجه الي مكان الهاتف و أخذه و ابتسم ابتسامته الساحرة و هو يقف أمام صورة تحتل جزء كبير من الحائط
الشاب بابتسامة جميلة : صباح الورد و الياسمين على اجمل ام في الدنيا
و الغريب انه انحني يقبل رأسها و اديها في الصورة و غادر الجناح و نزل الي الاسفل
و الصدمة عندما رأى والده و جدتة تلك الحركة و هو يقبل راس و يد امه خافو عليه و لكن هو بابتسامتة الساحرة و هدوء عقلة و حكمتة قال للجميع أن الله عز و جل أمرنا ان نحترم الام و الاب و نبينا و حبيبنا الكريم اوصي علي الام و انا مش شفتها خالص علشان كده انا بحب اكون قريب منها و ديه عادة عندي و عمري مهبطلها
2
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزل الشاب وجد الجميع يجلسون في انتظار نزولة فبتسم ابتسامتة الرائعة و توجه لهم
الشاب بابتسامة و هو ينحني يقبل اديها : صباح العسل تيتة
الجدة بابتسامة : صباح الهنا و السعادة يا حبيبي
الشاب بابتسامة و هو يقبل راسه والده : صباح الخير يا حاج
والده بابتسامة : صباح النور حبيبي
الشاب بابتسامة : صباح الورد لوكا
لوكا بابتسامة : صباح العسل ميرو
الشاب بابتسامة : صباح الخير عمي
العم : صباح النور محمد
جلس محمد جوار والده الذي يتراس طاولة الطعام
مروة بغيظ : و انا يا بيه مفيش صباح الخير مرمر
محمد بابتسامة : صباح الجمال مرمر هانم
مروة بتكبر : ايوة كده لازم تعرفو قمتي
شاب بسخرية : صح بإمارة القفة اللي لسه وخداه
مروة بزعل : شايف محمد فريد ضربني تاني
فريد بضحك : ههههههههههه و هضربك تالت
محمد بجدية : فريد انا قولت ايه مليار مرة مش قولت ممنوع تضربها هى اختنا و تاج راسنا و مينفعش نقلل من كرامتها و ثقتها في نفسها حتي بينا و الله العظيم يا فريد لو عملتها تاني حسابك هيكون صعب مفهوم
فريد : محمد انا بضحك معاها
محمد بجدية مرعبة : قولت مفهوم
فريد : مفهوم محمد مفهوم اخر مرة
محمد : اتفضل صالحها و عتذر منها
فريد : اسف مروة
مروة بابتسامة : و لا يهمك يا فيرو
محمد بهدوء : فريد انت عارف اني بحبك و انت اخويا الصغير و هي كمان اختي الصغيرة و عمري مهشوف واحد فيكو غير كده انتم اخواتي و اصحابي و انا لما بأمر واحد فيكم بحاجة علشان الصح و عوزكم احسن مني
مروة و هي تتوجه اليه و تحضنه : ربنا يخليك لينا يا ميرو
فريد بابتسامة : ربنا ميحرمنا منك يا ميرو
محمد بابتسامة و حنان : و يخليكم ليا يالا نفطر علشان ورانا شغل كتير
مروة : انا هاجي الشركة معاكم
محمد : و الجامعة
مروة : مفيش محاضرات النهاردة مهمة
محمد بجدية : لو مادة جبتي فيها جيد جدا هزعلك و نسي الهدية
مروة بغمزة : عيب عليك يا برنس انا اخت محمد السمري
الجدة مروة : مفيش اخبار عن سالي
ملك : كلمتني من يومين و هتيجي النهاردة بالليل
ادهم : هتيجي لوحدها و لا ولادها معاها
ملك : لا هي و عيالها
محمد : علي فكرة يا بابا طنط سالي كلمتني و كانت عوزة شغل بينا
ادهم : و انت رايك ايه
محمد بجدية : حضرتك عارف رأي من زمان هي ليها طريقة تفكر و أساليب ملتوية انا مش بحبها و لو حضرتك موافق علي الشغل بينكم يبقي هي هتشتغل مع شركاتك و مع حضرتك انا مليش اي علاقة بيها
فريد بضحك : ههههههههههه ليه كده موهمد و تزعل قلب تينا
نظر له محمد نظرة لو كانت تقتل لكان الجميع يقف يقرأ الفاتحة علي قبرة
مروة بضحك : ههههههههههه موهمد
ملك بضحك : ههههههههههههه مالك موهمد
رياض بضحك : ههههههههههه زعلان ليه موهمد
محمد بجدية : انا ماشي و انتم يا بهوات قبل موصل الشركة تكونو علي مكاتبهم
فريد بخضة : اذاي بس
مروة ببرود : عادي علي فكرة انا هوصل معاه و مكتبي بعد مكتبة يعني اول ميوصل مكتبة انا هكون في مكتبي
محمد ببرود : و انت فاكرة اني هاخدك معايا في العربية
مروة بحزن : خلاص شكرا ميرو
محمد بابتسامة : مش لايق عليكي
مروة بضحك : ههههههههههههه خالص
فريد بضحك : ههههههههههه ادائك اوفر
ادهم بابتسامة : يالا علي الشركة
وقف الشباب و قبلو راس الكبار و غادرو
رياض : ادهم عوزك شوية
ادهم : تمام ملك امري الخدم يجهزو جناح سالي و عيالها
ملك : حاضر
توجه رياض و ادهم الي المكتب
مروة : مش عارفة فلبي واكلني ليه
ملك بقلق : و انا كمان
مروة : ربنا يستر و يعدي الزيارة ديه علي خير
ملك : يا رب انا هروح المطبخ عوزة حاجة مني
مروة بحنان : سلامتك حبيبتي انا هروح الجنينة
و توجه كل واحد منهم لمكان
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تنام بكل راحة و هدوء علي صدر اسدها و هو يضمها لحضنة بكل حنان و تملك فحبه لها لم يقل مع مرور الوقت و الايام و لكن زاد اكثر و تكثر فهو اصبح مهووس بها و يعشقها
صحيت حور علي صوت رنين الهاتف فخرجت من حضن اسدها
اسد بنوم : راحة فين
حور بابتسامة : صباح العسل حبيبي
اسد بعشق : وتيني الجميلة يسعد صباحك حبيبتي
حور بدلع : توتوتوتوتوتو ممش انت قولت ان صباحي مش كده
اسد بابتسامة : عندك حق تعالي بقي اصبح براحتي
سحبها اسد من اديها  و جعلها تنام علي صدره و اخذ شفايفها بين شفايفه يعزف عليهم أجمل سنفونية عشق و هيام
اسد بعشق : صباحك ورد و ياسمين وتيني الجميلة
حور بدلع : مين احلي انا و لا ليام
اسد بضحك : ههههههههههه ههههههههههه يا لهوووووووي يا ناس علي طفلتي اللي بتغير من بنتها
حور بزعل : البت ديه مش بنتي ديه بتبوسك اكتر مني و بتفضل قاعدة في حضنك قدام الكل
اسد بعشق : انا بحب ليام و ادم و فلك و مليكة علشان منك انتى و بس اما انتى فانا مش بحبك لاانى اتخطيط مرحلة الحب و العشق كمان انا مهوووووس بيكي حوري انتى بنتي و اختي و طفلتي و مرايو عشقتي و مدللتي و ملك قلبي و جسمي عرفتي الفرق بينك و بنهم هما و باقي العيلة في كفة و انتى لوحدك في كفة
حور بعشق : و انا بعشقك اسدي
انحنت حور تقبل شفايفه بكل دلع و هيام
حور بحب : ربنا يخليك ليا يا حبيبي بس بردو اول متشوف البت ديه متقربش منها و لا تخليها تقرب منك اول متيجي تبوسك ابعدها عنك 
اسد بضحك : ههههههههههه مفيش فايدة لو عقلتي و كبرتي يجرالك حاجة تعالي بقي ناخذ دش و نجهز
حور بدلع : ماشي يالا
حملها اسد بين أحضانة و توجه بها الي الحمام و اخذو دش منعش مع بعضهم البعض و تؤضؤ و خرجو يصلي الضحي و توجه حور الي غرفة الملابس اختارت فستان باللون الأبيض مع حزام وسط باللون الاسود مع حذاء بكعب عالي باللون الاسود و زينت شعرها بطرحة باللون الاسود و بها بعض الورود باللون الابيض
جهزت حور لاسدها بدلة باللون الاسود و حذاءة و خرج 
جهزت حور لاسدها بدلة باللون الاسود و حذاءة و خرج
حور بابتسامة : حبيبي انا جهزت هدومك و انا هنزل اجهز الفطار
اسد بابتسامة : صدق الله العظيم ماشي حبيبتي
حور بابتسامة : بلا تتأخر
اسد بابتسامة : عندك جامعة النهاردة
حور : اه عندي ٣ محاضرات و اجتماع
اسد : ماشي حبيبتي ربع ساعة و هنزل
ارسلت له حور ابتسامة في الهواء و نزلت
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح ليام
🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجناح يتمتع باللون الروز و كانت تاك الجميلة تنام بكل راحة و هدوء علي السرير و لحظات و صدر الهاتف المحمول صوت الرنين ففتحت عيونها الجميلة التي باللون الزيتوني كلون عيون جدها اسد الكبير 
كان الجناح يتمتع باللون الروز و كانت تاك الجميلة تنام بكل راحة و هدوء علي السرير و لحظات و صدر الهاتف المحمول صوت الرنين ففتحت عيونها الجميلة التي باللون الزيتوني كلون عيون جدها اسد الكبير
ليام بصحيان : اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمد رسول الله
توجهت إلي الحمام و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بنطلون جينز باللون الثلجي و معه بدي باللون الابيض و بليزر باللون اللبني و حذاء بكعب عالي باللون الجولد و شنطة يد باللون اللبني و رفعت شعرها إلى الأعلي بكل فخامة و عملت مكياج هادي و رشت عطرها و خرجت
توجهت إلي الحمام و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و اختارت بنطلون جينز باللون الثلجي و معه بدي باللون الابيض و بليزر باللون اللبني و حذاء بكعب عالي باللون الجولد و شنطة يد باللون اللبني و رفعت شع...
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
كان جميع الشباب يجلسون في الاسفل في انتظار نزول الكبار
ليام بابتسامة : صباحو شباب
الكل : صباحو ليلو
ادم بابتسامة : صباح العسل نصي
ليام بابتسامة : صباح السكر نصي
فايا بارف : ايه جو التلزيق ده على الصبح
شادى بضحك : ههههههههههه كفاية سكر هتتعبو
روز : ادم خف شوية علي الموظفين
ادم : دول عوزين جركن جاز و نولع فيهم
مازن : حرام عليك انت و المجنونة اللي جابك مركبين الرعب عليهم دول يا حرام مش بيقدرو يتنفسو
سليم : بالعكس طريقة ادم كويسة جدا
ادم : اهو شايفين
وسام : بصراحة انا لو لقيت تسيب يبقي هخربها كمان المدير الصح اللي يعرف يمسك الشركة بأيد من حديد و يعرف أصغر أصغر التفاصيل
فايا : فعلا القائد الصح هو اللي بيخلي جيشة يكسب بكل اكتساح
اسر بنوم : صباح الخير
ادم بحنان : صباح الورد اسورتي
ليام بحب : حبيبي الصغنن
اسر بابتسامة : ليلو
روز بحنان : حبيبي اللي هيروح المدرسة النهاردة اول يوم
اسر بحزن : انا عاوز انام
مازن بحنان : اسورتي مش عاوز يبقي كبير و الناس كلها تقول عليه ناجح
اسر بنوم : انا الاول بعد كده اكبر
فايا بضحك : ههههههههههه و النعمة الواد ده بيقول حكم
وسام : امال فين موكا
ملك : انا هنا حبي
وسام : مش انتي انا بسأل عن مليكة
روزلي بضحك : ههههههههههه بيحبك اوي
ادم : اكيد نازلة
دخل مالك و مراد و يوسف و القو السلام علي الشباب
روز : مالك يا عم يوسف شايل طاجن ستك ليه
مازن بغمزة : ايه هي ميرو منكده عليك
ليام بضحك : ههههههههههه انا قولتلك من الاول اتجوز عملت فيها من بنها
يوسف بضحك : ههههههههههه ميرا حبيبة قلبي متقدرش تزعلني
ادم : امال مالك مكلدم ليه
يوسف بتنهيدة : امممممممم اقولكم ايه بس اصلي ملحقتش اخذ بوسة الصباح
مراد : سافل يا ابن خالي
يوسف بابتسامة : حبيبي يا بن عمتي
مالك : مفيش فايدة فيكم
يوسف : اسكت انت سبنا ليك العقل
لحظة و وقف الجميع احتراما لدخول الكبار كامل و سلينا و جوزف و فريدة و اسر و ساندي و سليم المحمدي
كامل : صباح الخير شباب
الكل : صباح النور جدو
سلفا : جو خلي ابنك يتعدل علشان معورهوش
جوزف بارف : ولعي فيه يا روح جو انا زهقت منه
سلفا بصياعة : حبيبي قلبي يا جو
شادي بارف : هي الحلوة قاعدة علي قهوة
سلفا : ملكش دعوة و حيات امي يا شادي لو مجبتش الفون لزعلك
شادي : ابقي وريني
كامل : شادي ادي لسلفا الفون بتاعها
شادي بغيظ : بس يا عمي
جوزف : سمعت كلام عمك نفذه
شادي بغيظ : يعني ايه عيلة ذيها تشيل فون y64
سلفا بدلع : علشان حبيبي الأسد هو اللي جابو ليا
دخل اسد بهبتة و قوتة
اسد : صباح الخير
الكل : صباح النور
ليام بابتسامة : صباح الورد و الياسمين على اجمل اسودي في الدنيا
اسد بجدية : صباح النور
ادم بضحك : ههههههههههه قصف جبهة ثلاثي الأبعاد
شادي بضحك : ههههههههههه اوباااااااا علي ريحة الشياط
روز بضحك : ههههههههههه أين جبهتك يا فتاة
فايا بضحك : ههههههههههههه الظاهر عم الايد واخد الدرس علي الصبح
نظرت ليام لهم و شمت رائحة عطر امها الفريد فوقفت و توجهت إلى الخارج و لكن وقعت بين أحضان اسد الذي اسرع بضمها لحضنة خوفا عليها من السقوط و الجرح
رفعت ليام رأسها له و قبلت خده و شفايفه مع دخول حور الي الصالة
حور بصراخ : اسسسسسسسسسسسد
اسد بخضة : في ليه
حور بغضب : بتعمل ايه ديه في حضنك
اسد بخضة : و الله العظيم كانت هتقع و هي اللي استغلت و باستني
ليام بدلع : توتوتوتوتوتو معلش بقي با حور يوم ليكي و عشرة ليا
ادم و هو يتوجه الي حور : صباح العسل الأبيض يا قلبي
حور بابتسامة : صباح الورد دومي
حضنها ادم بكل حنان و حب و قبل خدها و رأسها
في لحظة واحدة كانت ليام تصرخ أثر وقوعها علي الارض و اسرع اسد الي حور و سحبها من حضن ادم و نظر لها بغيظ
اسد بغيظ : انا قولت ايه مليار مرة مش قولت بلاش تحضني الواد ده و لا تبوسية
حور ببرود : اسدي هو اللي بيبوسني انا مليش دعوة
اسد بغيظ : ماشي حلوتي ماشي
انحني اسد و قام بتقبيل شفايفها بكل تملك و عشق امام الجميع
صفر الشباب كلهم من حركة اسد فالجميع يعلم عشق اسد لحور
كامل بضحك : ههههههههههه كفاية بوس ياض
اسر بضحك : ههههههههههه طوا عمري بقول علي اسد ده حريف
جوزف بضحك : ههههههههههه الكنج يا جماعة عوزينة يبقي ايه
مراد بضحك : ههههههههههه بس لسه شباب ذي مهو ما شاء الله
سلينا بابتسامة : يعني بنتي حبيبتي قليلة ديه تدوب الحجر
فريدة بابتسامة : علي يدي صح صوفي
حور : طنط فريدة بس
سلينا : امال فين ميرا
روز : لا امي وراكي بتنباس عادي
سليم المحمدي بابتسامة : يالا يا شباب نروح نفطر دول ناس فاضية و فطروا قبل كده
فايا : يا عيني عليك يا سولي و انت وحيد ملكش حبيبة تفطرك ذيهم
مليكة برقة : صباح الخير
التفت الجميع لتلك الصغيرة الناعمة التي تشبة جدتها مليكة في كل شيء و تفوقت علي امها حور في الجمال
اسد بابتسامة : صباح العسل موكا
مليكة برقة : صباح النور بابي
حور بابتسامة : صباح الورد ميكا
مليكة برقة : صباح النور مامي
ادم بحنان : صباح الورد طفلتي
مليكة برقة : صباح النور ابية دومي
سليم الكبير : صباح الهنا مليكتي
مليكة بابتسامة جميلة : صباح الورد جدو
روزلي بصياعة : البت ديه لازم تتظبط
اسد بغيظ : الكل هيبعد عن بنتي ملكوش دعوة بيها مفهوم
ملك : يا اسد صدقني البنت ديه حلوة و بزيادة و رقيقة كده شبة البسكوت فلازم تقوي
وسام بابتسامة : اخرس يا حيوانة صباح الخير لوكا
مليكة برقة و ابتسامة جميلة : صباح النور وسام
ليام بغيظ : اسدي تعالي قومني
حدفت حور عليها مخدة و ضمت اسد لحضنها بشدة و مشيو
تناول الجميع الفطار وسط الضحك و الهزار فتلك هي حياتهم يعشقون بعضهم البعض و يخافون علي بعضهم البعض
توجه الجميع إلى مشاغلة و امسك اسد يد حور للتوجه الي الجامعة و بعدها للشركة فتلك هي عادة منذو ٢٠ سنة و أكثر يوصل حور الي الجامعة و يعود لاخذها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في الجامعة
🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسطول السيارات الخاص بعائلة الصرفي و نزل الحرس بسرعة البرق يحيطون السيارة لأهمية من بها
نزل اسد الصرفي بقوتة و عظمتة و توجه الي الباب الاخر الذي اسرع احدي الحرس بفتحة
ابتسم اسد ابتسامته الجميلة و مسك يد صغيرتة و مدلله قلبة حور و ساعدها علي النزول
حور بتزمر : علي فكرة انا كبيرة هعرف انزل لوحدي
اسد بابتسامة عاشقة : حتي لو بقي عندك مليوووووون سنة هفضل اساعدك و حميكي
حور بدلع : طيب انا خايفة اطلع مكتبي لوحدي
اسد بعشق : وتيني الحلوة اوصلها علي عيوني يالا حبيبتي
مسك اسد اديها و صعد بها الي الأعلي و وصل الي مكتبها
اسرع الحارس بفتح الباب و سمح لهم بالدخول و قام بإغلاق الباب عليهم
حضنها اسد بحنان و حب فوضعت حور قبلة علي عنق رقبتة بكل عشق تثبت للجميع أن ذلك الرجل الوسيم ملك لها هي فقط
حور بعشق : اسدي
اسد بعشق : قلب اسدك
انحني اسد و اخذ شفايفها بين شفايفه يعزف عليهم أجمل سنفونية عشق و هيام
مر الوقت و غادر اسد المكتب
اسد بجدية : ممنوع تبعد عن عنيكم و تلفونتكم تكون شغالة و ممنوع اي حد يقرب منها مفهوم
الحرس : مفهوم يا فندم
اسد : تمام يالا
انتشر الحرس الخاص بحور في محيط المكان و توجه احدي الحرس بالدخول الي المكتب للجلوس معها
غادر اسد للتوجه الي الشركة و مصالحة ابنتة الجميلة و المدللة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في شركة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكتب ليام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت تجلس خلف مكتبها و هي تشيط مما حدث معها في الصباح
ادم : مالك شايطة ليه
ليام بغيظ : يعني مشفتش اللي حصل الصبح
شادي : يا بنتي هي اول مرة
روز : كفاية غيظ في حوري ممكن تولع فيكي
ليام : لا مش هتقدر
ادم : بس انا اقدر عادي
ليام بابتسامة : بس شفتم منظرها و هي متغاظة مني
شادي : لا حولا و لا قوة الا بالله العلي العظيم
روز : يا بت انتي مجنونة ديه امك
ليام بضحك : ههههههههههه بس بحب اغظها
اسد بحده : و انا هولع فيكي يا بنت الكلب
ليام بضحك : ههههههههههه انت بتشتم نفسك يا بوب
اسد بغيظ : و الله العظيم يا ليام لو متعدلتيش لعدلك الظاهر اني دلعتك
ليام بدلع : هو انا بدلع علي مين مش عليك اسدي
اسد بغيظ : لا يا روح خالتك انا اسد حور و بس
ليام بغيظ : و انا ابقى ايه
اسد ببرود : انتي للأسف الشديد بنتي بس ممكن عادي ابيعك و كفاية عليا فايا و مليكة
ادم بابتسامة : و انا يا بوب انا ابنك
اسد بغيظ : انت بالذات ابن كلب و هرميك في الشارع
ادم بابتسامة : ليه بس يا بوب ده انا حبيبك
اسد بغيظ : ابعد عن مراتي و كفاية بوس و أحضان فيها
ادم ببرود : لا مراتك بتكون امي و انا بحبها و عمري مهبعد عنها و هفضل ابوسها و احضنها
اسد بصوت عالي : ولااااااااااااا احترم نفسك
شادي بسرعة : اهدي بس يا بوب انت عارف ادم بارد ابن كلب يعني مش جديد عليه
اسد بصدمة : انت بتشتمني يا حيوان
روز بضحك : ههههههههههه معلش يا بوب حيوان مش هتقدر تشتمه يعني هتشتم عمك
نظر اسد لهم بغضب و غادر المكتب فضحك الشباب بشدة
ليام بضحك : ههههههههههه جننا الراجل
شادي بفخر : بس شفتم البوب و هو مش قادر يشتمني احترم عمه
ادم بضحك : ههههههههههه فعلا احترمك اوي لدرجة انه هيولع فيك
روز : يالا شباب علشان نشوف الشغل
ليام : انا عندي محاضرة للدكتورة حور الساعة ١٢
ادم بغمزة : يا رب تطردك طرده الكلاب
ليام : لا طبعا انا بناكف في مامي بس عمرها مهتعمل كده قدام الناس
شادي : بكرا نقعد جمب الحيطة كلنا و نسمع احلي كلمة برااااااااا من أجل شفايف الدكتورة حور الصرفي
ليام : برا ياض منك ليه ليها
توجه الشباب الي مكاتبهم لمباشرة اعمالهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان جناح سالي و عيالها علي اكمل وجه و ايضا تم تجهيز الطعام الوفير حتي لا تتحدث بكلمة
دخل محمد و علي وجه ابتسامة جميلة و هادئة
محمد : السلامة عليكم
الكل : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
محمد بابتسامة : اذيك يا ست الكل
مروة بحنان : الحمد لله يا حبيبي
محمد : اذيك يا حاج
ادهم بحنان : الحمد لله يا حبيبي اخبار الشغل ايه
محمد : تمام بس في مشروع جديد عوزين نتكلم فيه
ادهم : تمام حبيبي اطلع استريح و بعد الأكل نتكلم
فريد بغمزة : معقولة هتتكلمو عن الشغل و موهمد هيقعد لوحده
ملك : صحيح موهمد هتهن امتي
محمد بغيظ : حاضر هحن اول مقتل ابنك
رياض بضحك : ههههههههههه و الله العظيم تبقي جدع اهو نستريح منه
فريد بغيظ : بتحبني انت يا حاج صح
مروة بحنان : اطلعوا يالا استريحو و لما الجماعة توصل ابقو انزلو
صعد الشباب الي جناحهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل محمد الي الجناح و اغلق الباب خلفة و التفت الي صورة امه و بتسم لها ابتسامته الساحرة و قبل رأسها بكل حنان و اديها
محمد بابتسامة : اذيك يا حبيبتي انا اسف اتاخرت عليكي بس بجد انا مقتول من التعب و عاوز استريح و بالليل هحكيلك كل حاجة تمام تمام تسلميلي يا قلبي
توجه الي الحمام و اخذ دش منعش و تؤضات و خرج يلف خصره بفوطة و يحمل فوطة علي راسه يزيل بها الماء و توجه الي غرفة الملابس و اخذ ملابس منزلية و عادت الي السرير و فرش المصلية و صلي فروضه بخشوع تام و بعد ذلك توجه الي السرير و نظر الي الصورة و اغمض عيونه براحة و نام
مر الوقت سريعا و صحي علي صوت خبط علي الباب و دخل فريد
فريد : محمد محمد اصحي
محمد بنوم : في ايه تيتة كويسة و بابا
فريد : كلهم كويسين بلاش تقلق
محمد : امال في ايه و ليه بتصحيني
فريد : لان طنط سالي وصلت هي و عيالها و زمانهم نزلين علشان الاكل
محمد : تمام
فريد و هو ينام علي السرير : طيب يالا بقي اجهز
محمد : هو البيه بيعمل ايه
فريد : هنام شوية لغاية متخلص
محمد برفع حاجب : شايف الباب ده
فريد : اه ماله
محمد : برااااااااا
فريد بزعل : هننزل مع بعض طيب هقعد علي الكرسي
محمد : بردو لا
فريد : علشان خاطري لا علشان خاطر ماما حور
نظر له محمد بغيظ فهو لم يقدر علي رفض اي طلب لأي شخص اذا ادخل اسم امه و خاطرها في الموضوع
محمد بغيظ : اتنيل
توجه محمد الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي فروضه
محمد : يالا
فريد بابتسامة : اشطا يالا اه علي فكرة طنط سالي و البوب الكبير و تيتة كانو قاعدين مع بعض في جناح تيتة و طنط سالي خرجت و هي مبسوطة و البوب زعلان و مكسور
محمد : ليه حصل ايه
فريد : يا خبر دلوقتي بفلوس بكرا هيبقي ببلاش
نظر محمد لصورة امه و بتسم لها و غمزلها
فريد : نفسي افهم ايه سر تعلقك الشديد بالصورة
محمد ببرود : ملكش دعوة انزل قدامي
خرج فريد و خلفة محمد و اغلق باب الجناح و توجهو إلي الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزل الشباب و سلمو علي الجميع و جلس كل شاب بجوار مروة من جهة
محمد بهمس : هو الكلام علي ايه
مروة بهمس : علي كل خير اتفرج علي الصاروخ 🚀اللي هينزل و انت هتعرف
فريد : صاروخ 🚀 ايه يا بت
مروة بضحكة مكتومة : هتشوفو حالا
لحظة واحدة و ستمع الجميع لصوت كعب عالي يضرب الارض بكل قوة فرفع الجميع نظرهم للاعلي وجدو تلك الفتاة التي تنزل بكل ثقة و علي وجهها ابتسامته
محمد بهمس : هي المجنونة ديه عملت ايه في نفسها
مروة بضحكة مكتومة و بتقليد : معملتش حاجة خالص انا طول عمري جميلة و حلوة
فريد بهمس : هي فاكرة نفسها صغيرة ديه اكبر من لوكا بحوالي ٥ سنين ديه اتجننت اكيد لما نشوف عيالها اكيد واحدة انثي البطريق 🐧 و التانية انثي الحمار الوحشي 🦓
نظر فريد و مروة لبعضهم البعض و نفجرو في ضحك هستيري و شاركهم محمد فيه
رياض من فوقهم : و الكبيرة انثي الهدهد
الجدة مروة : مالكم يا ولاد بتضحكو علي ايه
محمد بابتسامة هادية : و لا حاجة حبيبتي
سالي : اذيك محمد
محمد : الحمد لله حمد لله على السلامة
سالي : الله يسلمك يا حمادة لوني زعلانة منك
محمد : ليه بس يا طنط
سالي : مش المفروض كنت جيت تستقبلني و تستقبل خطبتك
نظر الجميع لبعضهم البعض بذهول
محمد : خطيبة مين انا مش خاطب و مش ناوي اخطب
سالي بتكبر : لا خطبت بنتي ريتا
محمد بجدية مرعبة : و ده كلام مين ان شاء الله
سالي بخبث : اسأل طنط مروة و ادهم هما اللي طلبو ريتا مين ليك النهاردة اول موصلت مبروك يا حبيبي
محمد بهدوء مخيف : و حضرتك عارفة اني انا من النوع اللي بيتفرض عليه
سالي بخبث : اسأل ادهم هو اللي طلب ريتا ليك
نظر محمد لادهم فلم يقدر علي النظر له و لجدتة اخفضت رأسها للاسفل
محمد بجدية : و انا بقي مش موافق علي الجوازة ديه
س
الي بخبث : ليه ان شاء الله علي الاقل بنتي معروف أهلها و نسبها و الدور و الباقي علب الباقي
محمد بغضب : و علي اساس اني مش عارف نسبي و اصلي
ادهم بغضب : سالي لسانك شوية
رياض : اهدو يا جماعة و براحة
محمد بغضب : اهدي بقي بذمتك انا محمد السمري يوم متجوز اتجوز واحده بالمنظر ده
شاور محمد علي ريتا التي تنزل و هي ترتدي شورت باللون الابيض مع بدي باللون الأبيض و تركه لشعرها الحرية و عمله مكياج صاخب
ريتا : ومالو لبسي يا محمد كل البنات بتلبس كدهفريد بسخرية : البنات اه ملك بسخرية : مهي مروة اهي لبسه ذيهاريتا بارف : و هو ده لبس يا انطي ده لبس عفاريت مروة بسخرية : صح عفاريت محافظة بيه علي جسمي مش ذيك سيباه متاح للكل ريتا بتكبر : ديه الموضة يا جاه...
ريتا : ومالو لبسي يا محمد كل البنات بتلبس كده
فريد بسخرية : البنات اه
ملك بسخرية : مهي مروة اهي لبسه ذيها
ريتا بارف : و هو ده لبس يا انطي ده لبس عفاريت
مروة بسخرية : صح عفاريت محافظة بيه علي جسمي مش ذيك سيباه متاح للكل
ريتا بتكبر : ديه الموضة يا جاهلة
ملك بسخرية : موضة الله يرحم
سالي : ما بلاش انتي يا ملك كنتي لبسه محترم و عملتي ايه
رياض بغضب : سالي لسانك
فريد بحده : تقصدي ايه و ذاي تتكلمي كده
سالي بجدية : ادهم انا هرتب كل حاجة علشان الخطوبة
ادهم : مش وقت الكلام ده
محمد بغضب : علي جثتي لو وافقت علي المهزلة ديه
الجدة مروة بغضب : مش عاوزة اسمع صوت حد فيكم يالا علي الاكل
محمد بغضب و هو يغادر : مش جعان تصبحو على خير
صعد محمد بسرعة الي جناحة و لم يرد على اي حد
ادهم بغضب : انا قول ايه سالي
سالي ببرود : بلاش انا ادهم
الجده مروة بحده : مش عاوزة اسمع صوت تاني و خلي الليلة ديه تعدي
توجه الجميع إلى السفرة لتناول الطعام و كانت سالي و ريتا يبتسمون بخبث لنجاح اولي مخططهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل محمد الي جناحة و اغلق الباب خلفة بقوة و غضب و فضل يدور في الجناح بكل غضب و توجه الي الكرسي الخاص بيه و جلس و هو ينهج بعنف و رفع نظرة الي صورة امه و في لحظة تبدل حالة و بتسم بحب و سحب الفون و فتح صورة لها
محمد بابتسامة جميلة : عجبك كده يا ست حوري اللي جوزك بيعمله فيا بقي انا محمد السمري يتفرض عليا حاجة و يا ريتها حاجة عدله ديه شبة انثي البطريق 🐧 بس علي مين و الله مهرحم حد فيهم معلش يا حوري هعمل مكالمة و هرجع اكمل معاكي كلام
اتصل محمد علي احدي رجالة و أمره بجمع المعلومات عن سالي و بناتها و اغلق
محمد بتنهيدة : امممممممم لما نشوف يا سالي هانم ناوية علي ايه
الباب خبط و سمح محمد بالدخول و كان فريد و مروة
مروة بغمزة : ايه يا كبير الكلام علي ايه
محمد : هشششششش
فريد : نفسي تحكيلي عن ماما حور
مروة : اه و نبي يا محمد احكيلي عليها انت اللي خلتنا نحفظ القرآن الكريم كله علشان خاطرها
محمد بابتسامة : زمان و انا صغير كان عندي سنتين سألت بابا عليها
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺🌺
محمد بطفولة : بابي هي مامي فين
ادهم بحنان : مامي عند ربنا
محمد بطفولة : يعني انا هروح ليها
ادهم بلهفة : بعد الشر
محمد : طيب هي هتيجي تلعب معايا
ادهم بحنان : بص حبيبي مامي شيفانا من عند ربنا
محمد بطفولة : ماشي يالا نلعب
اكمل محمد مع ادهم اللعب
و بعد مرور خمس سنوات كان يبلغ ٧ سنوات و كان عائد من المدرسة و هو حزين
ادهم بحنان : مالك حبيبي
محمد بدموع : هو انا ليه معنديش ماما ذي باقي اصحابي و ذي فريد و مروة
ادهم بحنان : اسف حبيبي بس مامي عند ربنا و مش هينفع ترجع
محمد بدموع : طيب انا عاوز صورة ليها و تبقي ليا لوحدي
ادهم بحنان : حاضر حبيبي هجبلك صورة ليها يالا اطلع بدل هدومك و انا هطلع ليك
جري محمد الي الأعلي و توجه ادهم الي المكتب و اخرج صورة لحور و صعد الي الاعلي و دخل جناح محمد
ادهم بحنان : اتفضل يا حبيبي صورة مامي اهيه خليها معاك
محمد بفرحة : ديه مامي و الصورة هتبقي بتاعتي علي طول
ادهم بحنان : اه حبيبي يالا ذاكر بقي
محمد : حاضر
ادهم بحنان : حمادة انا عوزك تحفظ القرآن الكريم كله علشان مامي كانت حفظاه و علي طول كانت قاعدة ماسكة المصحف و طلبت مني انك تحفظه
محمد بابتسامة هادية : حاضر بابي انا هحفظ القرآن الكريم كله و كمان هخلي فريد و لما ميرو تكبر هخليها تحفظة
ادهم بحنان : و كمان عوزك تحافظ على نفسك و علي اخواتك و تعامل الناس بما يرد الله و اوعي في يوم تظلم حد و لما تكلم اي حد كبير لازم تحترم علشان ربنا يحبك و مامي كمان تحبك
محمد بابتسامة : حاضر بابي
غادر ادهم و ترك محمد يتأمل صورة امه
باك
🌺🌺🌺
محمد بابتسامة : بس و بكده الصورة فضلت معايا و بعد يومين رحت استوديو تصوير و خليتة يكبر الصورة ذي كده
فريد : و ليه بتفضل تحكي معاها
محمد بابتسامة : علشان ده وعد انا قطعته علي نفسي من زمان اني افضل احكي مع امي علي طول
مروة : هي ماما حور ملهاش اخوات و لا أهل
محمد بتنهيدة : ليها بس علشان اتجوزت بابا أهلها قطعوها و انا مش عاوز اعرفهم تاني علشان مش عاوز مشاكل انا كده كويس انتم اخواتي و لوكا عمتو و خالتو و عمي رياض عمي و خالي يبقي خلاص
مروة : هو معقولة في ناس يرمو بنتهم و محدش يسأل عليها
فريد : في ناس كتير كده قدام معترضين علي حاجه يبقي انتهي الكلام في الموضوع ده
محمد بتنهيدة : صح مروة شوفي لو مشروع و انا أو فريد بيقول لا مش عوزينة يبقي انتهي الكلام فيه علشان احنا بنحس بالصح
فريد : سيب من الموضوع ده هتعمل ايه في موضوع انثي البطريق 🐧
محمد ببرود : و لا حاجة عمرها مهتبقي علي اسمي
مروة : طيب لو البوب صمم
محمد : يبقي يتجوزها هو و يريحنا
فريد بضحك : ههههههههههه هيبقي جامد و الله
مروة : بس في سر ورا موافقة البوب و تيتة
فريد : و ايه هو اللي تقصده سالي علي لوكا
محمد : يالا برا منك ليها عاوز اشتغل شوية و اصلي و قرا الورد بتاعي و نام
مروة بحنان : مش هتاكل قبل متنام
محمد بابتسامة : الثلاجة هنا فيها اكل هبقي اكل اي حاجة
فريد : لازم تفكر كويس يا برنس في اللي جاي
محمد : سلمها لربنا يالا اخلعو
خرج فريد و مروة و تركو محمد يباشر اعماله
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل اسطول السيارات الخاص باسد الصرفي و معه صغيرتة و مدلله قلبة
نزل الاثنين و توجهو إلي الداخل و كان اسد يضمها لحضنة بكل حنان و تملك
كامل : ايه يا اسد سيب البت شوية هتختفي في حضنك
اسد : ملكش دعوة يا كيمو
كامل بغيظ : حيوان
اسر بضحك : ههههههههههه مش جديد عليه
حور برقة : بعد اذنكم هطلع علشان انزل اجهز الاكل
اسد و هو يقبل خدها : ماشي حبيبتي
صعدت حور الي الأعلي و تركت اسدها يجلس مع والده و عمه
لحظات و دخل الشباب
اسد بجدية : طبعا الكل عارف ان عيد ميلاد حوري بعد اسبوع و طبعا انتم عارفين اني هاخدها و هسافر
ادم : نفسي اعرف ليه بتسافر خليها معانا
اسد بارف : علشان كده اي حد عاوز يجيب هدية طبعا بعد منرجع من السفر
ليام بغيظ : و المده المرة ديه قد ايه
اسد ببرود : ملكيش دعوة
ليام بغيظ : لا ليا انت حبيبي و لازم اعرف هتاخدها وقت قد ايه و فين
شادي بضحك : ههههههههههه يالهوي يا ناس علي الغيرة
روز بضحك : ههههههههههه يا بت و النعمة هي امك مش مرات ابوكي و لا ضرتك
مليكة برقة و هي تقبل خد اسد : بابي
اسد بحنان و حب : قلب بابي و عيونة
مليكة برقة : في رحلة في المدرسة ممكن اطلعها
اسد بحنان : امتي يا روحي
مليكة برقة : يوم الخميس اللي جاي
اسد : الخميس ده
مليكة برقة : توتوتوتوتوتو اللي بعده ممكن بابي توافق علشان خاطري
اسد بحنان : حبيبتي الدلوعة تامر و انا أوافق
ليام بغيظ : و انا كمان هسافر رحلة اسبوعين
اسد ببرود : لا علشان الشغل و انا هكون مسافر و مينفعش تسافري
يوسف : بقولك يا كنج هو انت ليه بتعشق حورك كده
اسد بابتسامة عاشقة : انا مش بعشق حوري انا مهوس بيها حور حلم الشباب و عشقه وتيني الجميلة اتولدت علي ايدي و انا اللي سمتها حور علشان تفضل حورية من الجنة اللي خطفت قلب الاسد
حور بعشق : و انا بعشقك اسدي
بعد اسد مليكة عن حضنة و توجه الي حور و ضمها لحضنة بشدة و قبل شفايفها بكل عشق و نعومة
صفر الشباب كلهم كل كمية العشق الذي ينتشر في المكان بسبب حور و اسد
سلفا بتصفير : عليا النعمة دنجوان يا كنج
ملك بتصفير : اوعدنا يا رب و نتحب بقي
وسام بتنهيدة : يا رب تكبر عشقي بقي
اسد بابتسامة : يالا يا حيوانات من هنا
سليم الصغير : يا كنج اطلع ريح فوق و سبنا لوحدنا حراااااام احنا جالنا جفاف عاطفي
اسد ببرود : مش عاجبك امشي
اسر بطفولية : مامي انا جعان
حور بحنان : تعالي يا قلب مامي
كامل بابتسامة : يالا علي الاكل الواحد جعان
توجه الجميع إلى السفرة و هم يضحكون مع بعضهم البعض
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺
في جناح محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان محمد ينام في امان الله بعد ان جلس يعمل علي مشروع مهم و بعد عذاب طويلة استطيع ان ينجزه علي اكمل وجه فتوجه الي السرير و نام وسرح في النوم مجرد ان اغمض عيونه و لكن شعر بشي يسير علي وجه تقلل نومة ففتتح عيونه الخضراء الفاتحة و أضاء الجناح و في لحظة واحدة كان ينتفض بشدة عندما وقع نظرة علي تلك السافلة التى تجلس بجواره بكمل راحة و هي ترتدي ملابس النوم الظاهرة لجسدها و علي وجهها ابتسامته جميلة
محمد بصدمة : انتى بتعملي ايه هنا
ريتا بابتسامة : وحشتيني اوي قولت اجي اقعد معاك لقيتك نايم  فقعت اتفرج عليك
محمد بغضب : انتى مجنونة اذاي تدخلي جناحي و ايه الرف اللي انتى لابسه ده اطلعي براااااا
ريتا بخوف من صوتة : محمد انا معملتش حاجة غلط انت خطيبي
محمد بصوت عالي و غضب : خطيب مين و كلام فاضي ده اطلعي براااااا انا من مليار المستحيل اقبل بواحدة ذيك
ريتا : ليه فيا ايه مش عاجبك
محمد بغضب : ايه مش عاجبني انتي اصلا كلك علي بعضك مش عجباني برااااااااااا يا حيوانة يا سافلة
في لحظة انفتح الباب و دخل أدهم و نصدم من وجود ريتا بمثل تلك الملابس و ابنة يقف بكل غضب اعمي و قد تحولت عيونه الي اللون الأخضر الغامق دليل غضبة
ادهم بذهول : في ايه محمد و انتي بتعملي ايه هنا
سالي بخبث : ريتا
ريتا بدموع : مامي الحقيني
رياض بصدمة : في ايه ادهم و ريتا ليه بتعيط
ادهم بغضب : حد يتكلم
محمد بغضب : انا كنت نايم لقيت الحيوانة ديه قاعدة جامبي
ريتا بدموع : كداب يا مامي هو اللي جالي اوضتي و طلب مني اجي معاه و انا جيت و كان بيحاول يتهجم عليا
سالي بعصبية : انتي بتقولي ايه شفت يا ادهم ابنك كان عاوز يضيع بنتي
فريد بعصبية : انتي مجنونة يا بت اذاي يحصل كده
مروة بسخرية : و انتي يا روحي اي حد يقولك تعالي معايا تروحي علي طول
ريتا بدموع : انا بسمع كلام خطيبي
محمد بغضب أعمي : و عزة و جلالة الله لو سمعت صوتك لقتلك انتي فاهمة
الجدة مروة : في ايه يا جماعة
سالي بحده : ادهم اعمل حسابك خطوبة و كتب كتاب محمد و ريتا الخميس الجاي
محمد بجدية مرعبة : و انتي بقي اللي بتكرري مع نفسك
ادهم بجدية : محمد انتهي الكلام يوم الخميس الجاي خطوبتك و كتب كتابك علي ريتا
محمد بغضب أعمي : بقي انا محمد السمري يوم متجوز اتجوز عاهرة كانت بتعرض نفسها عليا بعد مقضت كام ليلة مع رجالة تانية
وقف الجميع مصدومين مما يسمعون
رياض : انت بتقول ايه محمد
محمد بجدية : انا هثبت للكل اني برئى من التهمة ديه
سحب محمد الاب توب و قام بتشغيل فيديو بما يدور في الجناح و عرضة عليهم و بالفعل وجدو محمد ينام بارهاق واضح و بعد فترة انفتح الباب و دخلت ريتا و جلست بجوار محمد و بعد لحظات انتفض محمد و نظر لها بذهول
محمد بجدية : اظن دلوقتي كلامي صح و الحقيرة ديه هي اللي دخلت جناحي و طاولت عليا
رياض : و معني كلامك التاني ايه
محمد بجدية : انا امرت رجالتي يجمعو كل المعلومات عن سالي هانم و بناتها و جالي فيديو للهانم و هي مع رجالة في أوضاع زبالة انا يالا اسمي راجل انكسفت اشوفها و دلوقتي تجي هي علشان خاطر تربط اسمها باسمي ابدا انا لو هفضل من غير جواز لاخر عمري مش هربط اسمي و سمعتي و شرفي بيها
سالي بغضب : براحة شوية علي نفسك يا محمد يا سمري انت مش ابن حلال اوي
ادهم بحده : سالي اخرسي
سالي بغضب : اخرس ليه مش ديه الحقيقة و لا بكدب
محمد بغضب : انتي اتجننتي
سالي بسخرية : هو انت فاكر انك ابن حلال هااااااااااااااا ابقي دور يا محمد يا سمري علي الحقيقة و انا بنتي هجوزها لواحد اغني منك و أجمل منك يالا ريتا
ريتا بغل : سلام يا بتاع الشرف و الأخلاق طالع ذي اللي خلفت
قطع كلامها نزول صفعة شديدة علي وجهها جعلتها علي الارض
محمد بغضب أعمي : اوعي لسانك الوسخ ده ينطق اسم أطهر ست في الدنيا
سالي بسخرية : طاهرة الله يرحم الطاهرة الشريفة ابقي دور كويس ورا الطاهرة الشريفة يالا يا ريتا و انتي سايلا
سايلا : لا
سالي باستغراب : يعني ايه لا
سايلا بقوة و هي تحتمي في محمد : يعني لا انا اتخنقت منكم و من شركم انا قرفت منكم و من حقارتكم و وساختكم
سالي بغضب : تعالي هنا يا حيوانة
سايلا بخوف : ابية محمد و نبي متخليهم ياخدوني معاهم انا تعبت منهم و من حياتهم و من قرفهم و مشاكلهم
سالي بغضب : تعالي هنا
محمد بجدية : محدش يقرب منها سايلا في حمايتي انا و انتم تتفضلو من غير مطرود علشان خاطر اللي انتي جاية علشانه سالي هانم مش هيحصل
نظرت سالي له بصدمة و رعب
سالي : تقصد ايه محمد
محمد بجدية : اقصد مشاكلك مع كاميو بالكو مليش دعوة بيه و انا كلمته بنفسي و رفعت الحماية عنك
سالي برعب : لااااااااااااااا يا محمد انت مش هتعمل كده
محمد بجدية : تقدري تتفضلي و مش عاوز اشوف وشك هنا تاني
خرجت سالي برعب و معها ريتا لمصريهم المعروف في عالم رجال الأعمال
سايلا بدموع : انا اسفة ابية محمد انا همشي بس قديني اسبوع ادور علي مكان اقعد فيه
ادهم بحنان : بس يا عبيطة انتي بنتي و اخت محمد و فريد و مروة
مروة بحنان : تعالي حبيبتي نروح ننام
خرج الجميع من الجناح
محمد بجدية : بابا
ادهم : نعم حبيبي
محمد بجدية : تقصد ايه سالي بكلامها
ادهم بخوف : اااااا
رياض : انت عارف ان سالي بتحب تهلفط بالكلام و من امتي حد فينا يقدر و لا اتكلمنا كلمة واحدة عن امك الله يرحمها و يغفر لها ست مفيش كلام عليها من ادب و احترام و تربية
محمد بجدية : يعني مفيش اي حاجة حصلت زمان لازم اعرفها
ادهم بحنان : محمد حبيبي انت عارف كل حاجه و انا و حور الله يرحمها متجوزين علي سنة الله و رسوله
محمد بجدية : تمام تمام يا بابا
ادهم بحنان : تصبح على خير يا حبيبي
غادر ادهم و رياض من الجناح و تنهد محمد و ارتمي علي الكرسي و تنهد
محمد بتنهيدة : ربنا يستر كلام سالي الصبح و دلوقتي وراه حاجة و قلق ابويا اكيد في حاجه يا رب
    
           اللَّهُ أَكْبَرُ                اللَّهُ أَكْبَرُ
أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ          أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ
أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ   أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ
      حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ        حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ
          حَيَّ عَلَى الْفَلاحِ      حَيَّ عَلَى الْفَلاحِ
                    اللَّهُ أَكْبَرُ        اللَّهُ أَكْبَرُ
                        لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ
اخذ محمد يردد خلف الأذن الي ان انتهي و توجه الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي فروضه بخشوع تام
ركع محمد و سمح ادموعة بالنزول بغزارة و ضعف و قله حيلة الي ان انهي صلاتة و جلس مكانه علي الارض
محمد بدموع غزيرة : يا رب ارحم امي و غفرلها كل ذنوبها يا رب اجمعني بيها علي خير يا رب انا كان نفسي اعيش معاها سامحني يا رب انا عارف ان ده وقتها و معادها بس انا بتكلم معاك يا رب
وجد محمد يد توضع علي كتفة و لتفت وجده والده يجلس بجواره علي الارض
محمد بدموع : امي وحشتيني اوي يا بابا هي ليه سابتني انا كان نفسي اشبع منها و نام في حضنها و نفضل انا و انت نتخانق عليها و هي تضحك و تقولك ابعد عن ابني حبيبي و انت تفضل متغاظ مني
ادهم بدموع و حنان : محمد حبيبي انت عارف ان لكل واحد معاد و اجل كفاية انها هي اللي سمتك و كمان كانت علي طول شايلاك و رضعتك حبها و طبتها و أخلاقها
محمد بابتسامة هادية : اسف حبيبي انا كويس و الحمد لله على كل حال بس كنت محتاج اتكلم لو مكنتش اتكلمت كنت اتخنقت و مو
ادهم بسرعة : بعد الشر عليك بلاش تجيب السيرة ديه علي لسانك تاني
محمد بابتسامة : حاضر دومي
ادهم بضحك : ههههههههههه يالا يا عبيط قوم نام
محمد و هو يهز راسه : بقولك ايه متيجي ننام سوا
ادهم بضحك : ههههههههههه لا يا خويا انت متعرفش ان شرف الراجل ذي عود الكبريت
محمد بغمزة : تعالي بس و انا هجبلك ولاعة مشتعلة
ابتسم ادهم بحنان و مسك يد ابنة و توجهو إلي السرير و نامو
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور و اسد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت تنام حور بأمان و راحة بين أحضان اسدها الذي يضمها لحضنة بكل تملك و عشق
في لحظة واحدة كانت حور تنتفض بشدة من أحضان اسدها و تشعر بخنقة شديدة
اسد بخضة و نوم : مالك يا روحي في ايه
حور بهجان : مفيش اسدي
اسد بحنان : حصل ايه يا روحي
حور بدموع : حلمت بحد بيعيط و بينده عليا و حاولت اوصله معرفتش
اسد بحنان : بس يا روحي بلاش دموع ده حلم عادي
حور و هي تقوم : لا لا لا انا هقوم اطمن علي ولادي
اسد : يا روحي استني بس
سحبت حور الروب و الطرحة و خرجت تجري و لم تنتظر اسد و توجهت إلي جناح ليام وجدتها تنام فوضعت قبلة علي رأسها و رفعت الغطاء عليها و خرجت و توجهت إلي جناح ادم لم تجده فنزلت دموعها
حور بدموع : اسد ادم فين
اسد بحنان : اهدي يا روحي
ادم و هو يخرج من الحمام : في ايه مالك يا امي ليه بتعيطي
حور بدموع : انت كنت فين
ادم بحنان : كنت بتوضا علشان اصلي الفجر
اسد : تمام ادم صلي و رجع نام
ادم بقلق : هو في ايه مالها ماما
حور بابتسامة : مفيش حبيبي يالا صلي و نام
خرجت حور و توجهت إلي جناح فايا و جدتها تصلي فهرجت و توجهت إلي جناح مليكة
اسد : مليكة عند بابا سليم
حور : ماشي هروح اشفها
اسد بحنان : حبيبتي في ايه
حور بدموع : معرفش اسدي
اسد بعشق : خلاص يا روحي تعالي نطمن عليها
حور بدموع : لا خلاص قدام مع بابي يبقي خلاص
حضنها اسد و توجهو إلي جناح سليم الكبير و طمنو علي مليكة و عادو الي جناحهم
جلست حور علي الكرسي بتعب و جلس أمامها اسد علي الارض و مسك اديها
اسد بحنان : حبيبتي مالها
حور بخنقة : مش عارفة اسدي مش عارفة حسيت بحد بينده عليا و بيعيط
و بدموع غزيرة : اسد انا خايفة في حاجه انا نسياها و حاجة مهمة حاجة هتغير حياتنا
اسد بعصبية : هو في ايه كل شوية في حاجه نسياها و مليار مرة اقولك مفيش حاجة انتي كنتي عايشة في بيت ابوكي و بعد كده جيتي عشتي هنا و تجوزنا و عشنا هنا و بقالنا ٢٠ سنة هنا في ايه بقي
حور بدموع غزيرة : اسد انا مقصدش حاجة انا بتكلم معا
اسد بعصبية و هو يوقفها امامه : انسي بقي كفاية انا تعبت من كل شوية ناسية حاجة ناسية حاجة انا زهقت
تركها اسد تقف مصدومة و غادر الجناح 
حور بصدمة و دموع معلقة في عيونها : زهقت زهقت منى اسد بعد الحب و العشق ده كله زهقت مني بعد ٢٠ سنة جواز زهقت من وتيني قلبك
سقطت حور علي الارض تبكي بحرقة علي وجع قلبها من قسوة  كلام اسدها الذي اعتبرته ابوها و شقيقها و صديقها و زوجها و حبيبها و عشيقها
اما اسد فبعد خروجة سند راسه علي الباب و هو يتقطع علي صوت بكاء صغيرتة و كسره خاطرها و اسرع الي الاسفل
مر الوقت سريعا و جاء الصباح يشرق نوره حتي يضئ المكان
صحي الجميع و نزولو الي الاسفل و هم يضحكون و يهزرون مع بعضهم البعض
جهزت حور نفسها و وضعت مكياج هادي تخفي بيه اثار بكائها و جلست علي الكرسي في انتظار صعود اسدها حتي يبدل ملابسه و بالفعل دخل اسد و هو غاضب الوجة و توجه الي الحمام دون النظر لها و لا التحدث معها فنزلت دموعها بكسرة
نزلت حور الي الاسفل حتي تجهز الطعام للجميع كما تفعل دائما
ليام بغمزة : الحلوة مالها اوعي يكون اسدك مزعلك
ادم و هو يحضن حور : هتلقيه لسه مدهاش جرعة الصبح
روز بضحك : ههههههههههه بلاش تقلقي يا موزة زمانة نازل و هتخدي الجرعة
ضحك الجميع علي كلام الشباب و لحظات و نزل اسد من الأعلي و نظرو لبعض و كتمو ضحكتهم
اسد بجدية : صباح الخير
الكل : صباح النور
ليام بابتسامة : صباح الورد اسودي
اسد بجدية : صباح النور لولي
اكمل : اسد انت كويس
اسد : اه انا عندي شغل يلا سلام
خرج اسد و جريت وراه حور و مسكت ايده و نظرت في عيونه
حور : اسدي انا عندي محاضرة النهاردة مش هتوصلني
اسد بجدية : عندك الحرس و وقت متعوذي تروحي روحي انتى مش صغيرة
حور بكسرة : اسدي انا حورك انا وتيني قلبك هتفضل زعلان مني كده كتير
اسد بجدية : خلاص حور انا مستعجل
توجه اسد الي السيارات و تركها تقف نظر الحرس لبعضهم البعض بذهول و تعجب فالجميع يعلم انها سوف تذهب الي الجامعة
نزلت دموع حور بكسرة علي معاملة اسد لها و هي تقف أمام الحرس لحظة واحدة و كانت حور تسقط علي الارض مغشي عليها تحت صراخ الحرس الذين اسرعو لها
خرج الجميع من في القصر علي صوت الحرس و وجد  حور علي الارض فاسرع ادم لها و حملها و صعد الي جناحها بسرعة و كانت البنات تبكي بشدة على تعب حور و اتصل يوسف بمايكل
اتصلت سلينا علي اسد و لكن وجدت هاتفة غير متاح
مر الوقت و جاء مايكل بسرعة
مايكل : في ايه مالها حور
روز بدموع : مش عارفة عمو اطلع بسرعة
صعد مايكل و كشف علي حور و كتب الروشة و اعطها لشادي فاسرع الي الاسفل و أعطاها لأحدي الحرس
بعد ساعة كانت حور تفتح عيونها بتعب
ادم بخوف : ماما حبيبتي انتى كويسة
حور بابتسامة تعب : كويسة حبيبي اطمن
ليام بدموع : مامي مالك
حور بابتسامة : انا كويسة حبيبتي اطمني
فايا بدموع : هو انتى و بابي زعلانين مع بعض
حور بابتسامة : لا طبعا انتى تعرفي ان بابي بيزعل مامي
ليام بدموع : هو فين ليه مجاش
حور بجدية : محدش يبلغة علشان ميقلقش مفهوم و يالا بقي علي الشركة و مش عوزة مشاكل
شادي بحنان : بس هنسيبك اذاي
حور بحنان : انا كويسة شيدو بلاش تقلق انا بس هنام شوية لغاية مترجعو هكون جهزت ليكون احلي اكل
ادم بجدية : لا ماما اوعي تقومي من السرير الخدم تحت كتير و هما يعملو ممكن انتي حبيبتي تستريحي و بلاش تشيلي هم
حور بحنان : علشان خاطر عيونك انت حاضر بس يالا علي الشركة و محدش يقول لاسد حاجة
غادر الشباب الجناح للتوجه إلي الشركة دخل سليم و جلس امام حور و فتح ذراعة لها فرتمت بين أحضانة و اخذت تبكي بشدة
سليم بحنان : خلاص يا روح ابوكي كفاية عياط
حور بدموع غزيرة : اسد اسد زهق مني و هيسبني
سليم بحنان : حبيبتي انتى بتقولي ايه هو اكيد مش هيسيبك هتلاقية مدايق
حور بدموع غزيرة : لا لاااااا بابي هو امبارح بالليل قالي انه زهق منه انا مش هقدر ابعد عن اسدي انا بحبه لا لااااا انا بعشقة اسد لو سابني انا هموت و الله هموت
اسد بعشق : و اسدك مهوس بيكي
حور بدموع غزيرة : اسدي اسدي
دخل اسد بسرعة الي جناحة و حضنها بقوة و اخذ يضمها لحضنة بكل تملك كأنه يريد أن يدخلها داخل ضلوعة و يخفيها عن الجميع
نظر سليم لهم و تركهم و اغلق الباب عليهم
سليم بجدية : يالا شباب علي الشركة
مليكة بدموع : جدو مامي
سليم بحنان : بلاش دموع طفلتي مامي كويسة و خلاص بابي جيه هتبقي احسن بكتير
مليكة بدموع : بجد
سليم بحنان : هو جدو كدب علي لوكي قبل كده
مليكة : لا سولي حبيبي مش بيكدب عليا
ليام بغيظ : البت ديه بسكوتة اوي و كده غلط
وسام : ملكيش دعوة يا رخمة
ملك بغيظ : و نبي يا اخت لولي هي بتبان ههنا بسكوتة و كيوت بس برا جدران القصر ده بتبقي جون سينا
روزلي : اخرسي يا بت ديه الكومندا المهم
مليكة برقة : وسام خليهم يسكتو
وسام بحنان : عيوني يا قلبي
و بغضب : يالا يا حيوانة منك ليها
روزلي بغيظ : علي فكرة انا بنت خالتك
ملك بضحك : ههههههههههههه انا اخته و ذي مبيقولو سلم أقرب من سلم
مازن : يالا يا عم فلانتينو
مليكة برقة : وسام
وسام بهمس : و نبي اروح ابوس شفايفها
مليكة برقة : وسام انت مش بترد عليا ليه
وسام بابتسامة : نعم
مليكة برقة : ممكن تساعدني في المذاكرة
ادم بغيرة : انا هساعدك
مليكة : بس انت بتفضل تزعق فيا و بابي هو اللي بيحميني منك و دلوقتي بابي بيصالح مامي
شادي بضحك : ههههههههههه روح يا وسام يا حبيبي ذاكر مع العسل و انت روح ذاكر انت كمان
ادم بغيظ : ملكش دعوة و كمان لما تذاكر انت الاول هبقي اذاكر
سليم بجدية : يالا الكل علي الشركة و انت وسام روح ذاكر مع مليكة
وسام بفرحة : تحت امرك يا جدو يا عسل انت اتفضلي يا برنسيسة
اسر بطفولية : و انا كمان عاوز اذاكل
و بغمزة : لولي تعالي نبوس بعض اقصد نذاكل
ملك بضحك : ههههههههههههه ذاكل يا روحي ذاكل
ليام و هي تحمله : و مالو يا عسل نبوس بعض عادي
ادم بارف : حقيرة
مشيت مليكة و خلفها وسام و هو سعيد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور اسبوع
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
جهز اسد كل شي لأخذ وتيني قلبة و قضاء اسبوع او اكثر من العسل بمناسبة عيد ميلادها فهو وصلها الي الجامعة بنفسه و بعد ذلك توجهت إلي القصر و جهز ملابس لهم و عندما جاء موعدها نزل و حمل الخدم الشنط و توجه الي الجامعة و اخذها و غادر و توجهو إلي المطار للذهاب الي إيطالية و خصوصا فينيسيا او البندقية مدينة السحر و الجمال لأنها تقع وسط البحر الادرياتيكي 
حور بدلع : بردو خطفني
اسد بعشق : اه عندك مانع
حور بدلع : توتوتوتوتوتو طيب المرة ديه عاوز فدية وكام
اسد بغمزة : ايه رايك تدفعي حاجة تانية بعشقها
حور بدلع و هي تجلس علي قدمة : توتوتوتوتوتو احبوش
اسد بعشق : توتوتوتوتوتو هتحبية
حور بدلع : احبوش
اسد بعشق : هتحبية يا وتيني قلبي عل
قطع كلامه عندما انحنت حور تقبل شفايفه بكل عشق و نعومة و اديها تسير على علي شعره
حور بعشق : بعشقك اسدي
اسد برغبة قاتلة : و انا مهوووووس بيكي وتيني و دلوقتي جية دوري
حور بسرعة : اس
قطع كلامها عندما استولي اسد علي شفايفها يقبلهم بكل عشق و رغبة قاتلة و ايدة تسير علي جسدها بحرية و هي ترتعش تحت ايده الخبيرة باجزاء جسدها
قطع نعيم اسد صوت كابتن الطيارة يطلب منهم ربط الأحزمة للنزول في المدينة
حور و هي تجلس : انت مجنون
اسد بعمزة : بيكي حوري
استقرت الطائرة و خرج الخرس بسرعة و نزل بعدهم اسد الصرفي و هو يضم حور بين أحضانة و توجهو إلي السيارات الخاص بهم للانطلاق الي مدينة فينيسيا او البندقية
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 سافر محمد و ادهم و فريد الي فرنسا لتجهيز صفقة مهمة

🌺 اما مليكة فكانت تنام بسعادة و بجوارها وسام و باقي الطلبة للرحلة
🌺 اما ليام فكانت سعيدة لسعادة امها و ابوها

اما ادم فكان يغير علي سلفا لسفرها دون اخبارة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في البندقية
🌺🌺🌺🌺🌺
كان اسد يضم حور لحضنة و هم يجلسون في احدي القوارب للوصول الي الفندق
حور بتزمر : علي فكرة انت وحش
اسد بذهول : وحش
حور بتزمر : اه وحش و انا مش هكلمك تاني
اسد برفع حاجب : عندك حق احنا مش عوزين نتكلم احنا هنعمل علي طول
حور بغيظ : بطل سفالة و قلة أدب انا مقصدش حاجة من اللي في دماغك
اسد بغمزة : هو في احلى من كده نلعب و نسجل أهداف
حور بزعل : علي فكرة انا زعلانة بجد
اسد بحنان : ليه يا روحي
حور بزعل : كان نفسي اسافر الهند
اسد بحنان : خلاص اوعدك السفارية الجاية هتكون الهند
حور بزعل : لا انا عوزة السفارية ديه
اسد بتزمر : اذاي يعني يا حور احنا فين و الهند فين بطلي جنان
نظرت له حور بزعل و بعدت عن حضنة
اسد بغيظ : ااااااااااااه يا ناري منك و من طفولتك و دلالك اللي هيجنني
اقترب اسد منها و ضمها لحضنة و قبل خدها بكل حنان و حب
اسد بحنان : حبيبتي للدرجة ديه كنتي عوزة تروحي الهند 🇮🇳
حور بزعل : اه اسد نفسي اروحها اوي و زور كل حته فيها
اسد بحنان : انا اسف وتيني الحلوة اوعدك اخد اجازة بسرعة و نسافر و خليكي تلفي فيها براحتك
حور بابتسامة : بجد اسدي و هتخليني البس اللبس الهندي 🥻
اسد برفع حاجب : لبس هندي اللي هو بيبين الجسم ده
حور بابتسامة : اه هو
اسد : و هي الحلوة مش محجبة و عملة حجة و كذا عمرة هتعري جسمها
حور بزعل : مهو كلهم بيلبسو كده
اسد بحنان : يا روحي انا عارف انك لبستي الحجاب و الهدوء الطويلة من صغرك بس انتي دلوقتي خلاص اتعوتي علي اللبس ده ليه دلوقتي عوزة تسبية
حور برجاء : اسد انا نفسي اعيش حياتي انا عارفة انه حرام اني اخلع الطرحة و لبس عريان بس نفسي بجد اعمل حاجة نفسي فيها
اسد بحنان : تعالي ندخل و نتكلم جوا
حور بتنهيدة : تمام
حمل الحرس الحقائب و ساعد اسد حور علي الخروج من المركب و توجهو إلي الفندق
اسد بجدية : مساء الخير
الموظفة : مساء النور
اسد بجدية : في حجز بأسم اسد الصرفي
الموظفة بابتسامة عملية : اهلا و سهلا يا فندم فعلا الجناح حضرتك جاهز
حور : اسد انا جعانة خلينا نروح ناكل و بعد كده نطلع
اسد بحنان : اوامرك يا وتيني الحلوة
و بجدية : من فضلك ابعتي الشنط الي الجناح و خلي حد حد يفضي الشنط
الموظفة : تحت امرك
اسد : في هنا مطعم
الموظفة : اه يا فندم اخر الممر ده المطعم
اسد : تمام
نظر اسد للحرس و أمرهم بالصعود الي غرفهم او الذهاب للمطعم يفعلو ما يريدون
و توجه هو و حور الي المطعم
اسد بحنان : حبيبتي انا قولتلك من يوم مكنتي عندنا و لما اتجوزنا قولتلك لو عوزة تخلعي الطرحة انا معنديش مانع بس امتى قولتي لا
حور بتنهيدة : اسد انا اتقلمت حياتي علي كده و قبلت الطرحة و كفاية اوي اني بدلت استيل لبسي و طبعا ده بفضلك انت انا كل الحكاية اني نفسي البس الساري الهندي 🥻و بس
اسد بحنان : حاضر حبيبتي اوعدك اظبط الشغل و اخدك و نسافر الهند و هو بالمرة يكون في مهرجان او حاجة علشان تستمتعي براحتك
حور بابتسامة : ربنا يخليك ليا يا حبيبي و ميحرمنيش منك و تفضل مدلعني علي طول
اسد بعشق : انا ليا هداف واحد بس في الحياة بعد عبادة ربنا اني اسعدك و عشقك
حور بابتسامة سعيدة : طيب انا جعانة اوي
اسد بابتسامة : حاضر وتيني الحلوة اطلبك الكل
شاور اسد للجرسون الذي اسرع لهم و و اخذ الطلبات و غادر و بعد فترة احضر الجرسون الطعام و تناولوه
اسد بجدية : اتكلمنا صح
حور بابتسامة : ااه
اسد بجدية : و كلنا و شربنا صح
حور بابتسامة : اااه
اسد بغمزة : يبقي نطلع جناحنا و نقضي وقت حلو و مفيش خروج من الجناح غير بعد ٣ ايام و ممنوع التليفون و التلفزيون
حور بصدمة : ٣ ايام ليه و كمان مفيش فون و T . V
اسد بسخرية : فون و T . V الله يرحم امك
حور : اسد متجبش سيرة امي علشان مجبش سيرة امك
اسد بضحك : ههههههههههه ممنوع ممنوع تفكري في اي حد غيري و لسانك العسل ده ينطق اسم حد غيري مفهوم
حور بدلع : توتوتوتوتوتو
اسد و هو يقف : انتي اللي جبتة لنفسك
توجه اسد لها و قام بحملها بين أحضانة و توجه بها الي الجناح تحت همسات الجميع
حور بضحك : ههههههههههه اسد يا مجنون الناس هتقول ايه
اسد بعشق : هيقولو واحد و بيعشق مراتة و مستعجل اوي علي السرير
حور بكسوف : اسد بطل سفالة و قلة أدب و احترام نفسك
و بسخرية : و كمان مين قالك انه هينفع اصلا لمدة كام يوم
اسد بسخرية : ليه يا روحي انا عارف مواعدها و كمان ديه لسه خلصانة من اسبوع و ناقص ٣ اسابيع
حور بغيظ : اسد بطل بقي تكسفني
اسد و هو يضعها علي السرير : بعد ٢٠ سنة و لسه بتكسفي مني
حور بدلع : عادي اسودي
اسد بعشق : و انا بعشقك وتيني الحلوة
لحظة واحدة و كان اسد ياخذ حور في عالم العشق الذي خلق لهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في فرنسا
🌺🌺🌺🌺🌺
كان محمد و ادهم و فريد يجلسون في المطعم يتناولون الطعام
محمد : اااااه الواحد تعب اوي
ادهم بلهفة : الف سلامة عليك يا حبيبي اطلبلك دكتور
محمد بابتسامة : ربنا يخليك ليا يا برنس انا بس محتاج افصل من الشغل
فريد : بصراحة انت عملت مجهود كبير الفترة اللي فاتت
ادهم : بقولك محمد هتعمل ايه مع سايلا
محمد : و لا حاجة سايلا اختي الصغيرة و هخليها تكمل تعلمها البنت لسه صغيرة و انا هفضل معاها لغاية الاخر
فريد : و الله يا محمد انا مستغربك بعد اللي امها و اختها عملوه لسه عاوز تساعدها
محمد : اه فريد وقف في وشش النار علشان احافظ عليها و حميها من قرف امها و اختها تعرف اني عاو احمي ريتا من امها بس للاسف الشديد هي مش هتقبل و ممكن تعند بس انا هفضل وراها و حميها علي قد مقدر
ادهم بحنان : ربنا يحميك و يحفظك من كل شر
فريد بضحك : ههههههههههه مالك يا دومي قلبت علي تيتة مروة ليه
ادهم بضحك : ههههههههههه بس يا حيوان
محمد و هو يقف : طيب انا هخلع بقي
ادهم : رايح فين
محمد بغمزة : رايح افك يا برنس احنا في فرنسا
فريد : ايوة يا عم
محمد : اخرس انت بالذات كفاية اختك المجنونة طالبة مني اروح احضر كذا عرض أزياء و اصورة ليها علشان عوزة تشوف الكولكشن الجديد علشان عوزة شوية لبس و كمان هجيب لسايلا
ادهم بضحك : ههههههههههه يعني ضمنا الإفلاس
محمد بضحك : ههههههههههه متنساش اني كمان عاوز شوية هدوم
فريد : و حياتك يا بروف هاتلي شوية هدوم
نظر له محمد بارف و رفع النظارة الشمسية علي عيونه و غادر المطعم
فريد بسماجة : محمد بيحبني اوي
ادهم بضحك : ههههههههههه اوي اوي بصراحة
فريد بتكبر : طبعا مش صاحبة الوحيد لازم يحبني
ادهم بضحك : ههههههههههه قوم يا حيوان من هنا الحق صاحبك
فريد بضحك : ههههههههههه شكلك عاوز تتشاقة صح
ادهم بضحك : ههههههههههه قوم يا حيوان
خرج فريد بسرعة خلف محمد الذي يجلس في السيارة مكان السائق في انتظارة
فريد بضحك : ههههههههههه مش هتنزل تفتح باب العربية
محمد بغيظ : اذاي يا فندم طبعا حالا
ساق محمد العربية و جعل فريد يجري خلفة لمدة ربع ساعة و بعد ذلك جعله يركب السيارة و كان يضحك عليه
فريد بنهجان : يخربيت الكفرة حرام عليك خلتني اخس
محمد بضحك : ههههههههههه مجنون
فريد : اتفضل روح اي مطعم و هاتلي منه اكل
محمد بصدمة : اكل ايه احنا لسه واكلين قبل منركب العربية
فريد : انا جريت وراك فهضمت الاكل و جعت
محمد : لا حولا و لا قوة الا بالله العلي العظيم و اتوب اليه
فريد : طيب بعد فقرة الإيمان ديه هتاكلني
محمد بيأس : حاضر فريد حاضر هجبلك اكل اخرس بقي
اكمل محمد السواقة الي شارع الشانزليزيه لاحضار ملابس لمروة و سايلا و لهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مصر
🌺🌺🌺🌺
في قصر المحمدي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في الصالون و لحظات و نزل مالك و جلس بجوار سلمي
مالك بهزار : ما اسكت الله لكم حس مالكم
اسر بغيظ : بصراحة كده انا عاوز اولع في اسد
شيما بضحك : ههههههههههه لوحدك و لا معاك حد
مالك بضحك : ههههههههههه ليه بس اسر
اسر بغيظ : المفروض كنا نسافر علشان عيد ميلاد حور يوم الخميس بس البيه خطفها
سلمي : هو اسد كده اتعود يحتفل بعيد ميلادها لوحدهم
مالك بابتسامة : ربنا يخليهم لبعض فعلا اسد بيعشق حور
ملك : فعلا ربنا يحميهم
دخلت روان و خلفها دخل مصطفي و مازن و ماهر يجرون
مالك : في ايه و انتم بتجرو كده ليه
روان بعصبية : عجبك اللي البهوات عملوة
مالك بهدوء : ممكن تهدي طيب
روان بعصبية : متقوليش اهدي علشان و عزة و جلالة الله هقوم اضربهم الثلاثة
شيما بضحك : ههههههههههه قومي يا روري اعملي اللي انتي عوزاه
مازن : اهدي يا حجة البت اديها تقيلة
روان بعصبية : شايف البرود
مالك و هو يضمها لحضنة : ممكن ست البنات تهدي و بلاش عصبية انا عارف ان العيال دول جذم و ملهمش لزمة
سلمي بغيظ : خرج البت ديه من حضنك
روان ببرود : ملكيش دعوة يا سولي
مالك بجدية : ممكن نسكت و انتي حبيبتي احكي في ايه
روان : البهوات قولتلهم يتابعو مناقصة و قولتلهم كمان لازم ناخدها و غير كده انا كنت مخلصة كل الورق بس يروحو المناقصة لقيت موظف بيتصل عليا علشان لسه مكنش حد راح و كان فاضل نص ساعة علي المناقصة و لما كلمت البهوات لقتهم في النادي فحرت بسرعة علي المكان
اسر : دايما فاضحنا كده
ماهر : انا مليش ذنب انا كنت في الكلية و الله كان عندي محاضرة مهمة كمان انا بدرس طب مال امي بالاقتصاد
مالك بجدية : و البهوات
مازن : انا اسف نسيت
مصطفي بضحك : ههههههههههه مخلاص يا رورو مش خدتي المناقصة ليه بقي الخناق و العصبية
روان بغيظ : ااااااااااااه يا ناري منك بارد و هايف
مصطفي بغمزة : بس جامد و موز
اسر بضحك : ههههههههههه العيال دول بيفكروني بنفسي وقت مكنت صايع
زينة : بابي
مالك بحنان : نعم حبيبتي
اسر بحنان : عيون بابي
زينة : مش بكلمك انت اسر بكلم ملوكتي
ملك بضحك : ههههههههههههه قصف جبهة ثلاثي الأبعاد
اسر بغيظ : ماشي يا زينة
مالك و هو يحملها و يجعلها تجلس علي قدمة : عيون و قلب ملوكتك
زينة : عوزة اسافر لمليكة وحشتني اوي
مالك : تمام يا قلبي هنسافر علشان عيد ميلاد طنط حور
زينة بغيظ : مهو عمو اسد قافش فيها و هربوا سوا
مالك بصدمة : قافش هقول ايه بنت اسر هتطلع ايه
زينة بحالمية : نفسي اطلع رقاصة
فيروز بزغريط : لولولولولولوى ايوة يا أبلتي
مروان بضحك : ههههههههههه البيسة بتاعة الرقاصة
شيما بفرحة : ميرو حبيبي حمد لله على السلامة
مروان و هو يضمها لحضنة : الله يسلمك يا قلبي
شيما بدلع : جيت امتي و ليه مقولتليش كنت جيت المطار ليك
مروان و هو يقبل خدها بنعومة : لسه واصل حالا من المطار علي هنا و محبتش اتعبك
مالك بغيظ : ولاااااااا سيب اختي
مروان : ملكش دعوة
و بعشق : انتي وحشتيني اوي اوي شيمو
شيما بدلع : و انت كمان
مروان و هو يحملها : طيب يا جماعة انجوي بقي
فيروز بغيظ : مروان طيب سلم علينا حتي
مروان بضحك : ههههههههههه مليش مزاج
فيروز بغيظ : ماشي يا مروان خليك قافش في شيما كده علي طول
مروان بغيظ : حبيبتي ملكيش دعوة
صعد مروان و هو يحمل شيما بين أحضانة الي الأعلي لقضاء ليلة رومانسية
فيروز بغيظ : مازن عجبك ابوك و اللي بيعمله
مازن : طنط سولي هو مفيش اكل انا جعان
سلمي بحنان : حالا حبيبي اطلع بدل هدومك يكون الاكل جاهز
مازن بابتسامة : تسلم ايدك يا سولي
صعد الشباب الي جناحهم حتي يبدلون ملابسهم و ينزلون مرة اخري لتناول الطعام
اسر : ربنا يحميهم
مالك : اللهم امين بس يرحمو بنتي شوية
اسر : بكرا يعقلو و يكبرو
مالك : انت اتغيرت اوي بعد حادثة حور
اسر بحزن : انا قلبي كان بيوجعني عليها و بعدت عن كل حاجة كنت بعملها علشان ميكونش ذنبها بس الحمد لله ربنا كرمها باسد بيحبها و يحميها
مالك : اسر انا عارف انك عمرك معملت حاجة غلط
اسر : انا فعلا كنت فاشل و صايع و بتاع مشاكل بس يشهد ربنا عمري معملت حاجة غلط و لا اذيت بنت في شرفها انا كنت بخرج و سهر و نسافر و بس كان ليا حدود
مالك و هو يمسك اديه : الحمد لله ان ربنا رجعك من الطريق الزفت ده
اسر : الحمد لله و يحميلي ماهر و زينة و ملك
مالك :  اللهم امين
ملك : يالا يا جماعة الاكل جاهز
اسر بغمزة : بس حلو لون الشعر ده
ملك بفرحة : انت خت بالك
اسر بحب : طبعا
ملك بابتسامة : قولت اجدد شوية
اسر بغمزة : و التجديد ده من برا و جوا و لا من برا بس
ملك بدلع : لا جوا اكتر من برا
اسر و هو ينحني و يحملها : لا خلينا نشوف و نتأكد
ملك بضحك : ههههههههههههه يا مجنون نزلني
اسر بضحك : ههههههههههه عليا النعمة ابدا
مالك : رايح فين يا زفت
اسر بغمزة : رايح اجيب حور الصغيرة
ماهر بتصفير : الله عليك يا برنس
مصطفي بتصفير : الرجولة بين ايدك اوعي تضيع سمعتنا
مالك بضحك : ههههههههههه حتي العيال سفلة
سلمي بابتسامة : يعني تربية اسر عوزهم يطلعو ايه علماء ذرة
مالك بغمزة : بقولك ايه تعالي عوزك في موضوع مهم جدا جدا
سلمي بدلع : موضوع ايه ده
مالك و هو يحملها : احنا لسه هنتكلم يالا
صعد مالك و هو يحمل سلمي الي الأعلي و ترك الشباب يضحكون عليهم و بعد ذلك توجهو إلي السفرة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في البندقية
🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور ٣ ايام
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
صدق اسد في كلامة عندما أصدر فرمان بعدم خروجهم من الجناح لمدة ٣ ايام كان من خلالهم يستمتع بوتين قلبة و عشق حياتة حور و اخيرا أفرج عنها و نزلو
كانت حور ترتدي بنطلون باللون الاسود من القماش و شميز باللون الابيض مع جاكت كت باللون الاسود و حزام وسط باللون الاسود و حذاء بكعب عالي باللون الاسود مع شنطة باللون الابيض و زينت شعرها بطرحة باللون الابيض مع اللون الاسود و عملت مكياج هادي جدا و رشت عطرها المفضل
اما اسد فكان يرتدي بنطلون باللون الاسود مع قميص باللون الابيض و يمسك جاكت باللون الاسود 
اما اسد فكان يرتدي بنطلون باللون الاسود مع قميص باللون الابيض و يمسك جاكت باللون الاسود
فكان الاثنين كبل هايل في كل شي و توجهو إلى الخارج و اخذو مركب و توجهو إلى احدي المطاعم الجميلة
حور بابتسامة : اخيرا خرجت
اسد بزعل : انتي زعلانة علشان كنا سوا
حور : اسدي انت عارف اني بعشقك و عوزة افضل في حضنك لاخر عمري انا بس كنت عوزة اتفرج علي البلد
اسد بخبث : لا انا زعلان
حور بضحك : ههههههههههه يا لهوي علي العسل الزعلان خلاص هصلحك بالليل و بكرا طول اليوم
اسد : اذاي بقي
حور بغمزة : اصلي لقيت بدلة باللون الازرق الفاتح كده و عوزة اجربها
اسد بعشق : طيب تعالي نرجع دلوقتي
حور بضحكة رنانة : هههههههههه هههههههههه بطل جنان احنا لسه الصبح و انا بقولك بالليل و بكرا طول اليوم
اسد بكلضمة : ماشي
حور بابتسامة : انت مش بتزهق
اسد بعشق : لا حبيبتي مش بزهق منك لو فضلت طول حياتي معاكي و في حضنك عمري مهزهق منك انا بعشقك وتيني بعشقك لدرجة الهوس
حور بعشق : و انا بعشقك اسدي من زمان اوي من طفولتي و انت فارس أحلامي و أسعد لحظة في حياتي اول ليلة قضناها مع بعض يومها بس صحيت و فضلت اتفرج عليك خفت انام و صحي تكون حلم و تبعد عني حتي لما جيت انام نمت علي صدرك علشان لو كان حلم يبقي كفاية اني استمتعت بحضنك و دفي صدرك
اسد و هو يمسك اديها و يقبلها : ربنا ميحرمني منك ابدا يا وتيني
حور بابتسامة : طيب انا جعانة مش هتاكلني
اسد بحنان : حبيبتي تامر و انا انفذ
شاور اسد للجرسون الذي اتي لهم حتي ياخذ طلباتهم و لكن قررت حور ان تاكل علي ذوق اسدها الذي أبتسم بفرحة و طلب لهم الاكل
بعد فترة انتهو من تناول الطعام و وضع اسد الحساب و مسك اديها و اخذو يتجولون في المدينة و يلتقتون بعض الصور الجميلة لهم
رأي اسد احدي دور الازياء فاخذها و دخل
حور : اسد انا عندي هدوم كتيرة كفاية
اسد بحنان : مش حبي عاوز يلبس لبس هندي خلاص يبقي يلبس
حور بابتسامة : انت مجنون بس بعشقك بس هلبسهم فين
اسد بحنان : و انا في الحمام سمعت اتنين كانو بيتكلمو عن احتفال عملاه الجالية الهندية هنا و احنا هنروح و نحضر و نرقص و نعيش مغامرة جميلة
حور بفرحة : وااااااااااو اسدي وااااااااااو يالا بسرعة نجيب انا عوزة ساري احمر لا ازرق لااااا اصفر يوووووه تايجر
اسد بضحك : ههههههههههه تايجر ليه هو انا احمد ابو هشيمة ههههههههههه
حور بدلع : توتوتوتوتوتو مين ده جمبك انت البرنس بتاعهم كلهم
و بعشق : انت اختصرت كل الرجالة فيك كل المواصفات اللي اي ست عوزاها حنين طيب عسل قمر ١٤ بتعشقني و بدلعني و بتخاف عليا
اسد و هو يضمها : و انا مهوووووس بيكي وتيني
انحني اسد و اخذ شفايفها بين شفايفه يعزف عليهم أجمل سنفونية عشق و هيام
الموظفة : احم احم احم
اسد : صباح الخير
الموظفة بابتسامة : صباح النور
اسد : كنت محتاج ساري هندي للمدام
الموظفة : اتفضلو
حور بضحك : ههههههههههه حاسة في مرة هنتمسك فعل فاضح
اسد بضحك : ههههههههههه قدمي المشيئة الاول بس هيبقي خبر الموسم فضيحة رجل الأعمال المعروف اسد الصرفي في وضع مخل بالآداب مع دكتورة الجامعة حور الصرفي
حور بضحك : ههههههههههه امشي قدامي يالا
توجهو إلى مكان الموظفة التي عرضت عليهم مجموعة من السواري الهندية ذات الألوان و النقوشات المميزة
طلبت حور من الموظفة المساعدة
الموظفة : سيدي المدام حضرتك محجبة كيف سترتدي ذلك
اسد بتنهيدة : اعلم ذلك جيدا و لكن هي ترغب في ارتداء تلك الملابس و انا لم أستطع ان احرمها من شي فهي ليست فقط زوجتي فهي ابنتي الصغيرة و انفذ لها كل شي
كانت حور تقف خلفة و تسمع كل كلمة يقولها و بتسمت
حور بابتسامة : اسدي ايه رايك
اسد بتنهيدة : يا رب صبرني
التفت اسد و نصدم عندما رائها ترتدي ساري هندي و لكن لم تظهر شي من جسدها حتي شعرها مغطي بالطرحة و تلك الاكسسوارات التي ترتديها رائعة الجمال
اسد بذهول : ايه ده حوري
حور بابتسامة : ساري هندي هو اه انا نفسي البس الساري التاني بس ديني و إسلامي و حبيبي ميسمحوش ليا بيه فخترت ده اهو اسمي لبست واحد و خلاص
اسد و هو يقبلها : بعشقك حبيبتي بعشقك وتيني
حور بعشق : و انا كمان بعشقك حبيبي
اسد بحنان : يالا دخلي بدلي هدومك
حور بدلع : توتوتوتوتوتو انا هفضل بيه أصله حلو اوي
اسد بحنان : مبروك عليكي يا قلبي
الموظفة بابتسامة : اللهم بارك بجد ذي القمر ربنا يحميكي
اسد : انتى عربية
الموظفة : اه مصرية
حور بابتسامة : و حنا كمان مصريين
اسد بحنان : يالا قطتي
حاسب اسد علي حق الساري الهندي و حملت حور شنطة بها ملابسها التي كانت ترتديها و شي اخر قامت بشراءة دون علم اسد هو فقط حاسب عليه و كانت تمشي مع اسد و هي سعيدة جدا و تلعب بالإكسسوارات و اسد يضحك علي جنانها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند مليكة و الباقي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت مليكة تصور المكان و تلتقط بعض الصور لنفسها و اخري مع سلفا و روزلي و ملك و ايضا سليم و وسام
مليكة برقة : انا جعانة اوي
ملك : صح و انا كمان جعانة
وسام : تمام يالا علي المطعم
سلفا : انا عوزة الف شوية علي المحلات و اشتري لبس للكل
سليم بحنان : حاضر سوفي هنروح بس الاول ناكل و نشرب اي عصير و نروح نلف
روزلي : بس اعملو حسابكم احنا معانا النهاردة و بكرا الصبح و السفر بكرا بالليل
وسام : بلاش تقلقي النهاردة هنلف علي كل المحلات و بيوت الازياء و نجيب كل حاجة
مليكة بفرحة : كويس
سلفا : بس هو سؤال مهم الفلوس هنجبها منين
مليكة بغمزة : طبعا اسودي اللي هيدفع
سليم بضحك : ههههههههههه اسودك هياكلنا
روزلي بضحك : ههههههههههه بلاش تقلق هي بس تقوله  بابي احنا جبنا شوية هدوم هيقولها براحتك علي الاخر
مليكة بضحك : ههههههههههه خلاص خلي ابوكي يدفع
روزلي بضحك : ههههههههههه ده ممكن يقتلني اصلا ربنا يخلي الكبارة اسد الصرفي
وسام بابتسامة : يالا بقي نروح ناكل
و توجه ٦ الي المطعم لتناول الطعام و تكملة الجولة بعد ذلك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺 اشترت مليكة و الشباب الكثير من الملابس للجميع
🌺 علم اسد بأن مليكة و الشباب قد استعملو الفيزا بمبلغ كبير من رسالة البنك و لكن أمرهم اسد بفتح الفيزا
🌺 اشتري محمد الكثير من الملابس النسائية لكلا من ملك و مروة و سايلا و اشتري لنفسه و لفريد
🌺 كسبت ليام و الشباب احدي المناقصات الضخمة
🌺 كان الجنان مستمر في قصر الصرفي و قصر المحمدي
🌺 تجهز الشباب المحمدي للسفر الي اسبانيا لتجهيز القصر لقرب وصول اسد و حور للاحتفال بعيد ميلادها
🌺 كانت حور تجنن اسد برقتها و دلعها و انوثتها الطاغية
🌺 احضر اسد الكثير من الهدايا لوتين قلبة حور حتي يسعدها و اخيرا اشتري لها قطة جميلة فرحت بها و اخذت تقفز كالارنب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان العمل علي قدم و ساق لتجهيز حفلة عيد ميلاد حور فقد اتصل اسد عليهم بالأمس و اخبرهم بانهم سوف ياتون اليوم فلذلك جهز الجميع القصر لعيد ميلاد حور
كان الشباب هو من يجهزون القصر بالزينة🎉🎉 و البلالين 🎈🎈 فتلك عادة اهل القصر عندما يكون هناك احتفال بعيد ميلاد احد الأفراد هم من يقومي بتجهيز القصر و يرفضون دخول اي أشخاص غريبة قصرهم
ادم : شادي اطلع قدامي
شادي : تمام
ليام : روز جهزتي التورتة
روز : اه ذي ماما بتحبها بالظبط
مازن : انا جهزت الاكل
سلفا : هما هيوصلو امتي
روان : عمو اسد قال علي اخر النهار يعني لسه فاضل ساعتين
فايا : بنات انا جهزت الفساتين فى اوضة كل واحدة
ليام : اشطا هما فين الباقي
روز : الشباب بيجهزو الجنينة و الهول { الصالة } و البنات الصغيرة فوق
فايا : علي فكرة انا حاسة ان مليكة عملة مصيبة كبيرة علشان كده مكنونة في الاوضة بتاعتها
ليام بضحك : ههههههههههه كل ده و انتى مش عارفة هبلة
ادم بابتسامة : مليكة هانم صرفت و بفترا في الرحلة
فايا : يا لهووووي يعني اسد هينفخها
روان بسخرية : و الله العظيم البت ديه هبلة بقي اسد هينفخها هي بس تقوله بابي او اسودي برقتها المفرتة و هينخ علي طول
ليام بضحك : ههههههههههه عندك حق
روز بضحك : ههههههههههه بس البت لوكي جايبة شوية هدوم علي الفرازة
ادم : صح و الله
مازن : يالا نجهز كده القصر بقي فلة
صعد الشباب الي جناحهم حتي يبدلون ملابسهم و ينزلون مرة اخري للاحتفال بعيد ميلاد حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكان ما
🌺🌺🌺🌺🌺
كان هناك شخص يجلس على الكرسي و هو غاضب بشدة و ينظر لشي أمامه بكل غضب و اما العن تلك النظرة المميتة
الشخص بغضب أعمي : اوعي تفتكري اني هسامحك انا النهاردة بس هدمر كل حاجة ده وعدي ليكي
وقف الشخص و توجه الي الحمام و اخذ دش بارد حتي يطفئ نار قلبة قلب نار جسده و خرج يلف خصره بفوطة و يحمل فوطة علي راسه يزيل بها الماء و توجه الي غرفة الملابس و اختارت بنطلون باللون الاسود من الجينز و قميص باللون الابيض و كوتش باللون الاسود و ترك اول ازرار القميص مفتوح و خرج و نزل الي الاسفل و خلفة أشخاص اخرين
عودة لقصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
+
وصلت السيارات الخاص باسد الصرفي و نزل الحرس بسرعة البرق يحيطون السيارة و فتحو الباب لاسد الذي بدورة نزل و توجه إلى الباب الاخر و فتحة و ساعد حور علي النزول و توجهو إلي القصر
فتح اسد الباب بالمفتاح و دخل هو و حور و لحظة و كانت الزينة تنزل عليهم و الجميع يقفون بسعادة و هم يقولون بعلو صوتهم كل سنة و انتي طيبة يا حوري
ابتسمت حور بسعادة و توجهت إلى الجميع و حضنه الكل ما عدا زوج ماهي و شيما اكتفت بالسلام عليهم بالايد
كامل بحنان : كل سنة و انتي طيبة يا حوري
حور بابتسامة : و حضرتك طيب يا خالو
اسر بابتسامة : كل سنة و انتي طيبة يا حوري
حور بابتسامة : و حضرتك طيب يا خالو
اسر بغمزة : طبعا اسد عيد براحته و بمزاج
اسد بضحك : ههههههههههه طبعا انا لازم أعيد بمزاج
ادم بحنان : كل سنة و انتي طيبة يا ست الكل
حور بابتسامة : حبيبي يا دومي
ادم و هو يقبل خدها بنعومة : بس ايه الجمال ده كله و الله المفروض كنت اختي و البقرة ديه امي
ليام بضحك : ههههههههههه مهي كل متكبر بتحلو و لا اسد ظبطك
اسد بابتسامة : اه ظبطتها و لبستها ساري هندي موتي بغيظك انتى
سلينا بغمزة : اوعي يا حور تكوني حامل
اسد بعشق : يا ريت يا امي و الله
مليكة برقة : مامي كل سنة و انتي طيبة يا حوري
حور و هي تحضنها : و انتى طيبة يا روكي مامي
مليكة برقة و فرحة : بابي حبيبي وحشني اوي
اسد بغيظ : ااااااااااااه المفروض اتثبت عملتي ايه بالفلوس ديه كلها يا قردة
مليكة بزعل : انا مش قردة انا لوكي كمان انا جبت للكل هدايا
اسد بحنان و هو يحملها : و انتي وحشتيني اوي اوي يا قلبي
شادي بضحك : ههههههههههه معلش يا عم اسد هنقطع جو العشق الجامد ده و نروح علي التورتة
حور بدلع : حلوة التورتة دومي
ادم بحنان : طبعا يا قلب دومي يالا
اسد بغيظ : ابعد عن مراتي يا حيوان
ادم بابتسامة : ملكش دعوة
زينة بسخرية : ارحم يا عم الأسد قافش في حور ليه سبها شوية
اسد بارف : بنت اسر هتطلع ايه عالمة ذرة
زينة بمياعة : لا يا روح قلبي هطلع رقاصة
سلينا بغمزة : مش هتجبية من برا الظاهر بنات العيلة ديه كلهم رقاصين
فايا بضحك : ههههههههههه طبعا يا سولي خلينا نلقط رزقنا
اسد بحنان و هو يضم حور لحضنة : بلاش تسمعي كلام الحيوانات دول
حور بهمس : مهما مش غلطنين
اسد بغمزة : هنشوف البدلة الحمراء هتنور النهاردة
حور بهمس : توتوتوتوتوتو خليها الصفرا
اسد بغمزة : عندك حق اصفر في ابيض هتبقي ليلة عسل بإذن الله
حور بهمس : انت مبتشبعش ابدا
اسد بغمزة : في حد يشبع من الحلويات
مالك بتصفير : يالا يا عم الأسد
توجه الجميع إلى التربيزة التي كانت مزينة بشكل جميل وقف الجميع حول التورتة
 و اخذو يغنون اغنية عيد الميلاد و تركو التورتة و توجهو إلي السفرة لتناول الطعام وسط الضحك و الهزار بين الجميع 
و اخذو يغنون اغنية عيد الميلاد و تركو التورتة و توجهو إلي السفرة لتناول الطعام وسط الضحك و الهزار بين الجميع
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في خارج القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى القصر و نزل الجميع الحرس بسرعة البرق يحيطون الجميع و استطاعو السيطرة على جميع الحرس
لحظة واحدة و نزل الشخص بكل غضب و خلفة نزل ٣ رجال
رجل ١ : هو احنا فين
رجل ٢ : مش عارف
رجل ٣ : انا شفت علي الباب مكتوب قصر الصرفي رجل ٢ : هو انتم ليكم شعل معاهم
رجل ١ : لا طبعا انا مليش شغل معاهم
رجل ٣ : تعالو نلحقو بسرعة
توجه الشخص و دخل القصر بسرعة بعد ان دخل اسد و حور ترك الباب خلفة مفتوح
الشخص بسخرية : وااااااااااو بجد روعة منورين
انتفض الجميع بسرعة و وقف الرجال امام النساء سواء كبار او صغار
ادم بجدية : انتم مين و اذاي دخلتم هنا
الشخص بغضب : اخرس يالا
اسد بحده : صوتك ميعلاش في قبل بيتي
الشخص بسخرية : المفروض نخاف
كامل بجدية : شادي ادم طلع النساء فوق
شاور الشخص لاحدي الحرس الذي اسرع و وقف امام النساء
توجه الشخص الي حور و وقف امامها
الشخص بسخرية : صحبة عيد الميلاد راحة فين
حور بخوف : انت مين
الشخص بغضب : حور سليم يوسف المحمدي أحقر ست عرفتها في حياتي
ليام بغضب أعمي : اخرس يا حيوان انت مين علشان تكلم حور الصرفي بالشكل ده
الشخص بغضب أعمي : اوعي تفتكري اني هسامحك انا النهاردة بس هدمر كل حاجة ده وعدي ليكي
اسد بغضب أعمي : اخرس يا سافل
صفعة شديدة سقطت علي وجه الشخص من قبل اسد
رجل ١ بصدمة : مش معقول
رجل ٢ بصدمة : اذاي لسه عايشة
رجل ٣ بصدمة : يستحيل يستحيل تكون عايشة بعد كل الفترة ديه
حور بغضب : انت مين و ايه علاقتك بيا و بعيلتي
فايا : انت اذاي شبة مامي كده
الشخص بسخرية : يا ترا يا مدام حور عارفة اسم جوزك
حور بثقة : طبعا عارفاه اسمه اسد كامل اسد الصرفي انت مين
الشخص بغضب : انا مين انا محمد ادهم السمري ابنك يا حور هانم و ابن أدهم السمري جوزك الاول
صدمة سيطرت على الجميع من كلام ذلك محمد
حور بذهول : ابني اذاي و مين ادهم السمري ده اصلا
محمد بغضب : ده ادهم السمري
ادم بغضب : انت حمار ياض حور الصرفي متجوزتش غير اسد الصرفي
محمد بغضب : كدب اذاي و هي حملت فيا و خلفتني
كامل بجدية : انت عندك كام سنة
محمد بغضب : عندي ٢٢ سنة بسببك انتي انا من صغري بحبك اوي حفظت القرآن الكريم كامل مش بسيب المصحف بحترم المرأة و بحافظ عليها عمري مرفعت عيني في واحدة ست عمري ملمست ايد واحدة بتعامل مع الناس باحترام و أخلاق مش بظلم حد حتي اللي بيظلمني بخاف ارد الظلم ليه لتزعلي مني و انتي ميتة كل ليلة بكلم صورتك و فضل ادعي ليكي بالرحمة و المغفرة عشقت اسمي لانه اسم النبي صلى الله عليه و سلم و من حبك في الاسم
حور بغضب : انت بتقول ايه انا مش فاهمة انا اذاي امك و اذاي ميتة و اذاي انت عندك ٢٢ و انا عندي دلوقتي ٤١ سنة و انا كنت عايشة في بيت ابويا في مصر قصر المحمدي ١٨ او ١٩ سنة و بعد كده اتخطفت و لما فوقت كنت هنا و قالولي اني دخلت في غيبوبة سنة و نص و بعد كده عشت هنا و تجوزت اسد و خلفت منه ادم و ليام و فايا و مليكة و بقالي عايشة هنا ٢٠ سنة
محمد بصدمة : يستحيل يستحيل يستحيل اذاي يعني ايه بابا
ادهم بدموع : لا رد
محمد بغضب : بابا رد عليا اذاي اللي هي بتقوله ده
ادهم بدموع : لا رد
1
توجهت حور الي احدي الحرس الخاص بمحمد و سحبت منه السلاح و توجهت إلي ادهم و رفعته عليه
حور بغضب : انططططططق بلاش تخرس
ادهم بدموع غزيرة : انا اسف اسف
محمد بغضب : يعني ايه اسف انا عاوز افهم
رياض بهدوء : مدام حور ممكن تهدي و كل حاجة انتي عوزاها هتتنفذ
اسد بغضب : محدش ينطق اسمها علي لسانه
مالك بجدية : وسام خد الصغيرين علي فوق
فايا بجدية : انا مش همشي انا عاوزة افهم كل حاجة
نظر الجميع لبعضهم البعض
مالك بجدية : ممكن نسكت و نهدي و الكل يقعد
جلس الجميع بجوار بعضهم البعض و جلست حور بجوار اسدها الذي ضمها لحضنة بكل حنان و حب
مالك بجدية : انا مالك ابن عم حور كانت حور طفلة عندها ٥ سنين و كانت جميلة جدا و في مدرس اتحرش بيهاو لما جدي يوسف المحمدي عرف حبسها في البيت و خلها تدرس و حتي لبسها الطرحة و هي عندها ١٠ سنين و مكنش مسموح ليها الخروج من القصر حتي كان آخر خروجها في القصر الساعة ٣ العصر لغاية في يوم كان الذكرة السنوية لتأسيس الشركة يومها كلنا خرجنا و لما رجعنا ملقناش حور دورنا في كل مكان قلبنا الدنيا لغاية ما جدي يوسف قال ان حور عند أهل امها في تركيا و المفروض اهل طنط مليكة في اسبانيا بعدها اسد دور عليها في كل مكان لغاية ملقاها و دخلت في غيبوبة كام شهر و بعدها فضلت عايشة هنا و اتجوزت من اسد و خلفت منه
محمد بصدمة : طيب اذاي هي امي و اذاي دخلت في غيبوبة سنة و نص
نظر مايكل لاسد الذي هز راسه بالإجابة
مايكل بجدية : انا مايكل الدكتور الخاص لحور من حوالي ٢٢ سنة اسد كلمني و قالي اجهز المستشفي علشان لقي حور و رجعها و دخلت المستشفى و اللي ساعد علي كتمان الخبر هو أزمة كرونا و لما وصلت كان في مجموعة من الأطباء و الممرضين و ادنا حور علي العمليات و بعد الكشف و الأشعة اتضح انها أتعرضت للاغتصاب و كمان كانت لسه ولاده من شهر غير كان واضح من الكشف و الأشعة انها حصل ليها إجهاض و كان الطفل في الشهر الخامس او السادس غير انها دخلت في غيبوبة لفترة و بعد كده
اتنقلت هنا و فضلنا ندعي ربنا ليل و نهار انها تنسي اللي حصل و فعلا لما حور فاقت كامت ناسية كل حاجة و آخر حاجة كانت فكراها يوم متخطفت من القصر بتاعها و ناسية خالص الفترة اللي اتخطفت فيها محمد بصدمة : يعني انا ابن حرام يعني ابويا خطف امي و اغتصبها و دمر حياتها غير انه موت تؤامي بايدة ليه
رياض بجدية : الاستاذ مايكل و الاستاذ مالك قالو الحقيقة كلها بس اللي لازم الكل يعرفة ان ملك اخت ادهم السبب
فريد بصدمة : ماما السبب اذاي
رياض بجدية : انا الدكتور رياض دكتور نفسي و عايش في إنجلترا و من طبعي بحب الهدوء علشان كده كنت عايش في الفيلا اللي جمب المزرعة الخاصة بادهم السمري و هناك ادهم طلب مني اتابع حالة اخته ملك و اللي عرفته منه أن ملك حبت واحد و ضحك عليها و خلها حملت منه الشخص ده بيكون مراد المحمدي
مراد المحمدي بغضب : انت بتقول ايه انا يستحيل اعمل حاجة ذي كده
رياض بجدية : فعلا استاذ مراد مش انت بس كان في شخص شغال عندكم اسمه مراد و هو استغل سفرك برا البلد و عرف الكل انه مراد المحمدي و ملك للاسف الشديد حبته و تعلقت بيه لغاية محملت و لما قولتلة كبر دماغه بس قبلها هي راحت القصر عندكم علشان مراد المزيف قال ان امه تعبانة و هي راحت تشفها
مراد المحمدي بتذكر : لحظة واحدة بس انت تقصد علي البنت اللي جت تسأل عليا بس عرفت ان انا غير التاني
رياض : ايوة هي و بعدها مراد التاني خطفها و حاول يسقطها و سبها مضروبه و مشي و ادهم عرف من مذاكرتها ان اللي عمل كده هو مراد المحمدي علشان كده اذي اخت مرات و عمل فيها ذي مهو معمل في اخته و الجنين اللي ملك كانت حامل فيه نزل و هي في غيبوبة و كانت في الشهر الخامس
حور بدموع غزيرة : يعني انا اتخطفت و نضربت و اغتصبت و حملت و اجهضت و خلفت و مش فاكرة حاجة خالص اذاي اسد قول ان الكلام ده غلط كدب الكل و انا هصدقك
ا
سد بحزن : لا يا حور كل الكلام ده صح
و بغضب أعمي : بس جيه وقت الحساب اللي فضل متأخر
وقف اسد و نزع جاكت البدلة و رفع اكمام القميص و كان علي وجه معالم الغضب
اسد بغضب أعمي : جيه وقت الحساب
انهال اسد علي ادهم بالضرب المبرح وسط صراخ الجميع و حاول الجميع أبعاد اسد عن ادهم الذي اصبح معامل وجه وجسده لوحه فنية ساعد رياض ادهم علي الجلوس علي الكرسي
اسد بغضب أعمي : اوعي تفتكري اني هسيبك انا من النهاردة بس هدمر كل حاجة هخليك تتمني الموت و مش هتلقيه
ادهم بدموع غزيرة و ألم : انا اسف انا اسف و الله العظيم كنت معمي عن كل حاجة
نظر محمد لادهم و الجميع بكسرة و وقف و مشي و لكن وجد يد تمسكه فنظر و جدها حور
حور بخوف : انت رايح فين
محمد بابتسامة مكسورة : ماشي و مش هرجع تاني انا اسف يا ريتني معرفت الحقيقة و لا جيت هنا و لا دمرت عيلتك و بوظت عيد ميلادك انا اسف
حور بدموع غزيرة : يعني هتسبني و تبعد عني
محمد بدموع عالقة : مفيش حاجة اسمها عنك انا عشت لوحدي ٢٢ سنة و هعيش الباقي لوحدي بعد اذنك
حاول ادهم ان يقف فساعده فريد و رياض
ادهم بدموع غزيرة : حور انا اسف اسف علي كل حاجة من فضلك سامحيني و ياريت تشوفي محمد
صدمة سيطرت على الجميع من كلام حور
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توقفنا في الحلقة السابقة عندما ذهب محمد السمري الي قصر الصرفي و أخبر حور انه ابنها و هي فى المقابل صدمتة بأنها ليست متزوجة من والده أدهم السمري و أخبر مالك و مايكل و رياض العائلة بالحقيقة و كانت صدمة للجميع
طلب أدهم من حور ان تسامحة و نطقت حور ما جعل الجميع يصدم
حور بهدوء : اولا انا معرفكش بس من كلام الكل انك اذتني و ضيعت شرف اهلي و ضربتني علشان كده انا مسامحة في حقي
صدمة سيطرت على الجميع كيف لتلك المجنونة ان تسامحة في دمار حياتها
اسد بغضب : حووووور انتي مجنونة اذاي
مراد بغضب : هي فعلا اتجننت يستحيل تكون انسانة عاقلة
حور بزعل : يعني انتم شايفين اني مجنونة و انا اصلا لسه مخلصتش كلامي علي العموم انا كنت هكمل و قول لاستاذ أدهم انا مسامحة في حقي في ضربي و ديه الحاجة الوحيدة اللي اقدر اسامحك فيها بس شرفي اللي من حقة يحاسبة عليه هو ابويا لاني شرفة و اي اب بيحصل لبنتة كده هو اللي بيتصرف انا مليش دعوة بيه
نظر الجميع لبعضهم البعض بذهول بالفعل استطاعت حور ان تثبت للجميع بأنها علي خلق و عقلية كبيرة فهي سامحت في حقها و تركت حق والده هو من يتصرف فيه
1
سليم بهدوء : انا من ٢٢ سنة سألت اسد لما عرفت انه لقاها و رحت المستشفى و قولتلة بنتي سليمة قالي بنتك سليمة و كاملة و انا صدقتة او عملت نفسي مصدقة علشان متعبش لان قبلها كنت في المستشفى بذبحة صدرية و اسد علشان بيعشق حور خبي الحقيقة و دلوقتي بعد السنين ديه كلها جايين تسالو عن حقي انا اتنزلت عن حقي في بنتي الوحيدة من زمان اوي قبلت ان ابويا الله يرحمه و يغفر له و يسكنه فسيح جناته يعاملها المعاملة ديه و يحبسها في البيت و تنعدم شخصيتها قبلت ان بنتي تنحبس و متشفش الدنيا و لا تتعلم منها علشان كده انا بقول قدام الكل اللي غلطان هو انا مش انت أدهم و انا بقولها اسد هو الوحيد اللي من حقه يسامح او لا
اسد بغضب : انا مش مسامح في حق مراتي كل دمعه نزلت من عنيها كل ألم حست بيه كل كلمة او حركة جرحت قلبها قبل جسمها مش مسامح فيه مش مسامح في حقها و طول عمري مش هسامح و هبقي خصيمك يوم القيامة بس صدقني مش هرحمك و لا هسيبك هدمرك و هدمر حياتك
أدهم بحزن و كسرة : عندك حق انا بردو مسامحتش في حق اختي بس و انا باخذ حقها دمرت واحدة ملهاش ذنب في كل اللي حصل انا اسف
وقف رياض و فريد و ساعدو أدهم للخروج من القصر
نظر محمد لحور مرة اخيرة و نظر للجميع و خرج خلفهم و لكن في لحظة وجد يد تمسكه فلتفت و جدها حور
حور بدموع : انت رايح فين
محمد بحزن : ماشي
حور بدموع : هتسبني
محمد بحزن : لازم مقدرش ادمر حياتك اكتر من كده
حور بدموع : يعني ايه
محمد بدموع عالقة : يعني حضرتك لازم تنسي و تعيشي حياتك ذي الاول و تنسي اليوم ده كله
حور بدموع غزيرة : انسي ايه انساك بعد معرفت انك ابني انت هتقدر تعيش من غيري
محمد بدموع : لا مش هقدر انا اتحرمت منك طول عمري بس حضرتك اصلا مش فكراني فحضرتك عيشي حياتك و معاكي عيلتك و ولادك
حور بدموع غزيرة : انا فعلا مش فاكراك بس انت عارفني تعالي نعيش مع بعض
محمد بدموع : و الله العظيم مهينفع بعد اذنك انا لازم امشي
حور بدموع غزيرة : طيب ممكن احضنك
نظر محمد لها و هز راسه لها
ارتمي محمد بين أحضان حور يستمد منها الحب و الحنان
خرج محمد من حضن حور و خرج يجري سقطت حور مكانها و هي تبكي بشدة و حرقة
توجه اسد الي حور و ضمها لحضنة و اخذ يمسح علي ظهرها بكل حنان و حب
مر الوقت و كان الجميع يجلسون في صمت فظيع الي ان تكلمت فايا
فايا : يعني دلوقتي احنا ليا اخ
ادم بحده : انتم ملكوش اخوات غيري انا و بس
حور بهدوء : يعني انت قررت أن محمد مش اخوك
ليام : ايوة مامي انتي ملكيش عيال غيرنا احنا الأربعة و بس
اسد بهدوء : اذاي يا بهوات ملكوش اخ و هو اخوكم و اكبر منك و الكل هيحترمة
كامل بصدمة : انت بتقول ايه اسد
ادم بصدمة : بابا انت هتقبل بالشخص ده يكون في حياتنا
اسد : ايوة هيبقي ليه وجود في حياتنا و الكل هيتعامل معاه كويس و هيبقي ليه احترامه
ادم بعصبية : انا مش موافق
ليام بعصبية : و انا مش هقبل بابن حرام يبقي اخوي
قطعت ليام كلامها عندما نظر الي حور وجدتها تبكي بشدة
ادم بحنان : ماما حبيبتي انا
حور بدموع غزيرة : انا للاسف الشديد مش فاكره عنه حاجه بس اللي اعرفة انه مش ابن حرام هو معروف من ابوه و من أمه
ليام : بس ابوه اللي خطفك و غتصبك يبقي ابنك اذاي
كامل بجدية : مش عاوز اسمع صوت حد تاني اتفضلو علي اوضكم
كانت حور تبكي بشدة و وقف اسدها و مسكها
اسد بحنان : يالا حبيبتي
حور بدموع غزيرة : انا هروح جناح جدو اسد
اسد بقلق : ليه وتيني
حور بدموع غزيرة : ارجوك اسد سبني براحتي انا عوزة افضل لوحدي عوزة افكر في حياتنا اللي جاية
اسد : يعني ايه تفكري في حياتنا مالها حياتنا هتفضل مستمرة و مفيش حاجة هتتغير فيها انتي مراتي و حبيبتي و وتيني الجميلة و عشقتي و ام عيالي و مفيش حاجه هتفرق بينا غير نزولي قبري غير كده مفيش
و بغضب شديد : اوعي اوعي يا حور تفكري اني ممكن اقبل باي حاجة غير كده انتي مراتي من اول لحظة شفتك فيها اول متولدتي لغاية منموت مفهوم
حور بدموع غزيرة : و اللي حصل
اسد بغضب أعمي و صوت عالي : مفيش حاجة حصلت اللي حصل ده ماضي و دفن للابد انتي لغاية اللحظة ديه مش فاكره حاجة
يوسف : اسد اهدي و انتي حور ارجوك اهدي و نسي
حور بدموع غزيرة و صراخ هستيري : حاضر يوسف هنسي بس هنسي اذاي قولي انت لما تكتشف بعد ٢٢ سنة ظهر ليا ابن انا في الأول قولت انه نصاب بس و لا شكلة و لا هيئتة بدل علي كده كمان هو شبهي في كل حاجة عينة شعره شكلة كأنه انا قولي اذاي اسأل اسد اسد بغضب : اسمعيني حور لانى مش هعيد كلامي تاني الموضوع ده هتنسية للابد مفهوم
حور بدموع غزيرة و صراخ : لااااااااااااااا اسد مش هقدر انسي مش هقدر
سليم بحنان : حبيبتي اهدي مفيش حد يقدر يحاسبك علي اي حاجه حصلت زمان
حور بدموع غزيرة و صراخ : يا ريت افتكر يا ريت انا بقالي ٢٢ سنة حاسة بحاجة ناقصة حاسة بحاجة ضايعة مني انا مخنوقة و مخنوقة اوي
مراد بهدوء : حبيبتي اهدي طيب
حور بدموع غزيرة : انا عوزة انام 
اسد بعصبية : اتفضلي يا هانم نطلع
حور بدموع غزيرة : لا انا عوزة ابعد و فضل مع نفسي انا هقعد في جناح جدو
طلعت حور و تركت الجميع يقفون بغضب و حزن
اسد بغضب : يعني ايه هتبعد عني يعني ايه هتفضل لوحدها
يوسف بهدوء : اسد اهدي مينفعش خالص العصبية و الغضب ده كله انت وقت مرجعت حور كنت كده
اسد بغضب : لاااااا يوسف لااااااااااااااا انا كان اهم حاجه عندي حور تبقي كويسة و تبقي في حضني و قدام عنيا حور بس مش مراتي و لا حبيبتي لا حور نبض قلبي و حياتي انا مهوووووس بيها من زمان من يوم متولدت  حور ملكي انا و بس
سليم : و اللي حصل زمان
اسد بغضب : مفيش حاجة حصلت زمان و لا حصلت حور مراتي انا اول و اخر راجل لمسها و هيلمسها حور اتولدت علي ايدي و كبرت قدامي وانا اول راجل لمست كل حتة في جسمها حور مني و انا منها و الموضوع ده هيتقفل للابد مفهوم
ادم : و الواد اللي ظهر ده
اسد بغضب : مسمهوش واد اسمه محمد اخوم الكبير و هيفضل اخوك الكبير للابد و مش مسموح ليك او لأي واحد هنا يعاملة وحش انا ربتكم علي الحب و الاحترام الكبير و محمد ابن حور اللي هي امكم و بالذوق بالعافية هتحترموه و هتقدروة و هتعملوة حلو و اللي انا اللي هعيد تربيتكم من اول و جديد الكل على فوق و مش مسموح لاي حد موجود هنا يفتح الموضوع ده تاني
ليام : بس يا بابي
اسد بغضب : من غير بس اه اي حد يفكر او يتخيل نفسه يرفع عينة في حور او يسمعها كلمة واحدة تزعلها هيواجه غضبي و كلكم عرفين غضبي مفهوم
كامل : خلاص اسد اطلع استريح و نتكلم بعدين
اسد بجدية : مفيش بعدين الموضوع انتهي يوسف
يوسف : نعم اسد
اسد بغضب : الحرس اللي برا يتشد و يتربي علشان سمحو ليهم يدخلو القصر بالشكل ده
يوسف : حاضر اسد اطمن انا هتصرف
اسد بعصبية : انا طالع للمجنونة اللي فوق ديه
كامل : اسد براحة عليها مفهوم
اسد بغيظ : هو انا بقدر اعمل حاجة
صعد اسد الي الأعلي للتوجه الي وتين قلبه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد الكبير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي جناح جدها و أغلقت الباب من الداخل و رتمت علي السرير تبكي  بشدة و حرقة و تكتم صوت بكائها و صراخها فقلبها يالمها
استمعت حور لصوت خبط علي الباب و لكن لم تفتح
اسد بصوت عالي : حور حوري حبيبتي افتحي الباب
و بهمس : عشقي افتحي الباب انا قلبي وجعني علشان خاطر اسدك افتحي
كانت حور تسمع كلام اسدها الحبيب و لكن  لم تقدر علي النظر في عيونه و لكن هي تحتاج بشدة الي حضنة الدافي في ذلك الوقت و لكن هي تريد أن تصفي ذهنها و تقرر في حياتها القادمة فاغمضت عيونها و نامت هربا من كل شي
جلس اسد امام باب الجناح و صعد الجميع وجدوه  هكذا فتوجه اليه يوسف
يوسف بهدوء : سبها اسد سبها النهاردة تهدي
اسد بضعف : مش هقدر يوسف مش هقدر انا ضعيف من غيرها حور النفس اللي بتنفسه
سلينا بدموع : قوم اسد قوم حبيبي استريح في جناحك و طمن انت عارف حور طيبة و قلبها طيب و هترجعلك بسرعة
اسد بحزن : يا رب يا امي يا رب
مليكة برقة : بابي حبيبي مش تزعل مامي بس زعلانه شوية و هترجع تاني ليك و علي ابية محمد انا موافقة عليه ده حتي شبهي يعني اخويا اخويا اصلا هو لازم يجي يعيش هنا و الثلاثة دول ارميهم برا
اسد بابتسامة : حاضر لوكي اللي انتى عوزاه يالا روحي نامي علشان المدرسة الصبح
تركهم اسد و توجه الي جناحة و اغلق الباب خلفة و جلس علي الكرسي بحزن و كسرة و اخذ ينظر علي المكان و يشاهد حور في كل مكان هنا تضحك و هنا تاكل و هنا ترقص و هنا تعمل و هنا تلعب معه و هنا و هنا و هنا كل مكان في الجناح
اسد بدموع : هنت عليكي حوري هنت عليكي وتيني الحلوة اسدك هنان عليكي تسبية لوحده
وقف اسد امام المرايا
اسد بدموع : اهو اللي فضلت خايف منه بقالك ٢٢ سنة و حاولت تخفيه و كل مرة حورك تقولك في حاجة ضايعة منها و لما كانت بتقوم في عز النوم معيطة و تفضل تلف علي العيال كلها و اهو اللي كانت بدور عليه ظهر
و بابتسامة : بس بسم الله ما شاء الله عليه راجل بجد ربنا يحميه و يحفظه
توجه اسد الي غرفة الملابس و اخذ ملابس منزلية و توجه الي الحمام و وقف أسفل الدش يفكر في القادم كيف سيكون شكله
خرج اسد و نظر علي السرير و تخيل حور تجلس علي السرير فبتسم لها و لكن اختفت فتنهد بحرقة و توجه الي السرير و نام عليه و ضم المخدة الي حضنة
اسد بحزن : جيه اليوم اللي تبعدي عن حضني و تكسريني بالشكل ده ماشي وتيني الحلوة اوعدك اربيكي علي اللي عملتية ده بس ترجعي لحضني
نام اسد بعد تفكر طويل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في أحدي الفنادق
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى الفندق و نزل منها الجميع و صعدو الي الأعلي و دخل محمد غرفتة و اغلق الباب خلفة و  سمح لدموعة بالنزول بغزارة و اخذ يضرب علي قلبه
اما ادهم فجلس يبكي علي حال ابنة و فلزه كبده الوحيد و ما سيفعله و علي حور تلك الطفلة الصغيرة و كيف سمح لنفسه بتدميرها
رياض بهدوء : أدهم وحد الله
أدهم بدموع : لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله
فريد : هو اذاي طنط حور عايشة هنا و متجوزة و مخلفة و اذاي حضرتك قولت انها ماتت
رياض : مش وقتة الكلام ده فريد
فريد : حاضر بعد اذنكم
توجه فريد الي غرفتة حتي ينام
أدهم بدموع : هعمل ايه رياض الماضي اتفتح بس صعب اوي و شديد و صعب يداوه
رياض بتنهيدة : و الله يا صحبي معرف بس كل اللي اعرفه ان اسد الصرفي مش هيرحمك و هياذيك
ادهم بدموع : انا مش مهم عندي حاجة انا المهم عندي ابني اللي عشت علشانه ٢٢ سنة انا بندم في كل لحظة ضرب نفسي مليون قلم علي اللي عملته في حور و علي اجهاضها في ابني التاني انا رفضت ادفنه و خليت الدكتور ياخده معاه انا كنت ظالم اوي و قاسي
رياض بهدوء : وحد الله و سلمها ليه هو عارف انك مظلوم بردو و اكيد مش هيسيبك
أدهم بابتسامة وسط دموعه : شفت حور بقت جميلة اوي هي اصلا كانت حلوة بس احلوت اكتر صح كبرت هو احنا لو كنا اتقبلنا في وقت و ظروف غير الظروف ديه كانت هتوافق انها تبقي مراتي و تبقي ملكي
رياض : ادهم هو انت ليه مفكرتش تروح تتجوزها و تعاقبها براحتك علي كل حاجة
أدهم بدموع : كنت عاوز اعمل فيها ذي ما المفروض اخوها عمل في ملك ذي مهو دنس شرفها من غير جواز و سمح لنفسه ياخد حاجة في الحرام انا عملت نفسه
رياض بتنهيدة : خلاص أدهم مينفعش نندم علي اللي فات دلوقتي فكر في ابنك و اللي هيعمله
أدهم بدموع : ااااااااااااه محمد هو اللي مخوفني في الحكاية كلها ربنا يستر
رياض : خير بإذن الله يالا روح نام و سبها علي ربنا
توجه ادهم الي غرفته و توجه رياض الي غرفتة
اما محمد فصحي علي اذان الفجر الصادر من هاتفة و هو مازال يجلس علي الارض بكسرة و قلة حيلة بعد ان اخذ القرار المناسب فقام و توجه الي الحمام و تؤضا و خرج يصلي فروضه بخشوع تام و اخذ يبكي بحرقة و هو بين يد الرحمن
محمد بدموع غزيرة و رعشة : يا رب يا منجي يا رحمن يا رحيم ارحم قلبي و ريحني انا تايه مش عارف اعمل ايه بعد العمر ده كله و انا عارف ان امي حبيبتي ماتت و تفاجات انها عايشة و مش بس كده طلعت عايشة حياتها و متجوزة و مخلفة و عندها عيلة كبيرة البنت ذي الراجل قوية و ابويا قدوتي و ثقتي طلع جايبني من الحرام خطف امي و اغتصبها و دمر حياتي كلها يا رب رحمتك
انهي محمد صلاتة و توجه الي السرير حتي ينام و يهرب من القادم و حياتة باسرها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور يومين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 مازالت حور حبيسة القصر و خصوصا جناح جدها
🌺 غادر محمد اسبانيا و لم يعرف احد طريقة
🌺 غضب اسد الصرفي طال الجميع و لم يرحم احد
🌺 منعت حور الطعام و كانت تحاول أن تتذكر اي شي
🌺 بحث ادم الصرفي عن تاريخ حيات عائلة السمري و علم بقوتهم و غناهم

🌺 غادر ادهم و رياض و فريد الي انجلترا
🌺 علمت ملك السمري بأن ابنها علم الحقيقة الماضي
🌺 كانت الجدة مروة السمري تبكي علي حفيدها الحنين الطيب
🌺 حاول اسد اخراج حور من الجناح و لكن لم يعرف
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
علي السفرة
🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في صمت تام فقط تستمعون الي صوت الانفاس فقط
كامل بحزن : هنعمل ايه جوزف
جوزف بحزن : و الله العظيم معرف
اسر بحزن : انا خايف علي حور
سليم : الخوف من اسد في اي قرار هتقوله
ادم : ليه جدو هي ماما ممكن تقول ايه
مراد : محدش عارف حور ممكن تفكر في ايه
ليام : انا مش مصدقه لغاية دلوقتي
مالك : لزم الكل يصدق و يعترف ان محمد ابن حور و اي اعتراض او مشاكل هتواجهو الكنج اسد الصرفي و صدقوني اسد اللي معاكم ده الطيب و الحباب علشان بس حور معاه و بين حضنة بيصحي و بينام علي وشها و نظرة عيونها لكن اي حاجة هتمس حوره هيظهر الكنج
مايكل بجدية : انا مش بس من العيلة ديه لا انا دكتور حور و كنت معاهامن اول لحظة وصلت المستشفى اسد طول فترة اقامتها في المستشفي كان مدمر لأبعد الحدود اسد بيعشق حور و مهوس بيها
يوسف : مايكل بيتكلم صح اسد كان عامل ذي الجريح اللي بيدور علي دواه
سليم : حور اتولدت علي ايده و هو اللي سماها و هو مش هيسيها ابدا و قدام قال ان محمد جزء من العيلة يبقي هينفذ
شادي : اذاي يستحمل يشوف محمد قدامه
كامل : العشق و الهوس اسد من شده عشقة لحور و هوسه بيها هيقبل اي حاجة مش هيقدر يقف قدامها و يمنعها عن اي حاجة
روز : بصراحة انا مع عمو اسد هو مغلطش في حاجه بالعكس ده بيثبت للكل انه فعلا بيعشق وتين قلبه
مازن : انا لو مكان عمو اسد مش بس احافظ عليها لا انا ادخلها جوا قلبي وقفل عليها
ادم : ده جنان
سليم الصغير : ده عشق احنا كلنا لسه مجربناش العشق اللي بيعشقة عمو اسد لخالتو حور
مليكة الكبيرة : قولي ادم هي لو ليام عملت مصيبة في الشركة هتقف تحميها و لا هتسبها
ادم بسرعة : لا طبعا انا احميها بروحي
ماهي : طيب لو بعد الشر لو اي بنت من اخواتك وقعت في نفس مشكلة حور هتعمل ايه
ادم بقوة : انا مش هسمح لأي حد يقرب من عيلتي و اي حد يفكر بس يقرب امحيه من علي وش الارض
فريدة : بلاش اخواتك لانه فرض و إجبار عليك لو في يوم حبيت بنت و تخطفت و تعرضت للاغتصاب هتعمل ايه
ادم : لا رد
مروان : انا هقولك ادم قدامك حلين ملهمش ثالث اول حل هتسبها و تكسر قلبها اكتر و قلبك و تعيش بذنبها طول حياتك او الحل الثاني هتكمل معاها بس هتعيش في جحيم ملهوش اخر
ادم : اكيد طبعا
اسد بقوة : بس انا مفيش مني اتنين و مفيش من حور اتنين اسد اتخلق علشان حور و بس
ادم : بس يا بابا صعب
اسد بابتسامة و هو يضع ايده علي قلب ادم : يوم ما القلب يملكة واحدة صدقني هتعيش اللي انا فيه و هتعرف انك اذاي تقف قدام الكل علشانها و اذاي تبقي ظهرها و سندها قولي ادم انت و ليان و الشباب انا ليه بوصل حور لغاية مكتبها في الجامعة و بسيب اهم الصفقات علشان خاطر اروح اجبها بنفسي و وصلها لغاية هنا ليه  بفضل حوليها في كل مكان ليه كل عيد ميلاد ليها او عيد جوازنا بخطفها و نسافر و نعيش احلي اسبوع او اتنين علشان خاطر اني بعشقها و مهوس بيها مش عيب و لا حرام اني اقول كده انا من غير حور ميت انا عيني بقالها يومين مش بتشوف النوم عارف ليه علشان هي راحة قلبي و مخي عارف ليه صممت جدكم سليم و خالكم مراد يفضلو هنا علشان ميجيش اليوم اللي تقولي فيه انا عوزة اروح اقعد مع ابويا يومين و لا اخويا علشان مقدرش ابعد عنها تعرفو ان حور لما فاقت من الغيبوبة كانت بتخاف تنام في جناحها و حصل مشكلة و خدت جناحي تعرفو انها اول مدخلت السرير نامت بسرعة و هي اللي قالت كده بلسانها لأنها حست بالامان و انا واثق و متأكد انها بقالها يومين مش بتشوف النوم طول ما انا بعيد عنها حور ضايعة
سلينا بابتسامة : طيب هتسيب بنوتك الصغيرة كده كتير من غير نوم و اكل
اسد بابتسامة : مين قالك كده يا ست الكل انا بنفسي هجهز ليها الفطار و العصير و هطلع افطرها و اخدها في حضني و ناااااااام
كامل : ماشي يا اسد
مالك : اسد براحة عليها
اسد بغيظ : انا نفسي اعرف انت الوحيد اللي بيخاف عليها ليه
مالك بابتسامة : لان حور اختي هي اللي بتهتم بكل واحد فينا و انا بحبها اوي
يوسف بضحك : ههههههههههههه اهدي يا عم الجوكر انت واقف قدام الكنج
مالك بغرور : و لا يفرق معايا
اسد بغيظ : عارف مالك انا مش فاضي ليك دلوقتي
اسر الصغير : و انا كمان بعشق حوري القمر
اسد بغيظ : انا مش هتكلم لو باقي علي ابنك و حفيدك يا اسر لمهم مفهوم
ساندي : روح اسد جهز الفطار لحور و سيبك منهم
نظر اسد للجميع و توجه الي المطبخ و اخرج الخدم و وقف يجهز الفطار و العصير و حمل الصنية و صعد الي الاعلي
شادي بابتسامة : فعلا العشق الجامد
ادم : هو اذاي كده
وسام بعشق : عاوز تعرف اذاي ادم لما تشوف حبيبتك قدام عيونك بتفرح و لما قلبك يحس بيها قبل عينك لما تكون هي محور حياتك و دنيتك هتلاقي نفسك بتعشق كل حاجة فيها عيونها شعرها ضحكتها لمسه اديها عطرها كفاية اوي انها تكون قدام عيونك الحب بيتولد مع الايام لكن العشق بيتولد في لحظة او موقف لما حبيبتك تخليك كل حاجة بالنسبة ليها عوزة تاكل تجيلك تذاكر تجيلك تنام تجيلك وقت فرحها و حزنها تكون بين حضنك تفهمها قبل متتكلم او تهمس تحس بوجعها و عمرك متاقرف منها بالعكس تفضل راسم البسمة الصادقة علي وشك تضمها لحضنك و مش مهم اي حاجة تانية حتي لو كسرت اغلي حاجه عندك تبتسم بعشق و تقولها فداكي كنوز الارض اهم حاجه انها سليمة تخليك حوليها في كل مكان حتي لو معاك شغل هيكسبك مليارات و هي احتجتك تسيبة كله فداها طول ما انت برا و بعيد عنها راجل قوي و صلب تهد الدنيا بس اول لحظة تقع عيونك عليها تبقي عاشق ولهان تفضل تضحك و تهزر و تسمع حكايتها تساعدها في كل حاجة تخليها ملكة لما تتعب تكون هتموت علي تعبها هي و بس تكون العشق الخالص تغنيك عن كل نساء الارض فهمت ادم
شادي : انت فعلا لخصت كل حاجة في كلمات بسيطة
وسام بابتسامة : انه العشق يا صديقي
+
كانت نظرات وسام علي تلك الرقيقة الناعمة التي تجلس تتناول طعامها و هي تبتسم لملك و روزلي
كامل : يالا بقي خلصو اكل و كل واحد يشوف وراه ايه
مليكة برقة : وسام
وسام بابتسامة : نعم ملاكي
مليكة برقة : ممكن تساعدني في المذاكرة
وسام بابتسامة : اوامرك ملاكي يالا
مسك وسام يد مليكة و صعدو الي الأعلي و هم يبتسمون و صعد الشباب الي جناحهم
كامل بابتسامة : الظاهر هنلاقي اسد و حور تاني
سلينا بابتسامة : و هي ناعمة و بسكوتة اوي
ماهي بضحك : ههههههههههههه الله يكون في عونك يا ولدي
مروان : الحمد لله حبيبة ابني كيوت مش ذي ناس
ماهي برفع حاجب : بتقول حاجة يا حب
مروان بضحك : ههههههههههه لا يا معلمي مش بقول حاجه
ضحك الجميع عليهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد الكبير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وضع اسد الصنية علي احدي التربيزات و اخرج مفتاح 🔑 و قام بفتح باب الجناح و حمل الصنية و دخل و اغلق الباب خلفة
وجد اسد حور تنام علي السرير في وضع الجنين و تنظر للفراغ فتنهد و وضع الصنية علي التربيزة و توجه إليها و جلس أمامها
اسد بحنان : حوري قمري
حور : لا رد
اسد بعشق : وتيني الجميلة انا اسدك مش هتردي عليا
نظرت له حور بحزن و كسرة و نزلت دموعها
اسرع اسد بسحبها و ضمها لحضنة و قبل رأسها بكل حنان
اسد بعشق : ببببببس يا روحي ليه الدموع انتي مش عارفة ان دموعك بتقتلني و بتقلل من رجولتي و انا واقف عاجز قدمهم مالك بس يا قلبي في حاجه وجعاكي
حور بدموع غزيرة : اسد اسد انا خايفة
اسد بعشق : خايفة و اسدك معاكي من امتي ملك الغابة بيسمح لأي حد يخوف غزالته الجميلة
حور بدموع غزيرة و هى تبعد عن حضنة : انا خايفة منك
اسد بصدمة : خايفة مني انا ليه حور عملت ايه خليتك تخافي انا طول عمري بخاف اجرحك او ازع
حور بدموع و هي تضع اديها علي شفايفه : خايفة لتبعد عني و تخيرني بينك و بينه
اسد بحنان : مفيش حاجة اسمها اخيرك لان الكلمة ديه مش مقبولة في حياتنا و مفيش حاجة هتتغير فيها انتي مراتي و حبيبتي و وتيني الجميلة و عشقتي و ام عيالي و مفيش حاجه هتفرق بينا غير موتي و وقتها هكون سايب ولادنا الرجالة يحموكي و بسم الله ما شاء الله عليهم رجالة محمد و ادم هيقدرو يحافظو عليكي و علي اخواتهم البنات
حور : يعني انت قابل مح
اسد بعشق : انا قابل حوري و عيال حوري للابد
حور بدموع : و اللي حصل زمان
اسد بجدية : ممكن حبيبتي تسمعني علشان ديه اول و اخر مرة هتكلم في الموضوع ده تاني انتى مريتي بظروف صعبة و مستحيل اي حد يستحملها و كلنا دعينا ربنا انك تنسي الفترة ديه و فعلا ربنا استجاب لينا و نستيها و عشتي حياتك في حضني و انا واثق و متأكد ان الماضي لازم يرجع يتفتح و انا كنت عارف ان ليكي طفل و الحمد لله طلع راجل بجد ربنا يحميه و يحفظه لينا انا بكل سهولة ممكن امنعك عنه بس في المقابل هخسرك للابد و انا مش مستعد للخسارة ديه لان الموت أهون عليا من بعدك انتي بقالك يومين هنا انا حاولت انام اكل بس مكنش في حاجه اقدر اعملها حتي النفس كان صعب اوي لانك أكسجين حياتي الدنيا اسودت قدامي علشان انتي اختفيتي حور انا بعشقك و مهوووووس بيكي وتيني الحلوة
حور بعشق : اسدي و ابويا و اخويا و عشق حياتي انا بعشقك اوي ربنا يخليك ليا و لعيالنا انا لما بعت عنك كنت بموت بس كنت خا
اسد بعشق : اوعي تنطقي الكلمة ديه تاني ممنوع تخافي او تبعدي عن حضني مرة تانية المرة ديه هعاقبك عقاب بسيط بس المرة التانية صدقيني مش هتستحملي العقاب
حور بدلع : و ايه هو العقاب اسدي
كانت حور تمشي اديها علي صدره مع كل كلمة تقولها
اسد بتنفس سريع : بت اتعدلي علشان مزعلكيش
حور بدلع و هي تجلس علي قدمة : اذاي اسدي
اسد بتنفس سريع : يا بت اهمدي بقالك يومين مش بتاكلي
حور بدلع : مهو انا هاكل اهو
انحنت حور تقبل شفايفه بكل نعومة و اديها تلعب في ازرار القميص
اسد بعشق : انتى اللي طلبتي
انحني اسد يقبلها بكل عشق و نعومة و يعزف عليهم أجمل سنفونية عشق و هيام و كانت ايده تنزع ملابسها و وضعها علي السرير بكل حنان و غاصو في بخر العشق الذي خلق لهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في صمت تام
فريد : انا عاوز اعرف اذاي قبلتي علي نفسك حاجة ذي كده
رياض بجدية : فريد اسكت
مروة الصغيرة : يسكت ليه هو بيتكلم صح هي السبب فى دمار عيلتين كاملين
فريد : تقدر تقولي فين محمد و ايه ذنبة و ذنب طنط حور ليه بعد العمر ده كله تنفضح قدام عيلتها و عيالها مفكرتش في كل ده و لا قولتم ان هى ماتت و السر ادفن معاها
مروة الصغيرة : و انتم عرفتم اذاي ان طنط حور ماتت
فريد : لو كل واحدة غلطت مع واحد اخوها دمر و نهي شرف اخته يبقي غلطان المفروض يحاسب اخته لأنها المسؤلة الوحيدة علي اللي حصل ليها مش حد تاني
مروة الصغيرة : احنا عايشين في اوروبا يعني نعيش براحتنا يبقي لينا علاقة و اتنين و ثلاثة عادي 
رياض بحده : كفاية
ادهم بحزن و كسرة : هما صح رياض بس اللي انتم متعرفهوش اني كنت هعاقب ملك و الحيوان التاني بس هي دخلت في غيبوبة بسبب رعبها مني غير كده الحيوان ده كان ضاحك عليها و مستغل اسم شخص تاني اوعو تفتكروا اني مندمتش علي كل حاجة عملتها  في حور انا بعاقب نفسي بقالي ٢٣ سنة انا مش بس اذيت بنت شريفة و عفيفة و دمرت مستقبلها و حياتها لا انا قتلت بايدي طفل برئي ملهوش اي علاقة بحاجة انا امرت الدكتور ياجهض حور و هي صاحية و منعتها من الصراخ و العياط قولت علي ابني الوحيد ابن حرام و انا عارف و متأكد انه ابن حلال حرمتها من الاكل و الشرب انا وصلت حور انها يجلها جلطة و هي عندها ١٨ سنة انا عارف ان عقاب ربنا ليا كبير
فريد : بس طنط حور سامحتك
ادهم بابتسامة مكسورة : حور سامحت في حقها هي و بس سامحت في ضربي ليها و حرمنها من الاكل و الشرب بس شرفها و عرضها سبتهم لصاحب الشأن ابوها و اللي ابوها سبهم لاسد جوزها و هو عمره مهيقبل يسامح في كده انا نفسي بعد معرفت الحقيقة و اني ظلمت واحد و واحدة ملهمش اي ذنب كنت بدور على الشخص الصح علشان اعاقبة بس فعلا عقاب ربنا اكبر هو الحكم العدل كان صوت صريخة و هو بيولع طفي ناري من ناحية اختي بس فصلك نار الظلم اللي كويت بيها طفلة بريئة
فريد : بردو محدش جاوب اذاي عرفتم ان طنط حور ماتت
ادهم : يوم رجعت القصر و هي كانت بتعيط اوي لدرجة ان وشها كان احمر و كانت شايلة محمد و هو كمان كان بيعيط و قالتلي انه تعبان خته و رحت المستشفى و هناك قلولي انه مات و لما رجعت هنا قولتلها فضلت تصرخ و تعيط بهسترية و بعدها بالليل هربت حد من الحرس هربها و فضلت ادور عليها لغاية مالقيت الطرحة بتاعتها مرمية علي طرف الجبل عرفت انها وقعت من عليه و هي مش شايفة تاني يوم طلبت فريق انقاذ يدور عليها بس قالولي ان اخر الجبل شلال و اكيد الجثة انجرفت فسكت
مروة الصغيرة : اذاي محمد مات و عايش
ادهم : لما رجعت لقيت المستشفى بيتصل عليا و قلولي ان ابني بقي كويس و المفروض اروح اخده طلعت اجري و ستلمته و انا واقف لقيت واحد و واحدة واخدين ابنهم الصغير الميت و مشيو عرفت ان الدكتور اتلخبط بيني و بينهم و الحمد لله انه عايش و معايا
مروة الكبيرة بدموع : هو فين محمد انا عوزة اشوفه
رياض : اطمني ماما هنلقيه
فريد : تفتكر طنط حور هتيجي هنا علشان محمد
ادهم : اكيد اللي ذي حور متسبهوش ابدا
مروة الصغيرة : بس هي اذاي مش فاكرة حاجة خالص و اذاي دخلت في غيبوبة
رياض بعملية : الإنسان اللي بيتعرض لمواقف صعبة المخ بيحجبها عنه و ده اللي حصل معها و ليه دخلت في غيبوبة المخ اللي فرض الحال ديه علشان يبعدها عن اي مخاطر و يحميها
فريد : طيب هي طنط حور لو افتكرت هيحصل ايه
رياض : هيبقي دماااااار ليها
ادهم : ربنا يستر من اللي جاي
وقف ادهم و غادر المكان و صعد الي الاعلي يفكر كيف وصلت الطرحة الخاصة بحور علي الجبل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكان آخر
🌺🌺🌺🌺🌺
كان ذلك الشاب الخلوق الذي يعبد الله رب العالمين و يحرم فعل المنكر يجلس على الارض و حولي منه اشياء كثيره متكسرة و يمسك بين ايده كتاب الله يقرأ منه و هو يبكي بحرقة و صوت مسموع
محمد بدموع : فضلت اقول اني كويس و الحمد لله طالع لأمي في كل حاجة بس كل ده كان كدب امي عايشة و متعرفش عني حاجة خالص و ابويا قدوتي و مثلي الاعلي طلع كداب و مخادع خطف و اغتصبت امي انا كنت عايش طول حياتي في كدبه اسمها امي و ابويا بس طلع كل ده كدب كدب انا حياتي كلها كدب كنت بتكلم بفخر و عزة و كرامه عن امي و ابويا طلع كل ده كدب طلعت غلطة وقع فيها امي و ابويا بس امي مش غلط امي كانت طفلة عندها ١٨ سنة يعني قد مروة اتخطفت و تعذبت و اغتصبت هو السبب ادهم السمري السبب علشان كده سالي لما اتكلمت خلها تسكت خاف تتكلم يا رب دلني علي الصح بس لاول مرة طول حياتي احس بالدفئ و الأمان اللي حستهم في حضنها بس هي هتقبل بيا في حياتها و جوزها و عيالها ليام و ادم و فايا و مليكة طلع عندي ٤ اخوات ذي القمر حتى امي حلوة اوي يا رب اجمعني بيها علي خير
وقف من مكانه و حمل المصحف بين أحضانة و صعد علي السرير حتي ينام فهو ما يفعله طوال اليومين النوم و الصلاة و قرأة القرآن الكريم فقط بعد ان مر بموجة غضب و صراخ اصفر عنها تحطيم المكان
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزلت حور و هي بين أحضان اسدها و توجهو إلي السفرة و جلسو
مليكة الصغيرة برقة : مامي صباح الخير
حور بابتسامة : صباح الورد لوكي
اسد بحنان : حبيبتي صباح العسل
مليكة برقة و فرحة : صباح النور بابي
ليام بابتسامة : مالك يا عم الأسد علي الصبح
اسد بارف : ملكيش دعوة
حور بابتسامة : صباح الخير بابي
سليم الكبير بحنان : صباح الورد حوري
كامل : صباح الخير يا ولاد
الكل : صباح النور كيمو
مالك : صباح الورد حوري
حور بابتسامة : صباح العسل ملوكي
اسد بغيظ : مش هنتلم هو كل شوية لازم تتهزق
اسد الصغير بفرحة : حوليييييييي
حور بابتسامة : قلب حورك ااااااااااااه
ادم بسرعة : ماما مالك في ايه
اسد بغيظ : لما هو قلبك انا ايه يا روحي
حور بحب : انت عشقي كله
اسد بعشق : و انتي وتيني الجميلة اللي بعشقها
وسام بتصفير : اوباااااااااا الكنج اسد الصرفي اجمد شاعر في الدنيا
اسد بغمزة : مش لوحدي
وسام بعشق : يا رب يا كنج يا رب امتي بقي
اسد بغيظ : اتلم يا حيوان
وسام بغيظ : هو انا قولت حاجه ما انا ملموم اهو يا رب خليني عاشق ذي الأسد
اسد بضحك : ههههههههههه يالا ياض عمرك مهتكون ذي الكنج
وسام بثقة : اوعدك يا كنج هكون عاشق حد النخاع و هتبقي ملكة متوجه داخل قلبي و عقلي و فوق راسي
حور بابتسامة : و انا وسام موافقة مش هلاقي احسن من كده
وسام بغمزة : بقولك ايه حوري
حور بابتسامة : قول يا روحي
وسام بهمس : متجوزيني مليكة
حور بابتسامة : لسه بدري اوي
وسام بهمس : انا هربيها بلاش تقلقي
اسد بعصبية : انت يا حمار ابعد عن مراتي و انتي يا حلوة تعالي هنا جمبي
حور بدلع : حاضر اسدي
1
تجمع الجميع علي السفرة لتناول الطعام وسط الضحك و الهزار
كامل : حور قررتي ايه
اسد بجدية : من فضلك يا بابا بعد الأكل هنتكلم
+
صمت تام في المكان فقط صوت الانفاس
مر الوقت سريعا و كان الجميع يجلسون في الصالون في انتظار كلام حور
سليم : قررتي ايه حور
حور بجدية : انا مش هسيب ابني تاني و مش هبعد عنه و مش هجبر حد فيكم عليه و لما يجي هنا هقضي الوقت معاه في اي مكان
اسد بجدية : مفيش حاجة اسمها من موافقين و لا هتخرجي من بيتك و ابنك مرحب بيه في اي وقت لانه ابني و حفيد الكبار و اخو الشباب و ده قراري النهائي
حور بخوف : بابي
سليم الكبير بحنان : عيون بابي محمد حفيدي و ابن بنتي الوحيدة
مراد بضحك : ههههههههههه ايه يا عم سليم وحيدة اذاي و انا رحت فين
حور بخوف : ليام ادم فايا مليكة هتقبلو بيه
مليكة برقة و ابتسامة جميلة : انا عوزاه مامي و عوزة اشوفة كفاية انه شبهي اوي و اكيد طيب و عسولة بصي علشان البيت ميتزحمش ممكن ترمي التؤام دول برا
ليام بغيظ : انا اللي هرميكي بس الصبر عليا
و بجدية : ماشي مامي انا موافقة عليه لأنه ملهوش اي ذنب هو كان فاكر انك سبتية و عرف الحقيقة
ادم بحزن : ماما
حور بابتسامة : نعم دومي
ادم و هو يجلس على الارض امامها : هتحبي مين اكتر
حور بحنان : انتم الاتنين
ادم : هتحضني مين اكتر
حور بحنان : اسدي
ادم : هتبوسي مين اكتر
حور بابتسامة : اسدي طبعا
ادم بغيظ : حور اتعدلي
اسد : اتعدل يا حيوان
ادم بغيظ : استني انت كده شوية هو انا كده هدخل الجيش
كامل : لا اطمن لانه مش ابن اسد
ادم : ماشي موافق حوري
فايا : هو هيحبنا مامي
حور بابتسامة : اكيد يا روحي
مليكة بفرحة : مامي هو هيجي امتي
حور : انا اللي هروح ليه
ادم : هاجي معاكي
اسد بجدية : لا انا و هي بس
كامل : هتسافرو امتي
اسد : بكرا
حور : اذاي اسد انا عندي جامعة
اسد بحنان : حبيبتي انا خت ليكي اجازة بلاش تقلقي
حور بحب : ربنا يخليك ليا يا حبيبي
كامل : هتجيبة معاك اسد
اسد : طبعا لازم يتعرف على اخواتة و العيلة
وقف اسد و قام بسحب حور خلفة و صعد الي الاعلي
اسد بجدية : البهوات اللي مهملين الشركة
شادي : لا طبعا احنا في الشركة علي طول
اسد بعصبية : اذاي يا بيه و في نص مليون اختفي من الحسابات
وسام بجدية : و المبلغ دخل من نص ساعة في حساب الشركة و مع زيادة ضعف المبلغ
اسد بسخرية : يا راجل
وسام بجدية : حضرتك تقدر تشوف حساب الشركة
اسد : ماشي
+
فتح اسد الحسابات و بالفعل وجد مبلغ مليون دولار دخلت من نصف ساعة
اسد : اذاي و انت هنا و مخرجتش
وسام بجدية : انا مش بسيب حاجة للظروف المبلغ اتاخد امبارح و انا و الشباب عرفنا مين و علمناه الادب و الاحترام
كامل : و هو فين دلوقتي
شادي : بلاش تقلق لازم السوق كله يتعلم مين هما ملوك الصرفي
ليام : ده كلب ملهوش لازمة احنا جبنا راس الافعي
اسد : هو مين
روز : بلاش تقلق يا كنج وراك رجالة يهدو الجبل
اسد بفخر : هما دول رجالتي فين ادم
ادم : حد بيسأل عليا
نظر اسد وجده يجلس على السلم و يحضن حور و يطعمها شكولاتة
اسد بغضب : انت بتعمل ايه يا ابن الكلب
حور بخضة : في ايه اسد براحة
اسد بغضب : حووووور اسكتي انتي
حور بزعل : انت بتزعقلي يا اسد شكرا
ادم بحنان : لا يا روحي بلاش تزعلي
اسد بغيظ : ابعد عنها يا حيوان و انتي يا حلوة تعالي معايا
مسكها اسد و اكملو صعودهم الي الأعلي
نظر الجميع الي ادم الذي يكمل تناول الشكولاته و هو يبتسم
شادي : يلعنك انت بارد
ادم بابتسامة : يالا علي الشركة
غادر الشباب الي الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس و هو حزين جدا بسبب اختفاء فلزه كبده و وحيده محمد
رياض : وحد الله يا ادهم
ادهم : لا اله الا الله
رياض : سيدنا محمد رسول الله
ادهم : انا هتجنن
رياض : اهدي ادهم
ادهم : اهدي انا مش عارف طريق ابني الوحيد
رياض : تفتكر حور هتيجي
ادهم : من معرفتي ليها كلها بكرا او بعدو و هتكون هنا
رياض : و اسد الصرفي هيقبل يجي
ادهم بابتسامة : هو بنفسه اللي هيجبها و هيجي
رياض : و انت اذاي واثق اوي كده
ادهم : اللي معروف عن اسد الصرفي انه بيعشق مراته و مهوس بيها جدا و رجل بمعنى الكلمة
رياض : انت تعرفه
ادهم : بسمع عنه كتير بس عمري مشفته
رياض : عارف ادهم في سؤال شاغل بالي
ادهم : ايه هو
رياض : محمد وصل اذاي لمكان حور
ادهم : عندك حق انا لما دخلت علي تاريخ عيلة الصرفي ملقتش و لا صورة لحور مع اسد او العيلة
رياض : يبقي وصل اذاي
ادهم : الوحيد اللي عارف إجابة السؤال ده هو محمد و بس
رياض : صح انا سألت فريد قالي ميعرفش
ادهم : ملك اخبارها ايه
رياض بتنهيدة :  من يوم ما الكل عرف الحقيقة و هي حابسة نفسها في اوضتها مش بتخرج منها و منعه الاكل
ادهم : معلش رياض حاول معاها براحة
رياض بابتسامة : انت مجنون ادهم بتوصيني علي مين علي حبيبتي بطلع عبط
ادهم : ماما تعبانة اوي من بعد محمد عنها
رياض : سلمها لربنا
ادهم : انا امرت الرجالة يدور في كل مكان انا خايف عليه اوي
قطع كلامهم خبط علي الباب و أدخلت مروة رأسها و هي تبتسم
1
مروة بمشاكسة : ايه يا برنس منك ليه هتفضلو قاعدين هنا لوحدكم كتير
رياض بابتسامة : حبيبتي احنا موجودين بلاش تقلقي
ادهم بحنان : ميرو العسل متعرفش مكان محمد
مروة الصغيرة : لا دومي بس اكيد كويس هو بس عاوز يرتب أفكاره
ادهم : تمام حبيبتي
مروة الصغيرة بابتسامة : طيب تعالو نطلع لتيتة علشان عوزاكم
ادهم بحنان : يالا حبيبتي
و صعد الثلاثة الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المطار
🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجلس بجوار اسد و هي مرعوبة من القادم و تخاف ان يرفضها محمد و يقرر البعد عنها
كان اسد يتحدث لها و لكن لم يجدها تجيب فنظر لها و جدها تسرح بافكارها فتنهد و وضع ايده علي ذراعها
اسد بحنان : حبيبتي مالك
حور بانتباه : و لا حاجة حبيبي
اسد بحنان : خايفة
حور بتنهيدة : اوي اوي اسدي تفكر هيقبل بيا في حياته
اسد بحنان و هو يسحبها لتجلس علي قدمة و بالفعل جلست علي قدمة و حاوطها بذراعة فوضعت حور رأسها علي صدره
اسد بحنان : حبيبتي اوعي تخافي طول عمرك و محمد هيوافق و هيجي معانا
حور : اسد انا نفسي افتكر كل حاجة
اسد برعب : لااااااااااااااا حور بلاش تفتكري انا خايف عليكي
حور : ليه اسدي خلاص انا عرفت كل حاجة
اسد بخوف : انا خايف عليكي مش عوزك تفتكري خايف تتعبي
حور باستغراب : مهو مايكل حكي كل حاجة حصلت زمان معايا
اسد بخوف : هو حكي و بس اللي انتى عشتية صعب و يستحيل اقبل انك تعيشية تاني انتى فضلتي شهور في غيبوبة و بحمد ربنا ليل و نهار انك خرجتي من الموضوع ده بخير و مش فاكرة منه حاجة
حور بعشق : عارف اسدي انا ربنا حمي عقلي و قلبي من الموضوع ده علشانك انت و بس علشان منبعدش عن بعض
اسد بعشق : لا وتيني الجميلة ربنا حماكي انتي علشان عارف و متأكد انك طاهرة و شريفة و انك هتدمري لو كنتي لسه فاكرة علشان كده ربنا حماكي
حور : اسدي ليه إنجلترا البلد الوحيدة اللي رفضت اننا نيجي فيها
اسد بتنهيدة : علشان خفت نيجي هنا تفتكري كل حاجة حصلت معاكي او الحيوان اللي عمل فيكي كده يشوفك و تفتكري علشان كده كنت بحميكي
حور : اسدي انت هتعمل ايه في ادهم
اسد بغضب مكتوم : حبيبتي ممكن تبعدي عن الموضوع ده و انا هتصرف فيه
حور : هو انا لو قولتلك بلاش تاذيه علشان خاطر محمد توافق
اسد بغضب : نعم عوزاني اسامح في حقك و اللي عمله فيكي انتي مشفتيش نفسك و لا فاكره حاجة انا اللي شلتك و انتي ضايعة خالص فضلت قاعد جمبك و انا بموت
حور بدموع : اسفة اسد اسفة اني خليتك تعيش كل ده
اسد بحنان : بس يا روحي انا مقصدش حاجة و الله العظيم انا بعشقك حور من زمان من اول لحظة شفتك فيها اول متولدتي و انتي خطفتي قلبي و عقلي و روحي كل حاجة فيا بقت ملكك رفضت اصاحب بنات علشان مكنتش شايفهم اصلا انتي نور عيني غصب عني و الله العظيم بقول كده بس انتي كنتي مدمرة عرفة اول لحظة فتحتي فيها عيونك نطقتي اسمي انا مش اي اسم تاني لما فوقتي و لقيتك عادي جدا قلبي اطمن عليكي كل دقيقة و كل ثانية كنت بدعي ربنا انك تفضلي ناسية السنة ديه انتي مش مراتي حور انتي بنوتي الجميلة الرقيقة الناعمة و عشق حياتي كلها تعرفي اكتر واحدة في بناتنا مين بخاف عليها هي مليكة لأنها ذيك كيوت و رقيقة بس عارف و متأكد ان وسام بيعشقها حتي فايا عارف ان سليم بيحبها الظاهر ان بناتك ذي امهم بيتعشقو و الشباب رجالة و هيحافظو عليهم
حور بابتسامة : بس انا عوزة اسدي بس يعشقني انا و بس و يبعد عن الحيوانة اللي اسمها ليام
اسد بضحكة رنانة : هههههههههه هههههههههه وتيني الجميلة بتغير منها
حور بدلع : توتوتوتوتوتو مش بغير لأنها متسواش اصلا لاني عارفة انك ملكي انا و بس صح اسودي
اسد بعشق : صح يا قلب اسودك
انحنت حور تقبل شفايفه بكل نعومة و اديها تلعب في شعره
جاءت لتبتعد و لكن يد اسدها كانت الأسرع و ضمها لحضنة بشدة و قبل شفايفها بكل عشق و هيام
ابتعد اسد بسرعة عن حور عندما استمع لصوت احدي الحرس
اسد بابتسامة : في ايه
الحارس و هو يخفض راسه : حضرتك احنا وصلنا و كل الرجالة نزلو في انتظارك
اسد : تمام يالا
نزل الحارس بسرعة و وقفت حور و نظرت لاسدها
اسد بغيظ : عجبك كده
حور بابتسامة : عادي احنا علي طول مقفوشين
اسد بغيظ : بس هبتي
حور بدلع : اسدي شيلني
اسد بغيظ : امشي قدامي يا بت ناقصين فضايح هنا كمان
حور بتزمر : انت وحش و انا مش هكلمك تاني
اسد بابتسامة : كويس اوي كده يالا
نظرت له حور بغيظ و رفعت النظارة الشمسية علي عيونها و تركته يقف و خرجت من الطيارة فبتسم علي طفولتها و نزل خلفها
انهي الحرس جميع الإجراءات القانونية و خرجو من المطار و كانت حور ترفض ان تسير بجوار اسدها و وجدو شخص بالخارج يقف و معه بعض الحرس و اسطول كامل من السيارات
اسد بجدية : اذيك جورج
جورج بابتسامة : اذيك اسد دكتورة اذي حضرتك
حور بجدية : الحمد لله
اسد بجدية : عرفت مكانهم
جورج : نمشي بس من هنا و بعد كده نتكلم
توجه الجميع إلى السيارات و نطلقو خلف بعضهم البعض الي الفندق و نزلو و توجه اسد و حور و جورج الي المطعم و امر قائد الحرس بصعود الحقائب الي الجناح الخاص باسد و امر موظف الفندق بتفريغ الحقائب و فرض الحماية علي المكان
اسد بجدية : اتكلم جورج
جورج : معروف فين قصر السمري بس محمد محدش عارف طريقة خالص
اسد : يعني ايه مش عرفين مكانه
جورج : ادهم السمري قالب عليه إنجلترا كلها راح المزرعة مش موجود فيها مش موجود في اي فندق
حور برعب : يعني ايه اسد يعني ابني اختفي و لا اتخطف و لا جرالة ايه
جورج : دكتورة ممكن تهدي محمد معلهوش اي غبار بمعني انه بيتعامل مع الكل باحترام و أخلاق حتي لو حد عمل حاجه غلط هو بيحاسبة صح مش بيفتري علي حد و اي شخص اتعامل معاه او سمع عنه بيحترمه و بيقدره
حور بدموع : اسد انا عوزة اروح عند ادهم
اسد : حاضر بس اهدي
حور بدموع : لا مش ههدي انا عوزة اروح دلوقتي
اسد : ممكن تهدي و بلاش دموع و نطلع نستريح
حور بدموع : لا اسد انا هروح دلوقتي
اسد بغيظ : طيب اتفضلي فوق بدلي هدومك و نزلي
حور بكلضمة : طيب براحة
اسد بغيظ : يالا علي فوق
حور بكلضمة : طيب
صعدت حور الي الجناح و وقفت امام الدولاب و اختارت بدلة نسائية باللون الابيض و قميص باللون الأخضر و ارتدت طرحة باللون الاخضر و شنطة باللون البيج و حذاء بكعب عالي باللون الأخضر و عملت مكياج هادي و نزلت الي الاسفل
كانت حور تنزل و كانت الانظار عليها 

كانت حور تنزل و كانت الانظار عليها
حور : اسد انا جاهزة
اسد : تما
و بصدمة : ايه ده
حور بابتسامة : ايه لبسي
اسد بغيظ : و ده منظر لبس
حور بكلضمة : مالو لبسي
اسد بغيظ : لبسه ابيض في اخضر ليه
حور بابتسامة : عوزة محمد يشوفني حلوة
اسد بغيظ : مهو مش عرفين هو فين
حور : مليش فيه
اسد بغيظ : اطلعي بدلي هدومك
حور بتزمر : لااااااااااااااا اسد و يالا بينا بقي
رفعت حور النظارة الشمسية علي عيونها و خرجت و خلفها الحرس فنظر اسد بغيظ و بتسم جورج عليه و ذهب خلفها بسرعة
اسد بغيظ : اركبي يا روحي
حور بابتسامة : حاضر اسدي
ركبت حور و بجوارها اسد و نطلقو الي قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى قصر السمري و سمح لهم الحرس بالدخول بعد ان سمح لهم ادهم السمري بالدخول
وقف ادهم في انتظار دخول السيارات  و بالفعل لحظات و دخلت السيارات و نزل منها جميع الحرس و اسرعو بفتح باب السيارة و نزل منها اسد و توجه الي باب الاخر و ساعد حور علي النزول
اسد : يالا حبيبتي
حور : السلامة عليكم
ادهم : و عليكم السلام
رياض : اهلا و سهلا اتفضلو
دخل اسد و هو يضم حور لحضنة و دخلو وجدو الجميع يجلسون في انتظارهم
رياض : الحاجة مروة والده أدهم و ملك و ديه ملك و ديه مروة الصغيرة بنتي و ده فريد ابني
حور : اهلا و سهلا بس انا عوزة ابني
الحاجة مروة : بسم الله ما شاء الله عليكي لسه جميلة و اكتر يا حور
حور : شكرا يا طنط هو فين محمد
ادهم : من يوم ما جينا عندك و عرف الحقيقة و هو رجع هنا و اختفي
حور بحزن : يعني هو مش عوزني
فريد : بالعكس يا طنط محمد بيحبك جدا و انتي قدوته
مروة الصغيرة بابتسامة : كمان يا طنط هو حاطت صورة كبيرة في جناحة ليكي
حور باستغراب : ليا اذاي و جبها منين
ادهم : انا اللي جبتها ليه خليت واحد من رجالتي يتفق مع واحدة من الخدم اللي شغالين في قصر المحمدي و تجيب ليكي صورة و هو خدها و فرح بيها اوي
حور : هو انا ممكن اطلع جناحة
ادهم : طبعا مروة مع الدكتورة
مروة الصغيرة بابتسامة : اتفضلي يا طنط
حور بابتسامة سعيدة : اسدي انا هطلع فوق ماشي
اسد بحنان : ماشي وتيني اطلعي
صعدت حور الي جناح محمد حتي تشاهد المكان الذي تربي فيه ابنها البكري
ملك بحزن : انا اسفة اسد بيه
اسد بجدية : اسفة علي ايه
ملك بدموع : انا السبب فى كل ده لو كنت مشفتش مراد و لا سلمت نفسي بسهولة ليه كان زمان كل ده محصلش
اسد بجدية : نصيب مدام نصيب انتي غلطتي في حبك للشخص الغلط و تعاقبتي و ربنا غفرلك ذنبك و بعت ليكي راجل حبك و صانك و ربنا كرمك بالعيال انسي اللي فات
ملك بدموع : و حضرتك هتنسي
اسد بقوة : انا علشان خاطر عشق حياتي انسي اي حاجة اصلي عارف انها طفلة بريئة و عمرها متفكر تعمل حاجة غلط لو فاضل ليها خطوة واحدة للموت تفضل الموت علي شرفها بس اللي حصل ان كلب صعران هو اللي نهش لحمها و دمرها
كان ادهم يجلس و هو صامت لانه يعلم جيدا ان كلام اسد علي حق فهو يري ما كان يفعله في حور كل ليلة و ما أصعب ليلة اغتصبها
وقف ادهم و توجه الي مكتبة و ترك اسد يجلس مع الباقي
الحاجة مروة بحزن : اسمعني يا اسد انا مش هقول ان ابني غلطان لا غلط بس غصب عنه هو كان بينتقم من الحيوان اللي اذي اخته الوحيدة ملك فضلت وقت في غيبوبة و هي كانت كاتبة في مذكراتها ان اللي عمل فيها كده هو مراد المحمدي فطبعا الكل ربط الاسم باخو حور لو انت مكانه وحد عمل كده في اختك أو بنتك هدمرة مش هتسمي عليه و ادهم كان مجروح و عاوز يرجع حق اخته و شرفة اللي انداس
اسد بقوة : مش من طفلة صغيرة و غلبانة كان ينتقم من الراجل و يفضل وراه لغاية ميوصل ليه
رياض : لو تفتكر الفترة ديه كانت الدنيا كلها مقفولة بسبب الفيرس اللي انتشر و هو معرفش يوصل لمراد
اسد بغضب : علشان كده اختار الحل الأسرع و الاسهل
الحاجة مروة بحزن : ادهم رفض يجوز لغاية دلوقتي عايش بذنب حور و مكتفي من الدنيا بابنه و بس هو غلط و بيحاسب نفسه و لسه حساب ربنا ارحم ترحم يا اسد
اسد بغضب : و انا مش ربنا و مش هرحمه و ابنه انا هاخده و هحرمه منه للابد هخليه يعيش وحيد بطولة في الدنيا و هفضل ادعي ربنا ليل و نهار انه يفضل عايش و يتحسر علي حياته
الحاجة مروة بدموع غزيرة : اخرس حرام عليك ابني ضحية ذي مراتك و ربنا بيغفر و بيسامح
اسد بغضب : بس انا مش ربنا علشان اسامح في شرف و حق مراتي
سكتت الحاجة مروة و اخذت تبكي لأنها تعلم جيدا بأن كلام اسد صحيح و لم يختلف عليه اثنين فهي رات منظر جسد حور عندما تعرضت للاغتصاب و الضرب و قلة الاكل و الشرب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي الجناح و ابتسمت علي ذوق ابنها في اختيار الألوان
مروة الصغيرة بابتسامة : اتفضلي يا طنط
فريد بابتسامة : ديه صورة حضرتك
وقفت حور امام الصورة و بتسمت لأنها كانت بالحجم الطبيعي كأنها تقف أمام نفسها
حور بابتسامة : هو محمد خلص تعليم صح
فريد بابتسامة : اه يا طنط محمد خريج إدارة أعمال
مروة الصغيرة بابتسامة : و بيحضر دلوقتي رسالة الماجستير
حور بابتسامة : انتي عندك كام سنة
مروة الصغيرة بابتسامة : انا عندي ١٨ سنة و فريد ٢٠ و بيدرس إدارة أعمال ذي محمد
حور بابتسامة : هو ممكن أفضل لوحدي شوية
فريد بتفهم : اكيد يا طنط بعد اذنك
خرج فريد و مروة و تركو حور بمفردها في الجناح
اخذت حور تلف في الجناح و حملت احدي الملابس الخاصة بمحمد و ضمتها لحضنها و حملت الصورة له و وضعت قبلة عليها و جلست علي السرير
حور بابتسامة مرتعشة : اسفة محمد اسفة حبيبي انا اسفة بس و الله العظيم بحبك عارفة هتقولي اذاي و انتي مش فكراني بس يشهد ربنا عليا اني بحبك اول لحظة وقفت فيها قدامك ربنا نزل حبك في قلبي انت بكريتي و اول فرحتي كمان انت اسمك محمد علي اسم اشرف خلق الله سيدنا و نبينا محمد صلى الله عليه و سلم
و بدموع غزيرة : انا محتاجك اوي محمد ارجوك أظهر انا عوزة اضمك لحضني عوزة اشبع منك
و بابتسامة وسط دموعها : اه اعمل حسابك معنديش جواز و لا حب و لا كلام فارغ من ده كله انت هتفضل في حضني ٢٢ سنة و بعد كده ابقي اتجوز
و بحزن : لا حرام هتبقي كبرت في السن خلاص بص هو يعني صعب بس انا عوزاك دايما في حضني ايه رايك تتجوز و تحب بس لسه بدري انا عوزة اشبع منك
و بدموع غزيرة : انت فين يا قلب امك وحشتني اوي
الباب فتح و دخل راجلها الاول و حاميها و سندها في تلك الحياة و جدها هكذا فتوجه إليها و ضمها لحضنة و اخذ يمسح علي ظهرها بكل حنان و حب
اسد بحنان : مالك يا عشق اسدك
حور بدموع : عوزة محمد اسد عوزة ابني
اسد بحنان : هشششششش يا قلبي انا هوصل ليه بلاش تقلقي وعد اسد ان محمد هيكون قريب في حضنك
حور بابتسامة وسط دموعها : بص اسدي شايف صوره عسولة و طعم اوي
اسد برفع حاجب : عسولة و طعم
و بياس : اه وتيني الجميلة عسولة و طعم
حور بدموع غزيرة : عوزة ابني اسد عوزة محمد
اسد بحنان : من امتي اسدك وعدك بحاجة و خلف بوعده
حور بدموع غزيرة : نفسي احضنة اوي اسد نفسي اضمه في حضني
اسد بحنان : علشان خاطر اسدك كفاية عياط انا قلبي وجعني اوي
حور و هي تمسح دموعها : خلاص اسدي مش هعيط تاني يالا نمشي من هنا
اسد بحنان : يالا حبيبتي
وقف اسد و مسك اديها و هي حملت صورة محمد و التيشرت و شنطتها و خرجت و نزلو الي الاسفل
الحاجة مروة : انتي هتمشي يا حور
حور باحترام : لا طنط انا همشي و مش هسيب البلد قبل ماخد ابني
ادهم : انا امرت الرجالة يدور في كل مكان انا مش هسكت
اسد : و مين قالك اني هسيب ابني و انا امرت رجالتي يعرفو مكانة بلاش تقلق انت فكر في نفسك
ادهم بكسرة و حزن : انا اهم حاجه عندي ابني و بس و بعد كده مفيش حاجة عندي مهمة
حور : اسدي خلاص
اسد بحنان : حاضر حبيبتي يالا
غادر اسد و هو يضم حور لحضنة و غادرو القصر و توجهو إلي الفندق للراحة
بعد مرور اسبوع
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الفندق
🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور طوال ذلك الاسبوع تبكي علي ضياع ابنها و فلزة كبدها و طفلها الاول فكانت تمنع الاكل و الشرب و لكن كان تاكل بالغصب من اسدها
كان اسد حزين و مهموم و لاول مرة بعد مروة ٢١ سنة زواج يخلف بوعده و بكلمة قالها لوتين قلبة و دلوعة حياته
جلس اسد امام حور و مسك اديها و قبلهم بحنان و حب
اسد بحنان : حبيبتي علشان خاطر اسدك كفاية عياط
حور بدموع غزيرة : عوزة ابني عوزة محمد هو ليه حارق قلبي عليه هو مش بيحبني
اسد بحزن : اوعي تقولي كده محمد بيحبك اوي بس زعلان و مصدوم
حور بدموع غزيرة : انا عوزة ابني عوزة محمد
اسد بحزن : و الله العظيم يا قلبي انا قالب الدنيا عليه مفيش مكان مدورتش فيه حتي ادهم كمان قالب البلد عليه
حور بدموع غزيرة : انا مليش دعوة انا عوزة ابني
اسد بحنان : حاضر حبيبتي اوعدك هدور عليه
حور بدموع غزيرة و صراخ : لااااااااااااااا انا هدور علي ابني انت و التاني ملكوش دعوة بيه
اسد بصدمة : حوري انتي بتقولي ايه
حور بدموع غزيرة و صراخ : محدش يدور علي ابني انا اللي هدور عليه
توجهت حزر الي الدولاب و أحضرت ملابس لها و توجهت إلي الحمام
وقف اسد يسب و يلعن في ادهم و الحرس و جلس في انتظار خروج حور
خرجت حور و هي ترتدي بنطلون باللون الاسود من الجينز و بدي باللون الاسود مع جاكت طويل لمنتصف الفخد و اخذت بوط باللون الاسود و كانت تزين شعرها بطرحة باللون الابيض و الاسود
اسد بحنان : وتيني الجميلة ممكن تهدي يشهد ربنا عليا اني مش ساكت و قالب الدنيا
حور بجدية : انا عارفة بس معلش انا هتصرف
خرجت حور و وجدت جميع الحرس يقفون فى الخارج
حور بجدية : من فضلك جاك اجمعلي كل الحرس و تعالي علي تحت
جاك : اوامرك دكتورة اتفضلي

YOU'LL ALSO LIKE
ضـلمـات ابـنائـه الاكـبـر by laaaaall
ضـلمـات ابـنائـه الاكـبـر
840K
47.5K
اكشن _غموض_ ضلمات _أجرام
وهم الحب by Sela987654321
وهم الحب
640K
18.6K
رومانسية ،اجتماعية
نوائب شام by AylolAishoan
نوائب شام
30.4M
1.8M
غرفة مظلمة صراخ لا يعلم سببه ما بعد سكون الجميع يظهر وجعه هي فقط تستطيع ان تسمعه وتتسأل من هذا ومن ذا الذي يعذبه يتناثر فضولها للمعرفه تخطئ بالسير نحوه لو لم تدق باب تلك...
منتقم وغريبه by 3Fona3
منتقم وغريبه
233K
15.6K
-حاول..! أن يعصر عظامِهُ فِي فراشه، حاول أن يدفع لياليَهُ الموحشةَ إلى المِقصله، لا يمكنُه النومُ، لا يمكنُه الكتابة، لا يمكنُه اليقظة، أشَباحُه تتقدم إلى الغُرفة وتتم...
أنفال (باللهجة العراقية) by RojenKhther
أنفال (باللهجة العراقية)
62.1K
5.3K
ندخل انا وياكم و نفتح الابواب عن حياة أنفال و المطبات الي مرت فيها بحياتها و هل وقفت عند هاي المطبات ولم تكمل حياتها ام هناك شخص أمسك بيدها لكي يكون سندا لها أو كانت هي...
الزّبرقان "غرور الأثمد" by theawarr
الزّبرقان "غرور الأثمد"
279K
16.8K
بقيت أباوعلهَا وسمَعت أصُوات من بعَيد ، دبّ الخُوف بگلبي فتحَت الباب بسرعَة ودخلَت جَوة چان الباب خشَب ومهّدم بسرعَة أنفتح ختلتَ بوحَدة من الغُرف وصُوت دگات گلبي تنسَمع...
إختلاف مثير|| Interesting difference by Rosella-21
إختلاف مثير|| Interesting difference
143K
7.5K
لا تغضَبي مني ألَستُ فتاكِ أهواكِ يا قَدري ولا أَهواكِ لا تحسَبي أني عشِقتك طائعاً قَدرٌ لعَمرُكِ زارني ونسيكِ قد كنتُ أحيا خالياً مُتَحفِّظاً واليومَ شُغلي في الحياةِ ر...
نزلت حور و خلفها جميع الحرس و نزلو الي الاسفل
لحظات و وقفت حور وسط عدد كبير من الحرس بعد ان انضم لهم عدد من الحرس
حور بجدية : طبعا الكل عارف اننا بندور علي محمد ابني و انتم قلبتم البلد بس مش لقينه علشان كده كلكم هتصور صورته و هتلفو علي محلات الاكل و هتسالو كل بتوع الدليفري و عرضو عليهم فلوس هو اكيد مش هيخرج يجيب اكل بنفسه اكيد هيطلب دليفري هو بقالة حوالي اسبوعين و كلكم اي واحد بس يشك في الصورة تتصلو بيا بسرعة و انا هاجي مفهوم
الحرس : مفهوم يا دكتورة
مالك : حوري
حور : مالك عوزاك تعالي معايا و انتم شباب اتفضلو بس يفضل معايا ٥ رجالة و الباقي ينفذ المطلوب
خرج الحرس و فضل ٥ رجالة من الحرس الموثوق بهم و هم الحرس الخاص بحور نفسها
مالك : نعم حبيبتي
حور : علشان خاطري عوزة منك تخترق كاميرات المطار و تشوف محمد وصل امتي و الكاميرات اللي برا المطار و تشوف هو ركب ايه و تتبع العربية
مالك : حاضر بس صعب
حور بدموع مهددة بالنزول : ليه مالك ليه
مالك بسرعة : حوري انتي عارفة اني مقدرش ارفضلك طلب بس احنا في منطقة الهكر G و ديه صعب اي حد يخترق انظمتها
حور بدموع غزيرة و صراخ : مليش دعوة انت تنفذ الكلام و بس
اسد بحنان و هو يضمها لحضنة : حاضر حبيبتي اهدي و انت يا حمار نفذ
مالك بحزن : حاضر حوري حاضر
فضلت حور بين أحضان اسدها الذي يضمها لحضنة بكل حنان و حب و ايده تمسح علي جسدها حتي يطمانها
شاور اسد لمالك بتنفيذ اوامر حور فهز راسه بيأس و غادر
اسد بعشق : مالك يا روحي قوليلي حصل ايه
حور بدموع : مفيش اسدي
اسد بحنان : طفلتي الجميلة حصل ايه لما خرجتي من كام يوم بقيتي متغيرة اوي
حور بدموع و رعشة : مفيش اسدي مفيش
اسد بحنان : خلاص حبيبتي اهدي بلاش تخافي بس كفاية عياط انا قلبي وجعني اوي
حور بدموع : سلامة قلبك اسدي
اغمضت حور عيونها و مسكت في ملابس اسدها حتي تشعر بالراحة و الأمان
مر الوقت و فاقت حور علي رنين هاتفها و كان احدي اخرس يطلب منها الحضور الي احدي المطاعم فاسرعت الي الخارج و خلفها الشباب و اسدها و توجهت إلي المطعم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عند محمد
🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس على السرير و يحمل المصحف الشريف يقرأ منه و لا يهتم باي شيء آخر الي ان صدق و وضع المصحف بجوارة و رفع ايده علي راسه
محمد بحزن : يا رب ارحمني برحمتك و ارحم امي و ابويا و غفر لابويا ذنوبة انا مسامحة يا رب امي تقبل بيا انا محتاجها اوي و أخواتي يقبلو بيا نفسي يبقي عندي اخوات يا رب انا تعبان اوي
نام محمد و لكن شعر بصوت يصدر من معدته دليل الجوع فهو منذو الأمس و لم يتناول الطعام
محمد : انام شوية بعد كده اطلب اكل و لا بلاش انا جعان اوي اطلب اكل و اكل بعد كده انام
و بالفعل طلب محمد وجبة من احدي المطاعم و اغلق
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور ساعة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل الطعام الخاص بمحمد و احضره احدي الدليفري و صعد الي الشقة و خبط
استمع محمد لصوت خبط علي الباب فعلم ان الطعام قد اتي فتوجه الي الباب و فتح و لكن صدم مما رأي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في شركة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الشباب يجلسون في المكتب الرئيسي لعقد احدي الاجتماعات المهمة
ليام : انا مامي وحشتني اوي
ادم : اه انا بفكر اروح ليها
شادي : انت عارف ان عمي اسد مانع حد يرحلهم
وسام : بس كده مينفعش ملاكي تعبانة اوي و عوزة طنط حور
ادم بغيظ : متقولش ملاكي
وسام : و نبي يا ادم مش وقتك خالص الكل عارف اني بعشقها فسكت
روز : المهم سبكم من موضوع طنط حور و لوكي و ركزو معايا
مازن : خير يا كبيرة
روز : الوحش عاوز يضربنا في السوق
ادم : هو الراجل ده غبي يعني كل شوية بيفكر يعمل حاجه بياخد علي دماغة اكتر
سليم الصغير : سيبك منه
روان : مين الوحش ده
شادي بابتسامة : انا هقولك روني ده بيكون مايكل تومس رجل أعمال بس فاشل كل شوية بيعوذ صفقة و احنا بناخدها و بياخد علي قفاه
روان : مايكل تومس مش ده عنده مصنع حديد و صلب
وسام : انتي تعرفية
روان بسخرية : اه عرفاه طبعا ده الشق بتاعي
شادي بغيرة : يعني ايه
مصطفي بسخرية : اصل بعيد عنك روني علمت عليه في السوق و مسحت بيه الارض و خلته يخسر صفقة بالملايين
روز باستغراب : اذاي انتم ملكوش دعوة بالحديد
روان : لا مهو انا كنت في مكان المناقصة علشان كان في مناقصة ليا في نفس المكان و دخلت فيها و الحيوان ده فضل يبص عليا و بعد كده قعد جمبي و تحركش بيا فربيته
ليام : يا لهوي عملتي فيه ايه
مصطفي : خدت المناقصة منه و بعد كده خرجت برا و ضربتة كسرت دراعة اللي لمسها بيه
ادم : و المناقصة عملتي بيها ايه
روان : العادي بعتها و كسبت
وسام : جدعة يا شق
مازن الشامي : طيب المفروض دلوقتي نحافظ و نحمي البنات الصغيرة لان الحيوان ده مش هيسكت بالذات لما يعرف اننا مع بعض
وسام بخوف : هو ممكن يعمل حاجه فيهم
ماهر المحمدي : ممكن يخطف حد فيهم
وسام بخوف : ملاكي لازم ازود الحرس او الحل الأنسب متخرجش من القصر خالص
ادم : فعلا وسام بيتكلم صح ممنوع اي بنت صغيرة تخرج برا القصر الفترة ديه
ليام : كمان مينفعش نجيب حرس علشان مش وثقين فيهم
روان : بلاش تقلقو كلها شوية و هيوصل فريق كامل من الحرس من مصر
وسام : واثقة فيهم
روان : طبعا دول رجالتي
مصطفي : ربنا يستر الفريق اللي جاي مش بيرحم انتي مجنونة
ماهر : لو حصل اي حاجة الدنيا هتولع ليه روان
روان بعصبية : ليه عاوز واحد حيوان ذي ده يخطف حد من اخواتي و اسكت لا و الله ميحصل انا انهشة بسناني دول اخوات روان المحمدي مش اي حد
مازن الشامي بضحك : ههههههههههه طبعا اخوات ابو لهب 🔥
وسام بضحك : ههههههههههه بصراحة لقب لايق عليكي
روان بسخرية : ههههههههههه بايخة علي فكرة
قطع كلامهم خبط علي الباب و دخل السكرتير و اخبرهم بوجود شاب يسأل عن روان فسمح لهم ادم بالدخول
دخل الي المكتب شاب قمة في الوسامة و الجمال
الشاب : السلامة عليكم الكل : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته روان بابتسامة : حمد لله على السلامة ليثليث بابتسامة : الله يسلمك خير مصطفي بابتسامة : ليث باشا العمري بنفسه هناليث بابتسامة جميلة : اذيك يا مصطفي روان : احب اعرفكم ليث العمري بيكونلي...
الشاب : السلامة عليكم
الكل : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
روان بابتسامة : حمد لله على السلامة ليث
ليث بابتسامة : الله يسلمك خير
مصطفي بابتسامة : ليث باشا العمري بنفسه هنا
ليث بابتسامة جميلة : اذيك يا مصطفي
روان : احب اعرفكم ليث العمري بيكون
ليام : اكيد رئيس الحرس صح
نظرت روان و مصطفي و ماهر و مازن الشامي لبعضهم البعض و نظرو ل ليث
ليث بابتسامة جميلة : اه رئيس الحرس
مصطفي بغباء : اذاي
ليث بنظرة مرعبة : في حاجة مصطفي
مصطفي برعب : لااااااااااااااا و لا اي حاجة يا باشا
روان بابتسامة : اعرفك ليث ادم الصرفي و ليام الصرفي تؤام و ده شادي الصرفي ابن جدهم و ديه روز الصرفي بنت عمتهم و سليم المحمدي ابن خالهم و ده وسام الألفي ابن عمتهم بردو
ادم : اهلا و سهلا اكيد تعبان من السفر حضرتك ممكن تتفضل في القصر تستريح و بالليل نفهم حضرتك كل حاجة
ليث : تمام
ليام بالم : شباب انا همشي
ادم بخوف : مالك حبيبتي
ليام بالم : مفيش شوية تعب بس بلاش تقلق
ليث : تمام اتفضلي معايا آنسة ليام اوصلك القصر
ادم : لا انا هوصلها بنفسي
روز : ليه ادم خلي استاذ ليث يوصلها و انت افضل علشان الاجتماع
ليام بابتسامة : خليك حبيبي انا كويسة بلاش تقلق
ليث بابتسامة : اتفضلي
وقفت ليام و حملت الشنطة و خرجت و خلفها ليث
رفض ليث جعل ليام ان تسوق و جعلها تجلس و توجه هو مكان السائق و خلفة اسطول كامل من السيارات
كانت ليام تجلس بجوار ليث و هي تتألم بشدة فركن علي الجانب
ليث بحنان : ليام انتى كويسة
ليام بالم شديد : لا بطني بتوجعني اوي مش قادرة
ليث بحنان : اهدي فراشتي اهدي
ساق ليث بسرعة و توجه الي المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصل ليث الي المستشفي و نزل بسرعة و توجه الي ليام و قام بحملها و توجه بها الي الداخل و صرخ في الجميع الذين اسرعو بإحضار السرير و اخذو منه ليام و توجهو إلي غرفة الطواري
كان ليث يقف و هو غاضب بشدة و لم يعرف السبب
لحظات و خرج الدكتور و وقف امام ليث
ليث : فيها ايه
الدكتور : احم احم هي كويسة لا داعي للقلق
ليث بغضب : ما بها انطق
الدكتور بخوف : الآنسة في فترة العادة و هذا الالم طبيعي
ليث باستغراب : فترة العادة ماذا تقصد
الدكتور : الآنسة فقط تشعر ببعض اللام الطمث هل فهمت سيدي
ليث بذهول : هل تقصد انها فيييييي
الدكتور بابتسامة : نعم سيدي هذا صحيح
ليث بابتسامة : حسنا متي ستخرج
الدكتور : لا تقلق فقط المحلول ينتهي و تستطيع الخروج
ليث : شكرا لك
غادر الدكتور و دخل ليث و جلس بجوارها و اخذ ينتظر لها و رسم ابتسامة جميلة علي شفايفه
مر الوقت سريعا و فتحت ليام عيونها وجدت ليث يجلس أمامها
ليام : انا فين
ليث بابتسامة : حمد لله علي السلامة
ليام : انا فين
ليث : في المستشفي كنتي تعبانة اوي علشان كده جبتك علي هنا
ليام بكسوف : طيب انا عوزة ارجع البيت ممكن
ليث بابتسامة : تمام جهزي نفسك و انا مستني برا
خرج ليث و اخذت ليام تسب و تلعن في نفسها و غبائها
خرجت ليام و هي ترسم علي وجهها القوة و العظمة فبتسم ليث عليها
ليث : اركبي يالا
ليام : انا هطلع لوحدي
ليث بجدية : اركبي حالا
ليام بطفولية : طيب براحة
ركبت ليام و بتسم ليث و نطلق بسرعة الي القصر و خلفة سيارات الحرس
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

عودة الي إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في شقة محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
انصدم محمد عندما فتح الباب
حور بدموع : ايه مش عوزني ادخل و لا هترحب بيا
محمد : لا رد
حور بدموع غزيرة : انا امك محمد هتسبني واقفة علي بابك كده كتير خلاص شكرا حبيبي انا همشي بس زعلانة منك
محمد بسرعة : لااااااااااااااا استني انا بس مصدوم
حور بدموع غزيرة : يعني هدخلني
محمد بابتسامة : اه تعالي
حور بابتسامة : طيب هتدفع حق الاكل
محمد : وحشتيني اوي اوي جنتي
فتحت حور ذراعها فاسرع محمد وضمها لحضنة بشدة
بكت حور بشدة و ايضا بكي محمد بين احضانها
فضل الحال علي ذلك النحو لفترة الاثنين يبكون بشدة
بعد فترة بعد محمد عن حضن حور و مسح دموعه و دموعها بحنان
محمد بحنان : حقك عليا جنتي انا اسف
حور بابتسامة : انا اللي اسفة حبيبي اني بعت عنك
محمد بحنان : انا بحبك اوي اوي جنتي من صغري و انا بحبك اللي اتحكي عليكي كتير و كلهم قالو ليا انك اللي اخترتي اسمي علي اسم رسولنا الكريم علشان كده انا بقيت احفظ القرآن الكريم و حافظ بعض الأحاديث الشريفة و بخاف اوي ازعل اي حد و بحترم المرأة و بحافظ عليها عمري مرفعت عيني في واحدة ست عمري ملمست ايد واحدة بتعامل مع الناس باحترام و أخلاق حتي لو حد عمل حاجه غلط هو بيحاسبة صح مش بيفتري علي حد و اي شخص اتعامل معاه او سمع عنه بيحترمه و بيقدره
حور بابتسامة : ربنا يحميك ليا و يحافظ عليك بس ليه سبت بيت ابوك
محمد بحزن : مكنتش قادر أصدق اللي سمعته و شفته بعنيا
حور بحزن : انا اسفة محمد انا عرفة اني بعت عنك بس و الله العظيم غصب عني انا مش فاكرة حاجة
محمد بدموع : انا اللي اسف ابويا السبب في كل ده
حور بدموع غزيرة : غلط محمد غلط كل واحد بيغلط في ناس تسامح و تغفر و في ناس مش تسامح و بيفضلو يعيشو في صراع علي الانتقام و الظلم بس صدقني محدش في الاخر بيسامح و ناس كتير بتدمر و بضيع في رحلة الانتقام
محمد بدموع : يعني انتي مسامحة ابويا
حور بدموع غزيرة : مسامحة محمد مسامحة من اول لحظة
محمد بابتسامة : طيب هنفضل نعيط كده كتير علي فكرة انا عمري منزلت دموعي قدام حد بعد ربنا غيرك
حور بابتسامة : انا امك مش غريبة يعني تعيط براحتك و بعدين انا كمان عيطت قدامك فعادي
محمد بتردد : هو هو هووووو
حور بابتسامة : ايه انت علقت
محمد بابتسامة : لا مش علقت بس انا نفسي انام في حضنك ممكن
حور بفرحة : اكيد ينفع حبيبي
محمد بفرحة : طيب يالا
حور بجدية : لا هناكل الاول بعد كده هنروح نناااااااام
محمد : مش جعان
حور بحنان : لا حبيبي هناكل انا جعانة و انت كمان جعان يالا
محمد : ماشي جنتي
جلسو يتناولون الطعام و بعد ذلك توجهو إلي غرفة النوم و نزعت حور الحذاء و الطرحة و الجاكت و ضمت محمد لحضنها و غمضت عيونها براحة و اخيرا ولدها بين احضانها
اما في الخارج دخل اسد بهدوء و نظر في المكان لم يجدهم فتوجه الي الغرف و نصدم عندما وجد حور تضم محمد بين احضانها فغضب بشدة و لكن صبر نفسه انها مشتاقة لابنها فخرج يجلس في الخارج
انصدم اسد عندما وجدت ادهم يجلس في الخارج
اسد بحده : انت بتعمل ايه هنا
ادهم بهدوء : انا في بيت ابني
اسد بجدية : طيب انت عرفت مكانه اتفضل اطلع برا علشان مراتي موجودة و قاعدة براحتها
ادهم بهدوء : انا مش هبص علي مراتك انا مستني ابني و بس
اسد بغضب : اطلع برا انا ماسك نفسي عليك علشان خاطر محمد و بس لكن غير كده و عزة و جلالة الله اقتلك
ادهم بجدية : علي فكرة انا ممكن ارد بس ساكت علشان خاطر ابني و بس
اسد بغضب : برااااااااااا يا ادهم
انفذعت حور من صوت اسد العالي فقامت بسرعة و سحبت الطرحة و اخفت شعرها و خرجت
حور بفزع : في ايه اسدي
اسد بغضب : ادخلي جوا جنب ابنك
حور بهدوء : اسدي حبيبي ممكن تهدي انا وتين قلبك
اسد بهدوء : حاضر حبيبتي انا هادي يا قلبي
حور بحنان : ممكن تقعد اسدي
جلس اسد و سحب حور و جعلها تجلس بجوارة
فضل الجميع يجلسون في صمت تام وقفت حزر و توجهت إلي غرفة محمد و نامت بجواره و ضمته لحضنها
حور بدموع : اسفة محمد اسفة حبيبي انا السبب في كل حاجة حصلت و هتحصل بس غصب عني انا بعشق اسد و يستحيل اقبل بادهم في حياتي كل اللي عندي انه ابوك و قابلة بيه في حياتك انت و بس
محمد بحنان : و انا مش عاوز اكتر من كده عاوز افضل معاكي عاوز اعوض سنين حياتي كلها اللي ضاعت ٢٢ سنة عوزك انتي يا جنتي
حور بابتسامة : جنتك
محمد بابتسامة : اه جنتي انتي جنتي اللي بعشقها بعد ربنا و حبيبنا رسول الله تعرفي انا كنت بفضل احكي معاكي بالساعات و بفضل ادعيلك بالرحمة
حور بحنان : معرفش هتصدقتي و لا لا بس انا بقالي ٢٢ سنة و حاسة ان في حاجه نقصاني تعرف اني كنت بصحي ليالي كتير مخضوضة و قلقانة و فضل الف علي اخواتك بس بلقيهم كويسين طلع انت اللي محتاجلي و انا كمان محتجاك
محمد بحنان : انا بحبك اوي اوي جنتي
حور بابتسامة جميلة : و انا بعشقك ميدو حبيبي تعرف ان اخواتك هيفرحو اوي لما نرجع مع بعض
محمد بخوف : هما قبليني في حياتهم
حور بابتسامة : اه و الله انا هنا بقالي اسبوع جيت ادور عليك بعد يومين بالظبط تعرف ان مليكة فرحت اوي و قالت إنها فرحانة اوي و كمان قالت لو البيت اتزحم ممكن نرمي التؤام برا عادي بصراحة انا موافقة ان ليام تترمي برا عادي بس ادم لا
محمد بابتسامة : و ليام اه ايه
حور بغيظ : بتفضل تحرق في قلبي بسبب قربها من اسدي
محمد بابتسامة : لا بلاش تقلقي يبقي نرميها برا منقدرش نزعل و لا نحرق قلب جنتنا بس اسد بيه قابل ادم عادي
حور بابتسامة : لا ميدو مهو اسد وافق على كلام مليكة بس يرمي ادم برا علشان بيفضل يغيظة بقربه مني
محمد بابتسامة : طيب انا بالنسبة ليه هيعمل فيا ايه
حور بتفكير : مش عارفة بصراحة بس هو قاعد برا شايط شكله دخل لقاني حضناك
محمد بابتسامة : شكلنا هنعيش في صراع علي جنتنا الجميلة
حور بابتسامة : تعالي نخرج برا علي فكرة ابوك برا
محمد : تمام يالا
خرجو برا و جلست حور بجوار اسدها الذي ضمها لحضنة بكل تملك و انحني محمد علي يد ادهم و قبلها بكل حنان
حور بجدية : انا عوزة ابني يرجع يعيش معايا شوية اظن من حقي
ادهم بخوف : يعني انتي هتخدية مني خلاص
حور بسرعة : لا طبعا محمد ابنك ذي مهو ابني بس كل الحكاية اني عوزاه يعيش معايا شوية يتعرف علي اخواته و يفضل في حضني
ادهم : تمام موافق
حور : ادهم انا مسمحاك ليوم الدين و عمري مهقبل حاجة وحشة تحصلك
اسد بغضب : حور انتي بتقولي ايه
حور بدموع غزيرة : بقول الصح علشان خاطر ابني و انت كمان اسدي هتسامحة احنا عندنا عيال و لازم تسامح و تغفر علشان يوم محد من عيالنا الخمسة يغلط الناس تسامح
ادهم بحزن : بس اذاي انا عملت كتير
حور بدموع غزيرة : عرفة عرفة كل حاجة حصلت زمان معايا بس لازم اسامح علشان لو دخلنا في دايرة الانتقام الكل هيضيع و انا مش عوزة عيالي يبعدو عن بعض عيش ادهم و تجوز و خلف و هات اخوات تاني يكونو سند لاخواتهم
ادهم : انتي افتكرتي كل حاجة حصلت زمان صح
حور بدموع غزيرة : اه افتكرت و عشت اسوء يوم في حياتي بعد ٢٣ سنة
اسد برعب : اذاي افتكرتي
حور بدموع غزيرة و رعشة : من كام يوم عرفت من الحرس ان ادهم عنده قصر مقفول بقالة سنين كتير فرحت قولت اكيد محمد هناك لما رحت هناك و دخلت فضلت الف في كل مكان و فتكرت كل حاجة حصلت معايا
اسرع محمد لها و جلس أمامها علي الارض و مسك اديها و هو يبكي بشدة
محمد بدموع غزيرة : جنتي علشان خاطري كفاية بلاش تحكي و لا تفتكري انا السبب انا السبب كنتي عايشة في راحة و سعادة انا اسف بالله عليكي سامحيني لو عوزة تبعدي انا مواف
حور بدموع غزيرة : انا مش هبعد عنك انت ابني البكري حملت فيك و شلتك في بطني ٩ شهور و تولت علي ايدي و رضعتك و كنت بضمك لحضني بحس بالامان و الراحة انت مني انا و بس اوعي تقول كده انا بقربك مني و بقرب اسد و اخواتك هنسي بلاش تقلق حبيبي
اسد بدموع عالقة و صوت مخنوق : وتيني
حور بدموع غزيرة : عوزة ارجع بيتي اسدي مش عوزة افضل هنا انا لو فضلت هنا هنهار و ضيع و ضيع عيلة كاملة معايا
اسد : امرك عشقي امرك محمد
محمد بدموع غزيرة : نعم اسد بيه
اسد بجدية : اسمي بابا مفيش اسد بيه اسمي بابا انت ابني البكري و اخو ولادي انت سامع
محمد بابتسامة وسط دموعه : حاضر بابا تحت امرك
اسد بجدية : قوم هات البسبور بتاعك حالا علشان هنسافر
محمد و هو ينظر لادهم : بس يعني
اكتفي ادهم بهز راسه بالموافقة فتنهد محمد و وافق و وقف و توجه الي الغرفة حتي يبدل ملابسه و يحضر جواز السفر و يتصل علي فريد حتي يجهز له شنطة ملابسة و بعض الأشياء المهمة
حور بدموع غزيرة : ادهم انا مسمحاك و عيلتي مسمحاك اوعي تفتكر اني هحرمك من ابنك لا بلاش تخاف محمد ابنك ذي مهو ابني
ادهم بدموع و كسرة : انا اسف حور اسف على كل حاجة بس يشهد ربنا عليا اني بموت كل دقيقة و كل لحظة
حور بابتسامة مرتعشة : انسي ادهم انسي و عيش حياتك عوزة قريب احضر كتب كتابك
ادهم بابتسامة : جواز ايه حور انا عندي ٥٥ سنة البركة في محمد و اخواتة
حور بابتسامة : صدقني هتظهر اللي هتحرك قلبك و تخليك تحبها
اسد بغيظ : يالا عشقي
حور بابتسامة : محمد
اسد بحنان : زمانة جاي
محمد بابتسامة : انا جاهز
حور بابتسامة : يالا حبيبي
اسد بغيظ : اتفضلي يا قلبي حسابنا بعدين
نظرت حور الي اسد بخوف فهي تعلم جيدا بأنها نفذت رصيدها من كل شي في تلك الرحلة
حور بهمس داخلي : ربنا يستر اسد مش هيسكت
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع
في الطيارة
🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجلس بجوار محمد و هي تضمه لحضنها و كان اسد يجلس أمامهم و هو يغلي من الغضب بس بعد عشيقتة عنه
لحظة واحدة و كان اسد يقف و هو ينفخ بشدة و توجه الي الحرس
محمد بابتسامة : هو ماله بابا
حور بابتسامة مرتعشة : ابدا ميدو هو لحظة واحدة كمان و هيرميك مع الشنط
محمد بصدمة : نعم ليه عملت ايه علشان كده
حور بابتسامة مرتعشة : أصلك واخدني منه و اكيد هيعمل حاجه
محمد : يعني انتي واثقة من كده
حور بابتسامة مرتعشة : اه اصل ادم كان في مرة حضني و هو اتغاظ منه سحبه من قفاه و رماه مع الشنط و رجع قعد جمبي و حضني
اسد بغيظ : منور يا محمد يا حبيبي
محمد بابتسامة : ده نورك يا غالي
اسد بغل : ايه يا روحي شايفك قفشة في محمد ليه
حور بابتسامة مرتعشة : لا خالص يا اسدي
اسد بغل : بقولك ايه يا محمد تعالي عوزك
محمد بنفضه : لا انا هقوم اصلي بعد اذنك
حور بهمس : ولااااااااااااا استني
محمد بهمس : معلش يا جنتي ده هيتحول عليا
غادر محمد الكرسي و توجه الي الحمام و وقف اسد و شاور لها بالوقوف و بالفعل وقفت و جلس و سحبها علي قدمة و ضمها لحضنة
اسد بغيظ : كذا مرة اقولك ابعدي عن ادم و دلوقتي طلع محمد
حور برعشة : ااااااسد ضمني اوي انا خايفة
اسد برعب : مالك يا روحي
حور برعشة : مفيش بس احضني علشان خاطري
ضمت حور نفسها في حضن اسدها بشدة و كانت ترتعش فضمها اسد لحضنة و قبل رأسها بكل حنان و اخذ يمسح علي ظهرها الي ان استكانت براحة و نامت
محمد : في ايه هي مالها
اسد بابتسامة : مفيش حبيبي هي بس نامت من تعبها أصلها مش بتحب الطيارة و بتحب تنام بلاش تقلق
محمد بابتسامة : الحمد لله
جائت مضيفة الطيران و أخبرتهم بربط الاحزمة لوصول الطيارة
ارسل اسد رسالة لمايكل بسرعة التوجه إلى القصر
لحظات قليلة و خرج اسد و هو يحمل حور بين أحضانة و يمشي بها وسط الناس و لا يهتم
كان محمد يسير بجوار اسد و هو يبتسم علي اهتمام اسد بجنتة
جلس اسد في السياره و مازالت حور بين أحضانة و جلس أمامه محمد و تقسم الحرس علي باقي السيارات و نطلقو الي قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
قبل فترة
🌺🌺🌺🌺
وصل ليث الي القصر و نزل بسرعة و توجه الي ليام و ساعدها علي النزول
ليث بحنان : هتقدري تمشي
ليام بالم : اه بلاش تقلق
ليث بحنان : تمام تعالي
ساعدها ليث علي الدخول و جعلها تجلس وسط العائلة التي انفذعت من شكلها و رائحتها التي تدل علي انها كانت بالمستشفى
سلينا برعب : ليو مالك يا روحي
ليام بابتسامة متعبة : مفيش يا سيلو انا كويسة
فريدة بقلق : انت مين و حصلها ايه
ليث بهدوء : بلاش تقلقو هي كويسة بس واخدة برد شديد في المعدة من فضلك يا هانم بس أمري الخدم يجهزو ليها اي مشروب دافي و تبعد عن القهوة الفترة ديه و تشرب سوائل كتير و ده العلاج بس يا ريت بلاش تاخده هو وجع عادي كش مستاهل علاج
سلينا بخوف : حاضر يا ابني شكرا
ليث بحنان : يا ريت تاكل و تشربي حاجة دافية و تلبسي تقيل
ليام بابتسامة متعبة : حاضر
ليث بابتسامة : ده رقمي لو احتاجتي اي حاجة كلميني و انا خدت رقمك علشان اطمن عليكي بعد اذنكم
نظرت سلينا الي فريدة و غمزو لبعض
ساندي : مين الموز ده
ليام بغيظ : و الله العظيم لقول لأسر
ساندي بضحك : ههههههههههه قوليلة عادي عارف اني بعاكس الشباب الحلوة
ليام : انا هقوم ابدل هدومي علشان ريحة المعقم مش طيقاها
سلينا بخبث : اه حبيبتي و البسي حاجه تقيلة ذي مهو قال
فريدة : هو اسمه ايه
ليام بابتسامة : اسمه ليث يا فريدة و اهمدي انتى و سلينا ماشي بلاش دماغكم توديكم في مكان تاني هو حارس و بس
سلينا بغمزة : بس قمر و راجل كده اهو نجدد النسل
فريدة بضحك : ههههههههههه عندك حق العيلة كلها ملونين نجيب بقي العيال الشرقية الجامدة
ليام بغيظ : ااااااااااااه مجانين مش هتعقلو ابدا انا طالعة
ساندي بضحك : ههههههههههه اطلعي يا ليو و سيبك منهم بس انتى معاكي رقم ليث
ليام بصراخ : عاااااااااا يا رب رحمتك
1
صعدت ليام الي جناحها و تركت الثلاثة يضحكون بشدة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما الان
🌺🌺🌺
وصل الشباب كلهم من الشركة لاستقبال حور و اسد و التعرف علي محمد و نزلت ليام و جلست بجوار ادم الذي ضمها لحضنة بكل حنان و قبل رأسها
لحظات و أعلنت السيارات عن الوصول و لحظات اخري و دخل الثلاثة
جري ادم بسرعة علي حور و حضنها و قبل خدها
ادم بابتسامة : حمد لله على السلامة يا حوري
حور بابتسامة : الله يسلمك دومي
اسد بعصبية : ابعد عن مراتي يا حيوان
ادم ببرود : هتفضل متغاظ مني كده كتير انا ابنها
اسد بعصبية : انت بالذات هرميك لكلاب السكك يكلوك
مليكة برقة : بابي مامي وحشتوني اوي
اسد بحنان و حب : حبيبة قلب بابي السكر بتاعي
حور بابتسامة : لوكي وحشتيني يا قلبي
مليكة برقة و فرحة : حمد لله على السلامة ابية ميدو
محمد بابتسامة جميلة : الله يسلمك يا ملاكي
حور بابتسامة : تعالي محمد اعرفك علي الكل
محمد بابتسامة : حاضر
حور بابتسامة : ده بابي و بيكون جدك سليم المحمدي
محمد باحترام : اذي حضرتك يا جدو
سليم الكبير بحنان : الله يسلمك يا حمادة
حور بابتسامة : و ده خالو كامل و ديه انطي سلينا بيكونو جدك و جدتك
سلينا بفزع : جدتك لا طبعا انا مش معترفة بالضرفة اللي جمبك اصلا و لا الجاموسة ديه
محمد بابتسامة : ايه رايك اقولي سيلو
سلينا بغمزة : كده تعجبني ميدو
كامل : ربنا يعوض عليا اذيك يا محمد
محمد باحترام : الحمد لله اذيك حضرتك جدو
كامل بحنان : الحمد لله يا حبيبي
حور : و ده خالو جوزيف و ديه انطي فريدة
محمد : اذي حضرتكم
فريدة بضحك : ههههههههههه الواد ده مؤدب اوي
محمد بابتسامة : شكرا لحضرتك
حور بابتسامة : ابني حبيبي لازم يبقي مؤدب ذي لوكي بالظبط
فايا : و انا يا ست حور
حور بابتسامة : لا يا روح امك انتي بلطجية و ده خالو اسر و انطي ساندي
محمد : اذي حضرتك
مليكة برقة و فرحة : انا هعرفة علي الشباب مامي
محمد بحب : ماشي ملاكي
حور بابتسامة مرتعشة : انا هطلع فوق بعد اذنكم
جاء اسد يتحرك معها و لكن هزت رأسها و نظرت علي التؤام فظل واقف بجوار محمد
تحركت حزر و لكن وجدت يد تمسكها و لفت و جدته محمد ينظر لها بخوف
حور بابتسامة مرتعشة : بلاش تقلق عليا انا كويسة حافظ علي اخواتك و اهتم بيهم
محمد بخوف : لو ليا خاطر عندك بلاش تزعلي انتي مهمة اوي عندي بلاش اكون كسرتك
حور بابتسامة مرتعشة : ابدا حبيبي انت سندي و سند اخواتك و ابوك
محمد بخوف : لا جنتي انتي عمود البيت ده و قوتة بحبك و حنانك ابويا و جدي و خالي و أخواتي وهيتعبو لو حصل حاجه اما انا فهدمر لانى انا السبب
حور بحنان : لا يا روحي بلاش تقلق
محمد بحنان : ربنا يخليكي ليا يا جنتي
وضعت حور قبلة علي خده و ضمته لحضنها بشدة و نظرت للجميع و ابتسمت
انسحبت حور و طلع الي جناحها و تركت مليكة تعرف محمد علي الشباب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي الجناح و اسرعت برمي نفسها علي السرير و اخذت تبكي و تصرخ بشدة و هي تكتم وجهها في المخدة حتي لا يسمعها احد
مر الوقت و شعرت حور بأيد تسير علي جسدها فنتفضت بسرعة و هي تشهق و جده اسدها و سندها في الحياة فرتمت بين أحضانة و هي تبكي بشدة و ترتعش
حور بدموع غزيرة و رعشة و صراخ : افتكرت اسدي افتكرت كل حاجة من اول دخولي القصر لغاية مهربت افتكر اول يوم ليا لما ضربني و خلاني اروق المطبخ و صبن المواعين و انا كنت مش بعرف اعمل افتكرت لما ضربني و شدني من شعري افتكرت لما نيمني علي البلاط في السقعة افتكرت لم حرمني من الاكل و الشرب افتكرت لما عري ظهري قدام عيون الحرس و جلدني افتكرت لما ايدي اتحرقت من الماية السخنة افتكرت لما سحبني من شعري و رماني علي سريرة و اغتصبني افتكرت لما رماني علي الارض ذي الزبالة افتكرت لما قالي ان ربنا عمره مهيسمحني علشان انا خاطية افتكرت لما اغتصبني تاني قدام امه افتكرت لما رماني عند الكلاب و هما اللي حموني افتكرت لما امر رجالتة انهم يغتصبوني افتكرت لما عرفت اني حامل منه افتكرت لما كان بيحرمني من الاكل و بكون جعانة افتكرت لما رماني علي سريرة و امر الدكتور ينزل الجنين و انا صاحية هددني بسلمي و شيما هددني بشرفهم افتكرت لما ولدت و رفض ينيمني علي السرير و خلي الدكتور يولدني علي الارض رفض يسمي محمد و يكبر في ودنه و انا اللي سميتة و كبرت في ودنه افتكرت لما تعب و خده مني و رجع قالي انه مات افتكرت كل حاجة اسدي افتكرت كل حاجة انا قلبي بيوجعني اوي
اسد بدموع : اهدي يا وتيني اهدي علشان خاطر اسدك اهدي
حور بدموع غزيرة : مش قادرة مش قادرة قلبي بيوجعني اوي
انهارت حور بدموع غزيرة بين أحضان اسدها الذي ضمها لحضنة بكل حنان و حب و اخذ يمسح علي ظهرها بكل حنان الي ان وجدها استكانت بين أحضانة فنفزع و بعدها عن حضنة وجدها مغشي عليها
اسد بدموع و رعب : حور حور حبيبتي ردي عليا حوري ردي عليا يا ماما  وتيني
وضعها اسد بسرعة علي السرير و خرج يجري و هو يصرخ بصوت عالي باسم مايكل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
تعرف محمد علي الشباب وجلس بجوار مليكة و هو يضمها لحضنة
محمد بابتسامة : قوليلي بقي ملاكي انتي شطورة في الدراسة
مليكة برقة : اه شطورة حتي اسأل وسام هو اللي بيشرح ليا
وسام بحنان : ملاكي شطورة و أجمل بنوتة
فايا : هو انا اقولك ايه
محمد بابتسامة : ذي متحبي يعني محمد ميدو حمادة براحتك
فايا بغمزة : اشطا يا شق ميدو حلو
محمد بابتسامة : شق لا ليها حق جنتي تقول عليكي بلطجية
ليام بابتسامة متعبة : قولي بقي يا ميدو انت شغلك في ايه
محمد بابتسامة : انا صاحب شركات aljana و بدير شركات السمري
روز : وااااااااااو انت صاحب شركات aljana يستحيل
محمد بابتسامة : اه و الله انا
شادي بضحك : ههههههههههه لا يا معلم انت بقي تدخل معانا شريك في اي شغل
محمد بابتسامة صادقة : و انا موافق و تحت امرك في اي وقت
ادم : اشمعنا اسم aljana
محمد بابتسامة : علي اسم ماما اصلي بحب اقولها جنتي
ادم بغيظ : و انت تعرفها منين
محمد بابتسامة : اصل انا من صغري و انا مسميها جنتي علشان خاطر انا بحبها اوي
ليام بضحك : ههههههههههه اسودي هيولع فيكم بقي عده منافس جديد غير ادم
ادم بغيظ : لا انا بس المنافس ليه
محمد بهدوء : ادم انا اخوك ده لو عاوز و انا بحبك امي جدا انا اتحرمت منها ٢٢ سنة و صدقني مش عاوز اخدها منك و لا من غيرك انا بس عاوز حبها و حنانها عليا و بس
ادم بابتسامة : ماشي يا برنس اهو انا احب شوية و انت تضرب و العكس انت تحبها و انا اضرب عادي
محمد بابتسامة : اه ذي مقعدك بابا مع الشنط
ادم بغيظ : حوري لسانك ده ااااااه
مليكة برقة : ابية ميدو
محمد بحنان : نعم ملاكي
مليكة برقة : بتحب الكلاب
محمد بابتسامة : جدا تعرفي انا عندي ٣ حلوين اوي
مليكة برقة و فرحة : و انا كمان عندي واحد وسام هو اللي جابة ليا استني هطلع اجيبة اصلي مخلياه في جناحي علشان ليام بتخاف منه
محمد بابتسامة : ماشي
صعدت مليكة الي الأعلي و لكن انتفضت و انتفض الجميع علي صوت صراخ اسد  الهستيري باسم مايكل فاسرع الجميع بسرعة الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الأعلي
🌺🌺🌺🌺
صعد الجميع بسرعة الي الأعلي و دخلو جناح حور و جدوها تنام علي السرير لا حول بها و لا قوة فاسرع محمد و ادم لها
محمد برعب : ماما جنتي ردي عليا
مايكل بجدية : ادم محمد ابعدو
بعد ادم بعد ان اسرع مراد له و سحبه و اسرع شادي و بعد محمد الذي كان ينتفض
كشف مايكل علي حور و اسرع الي هاتفة و اتصل علي المستشفي و أمرهم بإحضار سيارة الإسعاف 🚑🚑
كان اسد يقف و هو مدمر لأبعد الحدود
كامل بحنان : اسد اهدي
اسد بضعف : حوري حور يا بابا
مليكة بدموع : بابي هي مامي مالها
نظر اسد للجميع و توجه الي حور و مسك اديها و قام بحملها
مايكل : انت رايح فين
اسد بضعف : انا مش هستني الإسعاف
نزل الجميع يجرون خلف بعضهم البعض و توجهو إلي السيارات التي انطلقت الي المستشفي بسرعة البرق
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى المستشفى و اسرع الحرس بالنزول و فتحو الباب لاسد الذي بدورة نزل بسرعة و هو يحمل حور بين أحضانة و اسرع فريق طبي باخذها و توجعو بها الي الطؤاري للكشف عليها
وقف اسد امام الباب و هو مرعوب عليها فهي ليست زوجتة فقط فهي بالنسبة له كل شى فهي ابنتة و حبيبتة و عشيقتة و مدللتة في المجمل هي اكسير الحياة
سند محمد راسه علي الحائط و اغمض عيونه بشدة يمنع نفسه من الدموع
اما باقي العائلة فجلسو علي الكراسي يدعون ربنا ان يشفي حور
مر الوقت ببطئ شديد علي الجميع و كان اسد و محمد يشعرون بأن انفاسهم تسلب منهم
اخيرا افتخ الباب و خرج مايكل و الأطباء
اسد برعب : حور حور مالها
محمد برعب : امي كويسة صح
مايكل بجدية : اهدو يا جماعة حور كويسة الحمد لله
محمد بعيون باكية : لا لا جنتي فيها حاجه انا قلبي وجعني
اسد برعب : لااااااااااااااا وتيني فيها حاجه انا قلبي بيوجعني انطق مايكل
دكتور اخر : سيد اسد مدام حور اتعرضت لصدمة كبيرة او بمعنى ادق هي افتكرت حاجه كانت نسياها و الحاجة ديه كبيرة و عقلها و قلبها مقدرتش يستحملوها علشان كده اتعرضت لجلطة في القلب و المخ
شهقات ملئت المكان و رسمت الصدمة علي وجوه الجميع و نزلت دموعهم بغزارة
محمد بدموع غزيرة و رعب : امي امي لاااااا قول انت بتهزر قول انك كداب هي كويسة
مايكل بحزن : اهدي محمد احنا الحمد لله لحقناها و قدرنا ندوب الجلطة بس هي
اسد بضعف : في ايه مالها تاني
الدكتور : هو في خبرين واحد كويس و التاني لا
سليم الكبير بدموع غزيرة : قول و خلصنا
الدكتور : المدام حامل في الشهر الأول و كمان المدام دخلت في غيبوبة و هي حاليا بتجهز علشان تتنقل العناية المركزة
سقط محمد مكانه علي الارض و ضم رجل و نفجر في الدموع بشكل هستيري و صعب
اما اسد فاخذ يرجع للخلف بصدمة و سقط علي الارض فقط ينظر للفراغ و تسأل
هل وتينة الجميلة تحمل مرة اخري في طفل منه ؟
هل قررت الهروب من العالم في تلك الغيبوبة ؟
هل تحقق مخاوفة في معرفة الحقيقة ؟
ليام بدموع غزيرة : بابي هي مامي ليه عملت كده
فايا بدموع غزيرة : بابي انا عوزة مامي
ليام بدموع غزيرة : بابي و الله العظيم هبطل ابوسك بس خليها تصحي
ادم بدموع غزيرة : انا عاوز امي و بني يا بابا خليها تصحي هي بتحبك و هتسمع كلامك
مليكة بدموع غزيرة و رعب : بابي بابي فوق انا عوزة مامي بابي
توجه وسام الي مليكة و ضمها لحضنة بشدة
فضل الحال كما هو عليه حتي خرج فريق التمريض و الأطباء يجرون السرير الخاص بحور المحاطة بالأجهزة للتوجه الي العناية المركزة
انتفض الجميع بسرعة و ذهبو خلفها ماعدا محمد الذي ظل يجلس مكانه و عيونه مثبتة عليهم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في العناية المركزة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وقف الجميع يشاهدون حور من الزجاج و التي كانت محاطة بالكثير من الأجهزة و كانت دموعهم تسقط بهدوء علي وجههم
تحركت ليام من مكانها و خرجت من المستشفى و توجهت إلى الجنينة حتي تبكي علي امها و صديقتها و حبيبتها
لحظات و شعرت ليام بأيد شخص تضع علي كتفها فنظرت وجدته ليث يقف بجوارها
نظرت له ليام و هي تبكي بشدة فرفع ليث ايده و مسح دموعها
و في لحظة كانت ليام ترتمي بين أحضانة و تبكي بشدة فتنهد و اخذ يمسح علي ظهرها بكل حنان و يهديها
مر الوقت و كانت هدئت ليام من وصله الدموع و بعدت عن ليث
ليام : انا اسفة بس مامي
ليث بحنان : و لا يهمك اخبار دكتورة حور ايه
ليام بدموع : مامي تعبانة و دخلت في غيبوبة و كمان حامل 🤰 و الدكتور اكيد خايف من حاجه بس مقلش
ليث بحنان : اهدي و قولي يا رب و سلنيها لله الدكتورة حور كويسة و هتقوم منها بلاش تخافي عليها
ليام بدموع : مقدرش مامي مش بس مامي لا هي كل حاجة حلوة في القصر صحبتي و اختي الكبيرة و ساعات كتيرة بحسها اختي الصغيرة او بنتي
ليث بابتسامة : اذاي يعني بنتك
ليام بابتسامة حزينة : اه و الله العظيم لما الشكولاته بتاعتها بتخلص و بتنزل علي الثلاجة اللي في المطبخ و مش بتلاقي بتطلع ليا و بتفضل تتحايل عليا علشان الشكولاته و لما بتاخد مني بتفرح اوي و بتحضني وقتها بس بحسها بنتي الصغيرة
ليث بابتسامة : ربنا يخليها ليكم
ل
يام بدموع : يا رب يا رب
ليث بحنان : انتي كويسة دلوقتي اقصد لسه تعبانة
ليام بكسوف : انا كويسة شكرا
ليث بحنان : ممكن تاكلي و تشربي العصير كله
ليام بحزن : مليش نفس
ليث بحنان : مينفعش انتى تعبانة من الصبح و جيه تعب ماما لازم تقوي علشان خاطر والدك و اخواتك
ليام بحزن : انا خايفة
ليث بحنان : متخفيش انا موجود بلاش تخافي
رفعت ليام عيونها و نظرت لليث الذي بدورة ابتسم لها بحنان و ضغط على اديها حتي يدعمها
تناولت ليام طعامها تحت أسرار ليث و بعد ذلك طلب منها الرجوع إلى الوقوف بجوار عائلتها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مر الوقت سريعا و امر اسد الجميع بالمغادرة و تحت اسرارة و عصبيتة غادر الجميع و ظل هو يقف أمام العناية
لحظة و وراها لحظة حتي شعر اسد بأحد يقف بجوارة فنظر وجده محمد يستند علي الزجاج و يبكي في صمت
تنهد اسد و توجه اليه و حط ايده علي كتفة
محمد بدموع : اسف اسف انا السبب انا السبب في اللي هي فيه لو مكنتش ظهرت كان زمانها عايشة مبسوطة معاكم انا عارف انكم بتكرهوني من الاول و هي اللي غصبت عليكم تقبلوني علشان كده انا هفضل بعيد عنكم
اسد بغضب : انت مجنون هو انت فاكر لو انا مش قابلك في حياتنا كنت قبلت اجيبك هنا لا طبعا انا اللي عوزك و هقولهالك ذي مقلتها للكل انت ابني البكري و اخو ولادي انت سامع و انت مقبول مني و منها و من اخواتك و العيلة كلها و ممنوع ممنوع تفكر مجرد تفكير في الكلام الغبي ده تاني و مش مسموح ليك تبعد عننا مفهوم انت ابني و ابن حور و ابن العيلة ديه كلها
محمد بدموع : بس
اقترب اسد منه و ضمه لحضنة فبكي محمد بشدة
اسد بحنان : كفاية عياط حبيبي كفاية
محمد بدموع غزيرة : جنتي هتقوم امتي
اسد بحنان : هتقوم بس الصبر هتاخد وقتها و هتقوم
دخل احدي الحرس و هو يحمل شنطة مليئة بالطعام و اعطاها لهم و اخبرهم بانهم السيدة سلينا هي من ارسلتها
اسد : هروح اصلي و هاجي علي طول
محمد بحزن : ماشي
غادر اسد و فضل محمد يقف امام العناية المركزة
لحظات و خرجت الممرضة
محمد برجاء : لو سمحتي ممكن ادخل ليها
الممرضة : بعتذر منك مش هينفع
محمد بحزن : شكرا
فضل محمد يقف امام العناية حتي اتي اسد فتركة و توجه حتي يصلي
وقف محمد يصلي فروضه بخشوع تام و هو يبكي و يدعي ربنا ان يشفي امه و يحميها و عاد يقف امام العناية
استطاع اسد الدخول الي العناية المركزة و قبل رأسها بكل حنان و حب و مسك اديها و قبلهم
اسد بحزن و دموع : حوري حبيبتي افتحي عيونك كده توجعي قلب اسدك بس انا مسامحك علشان خاطري اصحي كلنا عوزينك وتيني الجميلة انا محتاجك اوي انتى عشق السنين فوقي يا حوري انا محتاجك و ولادنا محتاجينك حتي النونة اللي لسه في بطنك عوزك شفتي يا قلبي انتي حامل و هنجيب بيبي صعنن نلعب بيه
و بابتسامة وسط دموعة : فاكره لما عرفت انك حامل في التؤام احتفلنا اذاي و كنتي مجنونة طول فترة الحمل و علي طول كنتي بترقصيلي و علي طول فرفوشة و طعمة فاكرة فترة حملك في فايا كنتي بلطجية خالص فاكرة لما رفعتي السكينة عليا وسط الكل بس الغريبة ان الكل غضب منك بس انا حضنتك و مهتمتش باي حد اهم حاجه انتي و بس فاكرة بقي فترة حملك في مليكة كنت كيوت و لزيزة اوي و ك